هشاشة العظام وأعراضها

هشاشة العظام  وأعراضها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعتبر مرض هشاشة العظام مرضًا مزمنًا يكون عادةً خفي حيث لا تلاحظ أعراضه في المراحل الأولى، وعادة ما تكتشف الإصابة به بعد وقوع كسر في العظام.

تكمن أهمية التعرف على علامات هشاشة العظام وأعراضها الأولية في السيطرة على المرض بفعالية أكبر وتقليل احتمالية حدوث المضاعفات، ويوضح هذا المقال أعراض هشاشة العظام بشكل مفصل.


أعراض هشاشة العظام حسب المراحل :

مع تقدم مرض هشاشة العظام، تقل كثافة بنية العظام، وتتقسم الأعراض إلى مراحل مختلفة وفقًا للمرض.

الأعراض في المراحل المبكرة من المرض :

تتناقص القدرة الطبيعية للعظام على امتصاص المعادن مع تقدم العمر، مما يؤدي إلى فقدان القوة العظمية. قد لا تظهر أعراض ضعف العظام في المراحل الأولى إلا من خلال إجراء فحص كثافة العظم عند طبيب مختص، وتشمل هذه الأعراض المبكرة الأتية:

انحسار اللثة :

يعرف انحسار اللثة بتراجع اللثة أيضًا ، حيث تعمل اللثة عادة على تغطية جذور الأسنان في الوضع الطبيعي، ويعتمد الحفاظ على هذا المستوى على عدة عوامل، واحدة منها هي البنية العظمية للفك. إذا كانت بنية الفك ضعيفة، فقد يحدث انحسار في اللثة وتكشف أجزاء أكبر من السن، مما قد يشير إلى هشاشة العظام.

ضعف قبضة اليد :

نشرت مجلة (Frontiers) الطبية في عام 2022، التي استعرضت البيانات الطبية لحوالي 499,260 شخصًا، واكتشفت وجود علاقة سلبية بين قوة اليد وكثافة العظام في فقرات أسفل الظهر، والتي هي المنطقة الأكثر عرضة للكسور في حالات هشاشة العظام.

تشير نتائج الدراسة إلى أن ضعف قبضة اليد قد يكون مؤشرا على احتمالية الإصابة بكسور نتيجة هشاشة العظام. ورغم مشاركة عدد كبير من الأفراد في الدراسة، إلا أنها لم تناقش عوامل أخرى أو تفسر العلاقة بينها، مما يستدعي إجراء دراسات إضافية لتوضيح هذا الأمر.

سهولة تكسر الأظافر :

ترتبط صفيحة الظفر بعظام الأصابع ، بناءً على عدد من العوامل، بما في ذلك نسبة معدن الكالسيوم الذي يعتبر مكونًا أساسيًا للعظام، ونسبة معدن المغنيسيوم الذي يلعب دورًا في بنائها، فانخفاض نسب هذين المعدنين قد يؤدي إلى كسر الأظافر وتشققها بسهولة.

هناك العديد من التشابهات بين بنية العظام والأظافر، خاصة فيما يتعلق بالروابط التي تساعد على تماسك كل منهما والبروتينات التي يحتويها كل منهما، وهذا الأمر يمكن أن يجعل سهولة كسر الأظافر يعتبر علامة على هشاشة العظام.

الأعراض في المراحل المتقدمة من المرض :

تظهر الأعراض بوضوح أكبر في هذه المرحلة، وتتضمن الأتي:

سهولة كسر العظام :

هذا العرض هو الأكثر شيوعًا، ويمكن أن يؤدي أي حركة بسيطة إلى كسر العظام لدى المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام في هذه المرحلة، بما في ذلك: 

السعال والعطس.

التعثر أثناء المشي.

النزول عن الرصيف.

حمل أو رفع أجسام ثقيلة عن الأرض.

تمغط الجسم أو ثنيه.

هناك احتمالية متزايدة لتعرض الأشخاص الذين تعرضوا لكسور في العظام من قبل للإصابة بكسور هشاشة، وعادة ما تحدث هذه الكسور في مناطق معينة مثل :

الحوض.

العمود الفقري.

الكتفين.

المعصمين.

نقصان الطول :

قد يصل فقدان الطول الناتج عن هشاشة العظام في بعض الأحيان إلى 15 سنتيمتر، ويعود ذلك إلى وجود كسور انضغاطية في العمود الفقري، وهي نوع من الكسور التي تحدث نتيجة ضعف هيكل فقرات الظهر، مما يجعلها تقترب من بعضها وتنضغط، مما يقلل من طول الشخص.

يوصى بإجراء قياس الطول مرة واحدة سنويًا على الأقل، لا سيما للذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، فقد يشير نقصان الطول إلى وجود الهشاشة في الحالات التالية : 

فقدان 2 سم أو أكثر، حسب القياسات التي يقوم بها الطبيب ويسجلها في كل زيارة طبية.

فقدان 6 سنتيمتر أو أكثر من طولك خلال مرحلة البلوغ والشباب.

آلام العظام :

تعمل الألياف العصبية على إفراز مجموعة من النواقل العصبية في نسيج العظام. وعندما يحدث تآكل في بنية العظام بسبب الهشاشة، فإن أعداد الألياف العصبية تظل كما هي، مما يجعل المريض يعاني من حالة دائمة من النشاط العصبي والألم.

يسبب هشاشة العظام ألما في منطقة الظهر والرقبة، حيث تؤدي الكسور المتوالية إلى تقارب الفقرات وبالتالي ضغط على الأعصاب الواقعة بينها.

انحناء الظهر :

مع ضعف العظام، تصبح فقرات الظهر ضعيفة ومشوهة، مما يؤدي إلى عدم توازن الأكتاف، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث حالة تقوس شديدة في الجزء العلوي من العمود الفقري تسمى الحداب، والتي قد تسبب آلام في الرقبة والظهر، وتسبب صعوبة في التنفس.

تفسر صعوبة التنفس المرتبطة بمرض هشاشة العظام بأن الكسور الانضغاطية تقرب فقرات الظهر من بعضها، وتزيد انحناءها نحو الأمام، مما يقلل سعة الرئة ويعيق دخول الهواء إلى الرئتين.

أعراض هشاشة العظام لدى الأطفال :

تختلف العلامات والأعراض بين الأطفال، ولذلك يجب استشارة الطبيب لضمان النمو السليم لعظام الطفل واتخاذ أي تدابير طبية ضرورية بأسرع وقت ممكن. ومن بين أعراض هشاشة العظام عند الأطفال تشمل :

سهولة تكسر العظام، خاصة العظام الطويلة.

انحناء العمود الفقري، ونقص طول الطفل.

الشعور بآلام أسفل الظهر، وفي الساقين.

صعوبة في المشي.

مراقبة حالة القفز الصدري؛ وهو تشوه خلقي في جدار الصدر يؤدي إلى انغماس عظام الصدر للداخل.

أعراض هشاشة العظام بالأرقام :

تسبب هشاشة العظام أكثر من 80٪ من الكسور التي تحدث للأشخاص الذين تجاوزوا سن الخمسين. يصيب هذا المرض كل من الرجال والنساء، وتختلف الإحصائيات حول الأعراض بين الجنسين.

يصاب رجل واحد من بكل خمسة رجال بكسور نتيجة هشاشة العظام، بينما من كل ثلاث نساء تصاب امرأة واحدة فقط.

يزداد احتمال تعرض النساء لكسور الحوض بنسبة أكبر من الرجال.

تصل نسبة هشاشة العظام لدى النساء إلى حوالي 80٪ من إجمالي حالات الإصابة.

يبدأ الرجال والنساء في فقدان كتلة العظم منتصف الثلاثينيات من العمر، وتتسارع هذه النسبة بمعدل 2-3٪ سنويًا للنساء، كلما اقتربن من سن انقطاع الطمث.

أعراض تستدعي مراجعة الطبيب :

ينصح بضرورة مراجعة طبيب متخصص على الفور في حال لاحظت أي من الأعراض التالية :

ألم حاد في الرقبة أو الكتفين أو الورك.

الشلل والتنميل في الأطراف والظهر.

فقدان القدرة على المشي والوقوف.

ملاحظة أي كدمات أو انتفاخات تظهر دون سبب واضح.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام