كيفيه مكافحه العطش فى رمضان

كيفيه مكافحه العطش فى رمضان
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يتبع الصيام لفترات طويلة خلال شهر رمضان، خاصة في الطقس الحار فقدان الجسم الكثير من السوائل خلال النهار، مما يجعل الشخص يشعر بالعطش. وعلى الرغم من أهمية شرب الماء بشكل أساسي وضروري لصحة الإنسان، إلا أن العديد من الناس ينسون أو يتهاونون في شرب الماء خلال شهر رمضان، ويكتفون بشربه فقط عند وقت الإفطار لكسر الصيام، مما يؤدي إلى شعورهم بالجفاف خلال النهار.

يجب شرب كميات كافية من الماء لتجنب العطش، حيث يعتبر هذا الأمر مهماً لكل خلية ونسيج وعضو في الجسم، حيث يلعب الماء دوراً في الحفاظ على درجة حرارة الجسم وحماية الدماغ والنخاع الشوكي، ويشارك في تليين المفاصل وتسهيل حركتها، بالإضافة إلى مساعدته على التخلص من السموم من خلال العرق والبول والبراز.

من الضروري شرب كميات قليلة من الماء بانتظام بدلاً من شرب كميات كبيرة في وقت واحد مثل الإفطار والسحور. لأن الجسم لا يحتاج إلى كميات كبيرة من الماء ويتم تصفية المياه الزائدة من الجسم بسرعة من خلال الكليتين.


ماهى اهمية شرب الماء ؟

تشمل فوائد شرب الماء ما يلي: 

شرب كميات كافية من الماء بانتظام يقلل من خطر جفاف البشرة، الذي يمكن أن يتسبب في جفافها وتشققها وظهور التجاعيد وتشقق الشفاه.

يمنح الماء العين لمعانها، بينما يؤدي نقصه إلى التأثير على العين وجفافها.

الماء مفيد للقلب لأسباب كثيرة، فهو يقلل من لزوجة الدم وبالتالي يخفف من العبء على عملية ضخ الدم بشكل فعال إلى أجزاء الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يساعد الماء في الوقاية من حدوث الجلطات والنوبات القلبية.

تناول الماء بانتظام يساعد أيضًا في التخلص من الأملاح المتراكمة التي تسبب حصوات الكلى وارتفاع ضغط الدم، حيث يمكن أن يكون تراكم الأملاح هو السبب وراء مشكلات الصحة لبعض الأشخاص.

الماء ضروري أيضًا للحفاظ على صحة الأسنان بسبب احتوائه على الأملاح المعدنية والكلوريد والفلورايد ، كما يساعد على إفراز اللعاب لتسهيل الهضم وعملية المضغ.

تعزيز كفاءة الهضم، وزيادة إنتاج الطاقة يؤدي إلى حرق السعرات الحرارية الإضافية، ويساعد في الاستفادة من الرجيم وفقدان الوزن.

اضرار العطش :

عندما لا يعالج العطش الشديد من خلال شرب كميات كافية من الماء بين وجبتي الإفطار والسحور لتعويض الجسم عن ما يفقده خلال الصيام، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بالجفاف الذي تظهر أعراضه فيما يلي:

مراقبة عملية التبول هي وسيلة من أهم الوسائل التي تشير إلى مدى توازن السوائل في الجسم، ومن العلامات المؤشرة على الجفاف:

انقاص تردد زيارات الحمام للتبول.

نقصان كمية البول أثناء التبول.

تزايد تركيز البول يتسبب في ظهور لون البول الداكن بشكل ملحوظ.

قلة التعرق وإنتاج الجسم للدموع.

تصاحب ضعف العضلات أحيانًا تشنجات في الجسم.

غثيان ودوار.

تعب وإرهاق.

عدم وضوح في الرؤية.

إمساك.

جفاف البشرة.

خطوات هامه لمكافحة العطش في رمضان :

يوصى بتقليل تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تزيد العطش، وزيادة استهلاك الأطعمة والمشروبات التي تعزز الترطيب والمكافحة، خاصة المشروبات الرمضانية التي تحافظ على الرطوبة وتقي من العطش 

أطعمة ومشروبات تكافح العطش في رمضان : 

قد يتساءل كثيرون عن اكلات تمنع العطش، وفي الواقع يوجد العديد من الأطعمة والمشروبات التي تساعد على الصيام، مثل: 

الماء هو المشروب المثالي لمحاربة الجفاف خلال شهر رمضان، والذي لا يمكن استبداله بأي مشروب آخر، وذلك بسبب احتوائه على سكر أقل من المشروبات الأخرى التي قد تزيد من السعرات الحرارية غير الضرورية وتؤثر على عملية الهضم وتسبب مشاكل معدية. كما يجب غلق زجاجة الماء بعد الشرب لتجنب الإصابة بالعدوى من البكتيريا المضرة في الهواء والفم، ويفضل غسل زجاجة الماء بالماء الساخن والصابون قبل إعادة استخدامها.

فيما يتعلق بالسوائل بجميع أنواعها، من المهم اختيار العصائر الطبيعية والطازجة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن، وتجنب العصائر التي تحتوي على الألوان الصناعية والسكر.

الخضروات والفواكه الطازجة تعتبر مصدرًا غنيًا بالماء والألياف التي تساعد على تخفيف الجوع والعطش، ولذلك يفضل تناولها خلال وجبة السحور، مثل الخيار والبطاطا والطماطم والبرتقال والبطيخ والشمام.

يجب تجنب بعض الأطعمة والمشروبات للوقاية من الجفاف.

ينبغي تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التالية خلال وجبة الإفطار في شهر رمضان لتجنب العطش أثناء الصيام :

تناول الأطعمة الغنية بالأملاح يمكن أن تؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم، مما يزيد من حاجة الجسم إلى الماء. لذلك، من الأفضل تجنب إضافة الكثير من الملح إلى الطعام وتجنب الأطعمة المالحة مثل المخللات، بل من الأفضل استخدام قليل من الليمون كبديل للملح.

التوابل: عادة ما يتطلب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والبهارات شرب كميات كبيرة من الماء بعدها، حيث تمتص الماء من الجسم أثناء هضمها، مما يسبب العطش لذلك من الأفضل عدم تناول هذه الأطعمة أثناء الصوم وتقليل كميتها خصوصا في وجبة السحور.

المنبهات : تحتوي المنبهات مثل الشاي والقهوة على الكافيين، الذي يزيد من نشاط الكليتين وإفراز البول من الجسم، مما يؤدي إلى زيادة كمية السوائل التي يفقدها الجسم، ولذا ينصح بتقليل استهلاكها أثناء الصيام.

المشروبات الغازية: تحتوي المشروبات الغازية على غاز الكربون الذي يسبب شعوراً بالامتلاء والانتفاخ، مما يمنع الشخص من شرب المشروبات الأخرى. لذلك يجب تجنب شربها خلال شهر رمضان، خاصة خلال وجبة الإفطار.

نصائح لمكافحة العطش في رمضان :

هناك العديد من السبل لتخفيف العطش في شهر رمضان، ويوصى باتباع النصائح التالية :

ينصح بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء في اليوم، موزعة بين الإفطار والسحور، وزيادة كمية شرب الماء عند ممارسة التمارين الرياضية، حيث يفقد الجسم المزيد من الماء من خلال التعرق.

ينصح باستيعاب شرب الماء على شكل جرعات صغيرة عبر اليوم وتجنب الشرب بكميات كبيرة في فترة واحدة أو أثناء تناول الطعام.

يمكن تأجيل وجبة السحور حتى بعد منتصف الليل للتخفيف من العطش أثناء الصيام.

على الصائم تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس والبقاء فيها لفترات طويلة.

وصفات تكافح العطش في رمضان :

يمكن تناول العديد من السوائل التي تساعد في إزالة العطش أثناء شهر رمضان، من هذه السوائل نذكر بعضها التالي :

قمر الدين هو المشروب الرمضاني الأكثر شهرة، حيث يمكن شربه في السحور والإفطار، ويعتبر مثالياً لكسر الصيام حيث يمد الجسم بكميات كافية من السكر لتحفيز الهضم. مصنوع من المشمش المجفف ويحتوي على مركبات تسهل عملية الهضم وتنظم الأيض، فضلاً عن احتوائه على العديد من الفيتامينات.

شراب التمر الهندي: إنه منتج مشهور من ثمار شجرة التمر الهندي، يعد من أشهر المشروبات المنعشة والباردة. يتم إعداده بنفس الطريقة المستخدمة في تحضير شراب الكركديه، حيث يتم خلط الثمار مع الماء والسكر، ثم تبريده وشربه.

يمكن أن يكون شراب الصوبيا باللون الأبيض مثلما هو الحال في مصر، أو باللون الأحمر كما هو الحال في السعودية. يتميز شراب الصوبيا بنقع مسحوق الأرز ليلة واحدة، ثم خلطه مع جوز الهند والحليب والسكر، ويتناول بارداً.

يعتبر الجلاب البارد من الأطعمة الغنية والشهيرة في سوريا، حيث يتم إعداده بشكل رئيسي من التمر ودبس العنب وماء الورد، مع إضافة الثلج والصنوبر بكميات قليلة.

عرق السوس : عرق السوس أو العرقسوس  هو مشروب شعبي وشهير طوال العام، إلا أن العديد من الأشخاص يفضلون تناوله في شهر رمضان وخاصة في الأيام الحارة، وعادة ما يحتفظ به في أواني تقليدية مصنوعة من الزجاج أو النحاس للمحافظة على برودته.

الخشاف هو مزيج من الفواكه المجففة مثل المشمش والخوخ والتين والتمر والزبيب، يغلى معًا ثم يحلى ويضاف إليها قليل من ماء الورد، وتقدم باردة.

التمر والحليب : التمر والحليب كانت الوصفة الأقدم للإطلاق, حيث يتم تقطيع التمر إلى أنصاف ونقعه في الحليب أو غليه فيه, ثم تحليته بقليل من السكر وتقديمه باردًا.

الدوم :  يشتهر عصير الدوم بشكل خاص في مصر والسودان حيث يزداد استهلاكه خلال شهر رمضان، ويمكن تناوله ساخناً أو بارداً طوال العام.

يعد عصير الخروب واحدًا من أشهر المشروبات العربية الباردة المقدمة في شهر رمضان، وهو مشروب صحي ومنعش، غني بالألياف والبروتين ومضادات الأكسدة.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور تخسيس وتغذية