الفتق السري لحديثي الولادة

الفتق السري لحديثي الولادة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعاني العديد من الأطفال من بروز سرة البطن عند البكاء، وهذه علامة كلاسيكية على الفتق السري، وهي شائعة ولكنها في معظم الأحيان ليست خطيرة. سوف نتعرف أكثر على عن الفتق السري لدى الاطفال

يحدث الفتق السري عندما يبرز جزء من الأمعاء من منطقة ضعيفة في عضلة البطن.

يُعد الفتق السري شائعًا عند الرضع، ولكنه قد يحدث أيضًا عند البالغين.

في معظم الحالات، يغلق الفتق السري من تلقاء نفسه بحلول العام الأول من العمر، ولكن حوالي 10٪ من الحالات تستغرق وقتًا أطول للشفاء. إذا لم يختفي الفتق السري من تلقاء نفسه حتى سن الرابعة، أو عندما يتطور في سن متقدمة، فقد يكون من الضروري تصحيحه جراحيًا لمنع حدوث مضاعفات.


أعراض الفتق السري

يُحدِث الفتقُ الأعراض الآتية:

  • كتلة مرتفعة قليلاً أو ناعمة بالقرب من السرة، يتراوح قطرها عادةً من 1 إلى 5 سنتيمترات.
  • راقب الفتق السري عندما يبكي الطفل أو يجهد، وقد يختفي النتوء عندما يهدأ الطفل أو يستلقي على ظهره.
  • عدم الراحة في البطن عند البالغين.

أسباب وعوامل خطر الفتق السري

يتساءل بعض الناس عن سبب حدوث الفتق السري، اكتشف ذلك هنا.


سبب الفتق السري

أثناء الحمل، يمر الحبل السري من خلال فتحة صغيرة في عضلات بطن الطفل. يتم إغلاق هذه الفتحة قبل الولادة، ولكن عندما لا تلتقي العضلات تمامًا في خط الوسط، تظهر منطقة ضعيفة في جدار البطن، مما قد يؤدي إلى الولادة أو الفتق السري لاحقًا في الحياة.

عند البالغين، يمكن أن يتسبب الضغط الشديد في منطقة البطن في حدوث فتق سري.

عوامل تزيد من خطر الفتق السري

من بين العوامل التي يمكن أن تسبب ضغطًا شديدًا في منطقة البطن:

  • السمنة (Obesity).
  • رفع الأحمال الثقيلة.
  • السعال.
  • تعدد حالات الحمل.
  • السوائل في البطن (Ascites).
  • تعدد الأحمال.

بشكل عام، الفتق هو حالة شائعة جدًا عند الأطفال، وخاصة الأطفال الخدج ومنخفضي الوزن عند الولادة، ويمكن أن يحدث الفتق السري في كل من الأولاد والبنات.

مضاعفات الفتق السري

تعد مضاعفات الفتق السري عند الأطفال نادرة لأن نسيج البطن يظل محاصرًا في الخارج ولا يمكن دفعه إلى التجويف البطني، مما يقلل من تدفق الدم إلى المنطقة المحاصرة.

ومن أهم المضاعفات الناتجة عن ذلك:

  • ألم السرة وتلف الأنسجة عند الأطفال.
  • انحباس الأنسجة وانسداد الأمعاء عند البالغين.

تشخيص الفتق السري

يمكن تشخيص الفتق بالإجراءات التالية:

  • الفحص الجسماني.
  • فحوصات دم.
  • توجد اختبارات تصوير مختلفة، مثل الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية.

علاج الفتق السري

في معظم الحالات، يغلق الفتق السري من تلقاء نفسه بحلول العام الأول من العمر، وفي بعض الحالات، يمكن للأطباء دفع النتوء مرة أخرى إلى البطن أثناء الفحص البدني.

الجراحة

يتم إجراء جراحة الأطفال فقط إذا كان الفتق السري كبيرًا ومؤلماً، أو إذا:

  • ازدياد حجم الفتق بعد سن عام أو عامين.
  • عدم اختفاء الفتق بعد سن الرابعة.
  • يصبح النتوء محاصرًا أو يتسبب في انسداد الأمعاء.

في البالغين، يوصى بإجراء الجراحة بشكل عام لتجنب المضاعفات، خاصةً إذا كان الفتق متضخمًا أو مؤلمًا.

تتضمن جراحة الفتق إجراء شق صغير في قاعدة السرة، وإعادة النسيج البارز مرة أخرى إلى تجويف البطن، حيث يتم خياطة الجرح وإغلاقه. يمكن لمعظم الناس العودة إلى المنزل بعد بضع ساعات من الجراحة والعودة إلى حياتهم الطبيعية في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

من غير المحتمل أن يتكرر الفتق السري.

الوقاية من الفتق السري

يُمكن الوقاية من فتق السرة عن طريق:

  • ممارسة الرياضة، لتقوية عضلات البطن.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • التخلص من السمنة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • علاج الكحة المزمنة.

العلاجات البديلة

لن تساعد العلاجات البديلة الطبيعية في علاج الفتق السري، لكنها يمكن أن تقلل الأعراض، بما في ذلك:

  • عصير الخضراوات.
  • عصير الألوفيرا.
  • زيت الخروع.
  • منقوع الزنجبيل.
  • كمادات الثلج.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور اطفال وحديثي الولادة