ارتفاع السكر متى يشكل خطر ؟

ارتفاع السكر متى يشكل خطر ؟
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

عندما يصاب الشخص بالسكري من النوع الثاني، فإن الجسم لن يستجيب بشكل صحيح للأنسولين، وفي هذه الحالة، يقوم البنكرياس بإنتاج أنسولين إضافي كاستجابة، مما يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم وزيادة خطر الإصابة بالسكري. وإذا لم يتم معالجة هذه المشكلة بشكل صحيح، فقد تتسبب في العديد من المخاطر.


المضاعفات القصيرة المدى لارتفاع مستوى السكر في الدم :

في حالة ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم إلى مستويات مرتفعة جداً، تظهر مشاكل قصيرة الأجل حيث يتعذر على الجسم العمل بشكل صحيح في الوقت الحاضر.

يمكن للآثار الجانبية القصيرة الأجل أن تشكل خطرًا مباشرًا ، ولذلك يجب معالجتها بسرعة لتجنب المخاطر المحتملة.

تضم أبرز مضاعفات ارتفاع مستوى السكر في الدم لفترة قصيرة ما يأتي:

الحماض الكيتوني السكري  Diabetic ketoacidosis.

متلازمة فرط الأسمولية بفرط سكر الدم  Hyperosmolar Hyperglycemic State.

الحماض الكيتوني السكري :

تعتبر حمض الكيتون السكري واحدة من المضاعفات الخطيرة لمرض السكري من النوع الأول، وهي أقل شيوعاً لمرض السكري من النوع الثاني. يحدث حمض الكيتون السكري عندما يرتفع مستوى السكر في الدم بشكل كبير، مما يتسبب في تراكم المواد الحمضية المعروفة بالكيتونات بمستويات خطيرة داخل الجسم.

يجب تجنب الخلط بين الحماض الكيتوني السكري والحماض الكيتوني، وهما غير ضارين، حيث تحدث الكيتوزية  عند اتباع نظام غذائي فقير بالكربوهيدرات، المعروف أيضًا بحمية الكيتونات. أما الحماض الكيتوني السكري، فيحدث فقط عندما يكون هناك نقص في الإنسولين لمعالجة الارتفاع في نسبة الجلوكوز في الدم.

تتميز أعراض الحماض الكيتوني السكري بالظهور السريع وقد تتضمن :

زيادة العطش.

كثرة التبول.

ارتفاع السكر في الدم

زيادة نسبة الكيتونات في البول.

الغثيان أو القيء.

آلام البطن.

الدوخة وعدم الإتزان.

رائحة الفم الكريهة.

احمرار الوجه.

التعب والإعياء.

سرعة التنفس.

جفاف الجلد والفم.

تنفس سريع

جفاف الفم والجلد

يعد الحموضة الكيتونية في السكري حالة طبية عاجلة تستدعي استشارة الطبيب فوراً، حيث يمكن أن تتسبب في فقدان الوعي أو تهديد الحياة.

إذا لوحظ ارتفاع قراءة السكر في الدم إلى أكثر من ٢٥٠ ملجم لكل ديسيلتر مرتين لدى شخص يعاني من السكري من النوع الأول، يجب إجراء اختبار البول للكشف عن الكيتونات، وفي حالة وجود مستويات مرتفعة من الكيتونات، يجب الاتصال بالطبيب.

ويتم علاج مرض السكري الحماض الكيتوني من خلال اتخاذ الإجراءات التالية :

الحصول على السوائل : يسهم ذلك في علاج الجفاف الذي قد يؤدي إلى زيادة مستوى السكر في الدم.

يتخذ الطبيب قرارًا بتوجيه المريض لاستخدام الأنسولين للتحكم في مستوى السكر في الدم.

من الممكن استخدام المضادات الحيوية إذا حدث الحمض الكيتوني السكري نتيجة للإصابة بالتهاب.

عندما تكون مستويات الأنسولين منخفضة بشكل كبير، قد تنخفض الكتروليتات في الجسم بشكل غير طبيعي. الكتروليتات هي معادن مشحونة كهربائياً تساهم في تعزيز وظائف الجسم، مثل القلب والأعصاب، وبالتالي يجب إعطاء المريض سائل منحل بالكهرباء لتعويض نقص الكتروليتات.

متلازمة فرط الاسمولية اللاكيتونية لفرط سكر الدم :

هي عباره عن حالة يتراكم فيها السكر بالدم، وعندما يحاول الجسم أن يتخلص منها عبر البول، وتزداد خطر الإصابة بها في الحالات التالية:

كبار السن 

عندما تتعرض للإصابة بعدوى أو التهاب، مثل التهاب الرئة أو التهاب المسالك البولية.

الإصابة بحالات صحية متواصلة مثل الأزمة القلبية أو السكتة الدماغية.

الامتناع عن تناول الدواء للسيطرة على السكري.

استخدام بعض العقاقير مثل الستيرويدات ومدرات البول.

تظهر الأعراض أولاً بزيادة في التبول، ومع مرور الوقت يصبح حجم البول أقل، وهذا يدل على التعرض للجفاف، والذي قد يؤدي إلى دخول المريض في حالة غيبوبة وتهديد حياته.

وبالتالي يتعين طلب المساعدة الطبية فوراً إذا ظهرت أي من الأعراض التالية :

زيادة نسبة السكر في الدم فوق 600 ملجم/ ديسيلتر.

زيادة العطش واستمراره.

جفاف ودفء البشرة.

ارتفاع درجة حرارة الجسم.

الشعور بالتعب والنعاس.

الشعور بضعف في أحد جانبي الجسم.

عدم القدرة على الرؤية بوضوح.

الهلوسة.

قد تنجم متلازمة فرط الأسمولية اللاكيتونية عن ارتفاع مستوى السكر في الدم وتتسبب في حدوث مشاكل صحية خطيرة.

النوبات.

الغيبوبة.

تورم في الدماغ.

يمكن أن يتم علاج متلازمة فرط الأسمولية اللاكتونية لارتفاع سكر الدم من خلال أحد الإجراءات التالية :

سوائل الترطيب للجسم : بشكل عام، يكون هناك حاجة للمريض إلى سوائل لعلاج حالات الجفاف، وتُعطى عن طريق الوريد.

تستخدم المنحلات الكهربائية مثل المنحل البوتاسيومي لتحقيق التوازن المعدني في الجسم.

 استخدام الأنسولين هو التحكم في مستويات السكر في الدم.

في حالة وجود عدوى أو التهاب في الجسم ، يتم استخدام المضادات الحيوية.


متى يجب التوجه الى الطبيب ؟

إذا كان هناك ظهور أي من العلامات التالية، فهذا يشير إلى زيادة مستوى السكر في الدم، وفي هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً، وتشمل هذه العلامات:

زيادة الشعور بالعطش.

زيادة الشعور بالجوع.

ضبابية وتشوش الرؤية.

كثرة الحاجة إلى التبول.

وخز أو تنميل في القدم.

زيادة الشعور بالتعب والإرهاق.

التهابات الجلد.

بطء شفاء الجروح أو القرح بالجلد.

ماهى طرق الوقاية من مخاطر ارتفاع السكر ؟

رغم عدم إمكانية تجنب المضاعفات بشكل كامل، إلا أنه يمكن اتخاذ بعض التدابير الوقائية لتقليل احتمالية حدوث مضاعفات السكر ذات الفترة القصيرة، وتتضمن هذه الإجراءات :

عدم رفع مستويات السكر في الدم هو نتيجة اتباع نمط غذائي صحي.

استخدام الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب للسيطرة على مستوى السكر في الدم.

تتطلب الفحوص المتكررة لنسبة السكر في الدم للتأكد من استمرارها ضمن المعدل الطبيعي.

الحصول على الراحة وتجنب الإجهاد الزائد.

الإكثار من شرب الماء للوقاية من الجفاف.

التواصل المستمر مع الطبيب لكشف أي مضاعفات مبكرة.

قد يكون اختبار مستويات الكيتون في البول أثناء فترات التوتر الشديد أو الإصابة بالمرض مفيدًا. فإنه يمكن أن يُسهم في التعرف على مستويات الكيتون المنخفضة إلى متوسطة في مرحلة مبكرة قبل أن تشكل تهديدًا للصحة.

في حالة زيادة مستوى السكر في الدم عن المعدل الطبيعي أو وجود الكيتونات، يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء

دكتور غازي عبد المنعم استشاري امراض السكر والباطنة العامة في الدقي

دكتور غازي عبد المنعم

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

التقييم : (39)

التخصص: سكر وغدد صماء , باطنة

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

سعر الكشف: 350 جنيه

العنوان: شارع التحرير أمام [...] الدقي, الجيزة