النقص الغذائي وتأثيره على الدورة الشهرية

النقص الغذائي وتأثيره على الدورة الشهرية
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

دف هذا الدليل هو تقديم المعلومات والنصيحة للسيدات اللواتي تعانين من قلق، بسبب عدم بدء دورات الحيض عندهن. غياب دورات الحيض، يسمى انقطاع الطمث (amenorrhea).

إذا لم ينزل دم الحيض عند سيدة قبل سن 16 عاما، فإن الأطباء يطلقون على هذا اسم انقطاع الطمث الأولي (primary amenorrhea).

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


السؤال

- منذُ مُدةٍ طويلة جداً لمْ أشرب أو آكل، وَلَمْ يحدث لي نزيف الدورة الشهرية منذ بضعة أشهر، وفي النهاية عند حُلولِها كان سيلانٌ شديد ولكنَّه توقَّف بعد ساعاتِ قليلة. هل يجب أن يتمُّ اعتبار هذا الامر نزيف دورة شهرية إلى جانب المطمئِن؟


الجواب

يعني قصدك أنك تأكلين القليل من الطعام لفترة طويلة والنتيجة هي انقطاع دورتك. لكن يجب عليك الانتباه إلى أن وجود دورتك لساعات قليلة لا يضمن شيئًا. فإذا استمر انقطاع دورتك لأشهر، فهذا يشير إلى أن جسمك يعاني من ضرر كبير ولا يمكن التغافل عليه.

تعانين من فقدان الشهية العصبي، تواجهن مخاطر الإصابة بمشكلات جسدية ونفسية خطيرة، بما في ذلك الاكتئاب والنحافة المفرطة.

يجب على المرضى أن يتلقوا علاجًا إذا كانوا يعانون من فقدان شهية عصبي لتحسين صحتهم وجودت حياتهم.

يعاني بعض النساء من فقدان الشهية مما يؤدي إلى توقف دورة الطمث.

ويتوقع أن يعود الطمث بعد حوالي ستة أشهر من استرجاع وزن الجسم لا يقل عن 90٪ من الوزن المثالي.

نسبة الوفيات الناجمة عن هذا المرض هي 6.6%، أي أنه من كل 1000 مريضة تُتوفى 66 بسبب المرض وتعقُّباته.

يتطلب الشفاء من الأمراض الحصول على المساعدة.

هذا الأمر يعتبر شائعًا لدى النساء اللواتي يمارسن حمية قليلة السعرات الحرارية أو يعانين من اضطرابات في الأكل.

ويرجح أن يكون نقص التغذية والفيتامينات من بين عوامل تؤثر على دورة الحيض. وبالتالي، فإن للتغذية دورًا هامًا في صحة المرأة وصولًا إلى دورات حيض

تعتبر التغيرات الهرمونية، التي تحدث بشكل غير عادي، من أهم الأسباب وراء تأخر دورتك الشهرية.


أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية الاتى:

فالاضطراب المتعدد في المبيض ومتلازمة تكيس المبايض من الأسباب الشائعة لتأخر حدوث الحيض.

يعتبر الإجهاد من أبرز الأسباب التي تؤثر سلباً على نظام دوراتك الطبيعية، وذلك بسبب المشاكل النفسية التي تواجهها المرأة مما يؤدي إلى تأخر وصول الدورة الشهرية لمدة شهرين.

يعاني الشخص من فقر الدم ونقص الحديد عند مواجهة المرأة لنقص في الحديد أو صعوبات في امتصاصه، مما يسبب تأثيرًا سلبيًا على تدفق الدم في جسمها.

يمكن أن يتسبب استخدام وسائل تحديد النسل في الإضرار بدورة الحيض، حيث تعمل أقراص التحديد كتغيير آمن لأداء الهرمونات من خلال ما تحتويه من جرعات من الإستروجين والبروجسترون. فتؤثر هذه الهرمونات على خفض جودة الخصوبة بشكل فعال، ما يؤدي إلى تأخير حدوث دورة شهرية.

انخفاض الوزن يمكن أن يتسبب في مشاكل الدورة الشهرية كالتأخر أو الضياع.

التأثيرات السلبية للأمراض المزمنة أو الصدمات تجعل الأشخاص الذين يعانون من التهابات مزمنة، ومرضى السكري والاضطرابات الهضمية، وأولئك الذين يعانون من بعض مشاكل الأمعاء، عُرضة بشكل أكبر للإصابة بالنقص وعدم التوازن الهرموني، إلى جانب مشاكل دورتهم الشهرية.

 يعبر فترة انقطاع الطمث عن انتقال الجسم إلى سن اليأس وهي نهاية دورة الحيض. وعلى الرغم من أن معظم النساء يواجهن هذه المرحلة بين سن 40-55، فإن ذلك يرجع لانخفاض عدد بويضاتهم.

تلعب الغدة الدرقية دورًا رئيسيًا في تنظيم عملية الأيض وتحفيز الهرمونات والجهاز التناسلي، وبالتالي قد يؤدي إلى مشاكل عديدة إذا كان هناك خمول أو فرط نشاط في هذه الغدة، مثل تأخر دورات الحيض في المرأة.

يعني الرياضة الكثير وسواء كانت المرأة تقوم بممارسة الرياضة لفترات طويلة جدًا، أو تستهلك سعرات حرارية أقل، قد يؤدي ذلك إلى نقص الهرمونات وبالتالي تعطيل دورتها الشهرية.

في حالة السمنة، قد يؤثر ارتفاع الوزن على أداء الجسم وعلى دورة الحيض، ويمكن أن تسبب زيادة الوزن أو السُّمنة تغيرات هرمونية.

يُمكن أن تسبب التغيرات في دورتكِ الشهرية قلقًا، خاصةً عند عدم وجود حمل أو انقطاع الطمث كعوامل. فرغم وجود إمكانية التأثير بأنماط الحياة المتعددة والعوامل الطبية، هل يؤثر نظام التغذية السيئ في دورتكِ الشهرية؟

هل يؤدي سوء التغذية إلى عدم انتظام الدورة الشهرية؟

يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي معدوم من الدهون، وبالأخص الدهون المتواجدة في الأسماك الدهنية وأشجار الجوز والكرياتين، إلى تأثير سلبي على دورة الحيض.

حسب دراسة نُشرت في مجلة الطب التكميلي، فإن الفتيات والسيدات اللائي يستهلكن كمية منخفضة من دهون أوميغا 3 يعانين بشكل كبير.

بعدم حدوث الدورة الشهرية لفترات طويلة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تزيد نسبة الدهون المشبعة في النظام الغذائي من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم.

لذلك، من المهم تحديد مصادر صحية للدهون واستبدال المصادر غير الصحية مثل الزبدة والقشطة بالأطعمة التي تحتوي على دهون أحادية غير مشبعة مثل المكسِّرات وزيت الزيتون.

في غياب 3 مراحل على الأقل متتالية.

يمكن أن تؤثر نقص بعض الفيتامينات والمعادن على دورة الدورة الشهرية وتزيد من سوء أعراض ما قبل الدورة الشهرية.

في دراسة نُشرت في المجلة البريطانية لأمراض النساء والتوليد، أظهر تناول مكملات فيتامين E تقليلًا للألم وفقدان الدم المصاحب للاحتقان، مما يشير إلى أن كمية صغيرة من هذا المكمِّل يُسهْم في التخفيف من هذه المشكلات. يمكن أن يؤدي قلة تناول الفيتامين إلى تشنجات أكثر قوة، وتوصلت دراسة نُشرت في مجلة الكيمياء الحيوية الستيرويدية والبيولوجيا الجزيئية إلى ارتباط بين انخفاض مستوى فيتامين د والإصابة بتشنجات مؤلمة، فضلاً عن الصداع وحب الشباب والألم قبيل ظهور الحيض.

يمكن أن تؤثر فيتامين ب والريبوفلافين على دورتك الشهرية، ووجدت دراسة نُشرت في مجلة التغذية السريرية الأمريكية أن هؤلاء السيدات اللواتي يقتصرون على كميات منخفضة من هذه المغذيات يعانين بشكل أكبر من متلازمة ما قبل الحيض.

بعض النصائح

من الضروري المحافظة على الوزن الصحي، عن طريق اعتماد نظام غذائي صحي متوازن يحتوي على كمية كافية من البروتينات والألياف الغذائية، ولا يشمل السكر والدهون المشبعة.

من الضروري أيضاً ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ولفترة لا تقل عن 30 دقيقة خلال الصباح.

الذهاب إلى الطبيب وإجراء الفحوصات المطلوبة بانتظام.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد