القيلة المائية عند الاطفال

القيلة المائية  عند الاطفال
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

القيلة المائية هى عباره عن تجمع السائل حول الخصية في كيس الصفن (الذي يحوي الخصيتين)، ويمكن أن تحدث في جانب واحد من الخصيتين أو في كلتا الجانبين وتظهر في بعض الحالات منذ الولادة أو بعد فترة قصيرة، وعلى الرغم من أنها تحدث في الأطفال الذكور قد تحدث في الإناث لكن بشكل نادر.


أسباب حدوث القيلة المائية عند الأطفال : 

خلال فترة الحمل، تتكون الخصيتين في البطن، وخلال الشهر الثامن، تبدأ عملية نزول الخصيتين، والأوعية الدموية، والأعصاب الملحقة بهما، إلى كيس الصفن عبر القناة الإربية.

- عادة ما يتم إغلاق هذه القناة تلقائيًا في الحالات الطبيعية، مما يمنع انتقال بعض المحتويات من البطن إلى الصفن. ومع ذلك، في بعض الحالات لا يتم إغلاق القناة بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى انتقال السوائل من البطن إلى الصفن ويسبب انتفاخًا واضحًا في هذه المنطقة.

ما هي أنواع القيلة المائية عند الاطفال ؟

القيلة المائية هي تورم في كيس الصفن ناتج عن تجمع السوائل فيه، وقد يحدث هذا التورم في إحدى الخصيتين أو في كليهما، ويمكن أن يحدث هذا التجمع السائلي بشكلين مختلفين :

القيلة المائية الغير متصلة : يحدث هذا النوع بعد نمو الطفل وانتقال الخصية إلى كيس الصفن وانتقال بعض السوائل من التجويف البطني. يتم غلق القناة الاربية بعد وصل السائل الصفن، وتبقى القيلة ثابتة الحجم ولا تتأثر بضغط البطن.

القيلة المائية المتصلة : في هذا النوع من القيلة المائية، بعد أن يتم نقل الخصية إلى كيس الصفن، لا يتم إغلاق القناة الإربية مما يسمح بانتقال السائل بحرية بين التجويف البطني وكيس الصفن. بالتالي، يلاحظ في هذه الحالة تغير في حجم كيس الصفن، حيث يكون أصغر أثناء النوم بوضع أُفقي مما يساعد على عودة السائل إلى التجويف البطني، أو زيادة حجمه أثناء وقوف الطفل نتيجة لانتقال السائل من التجويف البطني إلى كيس الصفن بسبب الجاذبية. ويتأثر هذا النوع بضغط البطن، حيث يؤدي ارتفاع ضغط البطن، نتيجة السعال أو البكاء، إلى زيادة حجم كيس الصفن.

ما هو مدى خطورة القيلة المائية على الطفل ؟

لا تعتبر القيلة المائية مصدر خطورة على الطفل ولا تؤثر على القدرة على الإنجاب في المستقبل. ومع ذلك، يمكن أن يتم الخلط بين القيلة المائية والفتق الإربي، وقد يحدثان في نفس الوقت. لذا، من الضروري استشارة جراح الأطفال لتحديد سبب التورم، سواء كان ناجمًا عن القيلة المائية أو غيرها.

كيف يمكن التفريق بين القيلة المائية والفتق الاربي ؟

فقط الطبيب هو من يمكنه التفريق بين القيلة المائية والفتق الاربي من خلال فحص سريري للطفل.

ما هو علاج القيلة المائية ؟

في معظم الحالات، تختفي القيلة المائية بدون حاجة لتدخل جراحي خلال العام الأول من عمر الطفل. وإذا استمرت زيادة في حجم القيلة المائية، يجب عرض الطفل على جراح أطفال لإعادة فحصه. كما يجب استشارة جراح الأطفال إذا استمر حجم القيلة المائية كبيرًا بعد عام من عمر الطفل.

إذا شعر الطفل بألم مفاجئ في منطقة الخصية، يجب عليك أن تأخذه إلى جراح الأطفال على الفور لتفادي أي احتمال لانقطاع تدفق الدم إلى الخصية أو لتفادي حدوث تواء في الخصية.

لا يتوفر علاج فعال لمتلازمة القيلة المائية، لذلك في حالة استمرار فتح القناة العربية مما يسمح بتسرب السائل إلى كيس الصفن، من الضروري إجراء عملية جراحية لاستخراج السائل من كيس الصفن وإغلاق القناة العربية لمنع تسرب السائل. تتم الجراحة تحت تأثير التخدير العام وتستغرق حوالي عشرين دقيقة في غرفة العمليات، ويمكن للطفل الخروج في نفس اليوم.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور اطفال وحديثي الولادة