طرق لتبيض الأسنان

طرق لتبيض الأسنان
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

ولدنا جميعاً بأسنان بيضاء، لكنها باستمرار الزمن تتحول إلى اللون الأصفر والبُـــنِّي وغيره. ما هي الطُّرق المتاحة لإعادة اللون الأبيض إلى أسنانِـــنَا؟ وكيف يجري هذا التبيُّض على أﻣﺎ ﺗستثمار؟

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


تبييض الأسنان في العيادة المتخصصة

تحدث تغييرات في لون الأسنان عادة بسبب عدة عوامل مثل التدخين وتناول المشروبات الحاوية على الكافيين، إضافة إلى وجود أصباغ تلتصق بالأسنان ومخلفات متعددة في الهواء الذي نستنشقه خلال ارتياد المكان أو المكوِّنات المختلفة التي يحتوي عليها.

يتم في علاج تبييض الأسنان تنظيف طبقة العاج من البقع والألوان المختلفة التي تراكمت على الأسنان بسبب العوامل المذكورة سابقًا، ثم يقوم باستخدام مادة بيضاء لدهنها على أسنان المريض. وهكذا يصبح شكل الأسنان جديدًا وصافٍ وأبيض.

من المهم الإشارة إلى أن جميع أساليب تبييض الأسنان يجب الذهاب لطبيب الأسنان قبل استخدامها، والعلاج يتم تحت هدفه.

في هذه العبارة، يتم شرح كيف يقوم الطبيب بفحص حالة الأنسجة في الفم ووضع الأسنان قبل بدء علاج تبييضها. وذلك لأنه يصعب علاج التَّسَوُّس وحشو التجاويف وتنظيف التكلس وإزالة البقع من الأسنان إذا كانت تحتاج إلى التبييض في نفس الوقت.

يتم إجراء علاج تبييض الأسنان في العيادة باستخدام مادة للتبييض التي توضع على الأسنان، وتعمل المادة على تفتيح لونها بمساعدة أشعة الليزر أو الإضاءة القوية التي يتم توليدها بضوء هالوجين.

يتم استخدام تركيز 35٪ من بيروكسيد الهيدروجين كعنصر أساسي في مادة تبييض الأسنان المستخدمة في العلاج، والتي قد تؤدي إلى حدوث حالات حساسية للأسنان خلال فترة العلاج وبعدها.


تبييض الأسنان في المنزل

يمكن لأي فرد أن يقوم بتبييض أسنانه في المنزل، شرط عدم وجود أي مشاكل في اللثة أو التسوس، ومع ذلك يجب تجنب هذا العلاج خلال فترة الحمل والرضاعة، إذا كان هناك حساسية لبيروكسيد الهيدروجين، اللاتكس وحساسية عالية في الأسنان.

يوجد العديد من الأساليب التي يتبعها الأشخاص في تفتيح لون أسنانهم في منازلهم، وتشمل هذه الطرق:


استخدام لاصقات التبييض

تُستخدم الألصاقات التي تضم مؤثرات تبييض الأسنان، والتي يُمكن إلصاقها على الأسنان، وتحوي هذه الألصاقات نسبة تركيز قد تُصل إلى ٢٠٪ من بيروكسيدِ الهَيْدْرُوجِين، ولا تؤذِّ أَو تَتسبّب في أَية ضَرر للأسنان.

استخدام مادة التبييض

تتمثل الطريقة الثانية لتبييض الأسنان في توزيع مادة التبييض على الأسنان. وفير هذا العلاج أكثر فعالية من حيث التكلفة عن علاج تبيض الأسنان في المستشفى. ومع ذلك، يحتاج هذا العلاج إلى وقت أطول، إلى جانب ضرورة توخِّي الدقة والمتابَعة من قِبَل المُختص.

استخدام قوالب التبييض

تعد هذه الطريقة من الوسائل المنتشرة جداً لتبييض الأسنان في المنزل، وتبدأ باستشارة طبيب الأسنان لإعداد قالب مصمم خصيصاً لحجم الأسنان. يأخذ الشخص هذا القالب إلى منزله ويضعه في فمه لفترات طويلة باليوم، وقد يستخدم أثناء نومه حتى تكون مادة التبييض داخل هذا القالب.

تبدأ عملية تفتيح الأسنان بعد مجموعة من الأيام من استخدامها، وهذه الخطوة تساعد في الحصول على أسنان بيضاء طويلة الأمد، ولكن يتعين إعادة تكرار هذا الإجراء كل سنة أو سنتين.

يجب تفادي تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على أصباغ الأغذية والقهوة.

عملية تفتيح الأسنان تعد عملية بالغة الأهمية ويتطلب تكرارها بصفة دورية كل فترة من السنوات، فالزمن يسير وتعود الأسنان مجددا للحصول على لونها الأصفر، وبذلك تتحول إلى حاجة ماسة لإجراء تفتيح أسنان جديد.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور اسنان