طرق علاج سرطان الدم

طرق علاج سرطان الدم
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الهدف الأسمى من العلاج الموجه لسرطان الدم هو إبادة خلايا الدم الخبيثة وإتاحة فرصة تكوّن خلايا الدمالطبيعية في نخاع العظام.

يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة بناءً على مجموعة من العوامل مثل نوع فرعي سرطان الدم، ومستوى تطور المرض، والعمر والحالة الصحية للفرد.

دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


علاج سرطان الدم الحادّ

يشير الحديث عن علاج سرطان الدم الحاد إلى ضرورة اتباع البروتوكول الكيميائي لمقاومة المرض، والذي ينطوي على استخدام أدوية خاصة لخفض نسبة الخلايا السرطانية. يقسم هذا التعامل مع المرض إلى مراحل فعالة و مهمة تتضمن تلقى كمّ أدوية مفروض.

يهدف هذه المرحلة إلى تهدئة المرض، وتُعد المرحلة التي يتم فيها استبدال خلايا سرطان الدم بخلايا سليمة كجزء من عملية التشافي.

يتم تشجيع العلاج عن طريق إدارة مستحضرات دوائية بتأثير فاعل، والتي يمكن إعطاؤها لفترة طويلة تصل إلى أسبوع أو شهر اعتمادًا على نوع سرطان الدم.

بعد ذلك، يحتاج الجسم لعدة أسابيع حتى تنمو خلايا الدم الجديدة، وفي هذه الفترة غالبًا ما يقضي المريض فترة علاجه بالمستشفى، وقد يستغرق هذا الأمر شهر أو أكثر.

عندما تظهر التحاليل عدم وجود الخلايا السرطانية في الدم، قد يتبقى عدد قليل منها ولا يمكن تشخيصها من خلال الفحوصات. لتجنب هذا الامر، يتم اعطاء المريض علاج لقتل جميع خلايا السرطان في حالة وجودها.

غالبًا ما يتضمن العلاج في مرحلة التكثيف استخدام نفس الأدوية المستخدمة في مرحلة الحث، ولكن قد تختلف المواعيد والجرعات.

يمكن أن يتم تقديم الأدوية في فترة واحدة أو اثنين ولمدة خمسة أيام، بشكل دوري لفترة تصل إلى شهرًا أو ثلاثة.

  • المداومة (Maintenance)

الهدف الأساسي من عملية العلاج المستمر لسرطان الدم هو تثبيط نمو خلايا هذا النوع من السرطان والحيلولة دون عودتها للتكاثر مجدداً.

يتم تناول أدوية ذات جرعات منخفضة خلال فترة العلاج المستمر للمرضى، والتي قد تستمر لفترة تصل إلى ثلاث سنوات.

إذا كان نوع سرطان الدم الذي يعالج يتميز بارتفاع احتمالية تكراره، فإن مرحلة المداومة قد تشمل زرع خلايا جذعية.

لا يتم استخدام العلاج الدائم في جميع أنواع سرطان الدم، لكنه عادةً ما يستخدم بشكل مقبول في علاج سرطان الدم الليمفاوي الحاد.

يجدر بالذكر أن هناك بعض أنواع سرطان الدم الحاد التي تتواجد في المخ والنخاع الشوكي، وتصعب الوصول إليها عبر علاج كيميائي تقليدي، لأن الجسم يقوم ببناء حاجز خاص يحميها ويمنع نقل الكثير من المواد إلى منطقة المخ (Blood Brain Barrier).

يتم علاج المناطق الصعبة الوصول عن طريق حقن الأدوية مباشرةً داخل النخاع الشوكي باستخدام طريقة تسمى "طريقة العلاج الكيميائي داخل القراب (Intrathecal)"، وهذه الطريقة تستهدف هجوم خلايا السرطان في هذه المناطق.

علاج سرطان الدم المزمن

يُعد سرطان الدم المُزمن بديلاً لسرطان الدم الحاد، ويتميز بعدم معالجته بسرعة عكس سرطان الدم الحاد، والذي يزداد تدهوره بشكل أسرع. ويظهر هذا التفاقم بشكل خاص في حالة سرطان الدم الليمفاوي المُزْمِن (Chronic Lymphocytic Leukemia - CLL).

العلاج المناسب لسرطان الدم المزمن، وخاصة سرطان الدم الليمفاوي المزمن، هو المتابعة والإشراف المستمر؛ لأنه في كثير من الحالات لا يكون هناك حاجة للعلاج في مرحلة مبكرة من المرض.

يختلف سرعة انتشار المرض، فكثيراً ما يستغرق وقتًا طويلاً لتظهر الأعراض، ويحتاج الطبيب إلى التشاور مع المصاب وذويه، حتى يتم اتخاذ القرار ببدء العلاج.

تُشير الأرقام إلى أن واحدًا من كل ثلاث مصابين بسرطان الدم الليمفاوي المزمن يمكنه تجاوز المرض دون الحاجة إلى علاج.

خيارات علاج سرطان الدم المزمن

تشمل الخيارات المتاحة لعلاج سرطان الدم المزمن ما يلي:

  • زرع خلايا جذعية.
  • العلاج البيولوجي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • يتم استخدام التجارب السريرية لتحديد سلامة وفعالية الدواء أو العلاج الجديدين.
  • العلاج الكيميائي.
  • علاج التلوث.

يمكن للأطباء طلب فحص دوري من المرضى الذين يعانون من سرطان الدم الليمفاوي المزمن للتأكد من عدم وجود أنواع أخرى من السرطان.

مُعالَجَةٌ مُلَطِّفَة (Palliative)

إذا ازداد خطر تطور سرطان الدم، قد يكون من المفيد التفكير في علاج ملطف بديل للعلاج الرئيسي.

يستخدم العلاج الملطف لمعالجة الأشخاص الذين يتألمون من أمراض مزمنة وليس هناك شفاء لها، وغالبًا ما يتفاقم حالة المرض بمرور الزمن.

يختلف العلاج اللطيف عن الدواء المستخدم في علاج المرض، وهو ما يُعرف بالعلاج الشافي، إذ يهدف العلاج اللطيف لتحسين جودة الحياة، لا من ناحية جسدية فقط، بل أيضًا من ناحية عقلية ونفسية.

يمكن أن يشكل العلاج المهدئ لسرطان الدم مساعدة في مواجهة كل من التالي:

  • السيطرة على الآثار الجانبية للعلاج.
  • "التطرّق إلى العواطف والمشاعر المصاحبة للحياة مع مرض مزمن."
  • التخطيط المستقبلي يعتمد على العلاج الطبي ونصائح الأطباء في مجال الأورام.

يساهم هذا الأمر في تعزيز فهم باقي أفراد الأسرة للمرض وأساليب كفالة الدعم والإعانة للشخص المصاب.

علاج سرطان الدم عند معاودة رجوعه

يحدث تفاقم لسرطان الدم في بعض الأحيان حتى مع العلاج، وتحدث أوقات تحسن وفترات تراجع.

قد يتكرر المرض في بعض الأحيان، وفي هذه الحالة يتوفر الكثير من العلاجات التي قد تساعد في علاج سرطان الدم أو تستخدم للبقاء على قيد الحياة لفترة أطول. ومن بين هذه العلاجات:

  • العلاج بالخلايا الجذعية.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • تكرار مرحلة الاستقراء.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور ممارسة عامة

دكتور كرولوس ماهر فوزي ممارس عام باطنه عامه و جراحه عامه و طوارئ في فيصل

دكتور كرولوس ماهر فوزي

ممارس عام باطنه عامه و جراحه عامه و طوارئ

التقييم :

التخصص: ممارسة عامة , باطنة

أخصائى طوارئ باطنه عامه وأطفال وجراحه عامه

سعر الكشف: 150 جنيه

العنوان: بعد تقاطع شارع العشرين [...] فيصل, الجيزة