الأرادة والمبادئ الصحية مفتاح للحفاظ على الوزن المثالي وتجنب السمنة

الأرادة والمبادئ الصحية مفتاح للحفاظ على الوزن المثالي وتجنب السمنة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يُمثل يوم الأسرة فرصةً هامةً لاكتشاف وسائل تحسين الصحة العامَّة لجميع أفراد الأسرة، إضافةً إلى بدء عملية خفض الوزن عبر اتباع نظام غذائي صحِّي لأولئك الذين يُعانون من مشاكل في زيادة الوزن، أو المحافظة على وزن سليم معا كعائلة.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

ما هي الطرق المتاحة لحماية الأسرة من زيادة الوزن؟ سوف نقدم لك الإجابة فيما يلي:


طرق حماية الأسرة من السمنة

المشاركة في هذه النشاطات يساعد على تحسين العلاقة بين الآباء والأطفال، وتشجع أيضًا أطفالكم على اتباع نمط حياة صحي خلال نموهم، حتى لو لم يكونوا يُعانون من السُّمِنَة. للتحقق مِنْ مَدَّى فائدة المشاركة بِهذَهِ الانشطة، وإذا كان أنت أو طفلك تُعانِيْ من زيادُة في الوزن، فإِلى جانب المراجعات المستمرَّة من قِبَل أخصائي التغذية، يمكن إجراء فحص BMI.

عندما يشارك كل فرد في العائلة في خلق تغيير، يشعر الطفل بأنه شريك في هذه العملية ولا يصبح هدفًا.


فما هي طرق حماية الأسرة من السمنة؟ 

خصصوا وقتًا لممارسة الرياضة

ارتفعوا بالدرج بدلاً من استخدام الأسانسير وقوموا بالمشي فور توفر الفرصة. أثبتت الابحاث ان إضافة 2000 خطوة يوميًا تُسهم في المحافظة على صحة الأطفال بشكل كبير.


تجنبوا تناول المشروبات المحلاة

في البداية، سوف يمثل هذا تحديًا، ولكن هو جزء من الإجراءات الهامة لحماية الأسرة من السمنة. فالمشروبات تعد من أسوأ المصادر التي يتناولها الفرد لعدم احتوائها على آي قيمة غذائية بالإضافة إلى أنها تتضمن كميات كبيرة من السعرات الحرارية، التي لا تقدِّم نفعًا في التخلص منه أو استخدامه.

استبدلوا الحلويات ببدائل صحية أكثر

يمكن أن نستخدم العديد من المنتجات البديلة في تغذيتنا مثل تناول المعجنات المصنوعة من دقيق القمح الكامل بدلاً من البيضاء، والبسكويت المصنوع من الجرانولا عوضًا عن المصرفية، و استخدام دبس الخروب بدلاً من الشوكولاتة، وتشمل التغذية أيضًا استخدام مربى فواكه 100% لأسفل بدلاً من مربى فروكتوز كثيرة، ز افضيلة تناول الفواكه في وجودها.

حرصوا على تناول الوجبات مع أفراد الأسرة بانتظام.

يفضل عدم تناول الطعام والوجبات أمام الحاسوب أو التلفاز كأحد الإجراءات الوقائية لحماية الأسرة، وذلك لتخفيض نسبة الإصابة بالاضطرابات الغذائية في صفوف المراهقين، فضلاً عن زيادة الترابط والتآزُر بين أفرادها، كما تشير الدراسات.

إذا قررتم تغيير عادات إفطار أطفالكم، يجب عليكم أن تهتموا بإعداد وجبة الإفطار لهم قبل المدرسة. يُقترح عدة خيارات من بينها حبوب الإفطار غير المحلاة، ولكن يُسمح بإضافة ملعقة صغيرة من السكر لتحسين الطعم، كما يُقترح تقديم شطائر أو مشروبات صباحية وغيرها.

شجعوا أطفالكم

شجعوا أبناءكم على التغلب على التحديات ولاتعرضوهم للإنتقاد وتوجيه الملاحظات حول شكلهم الخارجي أو طريقة تناول الطعام، وذلك لأن معظم الأسباب المؤدية للاكتئاب الغذائي تأتي من نقد الآباء والشعور بالإحساس بالذنب والثقة المتزايدة في الذات.

لا تفصحوا لأولادكم عن متى يجب عليهم الإيقاف أو المواصلة في تناول الطعام، حيث إن الأطفال يمتلكون آليات جوع وشبع منظَّمة بالفعل، وهم مستقبِليًا قادرون على تحديد احتياجاتهم الغذائية في حال كان هذا الحديث يركز على طرق التغذية الصحية وتجنب التركيز فقط على المأكولات الحلوة.

طرق حماية الأسرة من السمنة

يتعين علينا التذكير بأنه يوجد العديد من الوسائل التي تُستخدم لحماية الأسرة من السمنة، فمن هذه الوسائل نذكر:

يحاولون بكل جهدهم تقليل عدد المرات الذي يتناول فيها الأطفال الوجبات السريعة مثل البيتزا والهمبرغر وأنواع أخرى.

ضعوا في ثلاجاتكم ضيوفًا صحيين جُدد، مثل الأطعمة النباتية والفواكه ومشتقات الألبان التي تحتوي على 5% من الدهون فقط.

ابتدؤا في شراء الأطعمة الصحية بكميات أقل، ولكن بجودة أفضل.

حاولوا تغيير عادات إعداد الطعام والتركيز على تخفيض المأكولات المقلية.

ينبغي تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، بما في ذلك السمن.

فُرِضَت عليكم الفرصة لتمكين أبنائِكم من الاختيار بين الأطعمة الصحية المختلفة التي يحبونها، اسمحوا لهِـــــم باستكشاف أطعمة جديدة واختيار ما يُناسِبُهُـــــم مِن بَيْـًنْ هذه الخِيَارات.

عندما لا يعاني أفراد الأسرة من السمنة، فإن التغيير في العادات العائلية مهم لأن الطفل يتعلم العادات المتبوعة في المنزل في كافة جوانب الحياة، وهو ما يؤثر على سلوكه وشخصيته حتى عند بلوغه.

أهمية حماية الأسرة من السمنة

أظهرت الدراسات التي تناولت مدى انتشار ظاهرة السمنة لدى الأطفال في جميع أنحاء العالم أن هذه المشكلة قائمة وآخذة في الزيادة. لا تُعَدُّ زيادة الوزن مجرد مسألة جمالية، بل إنها مسألة صحية، حيث يزيد خطورتها على الإصابة بأمراض من أبرزها داء السكَّرِي، وارتفاع نسب المواد الدهنية في الدم، وارتفاع ضغط ِالدَّم.

بالإضافة إلى ذلك، يواجه الأطفال المصابون بالسمنة مشاكل اجتماعية؛ حيث قد يتعرضون للمضايقات من أقرانهم في الصف، الأمر الذي يؤدي إلى هبوط كبير في مستوى ثقتهم بأنفسهم.

هناك بعض الأشخاص الذين يفهمون مدى أهمية هذه المسألة، ولكن لا يعطونها اهتمامًا كافيًا بسبب سن الطفل، حيث يعتقدون أن عندما يكبر الطفل سيتخلص من السمنة.

لكن الغير معروف لديهم هو أن الأرقام تدل على أن 75% من الأطفال المصابين بالسمنة سيعانون منها عندما يصبحون بالغين. وبالتالي، فإن أهمية اتباع طرق لحماية الأسرة من السمنة تكمن هنا.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور تخسيس وتغذية