ما هو فحص تحمل الغلوكوز

ما هو فحص تحمل الغلوكوز
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تحتاجك لأكسجين، فبالإضافة إلى ذلك، يحتاج جميع الخلايا في جسدك إلى السكر لإنتاج الطاقة. تصل الأغذية والسوائل التي نتناولها إلى خلايانا في الدم ومن هناك يتحركون إلى جميع أنحاء جسدنا. تزداد كمية السكر في دمائنا فورً م بعد تقديم وجبتك، ثم تبدأ بالانخفاظ بشكل تدريجي.

في حالة الإصابة بمرض السكري، يحدث ارتفاع في مستوى الجلوكوز بعد تناول الطعام ويبقى على هذا المستوى لفترة طويلة. و تسبب هذه المستويات المرتفعة من السكر في الدوران في حدوث ضرر بالأعضاء المختلفة لفترات طويلة، فضلا عن إحداث أضرار في الأوعية الدموية والجهاز العصبي.


كيف يؤثر السكري على مستوى السكر في الدم؟

خلال فترة الحمل، يتزايد خطر الإصابة بمرض السكري بسبب التغيرات الفسيولوجية والهورمونية الكثيرة التي تحدث في جسم المرأة. المرض الذي يظهر لأول مرة خلال فترة الحمل وغالبًا ما ينتهي بعد الولادة يُعرف باسم "السكَّرِيُّ الحَمْلِ " (Gestational diabetes).

يحصّل الجنين من غذائه خلال فترة الحمل على الدم مباشرةً من والدته عبر المشيمة، لذا تزداد مستويات السكر في دمه إذا كان هناك ارتفاع لمستويات السكر في دم الأم.

ستكون هناك تأثيرات سلبية على الجنين عندما ترتفع مستويات السكر في الجسم، وذلك من خلال زيادة حجم الرأس أو الجسم مما يؤدي إلى صعوبة في عملية الولادة، بالإضافة إلى زيادة احتمالية الإصابة بالسكري لدى المولود.

نتيجة للمذكور أعلاه، يتعين على النساء الحوامل إجراء فحوص دورية لمستوى السكر في الدم. إذا كانت نتائج اختبار GCT غير طبيعية، فيجب إرسال المرأة لإجراء فحص أكثر تفصيلاً وهو اختبار OGTT لتحمل الجلوكوز عن طريق الفم.


الفئة المعرضه للخطر

يوجد العديد من الحالات التي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري الحملي، والتي يمكن ذكر بعضها كأبرزها.

  • الحوامل الإناث اللاتي لديهن قريب بالدرجة الأولى يعاني من مرض السكري.
  • النساء اللاتي عانين من مرض السكري أثناء فترة الحمل في حمل سابق.
  • تشير دراسات إلى أن النساء اللواتي يتميز جنينهن بحجم كبير مقارنة بعمرها قد يكون لديها بعض المخاطر الصحية.
  • يعاني بعض النساء من وجود كمية زائدة من السوائل في أحشائهن، وهذا يُطلق عليه Polyhydramnios.

ينبغي التذكير بأن هذه الحالات لا تعطي معلومات عن الحمل الجديد إلى جانب حقيقة أن هؤلاء الإناث يتعرضن لخطر أكبر من غيرهن لتطور مرض السكري في فترة الحمل.


أمراض ذات صلة

بجانب مرض السكري، هناك حالات أخرى مرتبطة بتغيرات في الهرمونات وقد تسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم، على سبيل المثال أمراض الغدة الكظرية.

طريقة أجراء الفحص

الاستعداد للفحص

على النحو الذي ذكرناه سابقًا، فإن هناك اختبارين، والأول هو اختبار الفحص التحرٍي (Screening) المكون من 50 غم سكر، والذي يخضع له جميع الحوامل ولا حاجة للصوم قبله، إذ يُسَمَح بتناول الإفطار كالمعتاد.

يجري الفحص الثاني فقط للسيدات التي ظهرت لديهن نتائج غير طبيعية في الفحص الأول، وتختلف هذه المرحلة عن الفحص الأول بما فيها الحاجة إلى صوم مدة 8 ساعات على الأقل قبل إجراء هذا الفحص.

أثناء الفحص

هنالك طريقتان للقيام باختبار تحمل السكر:

1. الفحص الأول

يُجرى فحص تحدي السكَّر (GCT) لجميع النساء الحوامل. ويلفت هذا الفحص اهتمامًا إلى احتمالية إصابة المرأة بالسكري ولكنه لا يشخص هذا المرض تشخيصًا نهائيًّا. لذلك، عند حُدوث نتائج غير طبيعية، يجب أن يتم القيام بفحص ثانٍ.

لا يجب الصيام قبل إجراء هذا الفحص.

يتم خلال هذه الاختبارات تناول النساء كمية 50 جرام من الجلوكوز، والذي يتكون من السكر مع الماء. ثم يتم قياس مستوى سكر الدم بعد ساعة، حيث يعتبر نتيجة إيجابية إذا تجاوزت 140 ملغ/دسيلتر وفي ذلك الحال يجب على المصابة أخذ اختبارٍ ثانٍ مُفصَّل.

2. الفحص الثاني

يتم تنفيذ اختبار تحمل السكر (OGTT)، وهو فحص يُجرى على النساء، حيث يشربن مادة السكر بمقدار 100 غم. يعتبر هذا الفحص ضروريًا للنساء التي تعاني من مستوى سكر أعلى من 140 في الفحص الأول. بقدر ما تطالبه بعض أطباء المزيد من الصِرامة في مستوى السكر، فإنَّهم قد يُتابعون بـ130 كحدٍ أقصى. ولذا، يجب إجراء صوم لمدة 8 ساعات قبل هذا الفحص.

من المهم الإشارة إلى أن هناك عدة مراحل للاختبار، تتضمن الآتي:

المرحلة الأولى هي فحص مستوى السكر أثناء الصيام، وتعلم نتائج هذا الفحص بالرقم 0.

المرحلة الثانية: تناول ١٠٠ غرام من الغلوكوز المُذاب في الماء.

المرحلة الثالثة: يتم فحص مستوى السكر في الدم بعد 60 دقيقة من تناول السكر، ويتم تسجيله على سجل الفحص بالرقم 60. ثم يتم فحص مستوى السكر بعد ساعتين ويُدوَّنُ هذا المراقبة على سجل الفحص بالرقم 120، ويراقب مستوى السكر بعد ثلاث ساعات ويُخْطَط لهذه الملاحظة على سجل الفحص بالرقم 180.

بعد الفحص

بعد إنهاء اختبار تحمل السكر، يمكن مواصلة الأنشطة اليومية كالمعتاد، وغالبًا ما يحصل على نتائج الفحص في نفس اليوم. لا يعتمد تشخيص إصابة المرأة بالسكري خلال فترة الحمل على نتائج هذا الفحص في التنبؤ بخطر على المرأة أو جنينها. لكن من المهم التواصل مع طبيب متابع للحمل لإرشادات حول اتباع نظام غذائي. يجب على سليم أن يواصل مراقبة حالته خلال فترة الحمل.

تحليل النتائج

يشمل فحص تحمل السكر 4 فحوصات مختلفة:

قبل شرب السكر.

بعد مرور 60 دقيقة.

بعد مرور 120 دقيقة.

بعد مرور 180 دقيقة.

تحتوي ورقة النتائج على 4 نتائج، يوضح كل منها فترة الفحص: 0 دقيقة، 60 دقيقة، 120 دقيقة، و180 دقيقة، بالإضافة إلى رقم يدل على مستوى السكر في الدم في نفس الزمن.

في الفحص السكري الطبيعي، يكون أقل مستوى للسكر في الدم خلال فترة الصيام، وبعد ساعة من تناول الطعام يتزايد مستوى السكر في الدم ثم يتناقص تدريجيًا.

النتائج السليمة لهذا الفحص هي:

  • أثناء الصوم: حتى 105 ملليغرام / ديسيلتر.
  • بعد ساعة: حتى 195 ملليغرام / ديسيلتر.
  • بعد ساعتين: حتى 165 ملليغرام / ديسيلتر.
  • بعد 3 ساعات: حتى 145 ملليغرام / ديسيلتر.

يتم تحديد إصابة الحوامل بمرض السكري إذا كانت نتيجتين على الأقل من الفحوصات الأربعة تظهر قيمًا أعلى من المستوى الطبيعي.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء

دكتور غازي عبد المنعم استشاري امراض السكر والباطنة العامة في الدقي

دكتور غازي عبد المنعم

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

التقييم : (39)

التخصص: سكر وغدد صماء , باطنة

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

سعر الكشف: 350 جنيه

العنوان: شارع التحرير أمام [...] الدقي, الجيزة

دكتور محمود السيسى اخصائى سكر وغدد صماء وامراض الباطنه في فيصل

دكتور محمود السيسى

اخصائى سكر وغدد صماء وامراض الباطنه

التقييم : (5)

التخصص: سكر وغدد صماء

اخصائى سكر وغدد صماء وامراض الباطنه

سعر الكشف: 200 جنيه

العنوان: شارع العشرين [...] فيصل, الجيزة