تشخيص مرض السرطان

تشخيص مرض السرطان
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تعتبر فحوصات التصوير المقطعي أداة أساسية للكشف عن السرطان وتحديد طرق علاجه، ويمكن استخدامها بشكل متعدد لتقييم مستوى خطورة المرض ومعرفة كيف يتفاعل الجسم مع العلاج.

 

يعاني الجسم من فشل في تحكمه عند إصابته بمرض السرطان، حيث تبدأ مجموعة من الخلايا في التكاثر والانقسام بصورة غير مُرَاقِبَة، مكوِّنةً ورمًا. يحتمل أن ينتشر الورم في جسد الإنسان بواسطة المجاري الدموية أو نظام اللمفاويات أو يؤثِّر محليًا على الأعضاء والأنسجة المجاورة له. دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


استخدامات فحوصات التصوير المقطعي لمرض السرطان


1. التشخيص الأولي والوقاية من السرطان

يتم عادة كشف الورم السرطاني المؤذي لأول مرة باستخدام جهاز التصوير المقطعي CT، والذي يتم تنفيذه بسبب ظهور أعراض ودلائل للمرض.

يستخدم أحيانًا جهاز التصوير المقطعي في الكشف المبكر عن الأورام، حيث يتم استخدام فحص المسح، كمثال فحص التصوير المقطعي للرئتين للكشف عن سرطان الرئة عند المدخنين، وفحص تنظير القولون الظاهري "Virtual Colonoscopy" للكشف عن سرطان القولون.


2. تقييم حدة المرض بعد التشخيص الأولي

بمجرد تأكيد الإصابة بالسرطان المبكر، يجب على المريض إجراء فحوص الإشعاع التشخيصية لتقدير مستوى الخطورة وحجم انتشار المرض. ومن ثَمّ يُمَكِّنُ أطباء الأورام والأطباء الجِرّاحِيينْ لفحص نتائج هذه الفحوصات واتخاذ قرار بشأن أفضل علاجٍ يلائم حالة المريض، سواء كان ذلك علاج جَرَاحِيًا، كيماويًا، إشعاعيًا أوآخرون. عذرا، لا توجد فقرة متاحة لإعادة الصياغة. أرجو أن تزودني بالفقرة التي تريدني أن أعيد صياغتها باللغة العربية.

3. تقييم استجابة المريض للعلاج

تتلقى مرضى الأورام الخبيثة عدة أنواع من العلاجات التي تستمر بشكل مستمر، وتجرى فحوصات التصوير المقطعي بانتظام لتحديث المعلومات حول فاعلية هذه العلاجات.

تقوم هذه الاختبارات بتشخيص ما إذا كان العلاج قد أدى إلى تحسن أو ما إذا كان المرض قد تقدم.

فحوصات التصوير المقطعي لتشخيص السرطان

إليك التوضيح في ما يأتي:

  • بتوجيه من أخصائي الأشعة وتحت إشرافه، تكفل فحوصات التصوير المقطعي نجاح التشخيص وزيادة فرص اكتشاف الأورام السرطانية ومسببات السرطان. تعد هذهِ التقنية، التي يتم تطبيقها بالشكل المناسب، فعالة بشكل أفضل من غيرها في تحديد وجود المرض.
  • يتطلب تفسير نتائج فحوصات التصوير المقطعي للمرضى المصابين بالأورام الكثير من الوقت والجهد، حيث يحتوي إجراء هذا النوع من الفحص على عدد كبير من الصور التي تزيد عن المئات.
  • قد تتطلب بعض جراحات الأورام المعقدة إجراء إعادة ترميم ثلاثي الأبعاد، يقوم به أخصائي الأشعة، لتحسين دقة الفحص وتسهيل إعداد صور إعادة البناء المتقدمة التي تساعد الجراح في اتخاذ قرار بشأن الجراحة الأنسب للمريض، وحتى تغيير نهج العلاج.
  • تتمثل أهمية بارزة في الاحترام والخبرة المهنية للطبيب الإشعاعي الذي يفسر فحوصات تصوير المقطعية، والذي يدعم الجراح في التأكد من اتخاذ الخطوة المناسبة بشأن العلاج سواءً كان علاجاً جراحياً أو آخر.

فحوصات التصوير المقطعي لمتابعة علاج السرطان

يعتبر فهم الاستجابة وفاعلية العلاج جزءًا أساسيًا من علاج الأورام بشكل صحيح، حيث يخضع مرضى السرطان لتنفيذ جلسات عديدة من العلاجات الإشعاعية أو التلقيح بالكيماوي التي تصل إلى عدة أسابيع.

عند الإنتهاء من دورة العلاج، يطرح التساؤل إذا كان المريض استجاب بشكل جيد وهل حالته تحسّنت، أم إذا لم يكن العلاج كافيًا وهو بحاجة لعلاج آخر؟ في هذا السياق، سيقوم طبيب الأشعة بتحديد حجم الأورام، وخصوصًا تلك التى حدثت مؤخرًا، والمقارنة مع نتائج أشعة قديمة، لذلك من المهم أن. يجب على طبيب الأورام باختصاص الأشعة أن يكون حريصًا ومنتبهًا بشكل كامل، كما يجب أن يكرس وقته بالكامل لتحليل التفاصيل المهمة.

 

لذلك يعتبر طبيب الأشعة أحد أفراد الفريق الطبي المهم، حيث يتولى مسؤولية كبيرة، ويلزمه فهم حالة المريض من خلال صور التصوير والمساعدة في اتخاذ القرارات العلاجية بمشاركة الجَرَّاح وطبيب الأورام للاختيار من بينها ما يناسب صحة المرضى.

 

تفسير نتائج فحوصات التصوير المقطعي لشخص يعاني من مرض السرطان.

تتضمن الفحوصات المقطعية التي يجريها مرضى الأورام السرطانية حملاً كبيراً من التوتر والشعور بالقلق والارتباك قبل وبعد تنفيذها. في معظم الحالات، يتم إرسال المرضى إلى المنزل للاستمرار في فترة طويلة من الانتظار وعدم تحمل أعباء نفسية، حتى يصلوا إلى نتائج هذه الفحوصات.

بالإضافة إلى ذلك، يتم تعبئة النتائج المستخلصة من فحوصات التصوير المقطعي بمصطلحات طبية صعبة الفهم، وغالبًا ما يشعر المرضى بالإحباط لأنهم لا يجتمعون مباشرةً مع أخصائي الأشعة، ولكن هناك طرق أخرى للتواصل.

تكون النتائج جيدة ويشعر بالامتنان. لكن في بعض الحالات، يمكن أن يتم عرض نتائج لا تبشر بالخير، مما يحدث خللا في تواصل المريض وطبيب الأشعة، إذ قد يصبح المريض في حالة اكتئاب، أو عجز عن فهم ما يجري له بسبب قلقه وخوفه من المستقبل. يتحسن وضعه، ويدمجه في القرارات، ويُخبره عن الاستجابة المحدودة للعلاج.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور ممارسة عامة

دكتور كرولوس ماهر فوزي ممارس عام باطنه عامه و جراحه عامه و طوارئ في فيصل

دكتور كرولوس ماهر فوزي

ممارس عام باطنه عامه و جراحه عامه و طوارئ

التقييم :

دكتور ممارسة عامة , باطنة

:, التطعيمات, الرعاية الوقائية, الفحوصات الدورية, الكشف المبكر والإحالة إلى الرعاية المتخصصة

سعر الكشف: 150 جنيه

العنوان: بعد تقاطع شارع العشرين ... فيصل , الجيزة

دكتورة إيمان علي لطفي استشاري باثولجيا اكلينيكية في المعادي

دكتورة إيمان علي لطفي

استشاري باثولجيا اكلينيكية

التقييم :

دكتورة ممارسة عامة , تخسيس وتغذية

المتابعة الطبية المستمرة, رعاية المشاكل الصحية المزمنة, طلب التحاليل الطبية, علاج الأمراض التي لا تهدد الحياة, الرعاية الوقائية

سعر الكشف: 200 جنيه

العنوان: شارع 104 ميدان الاتحاد ... المعادي , القاهرة