استمتع بالشوربة في رمضان واستفد من خصائصها الصحية

استمتع بالشوربة في رمضان واستفد من خصائصها الصحية
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

سوف تفاجأ عندما تدرك أن تناولك لوجبة الشوربة اللذيذة في شهر رمضان يمكن أن يحمل لجسمك فوائد هائلة ومدهشة. هنا لك بعض الأسباب التي ستقنعك بعدم تجاهل تناول الحساء في رمضان.

تعتبر الشوربة مصدرًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الضرورية للجسم، وخاصة خلال شهر رمضان عندما يغيب الطعام عن الجسم لفترات طويلة من اليوم.

سنتعرف في هذا المقال على تسعة أسباب تجعلك تفكر مرتين قبل تجاهل تناول الحساء في شهر رمضان.


فيما يلي بعض الأسباب الرئيسية التي ستقنعك بعدم تجاهل تناول الحساء خلال شهر رمضان.


1. الوقاية من الانتفاخ

  • صحن الحساء الذي تبدأ به وجبة الإفطار في رمضان يعمل على تجهيز معدتك لتناول الأطعمة الصلبة بعد يوم طويل من الصيام، وهذا يساعد في الوقاية من ظهور الغازات والآلام في المعدة.


2. ترطيب الجسم

  • الحساء هو وجبة تحتوي على كمية كبيرة من الماء، وهو يساعد في ترطيب خلايا الجسم والبشرة، خاصة عندما تمر بفترة تصل إلى 15 ساعة من العطش.


3. غني بالألياف

  • تتضمن أطباق الحساء المختلفة الخضار والبقوليات الغنية بالألياف، وهذا يساعد في تنظيم وظيفة الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء، ويقلل من الانتفاخ والإمساك.


4. المساعدة على تخفيف الوزن

  • إذا كنت تعاني من زيادة الوزن في رمضان، لا تبدأ وجبتك الرمضانية قبل أن تتناول الحساء. فالحساء يعتبر من الأطعمة الغذائية المغذية التي تحتوي على قليل من السعرات الحرارية، وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يشعرك بالشبع والامتلاء. وهذه هي إحدى أهم الأسباب التي ستحثك على عدم تجاوز الحساء في رمضان.


5. قليل التكلفة

  • صنع الحساء لن يتطلب الكثير من المال أو حتى الجهد، بإمكانك صنعه من الخضروات أو البقوليات المتوفرة في منزلك، بالإضافة إلى استخدام مرقة الدجاج أو اللحوم المخزنة في ثلاجتك.


6. التقليل من الآلام الرشح

  • لا يستطيع الحساء أن يشفيك تماماً من المرض، ولكنه يعتبر إحدى الوصفات المنزلية المهدئة لأعراض الزكام والبرد، كما يساهم في الوقاية منهما.


7. الحفاظ على الفيتامينات والمعادن

يحتفظ الشوربة بالعناصر الغذائية والمعادن الموجودة في الخضروات بطريقة مختلفة عن طرق الطهي الأخرى؛ وذلك بسبب استخدام الماء المتواجد فيها كجزء من الشوربة دون التخلص منه.


8. طبق صحي ومغذي

يتضمن هذا الوجبة المكونة عناصر غذائية مغذية وسهلة الهضم ومناسبة لجميع الأعمار، بما في ذلك الأطفال وكبار السن. تشمل هذه المكونات شوربة العدس الغنية بالبروتينات والحديد، إلى جانب حساء الدجاج والأرز الذي يحتوي على كمية غنية من البروتينات والحديد والكربوهيدرات. كما تشمل أيضًا شوربة الخضار التي تحتوي على نسب عالية من الألياف والفيتامينات والمعادن.


9. التقليل من الإصابة بالأمراض الخطيرة
 

  • يمكن أن يسهم تناول طبق الحساء في تقليل احتمالية الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والسكري، نظرًا لاحتوائه على مكونات غذائية ومضادات أكسدة تساعد في الوقاية من هذه الأمراض.


المكونات الصحية للحساء

  • الحرص على اختيار مكونات ذات فوائد صحية عند صنع الحساء يعد مهمًا. فيما يلي بعض المكونات الأساسية للحساء.


1. الجزر

الجزر أحد المكونات الرئيسية في طبق الشوربة النباتية، حيث يحتوي على فيتامين أ الضروري لصحة العين، بالإضافة إلى مستويات عالية من مضادات الأكسدة التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


2. البندورة

تتضمن ثمرة الطماطم مواد مضادة للأكسدة مثل المنغنيز وفيتامين ج التي تحمي خلايا الجسم من التلف وتقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان البروستاتا وسرطان البنكرياس. كما تحتوي على مادة الليكوبين التي تخفض مستويات الكوليسترول والدهون في الدم وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.


3. الكرفس

يتضمّن الكرفس مغذيات وفيتامينات نباتية تقلل من آلام المفاصل والصداع، وتقلل من خطر إصابة الشخص بارتفاع ضغط الدم والكولسترول والسرطان، وتعزز نظام المناعة، وتنظم توازن السوائل في الجسم.


4. البصل

تأكل البصل توفر فوائد لصحة الفم وتمنع تسوس الأسنان، وذلك بسبب احتوائه على مركبات تقاوم البكتيريا. بالإضافة إلى ذلك، يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان القولون، ويعزز جهاز المناعة، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية، ويسهم في تنظيم مستويات الغلوكوز في الدم.

أمثلة على الشوربة الصحية:

  1. شوربة العدس : تحتوي على كمية غنية من البروتين والمعادن والفيتامينات. 
  2. شوربة الخضروات : يحتوي على كمية عالية من الألياف والمعادن والفيتامينات.
  3. الشوربة المصنوعة من الدجاج والأرز : تحتوي على كمية كبيرة من البروتين والحديد والنشويات.

وفي النهاية، نصح خبير التغذية العلاجية بضرورة تناول الشوربة في وجبة الإفطار والسحور دون إضافات تقلل من قيمتها الغذائية أو تضر بالصحة أثناء الصيام. على سبيل المثال، يجب تجنب إضافة كميات زائدة من الملح أو البهارات الحارة التي يمكن أن تسبب مشاكل صحية في الكلى وتؤدي إلى فقدان السوائل في الجسم، وبالتالي تجعل الشوربة ضارة بالصحة.

 

 

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور تخسيس وتغذية