تعرف علي النفخة القلبية

تعرف علي النفخة القلبية
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تتكون النفخة القلبية من مجموعة تذبذبات ناتجة عن حركة التدفق الدموي داخل القلب، يمكن اكتشاف هذا الصوت باستخدام سماعة طبية أو جهاز مسجّل لأصوات القلب.

يدل النبض الأول للقلب على إغلاق الصمامات ثلاثية الشرفات والصمام التاجي، وأما النبض الثاني فهو بسبب إغلاق صمام هلالي.

تُصنف نفخات القلب حسب مواقعها من أصوات القلب، وهي الانقباضية والانبساطية والمتواترة؛ حيث تحدث النفخة الانقباضية عند انقباض القلب، وتستمر حتى الصوت الثاني للقلب، ثم تنتهي بالانبساط. يستدعي تحديد التفصيلات المحددة للنفخة القلبية بعضًا من خصائص التشوهات المَرْضِيَّة في قَطْعِ شكلِ جسمِ المولَود إلى جانِ مدى قوَّتِه.

بعد الولادة، عندما يحدث نفخة قلبية فورًا، فهذا يشير إلى تشوه في القلب منذ الولادة. ويتسبب التشوه المكتسب بتمرير الوقت أيضًا في حدوث نفخة قلبية.

تتكون الأصوات التي تصدر من القلب من ترددات مختلفة. وعلى سبيل المثال، فإن الأصوات الشاذة تظهر عندما يتدفق دم كبير في فتحة صغيرة، بينما تظهر الأصوات ذات التردد المنخفض عندما يكون هناك فارق ضغط ضعيف بين منطقتيْ مختلفتيْ. ويُؤدي اَلّجُرح في الأوعيةِ أَحْيانًا إلى إِصْدار أَصْوَات حادّة عُرفًا باسم الشِروطِية.

يحدث للأطفال والبالغين نفخة قلبية صافرة عند تدفق الدم بشكل صحيح من خلال الصمامات، وعادة ما يكون غير موجود عند الشخص البالغ والسليم.دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أنواع النفخة القلبية الرئيسية

يتم تصنيف النفخات القلبية على النحو التالي:


1. النفخة القلبية النصف انقباضية (Midsystolic)

تعني نفخة تمتد لفترة الانقباض بشكل كامل وكليّ.

تنطلق فوراً بعد إصدار الصوت الأول وتستمر حتى إصدار الصوت الثاني، ويظهر فيه خلل في الصمام بين أذين وبطين.


2. نفخة انقباضية تامّة كاملة (Holosystolic)

تبدأ فورًا بعد الصوت الأول وتستمر حتى الصوت الثاني، وتتميز بوجود قصور في الصمام الموجود بين الأذين والبطين.

عندما تنشأ النفخة من قصور ثلاثي الشرفات تزداد النفخة عند الشهيق، بينما عندما تكون ناشئة من قصور ثنائي الشرفات تضعف النفخة عند الشهيق.

تنشأ النفخة القلبية الانقباضية التامة عند وجود تلف في الحاجز الفاصل بين البطينين ويكون هذا التلف مولودًا، أو مكتسبًا عندما يكون الضغط في البطين الأيسر أكبر بكثير منه في البطين الأيمن.

3. نفخة انقباضية مبكّرة (Early systolic)

تحدث تلك الظاهرة بشكل فجائي عند وجود خلل في قدرة الشرايين الأيسر على التوسع، مما يؤدي إلى انقباض الأذين الأيسر، وتزداد سرعة ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير، مما يؤدي إلى توقف جريان الدم من البطين.

في بعض الأحيان غير خطيرة وتزول بمجرد نمو الطفل. وتختلف هذه النفخات في شدتها ونوعها حسب سبب حدوثها، لذلك يجب استشارة الطبيب المختص لإجراء التشخيص اللازم والعلاج المناسب. عادة ما تكون النفخة هي نتيجة لتدفق شديد، حتى عندما يكون القلب سليم وجيد التآزر.

يتجلى وجود نفخات قلبية انقباضية دائمة أو استمرارية بشكل غير مألوف، وبظهور هذه النفخات يتم تشكيل الشك في إصابة الصمامات البطينية بالقصور. وعادة يخف تدريجيًا شدة النفخات خلال عملية الانقباض.

تكون الانفخات ذات الطبيعة الثابتة والمستمرة أمراً نادراً، حيث تحدث عادة عند وجود تدفق من الأوعية الدموية ذات الضغط العالي إلى الأوعية ذات الضغط المنخفض. يحدث هذا بسبب التسرب بين شريان وأوردة قريبة متلاصقة أو نتيجة التسرب بين شريان أبهر وشريان رئوي.

أعراض النفخة القلبية

في بعض أشكال تضخم القلب الخفيف قد لا يتوجب على المريض تحمُّل الأعراض، لكن عندما تزداد الحالة سوءًا، يظهر بعض الأعراض المتصلة بالتضخُّم والتوسُّع في القلب.

  • يحدث تبدل في لون الجلد إلى الأزرق خاصة عند أطراف الأصابع والشفتين.
  • انتفاخ الجسم، أو زيادة الوزن بشكل مفاجئ.
  • ضيق النفس.
  • السعال المزمن.
  • تضخم الكبد.
  • تضخم في أوردة الرقبة.
  • انعدام الشهية عند الأطفال وبطء النمو.
  • التعرّق الشديد دون ممارسة النشاطات.
  • وجع في الصدر.
  • الدوار.
  • الإغماء.

أسباب وعوامل خطر النفخة القلبية

يوجد عدد كبير من الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بنفخة القلب، فمنها على سبيل المثال لا الحصر:

1. أسباب نفخة القلب

تتفاوت أسباب نفخة القلب عندما تكون بلا ضرر أو غير طبيعية.

أسباب نفخة القلب العارضة

تظهر هذه النبضة في بعض الأشخاص بصورة طبيعية، وتكون في الغالب عند المواليد الجدد والأطفال.

يحدث نفخة خفيفة في القلب بسبب تدفق الدم بسرعة منه، مما يؤدي إلى حدوث التورُّم، وتعتبر الأسباب الرئيسية لذلك هي:

  1. الحمل.
  2. ممارسة الرياضة.
  3. الحمى.
  4. فقر الدم.
  5. فرط نشاط الغدة الدرقية.
  6. مراحل النمو السريع، مثل: المراهقة.

أسباب نفخة القلب غير الطبيعية

غالباً ما تحدث النفخة القلبية بسبب تشوه خلقي في صمامات القلب، وأحيانًا بسبب وجود فتحات غير ضرورية في جدران القلب بين فراغاته المختلفة، كما يمكن أن تكون سببها حتى ارتباطها بالأوعية الدموية الرئيسية وغيرها من المشكلات.

تحدث النفخة القلبية نتيجة تدفق الدم بشكل دوّار، فعندما يتدفق السائل من مساحة ضيقة إلى مجال واسع، تتشكل حركة دوّارة. وعندما يصطدم التيار السريع للدم بحائط القلب أو بتيار دم قادم من اتجاه واحد، تنبعث أصوات تسمى بالنفخات.

من بين الأسباب المهمة لحدوث انتفاخات في القلب التي تنشأ عن الخلل الولادي أو التغيرات في بنية القلب بسبب مرض محدد هي:

يعتمد درجة الخطورة لثقب القلب على حجمه.

ينشأ التحويلات القلبية نتيجة انقطاع في تدفق الدم من الغرفة نحو الأوعية الدموية.

مسائل وراثية في الصمامات: كالتقييض الزائد في الصمامات التي تعوق تدفق الدم عبرها.

تُعرف تصلّب الصمام بزيادة سُمكه، حيث يتسبّب هذا التصلّب في انسداد الشريان وعدم انتظام تدفق الدم عبر الجسم.

تعاني شغاف القلب من التهاب بسبب وصول الجراثيم المسببة للعدوى إلى الغشاء الداخلي للقلب عن طريق الدم والتصاقها به.

تكمن خطورة الحمى الروماتيزمية في اعتبارها حالة شائعة، حيث تؤدي إلى ضرر دائم بصمامات القلب والتي تؤدي بدورها إلى منع تدفق الدم.

2. عوامل الخطر

هناك الكثير من الأسباب التي تزيد احتمالية الإصابة بالنفخة.

  • ضعف في عضلة القلب.
  • تعرّض الغشاء الداخلي للقلب للعدوى.
  • أمراض الدم المختلفة.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • المواد الكيميائية التي تظهر نتيجة وجود ورم نادر في الرئة أو الجهاز الهضمي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • أمراض الصمامات.

مضاعفات النفخة القلبية

غالبًا، الانتفاخ القلبي غير مؤذٍ ولا يسبب تداعيات سلبية.

تشخيص النفخة القلبية

يتم تحديد إصابة النفخة القلبية من خلال الخطوات التالية:

1. الإنصات لصوت القلب

"يسمح الإستماع إلى صوت الصمام المصاب بالتشوه الخلقي المكتسب بتحديد التشخيص بشكل دقيق في معظم الحالات، وعند استماعنا للقلب يجب تحديد ما يأتي: "

  • تحديد إذا كانت الزيادة في الضغط تحدث خلال انقباض الشريان أم خلال انبساطه.
  • يتم تحديد شدة الهبوط بشكل معين حسب التصنيف الأوروبي الذي يحوي على ست درجات، فيما يحدد التصنيف الأمريكي أربع درجات فقط وتحديدها يتم بشكل بسيط.
  • تحديد موقع صدور النفخة القلبية.
  • تحديد ما إذا كان صوت ضربات القلب يمكن سماعه أيضًا في منطقة الإبط الأيسر قرب الشرايين في العنق.
  • تحديد ما إذا كان تغيير وضع الجسم سيؤثر على قوة التنفس، وتحديد الأثر الذي يحدث على التنفس عند توقف التنفس.

2. فحوصات أخرى

يتم إجراء فحوصات أخرى بعد ذلك للتحقق من النفخة في القلب، وهي تشمل ما يلي:

  • مخطط صدى القلب (Echocardiogram)

يتم استنتاج سبب الانتفاخ باستخدام هذه الرسم البياني، وكذلك تشخيص مشاكل في صمامات القلب.

  • تصوير الصدر باستخدام الأشعة السينية

يتم عن طريق هذه العملية التصويرية تصوير الأعضاء الداخلية مثل القلب والرئة والأوعية الدموية للاطلاع على وجود أي تضخم في القلب يؤدي إلى حدوث نفخة.

 

يشير مخطط كهربائية القلب (ECG) إلى اختبار تستخدم شريطًا رفيعًا لتسجيل نشاط القلب على فترة زمنية قصيرة. يعتبر هذاالفحص هام جدًا لتحديد صحة القلب والكشف عن المشكلات المحتملة في الوظائف الإلكترونية له. يعرض مخطط ECG قوس نسجية حول منطقة ذروة ولايزال بؤر التوصيل، مع ارتفاعات وانخفاضات محددة تشير إلى تغيرات في النشاط الكهربائي للقلب.

يتم تحديد الاختلالات التي تؤثر على معدل نبضات القلب ومنشأها من خلال هذا التحليل.

 

  • قسطرة القلب (Cardiac catheterization)

يتم إدخال أنبوب عبر الوريد الموجود في القدم أو الذراع وصولًا للقلب، لفحص تدفق الدم وسلامة الصمامات.

 

علاج النفخة القلبية

غالباً ما يكون تورم القلب بسيطاً ولا يتطلب علاجاً، ومع ذلك في الحالات الشديدة يجب معالجة سبب حدوثها، كما هو مذكور في المقال التالي:

 

1. العلاج الدوائي

تعتمد الأدوية المعالجة على المسبب الذي يسبب المرض، ويشمل ذلك بشكل رئيسي مجموعة من العلاجات، التي يمكن استخدامها لإزالته.

 

يتم استخدام المميعات للدم لعلاج تجلطاته، ويوجد منها الأسبرين والوارفرين كأبرز أنواعها.

يستخدم مدرات البول عند وجود احتجاز للسوائل وتساعد على علاج الأمراض التي تزيد من النفخة مثل ارتفاع ضغط الدم.

تعمل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACEI) على خفض ضغط الدم، الذي قد يتسبب في حدوث ارتفاعات ضغطية تؤدي في نهاية المطاف إلى تورم القلب.

الستاتين: هو عبارة عن دواء يساعد في تقليل مستوى الكوليسترول العالي في الدم، والذي يُعتبر سببًا لتضيق الصمامات.

يعمل الحاصرات بيتا على تنظيم نبضات القلب وخفض ضغط الدم، مما يقوم بالمساهمة في علاج أنواع مختلفة من أمراض الصمامات.

2. العلاجات الجراحية

في بعض الأحيان، يتطلب تصليح الصمامات أو استبدالها إجراء عمليات مختلفة، ومن بين هذه العمليات:

رأب الصمام (Balloon valvuloplasty).

عملية القلب المفتوح.

استبدال الصمام الأبهري عبر القسطرة.

الوقاية من النفخة القلبية

لا يوجد وسائل للتقيد بالوقاية من الإصابة بالنفخة القلبية.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور قلب