علاج الندب الجلدية

علاج الندب الجلدية
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

علاج الندب

تستهدف جراحة علاج الندب إزالة أو إخفاء الندوب التي تنتج عن عوامل مختلفة، مثل الجروح والشقوق الجراحية والحوادث مثل الحروق، وذلك لتحقيق الشكل الجمالي الأمثل وتحسين جودة الحياة.

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال

من الضروري معرفة أنه من المستحيل القضاء على الأنسجة الندبية بالكامل، ولكن يمكن تقليل حجمها وشدتها قدر الإمكان لتخفيف الألم والتشويهات الناتجة عنها.

يمكن القيام بعملية جراحية لعلاج الندوب في الوجه وغيرها من المناطق في الجسم، بما في ذلك الحالات التي يتم فيها التأثير على العضلات أو المفاصل وتسبب في قيود في الحركة وتشوهات في المنطقة المصابة. تهدف الجراحة في هذه الحالات إلى تحسين نطاق الحركة للعضلات المتضررة.


مخاطر إجراء الجراحة 

إجراء جراحة علاج الندب قد يرتبط ببعض المخاطر، كالتالي:

  • عدوى في الشق الجراحي.
  • نزيف.
  • فرط التحسس تجاه أدوية التخدير.
  • كبر حجم الأنسجة الندبية.
  • تغيير لون الندبة.

ما قبل إجراء الجراحة

فيما يلي أهم المعلومات والإجراءات التي يجب اتباعها قبل الخضوع للجراحة:

  • ينبغي أن يتم عقد لقاء استشاري مسبق مع المريض للتحقق مما إذا كانت هناك أي أمراض تمنعه من خضوع العملية الجراحية. كما ينبغي للمريض أن يخبر الطبيب بسبب اللجوء إلى هذا النوع من الجراحات، ويجب أن يشرح الطبيب للمريض أي مناطق من الجلد يمكن أن يتم إزالة الندوب منها.
  • يتم تنفيذ بعض الاختبارات مثل فحص الدم الكامل واختبار الكيمياء الحيوية واختبار عملية تجلط الدم والتصوير الشعاعي للصدر وتصوير كهربية القلب لدى الأشخاص الأكثر تقدمًا في السن.
  • يجب على المريض استشارة الطبيب حول الأدوية التي يحتاج إلى التوقف عن تناولها قبل الجراحة.
  • يجب تجنب تناول الكحول قبل العملية بمدة 48 ساعة.
  • من المهم الصيام لمدة 8 ساعات قبل الجراحة.

أثناء إجراء العملية

يتم إجراء جراحة علاج الندب كما يأتي:

  1. ننصحك بتعقيم المنطقة المصابة جيدًا وبعد ذلك قم بفصل النسيج الندبي باستخدام ملقط.
  2. لا يوجد ترجمة باللغة الإنجليزية لهذا النص، لكن يمكن إعادة صياغته بلغة العامية بهذا الشكل: إذا بدت الجرحة قوية جداً ووصلت إلى المفصل أو العضلات، لا بد من عمل شق في المكان المصاب وفصل الأنسجة التالفة، ثم يمكن خياطة الجروح بشكل كامل.
  3. تحتاج إلى خياطة الشق الجديد ووضع ضمادة على المنطقة.

ما بعد إجراء العملية

يتعين على بعض المرضى البقاء تحت المراقبة الطبية لمدة 24 ساعة بعد العملية الجراحية للتحقق من استقرار حالتهم، ويمكن إزالة الضمادة خلال عدة أيام فقط، بينما يمكن إزالة الخياطة خلال أسبوع.

يمكن استخدام مسكنات الألم بحسب الحاجة، وقد يحدث نزيف تحت الجلد، ولكن يتم امتصاصه من جسمك في غضون أسبوعين.

ينصح بمراجعة الطبيب بشكل فوري في حال ظهور أي من هذه الأعراض: آلام حادة، وارتفاع في درجة الحرارة، وضيق في التنفس، ونزيف أو إفرازات قيحية من الجرح.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جلدية