قدرة المكملات الغذائية علي علاج مرض السرطان

قدرة المكملات الغذائية علي علاج مرض السرطان
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

هل يعد حقيقيًا أن المكملات الغذائية تؤدي إلى الشفاء من مرض السرطان؟ أم هل هو مجرد ادعاء زائف بأنها ليس لها أي تأثير على الموضوع؟ دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

 

الفيتامينات، الأعشاب الطبية، المعادن، الأحماض الأمينية، والإنزيمات هي مواد مكملة للغذاء التقليدية. ومع ذلك، هو سؤال معقد ما إذا كانت تؤثر تأثيرًا إيجابيًا أو سلبيًا على مرض السرطان. أنا آسف، لكن لم يتم توفير فقرة لإعادة صياغتها في السؤال. يرجى تقديم الفقرة الأصلية التي تريدني أن أعيد صياغتها باللغة العربية.

 

المواد لتعزيز الصحة أو تحسين علاجات السرطان التي يخضعون لها. ومع ذلك، فإن استخدام هذه المكملات لا يمثل بالضرورة علاجاً فعالاً للسرطان أو الحد من انتشاره، ولا يؤدي دائمًا إلى تحسين حالة المصاب. قد يكون ذلك متعلقاً بشكل كبير بامتلاك شركات المواد المكمِّلة القدرة على التسويق بشكل واسع دون التزامها تقديم دليل على فائدتها.  تتم استخدام المكملات الغذائية دون علم الطبيب المختص في السرطان والذي يعالج المرضى.

وفقًا للتشريعات في الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من البلدان الأخرى، يُحَظَّرُ على شركات إنتاج المكملات التوصية بإستخدامها من قِبَل المستهلكين، كما أنه لا يمكن ذِكْرُهَا باعتبارها معالجة أو وسيلة للوقاية من حُدوث مرض محدد.

على الرغم من ذلك، فإن العديد من المرضى، وخاصة مرضى السرطان، يتناولون هذه الملحقات بأمل أن يشفوا من خلالها. تعتمد معظم هؤلاء المرضى على معلومات التسويق التي توفرها شركات إنتاج المكملات، دون أدلة وضوحية تفيد صحّة استخدامها ولا تثبُّت مصارحات هذه الشركات بشأن فائدتها.

المسألة تتمثل في وجود فراغ كبير في المعلومات الدقيقة والموثوقة عن بعض عناصر المكملات الغذائية. وغالبًا ما تتفاعل هذه المكملات بشكل خاص مع الأدوية التي يستخدمها المرضى، حيث يتسبب ذلك في زيادة أو انخفاض فعالية هذه الأدوية. لذا يجب أن نحرص على استخدام هذه المكملات بحرص وانتباه شديدين.

 

على الرغم من ما تم ذكره سابقاً، فهناك عدد من المرضى الذين يمكن أن يستفيدوا من استعمال بعض هذه الملحقات.

باستخدام المراقبة الدقيقة للمصادر العلمية المنشورة، يمكن تحديد عدد كبير من الدراسات التي تعزز فوائد استخدام المواد المكملة. وتتطلب هذه الإستفادة التعاون مع طبيب مؤهّل، حيث يتخذان قرارًا متأنيًا بشأن استخدام هذه المواد بعد دراسة جيِّدة لفوائدها وسلبياتها.

بعض مكملات الغذاء تتمتع بدعم علمي وهناك أبحاث تظهر وجود إشارات عنفوان بإيجابيات محتملة في الاستخدام المنضبط حسب الأحوال المختلفة مثل بعض أنواع السرطان.

 


نتناول فيما يلي بعض الأمثلة للمكملات الغذائية والنباتية، حيث توجد دلائل وأدلة في الدراسات الطبية على أنَّها تؤثر بشكل إيجابي في علاج مصابي سرطان.

 

الكركم هو توابل صفراء اللون من الهند، ويتمتع بخصائص مضادة للسرطان. تشير الإحصائيات إلى أن استهلاك الكركم في الهند هو الأعلى في جميع أنحاء العالم. علاوة على ذلك، يلاحظ انخفاض نسبة انتشار مرض السرطان في ذلك المجتمع بشكل عام.

الأورام الخبيثة. لذلك، يمكن أن تحمي التوابل التي تحتوي على الكركم من السرطان، وقد قدمت دراسات إضافية دعمًا لهذا الزعم. تصنيف أنواع الأورام الخبيثة.

 

الفيتامين في الجسم وبالتالي يحتاج الكثير منا إلى تناول مصادر غنية به، مثل بعض أنواع الأسماك والمأكولات المحفوظة بزيت السمك. وقد تشير بعض الأبحاث إلى فوائد أخرى لهذا الفيتامين، كتقليل خطر بعض الأمراض المزمنة مثل سرطان البروستات، والضغط المرتفع، والفشل الكلوي. لذا يستحسن تدخل هذه المصادر ضمن نظام غذائي صحِّي لجسم قوي وصحية جيدة. ينتشر القلق بين الناس حول قلة توافر فيتامين ب، خاصةً بين المرضى المصابين بالسرطان.

تشير دراسات عديدة إلى وجود تقليل في مخاطر الإصابة بسرطان العديد من الأنواع عندما يكون مستوى فيتامين (د) في الدم مرتفعًا. و من بين أنواع السرطان المتأثرة فإن سرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي وسرطان المبيض وسرطان البروستاتا يعتبر ضمنها.

 

يوجد في جسم الإنسان مادة تُعرف باسم "الأوميغا 3" التي تتضمن الأحماض الدُّهْنية EPA و-DHA والتي تلعب دورًا هامًا في عملية الجسم. وتحظى الأوميغا 3 بالعديد من الفوائد الصحية المفيدة، مثل تقليل حدَّة التهابات مختلفة، كما تُظهِر فعاليةً في مكافحة أنواع مختلفة من السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي. يتمثل السرطان في المبيض، القولون، البروستاتا والرئة. تحتوي بعض أنواع الأطعمة مثل السلمون، السردين، التونة، بذور الكتان والجوز على مادة "أوميغا 3" المفيدة.

من الفَواكِه والخُضْرَاواتِ الأخرى، مثل البطيخ، الجزر، والفلفل. وإذا تم تناوله بشكل منتظم، فسيساعد في تعزيز صحة الجهاز المناعي وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية. الخضروات ذات اللون الأحمر مثل البطيخ والبابايا وغيرها.

يوجد جانب آخر مهم بنفس القدر يجب الإنتباه له، وهو مصدر المكملات: ما هي الشركة المنتجة؟ كيف تتم مراقبة عملية الإنتاج والحفاظ على جودته؟ وأيضًا، بالطبع، هل تعكس قائمة المحتويات المسجلة على العبوة فعلاً المحتوى الحقيقي للمكملات.

يظهر في كثير من الأحيان، وبأسف لنا، أن ليس جميع المنتجين للمكملات الغذائية يقدمون منتجات ذات جودة عالية، ولذلك من المهم بشدة اختيار المكملات التي تنتج في مصانع جودتها موثوق بها.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور ممارسة عامة

دكتور كرولوس ماهر فوزي ممارس عام باطنه عامه و جراحه عامه و طوارئ في فيصل

دكتور كرولوس ماهر فوزي

ممارس عام باطنه عامه و جراحه عامه و طوارئ

التقييم :

دكتور ممارسة عامة , باطنة

:, التطعيمات, الرعاية الوقائية, الفحوصات الدورية, الكشف المبكر والإحالة إلى الرعاية المتخصصة

سعر الكشف: 150 جنيه

العنوان: بعد تقاطع شارع العشرين ... فيصل , الجيزة

دكتورة إيمان علي لطفي استشاري باثولجيا اكلينيكية في المعادي

دكتورة إيمان علي لطفي

استشاري باثولجيا اكلينيكية

التقييم :

دكتورة ممارسة عامة , تخسيس وتغذية

المتابعة الطبية المستمرة, رعاية المشاكل الصحية المزمنة, طلب التحاليل الطبية, علاج الأمراض التي لا تهدد الحياة, الرعاية الوقائية

سعر الكشف: 200 جنيه

العنوان: شارع 104 ميدان الاتحاد ... المعادي , القاهرة