علاج قرحة المعدة بطرق مختلفة

علاج قرحة المعدة بطرق مختلفة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

القرح هي جرح مفتوح يتشكل على سطح نسيج أو عضو ما في الجسم، وقد يظهر القرح في الأمعاء، المعدة أو المريء. وكان القُرَّ تُشَخِّصْ سابقًا كمرض يصيب الذكور فحسب، إلا أن الأطباء حاليًا يشخصونه لدى كلا الجنسين بنفس النِّسَب.
دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


علاج قرحة المعدة بطرق مختلفة

يمكن علاج قرحة المعدة بأساليب وطرق متنوعة، وفي هذا النص سوف نتحدث عن أهم الطرق لعلاجها.


1. علاج قرحة المعدة طبيًا

يمكن علاج معظم القرحات التي تتسببها الملوية البوابية (Helicobacter pylori) بدمج المضادات الحيوية والأدوية المضادة للحموضة أو البزموت سوبسيلتسيلات (Bismuth)، وفي الحالات الشديدة قد يكون هناك حاجة للتدخل الجراحي.

إذا تم تشخيص وجود قرحة لديك أو إذا كنت تعاني من قرح في الجهاز الهضمي منذ سنوات، يتوفر بعض الطرق الطبيعية التي تساعد على تخفيف أعراض هذه المشكلة.


2. علاج قرحة المعدة طبيعيًا

يمكنك تجرُّب بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في تخفيف قرحة المعدة والتخلص منها. وتتضمَّن هذه العلاجات: - شرب كوب من ماء الزنجبيل المُغلي يوميًا. - تناول قطعة صغيرة من حشيش الميرمية بشكل يومي. - شرب عصير الألوفيرا لتهدئة جدار المعدة. - زيادة تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C، مثل: التوت، والكرز، والبرتقال. - احمِ حَالَة عقلِك قدرِ المستطاع، فَقْدان التوازُن نفسِي يُؤثِّر سلبًا على صحَّة المَعْدَة.

  • الموز: يحتوي على مركب مضاد للبكتيريا الذي يمنع نمو البكتيريا المسؤولة عن حدوث القرحة.
  • الثوم: لقد يشتهر الثوم بفعاليته في محاربة بكتيريا الملوية البوابية في المعدة، وذلك بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا.
  • الملفوف: يؤدي شرب كوب واحد من عصير الملفوف الطازج يوميًا إلى علاج قرحة المعدة في غضون خمسة أيام.
  • الفواكه الحمراء، مثل التوت والعنبية والخوخ، تعمل جميعها على منع نمو البكتيريا المسببة للأمراض في المعدة.
  • الفلفل الحار: تساهم جرعة صغيرة من الفلفل كايين في الوقاية من القرحة، وبفضل تحريك الدم إلى المعدة، يتأثر التغذية بطريقة أكثر فعالية وتتم معالجة القروح بطريقة سهلة وسريعة.
  • عرق السوس: يشجع على زيادة سُمك الطبقة المخاطية في جدران قنوات الجهاز الهضمي.
  • شجرة الدردار: تحتوي قشرة شجرة الدردار على خصائص مفيدة في علاج قرحة المعدة واستعادة سلامتها من خلال إصلاح الأغشية المخاطية التي تغلف جدرانها.

3. علاج قرحة المعدة منزليًا

من بين الأمثلة المختلفة لعلاج قرحة المعدة تشمل ما يلي:

  • تجنبوا تناول الطعام المقلي والتوابل التي تزيد من حدة الألم والشعور بالحرقة.
  • حاولوا تفتيش واختيار الأطعمة التي تزيد من أعراض قرحتكم.
  •  تناولوا الألياف الغذائية التي قد تحمي الأغشية المخاطية من التعرض لحمض المعدة.
  • نصيحتي لكم أن تتجنبوا شرب الحليب والتقليل من استهلاك منتجات الألبان.
  • تجنبوا شُرب الكحول الذي قد يزيد من احتمالية إصابة المعدة بالقُرح.

أسباب قرحة المعدة

عادة ما تكون البكتيريا الملوية البوابية مسؤولة عن القرحة، وغالبًا ما تكون هي التي تسببها. وهذه البكتيريا شائعة للغاية وغير ضارة في معظم الحالات، لكن في بعض حالات نادرة ولأسباب غير معروفة، يمكن أن تتسبب هذه البكتيريا في قرح في طانِّق المخاط المُحِيط بأمعاء الجهَارِزِة.

تشمل الأسباب الأخرى لوجود قرحة في الجهاز الهضمي ما يلي:

  • بعض الأدوية: استهلاك أدوية مضادة للالتهابات غير الستيروئيدية (NSAIDs) والأسبرين لفترات ممتدة.
  • بعض الأمراض: مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي، وسرطان المعدة، وسرطان البنكرياس.

أعراض قرحة المعدة

يمكن للقرحة أن تسبب أعراضًا بسيطة مثل الحرقة والألم الشديد، وتؤثر على الجزء العلوي من الجسم. تعدّ حرقة المعدة أحد أهم الأعراض التي يتسبّب بها المَّغْصُ المزمن، حيث يعاني المصاب من شعور بالجوع وتظهر علامات الألم في المعدة خلال نصف ساعة إلى ساعتين من تناول الطعام، أو في فترات مختلفة خصوصًا في فترات الليل.

في الأحوال الشديدة، يُمكن للقرحة أن تُسبب العديد من المضاعفات مثل:

  • الغثيان.
  • الإمساك.
  • الدم في البراز.
  • الضعف العام.
  • الإغماء.
  • العطش الشديد.

قد تشير بعض هذه الأعراض إلى وجود نزيف داخلي.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جهاز هضمي ومناظير