أسباب هبوط السكر لدى غير المرضى بالسكري

أسباب  هبوط السكر لدى غير المرضى بالسكري
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يحدث هبوط مستوى السكر في الدم عندما تنخفض بشكل خطير، وعلى الرغم من أن ذلك يحدث بشكل أكثر شيوعًا لدى مرضى السكري، إلا أنه يمكن أيضًا أن يصيب أولئك الذين ليسوا مصابين بالسكري.

يوجد العديد من الأسباب التي قد تتسبب في انخفاض مستوى السكر في الدم لدى غير مرضى السكري سواء نتيجة الصيام أو النشاط البدني أو عوامل أخرى. عادةً ما يحدث انخفاض مستوى السكر في الدم خلال فترة الصيام بعد أن يمر الشخص بدون تناول الطعام لمدة 8 ساعات أو أكثر، في حين يحدث انخفاض مستوى السكر بعد تناول الوجبة عادة بعد حوالي 2 إلى 4 ساعات.

يناقش هذا المقال في الخيارات المتاحة للعلاج والتغيرات التي يمكن إجراؤها في نظام التغذية للوقاية من انخفاض مستوى السكر في الدم لدى غير المصابين بالسكري، بالإضافة إلى الأسباب الرئيسية لحدوث هذه الحالة والأعراض المشتركة التي تشير إليها.


 هبوط السكر لغير المصابين بالسكري :

يعد سكر الدم (المعروف أيضًا بالجلوكوز) هو مصدر الطاقة الأساسي في الجسم. وعندما تكون مستويات الجلوكوز منخفضة جداً، يفتقر الجسم إلى الطاقة الكافية للعمل بشكل كامل، وهذه الحالة تعرف باسم انخفاض مستوى السكر في الدم.

يحدث انخفاض مستوى السكر في الدم لأولئك الذين لا يعانون من مرض السكري عندما يكون مستوى السكر أقل من 70 ملغ/ديسيلتر. قد يشكل انخفاض شديد في مستوى السكر خطرًا على الحياة إذا لم يتم تلقي العلاج في الوقت المناسب. يهدف العلاج إلى استعادة مستوى السكر في الدم إلى مستوى آمن.

طرق علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري :

طريقة علاج هبوط السكر لدى غير المصابين بالسكري تعتمد على سبب النقص في مستوى السكر في الدم. على سبيل المثال، إذا كان الدواء الذي يتم تناوله للشخص سبب هبوط السكر في الدم، فقد يقوم الطبيب بتغيير الدواء أو تعديل الجرعة الموصوفة. وإذا كان سبب النقص في مستوى السكر في الدم ناتجًا عن انخفاض في مستويات الهرمونات، فقد يحتاج الشخص إلى تناول الهرمونات.

يجب على الأفراد الذين يعانون من انخفاض مستوى السكر في الدم أن يحتفظوا بالأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكربوهيدرات في متناول اليد ، حيث تساعد الكربوهيدرات في رفع مستوى السكر في الدم عند حدوث انخفاض. وتتواجد الكربوهيدرات في الخبز والأرز والحبوب والفواكه والعصير والحليب.

طرق العلاج الفوري لهبوط مستوى السكر لدى غير المصابين بالسكري :

يهدف العلاج الرئيسي لحالات هبوط السكر الطارئة للأشخاص غير المصابين بالسكري إلى استعادة مستويات السكر في الدم إلى المعدل الصحي. لتحقيق ذلك، يُطلب من الأشخاص تناول حوالي 15 غرامًا من الكربوهيدرات البسيطة والسريعة التأثير، وهذه الكربوهيدرات تشمل ما يلي: 

أقراص الجلوكوز.

علبة من عصير الفواكهة.

ملعقة كبيرة من السكر أو العسل.

نظراً لعدم احتواء هذه الأطعمة والمشروبات السكرية على أي بروتينات أو دهون، فإنها سهلة الهضم في الجسم. بعد ذلك، يجب إعادة فحص مستويات السكر في الدم بعد مرور 15 دقيقة من تناول ما لا يقل عن 15 غراما من الكربوهيدرات.

وبعد مرور ربع ساعة، إذا لا يزال مستوى السكر في الدم أقل من 70 ميليغرام / ديسيلتر ، يجب على الشخص الذي يعاني من انخفاض مستوى السكر في الدم أن يتناول 15 جرامًا إضافيًا من الكربوهيدرات السريعة و يقوم بإعادة فحص مستوى السكر في الدم بعد ربع ساعة أخرى.

تشير هذه الأساليب إلى علاج هبوط السكر لدى غير المصابين بالسكري من خلال النهج المعروف بـ 15-15، ويتم تكرار هذه الإجراءات العلاجية حتى يصل مستوى السكر في الدم إلى أكثر من 70 ملغ/ديسيلتر. بمجرد أن يتعافى الأشخاص ويتخطون حالة هبوط السكر في الدم، يستفيدون عادة من تناول وجبة صغيرة أو وجبة غنية بالعناصر الغذائية.

عندما يكون الشخص المصاب بانخفاض مستوى السكر غير قادر على تناول الطعام أو الشرب، مثل حالة فقدان الوعي، سيحتاج إلى العناية الطبية، حيث يقوم الطبيب بإعطاءه الجلوكوز عن طريق الوريد. كما قد يتلقى الشخص هرمونًا يدعى الجلوكاجون لزيادة مستوى السكر في الدم.

طرق علاج انخفاض مستوى السكر في الدم للأشخاص غير المصابين بالسكري على المدى الطويل :

يساعد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن في التحكم في مستويات السكر في الدم على فترات طويلة، وقد يحتاج الفرد إلى تغيير نمط الأكل والأطعمة للوقاية من انخفاض سكر الدم. لذلك، يوصى بالتالي لعلاج هبوط سكر الدم على المدى الطويل لأولئك الذين لا يعانون من مرض السكري: 

- يفضل تجنب تناول 3 وجبات كبيرة وبدلاً من ذلك تقسيم تناول الطعام إلى 5 إلى 6 وجبات صغيرة بشكل منتظم، ومن الأفضل تناول الطعام كل 3 ساعات.

-استهلاك نفس القدر من الكربوهيدرات  في وجباتك اليومية.

- ضبط الحالة الصحية التي تسبب انخفاض في مستوى السكر في الدم.

- قم بتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على سكر ومركبات الكربوهيدراتيه المكررة، مثل الخبز الأبيض والمعجنات.

-تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي.

-يجب الالتزام بنظام غذائي صحي وتناول جميع المجموعات الغذائية المهمة، بما في ذلك البروتينات والدهون الصحية والألياف والخضروات.

-قم بتناول وجبة صغيرة عند ظهور أول علامة لانخفاض نسبة السكر في الدم.

-الامتناع عن شرب الكحول.

ماهى أسباب هبوط السكر لغير المصابين بالسكري ؟

يجب معرفة الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض سكر الدم لكي نتمكن من التحكم فيها قبل البدء في العلاج. وتعتبر أشهر الأسباب لانخفاض سكر الدم هي الصيام عن تناول الطعام لفترة طويلة أو بسبب إحدى العوامل التالية: 

-بعض الناس يستخدمون بعض الأدوية أو المكملات العشبية أو الأدوية مثل العلاجات المضادة للملاريا والمضادات الحيوية.

-شرب الكحوليات.

-ممارسة التمارين الرياضية بكثرة.

-تعرض الجسم لبعض الأمراض مثل الكبد، وقصور الغدة الدرقية، والأورام مثل ورم البنكرياس.

-اضطرابات الأكل أو سوء التغذية.

-إجراء عملية جراحية على المعدة للهدف من خسارة الوزن، حيث يقوم الجهاز المناعي في الجسم بإنتاج مضادات للأنسولين أو لمستقبلاته.

-اضطرابات الكلى.

-مشاكل الغدة الكظرية أو النخامية.

بخصوص أسباب انخفاض سكر الدم التفاعلي، فتشمل العوامل التالية: 

- فرط الأنسولين.

- مقدمة للإصابة بالسكري. 

- تناول الوجبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات المتكررة مثل الخبز الأبيض أو الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر.

- الاصابه بمتلازمة الإغراق نتيجة إجراء عمليات جراحية في الجهاز الهضمي.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء