ممارسة الرياضة أثناء الصيام وتأثيرها على الجسم

ممارسة الرياضة أثناء الصيام وتأثيرها على الجسم
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

لا تتوقف عن ممارسة التمارين الرياضية في شهر رمضان، فإن فوائد ممارسة الرياضة في هذا الشهر لتحافظ على صحتك هي أمر ضروري، استمر في قراءة المقال لمعرفة هذه الفوائد.

دعنا نتعرف فيما يلي على فوائد ممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان.


فوائد ممارسة الرياضة في رمضان

تتفق جميع الأطباء والمتخصصين على أهمية ممارسة الرياضة بشكل دائم ومنتظم طوال أيام السنة للحفاظ على صحة الأجهزة الحيوية واللياقة البدنية والوقاية من الأمراض المختلفة المصاحبة للحياة الحديثة ولذلك ينبغي عدم التوقف عن ممارسة الرياضة في رمضان بل بالعكس يجب الاستمرار في ممارستها للاستفادة من فوائدها المتعددة التي تتضمن ما يلي:


1. حرق الدهون

  • أثناء فترة الصيام، يقوم الجهاز العضلي بالحصول على الطاقة عن طريق استخدام الغلوكوز المتواجد في الكبد. إذا زادت النشاط البدني وزادت الحاجة إلى الطاقة، وأصبحت كمية الغلوكوز التي يتوفرها الكبد غير كافية لتزويد العضلات بالطاقة، يقوم الجهاز العضلي باستخدام مصدر آخر وهو تفكيك الدهون الموجودة في الأنسجة الدهنية وأكسدة الأحماض الدهنية عندما تقول الأحماض الدهنية، تنطلق الجهاز العضلي في تحويل الدهون المختزنة في الكبد إلى مصدر للطاقة وبالتالي فإن ممارسة الرياضة أثناء الصيام يلعب دورًا فعالًا جدًا في تخفيض الوزن.


2. إنتاج الطاقة

  • يعزز النشاط والحركة كل عمليات الأكسدة وأنظمة إنتاج الطاقة في الجسم.


3. تنشيط التمثيل الغذائي

  • زيادة معدل الأيض الغذائي هو أحد الفوائد التي يمكن الحصول عليها من ممارسة الرياضة في شهر رمضان. حيث يساعد ممارسة الرياضة في هذا الشهر على تحسين أداء الكبد وتعزيز عملية تمثيل الطعام في الجسم.


4. زيادة كفاءة الجهاز العضلي

  • ممارسة التمارين الرياضية تساعد في التخلص من الدهون والحفاظ على وزن الجسم بعد تناول الوجبات الغنية بالدهون والسكر في رمضان.


5. زيادة كفاءة جهاز الدوران

  • من بين المزايا الرئيسية لممارسة الرياضة في شهر رمضان هي زيادة كفاءة الجهاز الدوري، حيث يحدث ذلك أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

 

  • تزيد زيادة في إنتاج العدد المتزايد لكرات الدم الحمراء من كمية الهيموغلوبين التي تحمل وتنقل الأكسجين.
  • تزيد زيادة إنتاج عدد الخلايا البيضاء في الدم، وبالتالي تقوى مناعة الجسم وتعززه في مقاومة الأمراض.
  • زيادة إنتاج الصفائح الدموية تجهز الجسم للتجلط السريع عند حدوث نزيف.

 فوائد ممارسة الرياضة في رمضان الأخرى

لم تنته فوائد ممارسة الرياضة في رمضان حيث توفر أيضًا الفوائد التالية:

تعزيز جهاز المناعة: يزيد ممارسة الرياضة من قدرة الجسم على التصدي للكثير من الأمراض.
تعزيز عضلة القلب والرئة: يساعد ممارسة الرياضة في تعزيز القدرة على تحمل الصعوبات أثناء الصيام.
التغلب على التكاسل: يساهم ممارسة الرياضة بشكل مكثف خلال شهر رمضان في مكافحة الكسل الذي ينتاب الفرد بشكل متكرر كما تساهم في تنشيط الجسم لتحمل متطلبات هذا الشهر الكريم.
معظم الأحيان، يكون من المهم أن نمارس الرياضة خلال شهر رمضان للحفاظ على توازن مكونات الجسم مثل السوائل والعضلات والدهون والعظام.
تعزيز سلامة الأجهزة الحركية: ممارسة النشاط الرياضي تحافظ على سلامة الأجهزة الحركية لتمكين أداء وظائف رمضان بنجاح.


أسباب ضرورة ممارسة الرياضة في رمضان

بمجرد أن نكتشف فوائد ممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان، دعونا نتعرّف على الأسباب التي جعلتها ضرورة حيوية في هذا الشهر المبارك.

ممارسة الرياضة في شهر رمضان يصبح أمرًا ضروريًا للحفاظ على نشاط وصحة الجسم، حيث يتغير نمط الحياة اليومي ونظام الجسم خلال هذا الشهر بالشكل التالي:

يتقلص عدد ساعات الراحة الليلية ويتناقص المستوى البدني خلال النهار ويتمركز في الفترة المسائية.
النظام الغذائي يتحول فيما يتعلق بـ:

عدد الوجبات.
جدول الأوقات المحددة لتناول الوجبات.
نوع الوجبات على وجه الخصوص، تتميز بارتفاع نسبة السكر والدهون فيها.
 قلة الماء.

مدة ممارسة الرياضة وتوقيتها

 يختلف مدة التمرين وفقًا لحالة الصحة للفرد، وأن عامل السن أيضًا يؤثر على مدة التمرين إلا أنه يُفضَل بشكل عام ممارسة الرياضة أثناء الصيام لمدة نصف ساعة يوميًا.

تتنوّع هذه الرياضات بين السباحة وممارسة أنواع مختلفة من كرة القدم وركوب الدراجات وركوب الخيل والمشي.

وبالنسبة للرياضات التي تستدعي مجهودًا بدنيًا كبيرًا مثل رفع الأثقال، من الأفضل تأجيل ممارستها لفترة المساء بعد حوالي ساعتين من تناول الإفطار.

أفاد الشخص بأنه من الأفضل أن يمارس الأفراد الذين يعانون من أمراض الكلى والقلب وأمراض أخرى ويرغبون في ممارسة الرياضة فعل ذلك بعد تناول وجبة الإفطار أيضاً، وذلك لأخذ كمية كافية من الماء؛ لأن ممارسة النشاط البدني يؤدي إلى زيادة إفراز العرق وبالتالي استهلاك الماء في الجسم و نحذر من خطورة ممارسة التمارين الشاقة لمرضى الكلى والأشخاص الذين يعانون من حصوات البول لأنها تزيد من احتمالية ظهور المزيد من الحصوات. وبالإضافة إلى ذلك، يزيد لدى الأشخاص الذين يعانون من الدهون في القلب وأمراض الشرايين من معدلات الإصابة بالجلطات. لذلك، فإنه من الأفضل الحد من المجهود البدني إلى ممارسة المشي، ويفضل أن يتم ذلك قبل شروق الشمس وفي فترة المساء.

للحفاظ على صحة جسمك أثناء الصيام.

- القيام بالتمارين الرياضية في جو معتدل وبعيد عن الأماكن الحارة قدر الإمكان خلال شهر رمضان، لأن ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلى فقدان الجسم للسوائل وبالتالي يمكن حدوث حالة جفاف.

- في شهر رمضان، يُعَدّ بعد الإفطار بساعتين أو قبل منتصف الليل الوقت المثالي لممارسة الرياضة، ما بين الساعة 10 أو 11 مساءً.

-لا تقم بممارسة الرياضة مباشرة بعد الإفطار، لأن هذا يمكن أن يتسبب في حدوث صداع وغثيان بسبب عدم هضم الطعام.

- ينبغي عند ممارسة النشاط البدني في شهر رمضان، الاتكاء على تناول كمية كبيرة من الماء لتعويض النقص الذي قد يحدث في الجسم نتيجة الصيام.

- ينصح بعدم إجهاد الجسم بحمل الأوزان الثقيلة وممارسة التمارين الشاقة أثناء شهر رمضان، وبدلاً من ذلك يُفضل ممارسة التمارين الخفيفة واستخدام الأوزان الخفيفة.

- يجب تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على كمية كبيرة من البروتينات، بهدف استعادة الجسم بالبروتينات التي فاتتها بسبب الصيام.

- ممارسة النشاط البدني بصحبة الأصدقاء ليشجعوك على ممارسته.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور تخسيس وتغذية