نقص سكر الدم لدى الرضع

نقص سكر الدم لدى الرضع
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعني نقص سكَر الدم انخفاض مستوى السكَر في الدم لأقل من 50 ملغ/ديسيلتر، وعادةً ما يُقضى على هذا النقص لدى حديثي الولادة والأطفال، حيث إنه منتج بشكل أساسي عن نِقْص مخْزون السُّكَر في الجسم، أو بِفَعْل استهلاك زائد لِلسُّكَر. و تحدث نواتج انخفاض سُكَّر الدّم عند الأطفال بلاحظات أخرى كالتغير المستمر بالحالة، و التلوث، و ابتلاع جيلاتين (Dephedrinated Gelatin)، فضلاً عن سُكَّورٌ (Hypothyroidism).

فيما يتعلق بنقص السكر المزمن، فإنه يحدث بشكل نادر ويحدث نتيجة لاضطراب في مستوى السكر خلال الولادة أو زيادة إفراز هرمون الأنسولين.دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أعراض نقص سكر الدم لدى الرضع

يحدث أحيانًا أن تكون علامات انخفاض نسبة السكر في الدم عند الأطفال الرضع غير واضحة، إلا أنه في حالات معيَّنة قد تظهر بعض الأعراض التالية عبر حدوث هذا الانخفاض:

  • اهتزاز جسم الطفل.
  • ازرقاق الجلد والفم بسبب نقص الأكسجين.
  • التوقف عن التنفس.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • وهن في العضلات.
  • عدم الرغبة في الرضاعة.
  • قلة الحركة ونقص الطاقة.
  • نوبات صرع.

يمكن أن يتشابه علامات انخفاض مستوى السكر في الدم مع أعراض صحية أخرى، ولذلك يجب على الوالدين الانتباه لأولادهم وزيارة الطبيب فورًا.


أسباب وعوامل خطر نقص سكر الدم لدى الرضع

هناك أسباب وعوامل كثيرة تزيد من فرص الإصابة بانخفاض مستوى السكر في الدم.


1. أسباب انخفاض السكر في الدم عند الرضع

من بين العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى انخفاض مستوى السكر في جسم الأطفال المولودين حديثاً، نذكر ما يأتي:

  • سوء تغذية الأم أثناء الحمل بالطفل.
  • يحدث زيادة في إفراز هرمون الإنسولين لدى الطفل بسبب عدم قدرة الأم على مراقبة مستوى السكر في فترة الحمل.
  • عدم توافق زمرة دم الطفل وأمه.
  • تزايد إفراز هرمون الإنسولين في جسم الصغير بسبب وجود تضخم في الغدة البنكرياسية.
  • العيوب الخلقية.
  • نقص في الأكسجين عند الولادة.
  • أمراض الكبد.

يستعمل الأمهات بعض انواع الأدوية لتنظيم نسبة السكر أثناء الولادة، وتشمل هذه الأدوية مجموعة سالفونيل يوريا، لكن يجب أخذ الحيطة والحذر عند استخدامها بسبب خطورتها على صحة الرضيع من مخاطر تعرضه لتعفن في دمه.

2. عوامل الخطر

توجد مجموعات من الأطفال الذين هم أكثر عرضةً للإصابة بانخفاض نسبة السكر في الدم عند ولادتهم، ويشمل ذلك:

  • الأولاد الذين أمهاتهم تعاني من مرض السكر.
  • تم الإنجاب لطفل يتسم بصغر حجمه مقارنةً بالأطفال الآخرين.
  • الأولاد ذوو الإعاقة الذهنية، خاصةً الذين يعانون من ضعف في وزنهم.
  • الولادة بعد التعرض للتوتر والضغط.
  • تستخدم الأمهات الدواء تيربوتالين (Terbutaline) في عملية الولادة.
  • وزن الطفل أكبر من أقرانه عند الولادة.

مضاعفات نقص سكر الدم لدى الرضع

يؤدي النقص في مستوى سكر الدم لدى الأطفال إلى تأثير على عمل وظائف الدماغ، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات خطيرة.

  • إصابة خطرة في الدماغ.
  • نوبات الصرع.

تشخيص نقص سكر الدم لدى الرضع

ببساطة، يقوم الطبيب بطلب أخذ عينة من دم الطفل وتحليلها لتحديد مستوى السكر في الدم عند ملاحظة الأعراض المذكورة سابقًا.

علاج نقص سكر الدم لدى الرضع

يعتمد علاج نقص السكر في دم الأطفال الرضّع على طول فترة الحمل قبل ولادة الطفل، وعلى حالة صحّته.

يتمثل في إطعام الرضيع بالحليب أو العصائر المحلاة. وإذا كان الرضيع لا يستطيع التغذية المنتظمة، فمن المهم أخذه إلى الطبيب فورًا. يجب على والدي الرضيع وأولئك الذين يهتمون به تعلم كيفية استخدام جهاز قياس مستوى سكر الدم وإجراءات التدخل في حال تغير هذا المستوى بشكل كبير.

يتضمن علاج الطفل إعطاءه سريع المفعول من الغلوكوز، وقد يكون الإجراء سهلاً مثل تحضير خليط من الماء والغلوكوز وتناوله بالفم.

العلاج البديل للاعتماد على السكريات عند الأطفال الرضع المصابين بنقص سكر الدم.

قد يلزم إعطاء الطفل الغلوكوز بالحقنة في الوريد لتخفيض مستوى السكر في دمه.

يتم قياس مستوى السكر في دم الطفل بعد العلاج للتأكد من عدم حدوث انخفاض في مستوى السكر في الدم مرة أخرى.

الوقاية من نقص سكر الدم لدى الرضع

في كثير من الأحيان، قد يكون من الصعب تجنب انخفاض مستوى السكر في دم الأطفال المواليد الجدد.

بالنسبة للأطفال الذين يعانون من عوامل خطر محددة، سيكون من الضروري أن يتم مراقبة أعراض انخفاض مستوى السكر في الدم بشكل دائم من قِبَل من يقدِّمون الرعاية الصحية وأخذ الإجراءات المناسبة على وجه السرعة.

يجب على الأمهات اللواتي يعانين من مرض السكري الحفاظ على مستوى سكر الدم في المتوسط ​​الطبيعي خلال فترة الحمل، حيث أن ذلك قد يساعد في تخفيف المخاطر التي تواجه أطفالهن وقليل من انخفاض سكر الدم لديهم.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء