الصيام لمرضى الضغط فى شهر رمضان

الصيام لمرضى الضغط فى شهر رمضان
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

شهر رمضان هو شهر مقدس لدى المسلمين، والصيام في هذا الشهر واجب على كل شخص بالغ وليس لديه مشاكل صحية. الصيام في رمضان يعني امتناع عن الطعام، والشراب، والتدخين،  من الفجر حتى غروب الشمس. يمكن أن تؤدي التغيرات في السلوك والتغذية خلال شهر رمضان إلى تغييرات في ضغط الدم وغيرها من التغيرات الفسيولوجية.

إحدى أهم الاستفسارات التي يواجهها مرضى ارتفاع ضغط الدم قبل حلول شهر رمضان هي ما إذا كان الصيام يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم؟ وهل يجوز لمريض ارتفاع ضغط الدم الإفطار في رمضان؟ سنقدم الإجابة عن هذه الأسئلة في هذا المقال، إلى جانب توجيهات غذائية لمرضى ارتفاع ضغط الدم خلال شهر رمضان، وكيفية التعامل مع ارتفاع الضغط خلال الصيام.


متى يسمح بصيام مرضى ارتفاع ضغط الدم ؟

يمكن أن يكون للصيام في شهر رمضان آمنًا بالنسبة لمرضى ارتفاع ضغط الدم الذين يتناولون الأدوية بانتظام، والذين ليس لديهم اضطرابات في قراءات ضغط الدم (أي الذين تكون قيم ضغط الدم لديهم تحت السيطرة، سواء عن طريق اتباع حمية غذائية لمرضى ارتفاع ضغط الدم أو بواسطة الأدوية). وفيما يتعلق بالسؤال الشائع حول ما إذا كان الصيام يؤثر في ضغط الدم، يؤكد الباحثون أن الصيام يمكن أن يقلل من قيم ضغط الدم ويحسن من قراءات ضغط الدم الانقباضي والانبساطي.

ومع ذلك، بسبب ندرة البحوث التي تدرس العلاقة بين الصيام وارتفاع ضغط الدم، يجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم استشارة أطبائهم حول صيام رمضان. وإذا كان من الممكن، ينبغي تعديل جدول العلاج قبل بدء شهر رمضان ليتناسب مع توقيت الصيام.

إذا كانت قراءات ضغط الدم غير طبيعية أو غير مستقرة، أو إذا ارتفع الضغط أثناء الصيام، فمن المحتمل أن ينصح الطبيب المريض بالإفطار.

نظام غذائي لمرضى الضغط في شهر  رمضان :

على الرغم من عدم وجود نظام غذائي محدد لمرضى الضغط الذين يصومون خلال شهر رمضان، إلا أن هناك بعض النصائح الغذائية التي يمكن اتباعها خلال وجبات الإفطار والسحور للحفاظ على ضغط الدم داخل النطاق الطبيعي خلال فترة الصيام. تشمل هذه النصائح :

يفضل شرب ٨ أكواب على الأقل من الماء يوميًا، مع توزيع كمية السوائل التي تشربها بين الإفطار والسحور وتجنب شرب كميات كبيرة بشكل مفاجئ. وفي حال زيادة النشاط البدني، ينصح بزيادة كمية السوائل لتعويض فقدان السوائل في الجسم.

يوصى بتناول الأطعمة الغنية بالسوائل مثل الخضار والفواكه، خاصة البطيخ، والخيار، والطماطم، حيث تحتوي على نسبة عالية من الألياف والماء، والذي يساعد في ترطيب الجسم. يجب التركيز على تناولها في وجبة السحور.

يوصى بتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية؛ لأن الكافيين قد يزيد من الحاجة إلى التبول، مما يمكن أن يؤدي إلى الجفاف.

يوصى بتناول ثلاث تمرات قبل الإفطار، لأن التمر يعتبر مصدراً ممتازاً للألياف.

يوصى بتناول الأطعمة الكاملة التي تمد الجسم بالطاقة والألياف مثل الحبوب الكاملة، وتناول اللحوم المشوية أو المخبوزة والدجاج منزوع الجلد والأسماك للحصول على البروتين الصحي. وبشكل عام، يجب تجنب الأطعمة المقلية والمعالجة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكريات.

يوصى بالامتناع عن تناول كميات كبيرة من الطعام، وبضرورة مضغ الطعام ببطء.

ينصح بتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح، مثل: النقانق، واللحوم المصنعة، والمعلبات، ومنتجات الأسماك، والزيتون والمخللات، والوجبات السريعة المملحة، والجبن المالح، وأنواع مختلفة من البسكويت الجاهز، والصلصات (مثل المايونيز، والخردل، والكاتشب).

ينصح بتقليل استهلاك الملح في الطعام واستبداله بالأعشاب لتعزيز النكهات.

نصائح لمريض الضغط في رمضان :

قدمت وزارة الصحة مجموعة من النصائح الطبية والإرشادات المتعلقة بمرضى ارتفاع ضغط الدم وصيام شهر رمضان الكريم، بالإضافة إلى توجيهات حول تناول أدوية ضغط الدم والصيام، من بينها :

زيارة الطبيب قبل بداية شهر رمضان لتحديد ما إذا كان المريض قادرًا على الصيام أم لا.

يجب تناول دواء الضغط مباشرة بعد صلاة التراويح لضمان استعادة الجسم لكمية كافية من السوائل خلال صيام المريض.

إذا نسي المريض تناول دواء الضغط في نفس اليوم، عليه أن يأخذه فور تذكره. وإذا تذكر المريض الدواء في اليوم التالي، فلا يجب عليه أن يزيد من جرعته.

تقليل تناول الأملاح والأطعمة المالحة يساعد في تقليل ارتفاع ضغط الدم.

استهلاك المنتجات اللبنية قليلة الدهون ؛ لأنها تحتوي على البروبيوتيك التي تعمل على خفض ضغط الدم.

هل الصيام المتقطع يرفع الضغط ؟

صيام شهر رمضان يعتبر نوعاً من أنواع الصيام المتقطع، حيث يتبع نظام تناول الطعام يتضمن فترات صيام وفترات أكل، ويعتمد بشكل أساسي على أوقات تناول الطعام دون وجود قيود كبيرة على نوع الطعام المسموح بتناوله أو الممنوع.

تأثير الصيام المتقطع على صحة الإنسان ليس مؤكدًا، وعادةً ما يطلب مرضى ارتفاع ضغط الدم استشارة طبية للاستفسار عن العلاقة بين هذا النوع من الصيام وارتفاع ضغط الدم.

على الرغم من ندرة الدراسات حول تأثير الصيام المتقطع على ارتفاع ضغط الدم، إلا أن الباحثين بدأوا مؤخراً في استكشاف هذا الموضوع. حتى الآن، لم تجرى أي دراسات عن تأثير الصيام المتقطع على مرضى ارتفاع ضغط الدم، سواء كانوا مصابين منذ فترة طويلة أو حديثاً، أو حتى من قبل الارتفاع السابق لضغط الدم 

ومع ذلك، أظهرت دراسة أجرتها الجمعية التركية لارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى في عام 2018 على 60 مريضًا أن الصيام المتقطع يؤدي إلى انخفاض كبير في قراءات ضغط الدم في عيادة الطبيب أو غرف الطوارئ، ولكنه لا يسبب أية تغييرات كبيرة في قراءات ضغط الدم المركزي أو في القياسات المنزلية لضغط الدم. كما لوحظ زيادة في التغيرات في قراءات ضغط الدم خلال الصيام المتقطع، خاصةً في المرضى الذين يستيقظون قبل شروق الشمس.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة