الجديد في علاجات السكري

الجديد في علاجات السكري
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

طالما وجدت أمراض، سيظل هناك استمرار في الأبحاث لعلاجها. وهذا يشمل البحث عن حلول لمرض السكري، فأي هي آخر تطورات علاجه؟! 
دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

عدم استجابة الجسم للإنسولين الموجود بالدم. يعاني المصابون بالسكري من ارتفاع مستوى السكر في الدم، وهذا يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والعين، فضلاً عن تضرر الأعصاب والكلى في حالة التقدُّم بالسكري. يتطلب إدارة داء السكري اتباع نظام غذائي صحِّي، تمارين رياضية مُنتظِمة، و علاج بقَدْرِ يَجِبُ من الإنسولِّین. تعني حالة الإنسولين أن البنكرياس يقوم بإفراز هذا الهرمون، إلا أنه لا يتمكّن من الارتباط بالمستقبلات المخصّصة له، وبذلك يعجز عن أداء وظائفه بشكل صحيح سواء كان المستوى منخفض أو مرتفع. تؤدي تراكم مستويات الجلوكوز في الدم إلى ارتفاع سكّر الدم. ارتفاع مستوى السكر في الدم.

 

يوجد نوعان مختلفان من مرض السكري: النوع الأول المشتق من نقص الإنسولين ويحتاج المريض إلى حقن الإنسولين، والنوع الثاني غير مشتق من نقص الإنسولين و يمكن علاجه عبر تغذية صحية و استخدام بعض أدوية يمكن تلقِّاؤها.


 هناك عدة حصص من الأدوية التي يمكن تناولها بالفم.

  • تتمثل البيجوانيدات في عقاقير مثل المتفورمين (Metformin).
  • يتمثل الجيل الثاني من مركب السولفانيل أوريا في عدة أدوية علاجية مثل جلبيزيد (Glipizide) المعروفة باسم جلوكورايت (Glucorite) وجليمبريد (Glimiperid) المستخدمة تحت اسم أمريل (Amaryl)، بالإضافة إلى الجليبنكلاميد (Glibenclamide) أو الجليبوريد (Glyburide).

، هما نوعان من الأدوية المستخدمة في معالجة مرض السكري. تعمل هذه الأدوية على تحسين إفراز الأنسولين من خلايا البانكرياس، مما يؤدي إلى خفض مستوى السكر في الدم. وتتميز الميجلتنيدات بأنها تؤثر على إفراز الأنسولين بشكل أقصى بعد حوالي ساعتين من استخدامها، وتستمر فعالية هذه الأدوية لفترة قصيرة جدًّا. أما ، فتؤثر على عملية إفراز الأنسولين بشكل سريع وقصير المدى. 

يتعلق المقصود هنا بذكر اسمين لعقارين هما الروزجليتزون وأفانديا.

السكر في الدم. وتقوم هذه الأدوية باستعادة فاعلية هذه الهرمونات وزيادة إفرازها، مما يؤدي إلى تنظيم مستوى السكر في الجسم بشكل أفضل وتحسين حالة المصابين بالسّكري. ولا شكّ أن هذا التطور سيفتح آفاقًا واسعة لبحوث أخرى قد تؤدي إلى علاج نهائي للمرض. تعمل هذه الهرمونات على زيادة إفراز البنكرياس لكمية أكبر من الأنسولين وعلى توازن مستوى الجلوكوز في الدم، وفي مرضى السكري يقل إفراز هذه المادة وتصبح غير جودة.

  • أول الأدوية في جيله هو بييتا Byetta، وهو نفس الإنكريتين والذي يجب حقنه مرتين يوميًا، ويتحلل الإنكريتين بشكل سريع في الجسم على يد إنزيم DPP-4.
  • يتعلق الدواء الثاني بـ"جينوفيا" (سيتاجليبتين) الذي يمنع عملية تحليل الإنكريتين، وهو إنزيم مسؤول عن الهضم. وعلى هذا، يرفع هذا الدواء نسبة الإنكريتين المؤثر في خلاصة التأثير على الغدة البنكرية التى بدورها تطلق اﻷنسولين. بالأخص، يعتبر هذا الدواء متوازِ​ِ لتحقُّق توازُ​ُ​َ‌ِ إشارات جلوكوز-المستقبل

تؤخذ جينوفيا مرة واحدة في اليوم، باستخدام الأقراص الفموية، ولا يتعلق بالحديث عن موعد تناولها مع الطعام أو بدونه.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء

دكتور غازي عبد المنعم استشاري امراض السكر والباطنة العامة في الدقي

دكتور غازي عبد المنعم

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

التقييم : (39)

التخصص: سكر وغدد صماء , باطنة

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

سعر الكشف: 350 جنيه

العنوان: شارع التحرير أمام [...] الدقي, الجيزة

دكتور محمود السيسى اخصائى سكر وغدد صماء وامراض الباطنه في فيصل

دكتور محمود السيسى

اخصائى سكر وغدد صماء وامراض الباطنه

التقييم : (5)

التخصص: سكر وغدد صماء

اخصائى سكر وغدد صماء وامراض الباطنه

سعر الكشف: 200 جنيه

العنوان: شارع العشرين [...] فيصل, الجيزة