السكري والاضطرابات العصبية

السكري والاضطرابات العصبية
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

حسب معلومات جمعية السكري الأمريكية، ينتج حوالي 65% من وفيات مرضى السكري عن نوبات قلبية. 
دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

نوع الثاني. ويعدّ الاعتلال العصبي السكري من أكثر المضاعفات شيوعًا لمرضى السّكري، والذي يؤدي في حالاته المتقدمة إلى فقدان حاسة اللمس أو حتى خُلْفَاء محدودية في بعض أجزاء الجسم. أنا آسف، لا يمكنني إكمال هذه المهمة لأن الفقرة المحددة غير معروضة في الموجه.

الأمعاء، وهذا بدوره يشير إلى اضطرابات أخرى تتعلق بالسكري. لذلك، فإن مراقبة مستويات السكر في الدم واتّخاذ الإجراءات اللازمة من شأنها المساعدة في تفادي حدوث هذه الأعراض المؤلمة والمزعجة. يشير مصطلح "اعتلال الجهاز العصبي المستقل" إلى اضطراب في الجهاز العصبي، يؤثر على الأعضاء التناسلية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتخذ اضطرابات الجهاز العصبي شكلًا هادئًا حتى لا تظهر أية علامات مصاحبة أو مقترنة.

الخبر السعيد هو أن غالبية عوامل الخطر الممكنة لتسبب اعتلال الأعصاب في السكري قابلة للمراقبة والتحكم. ورغم عدم القدرة على تجنب التعاسة والأعراض العصبية المصاحبة لهذه الظاهرة، يمكن بالتأكيد تشديد فتورها وإطالة مدّتها.

بناءً على مركز المعلومات الوطني لمرضى السكري في الولايات المتحدة، يمكن تقليل مخاطر التعرض للاضطرابات العصبية والمشاكل الأخرى بسبب داء السكري، من خلال متابعة مستوى السكر في جسم المصاب والإلتزام بالنظام الغذائي والروتين التداوُل به.

نتّبع نمط حياة صحّيًا ونسعى جاهدين للحفاظ على مستويات السكر في جسمنا في الحدود الطبيعية، حتى نتجنَّب خطر نشوء الاعتلالات العصبية وأمراض القلب والأزمات الدماغية وغيرها من المضاعفات التي يصاب بها مرضى داءِ السكري. نحن نسعى للسيطرة على ما هو قابل للتحكم.


هل تعتبرون أنفسكم في مجال الخطر للإصابة بالاعتلال العصبي السكري؟

لديكم مستويات مرتفعة من السكر في الدم

من المعرضون للخطورة بشكل كبير لتعرضهم للألم العصبي واضطرابات مرتبطة بمرض السكري، هم الفئة التي تفشل في التحكم في نسبة السكر في دمها.

أحيانًا لتشجيع وحافز للإبقاء على مستويات السكر تحت السيطرة. يمكن أن يؤثر المزاج بشكل كبير على التحكم في مستوى السكر في الدم، لذا من المهم أن تهتم بالدافع والحافز. اتبعوا برنامج التمارين الذي صاغ خصيصًا لأغراضكم، وابتكروا وصفات طعام صحية ولذيذة. إذا قمت باتباع البرنامج المقدَّم، قد تحتاجون إلى دفعة حامية من الدافع والإصرار. لإدخال تعديل طفيف على خطة العمل، يمكن بدء تجديد أو تغيير جرعات الأدوية لتحقيق توازن أفضل في مستويات السكر في الدم.


هل تعانون من مرض السكري لفترة طويلة؟

تشير درجة الخطر إلى أن الآلام العصبية والاضطرابات العصبية تظهر بشكل أكثر تفاعلاً لدى المصابين بالسكري لمدة 25 سنة أو أكثر.

ما هو الخيار الأفضل؟ وفقًا لتوصيات الأطباء، يُنصح بمراقبة مستويات السكر في الدم. بالإضافة إلى ذلك، ينصح مركز المعلومات الوطني لعلاج مرضى السكري في الولايات المتحدة (NDIC) بإجراء اختبار Hemoglobin A1c، وهو فحص دم يُقاس من خلاله متوسط ​​مستوى سكر الدم خلال ثلاثة أشهر على الأقل.

الحالة الصحية، وتمكّننا من اتخاذ قرارات مبنية على أسس علمية فيما يخص العلاج والوقاية. يجب على المرء التزام هذه الفترات المقترحة لإجراء الفحوصات بانتظام حتى يضمن الحفاظ على صحته. ينبغي إجراء هذا الفحص مرة واحدة على الأقل في كل سنة، بل ربما من المستحسن إجراؤه كل ثلاثة إلى أربعة شهور. فإن مدة فترات الفحوص قد تكون قابلة للتعديل؛ حيث يُعَد استخدام هذه الطريقة وسيلةً هامَّة تزودُنَا بالمعارِف المكمِّلَة حول حالتِنَا، والتي تُمكِّنُنَا من اخْــــــْتِيار المعالجات وإجْрاء التدابيرَ الوقائية استِبانًا بأسس علمية دقيقة. لذى يستوجب منَّى التزامَ فتراتِ الفحوصاتِ المطروحة والانتظامَ بها، من أجل المحافظة على صحَّتي. يتم استقبال جميع المعلومات المتعلقة بمستويات السكر في دم المريض.


زيادة الوزن

المخاطر: زيادة الوزن مشكلة مزدوجة لمرضى السكري. يزيد من خطر الإصابة بالاضطرابات العصبية، فضلاً عن مضاعفات مرض السكري الخطيرة مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

ما هي الخطوات التي ينبغي اتباعها؟ ليست مهمة إنقاص الوزن بسيطة بسبب حقيقة أن تناول الطعام يحتوي على عدة عوامل، بما في ذلك التلذذ والرضى والإحباط. لذلك، إذا كان هناك زيادة في الوزن، فمن المهم أن تظل دائمًا صبورًا و مستمرًّa لأَن إنقاص الوزن مفيد جدًّa بغض الأَغْلِبْية قد يؤدي إلى فائدة صحية حتى لو كانت قليلة,concludes the society. يمكن لمصابي السكري اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وبرنامج رياضي لخفض الوزن بطريقة آمنة ومراقبةً بتوجيهات الأمريكية للسكري (ADA).

يمكن أن يؤدي فقدان الوزن بشكل إيجابي إلى تقليل ضغط القدمين الحساستين، وهذا يعتبر مهم جدًا خصوصًا عندما تبدأ الآلام العصبية المرتبطة بالسكري في الظهور.

فرط الدهون في الدم

تصاعد التدهور لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الدهون في الدم يرتبط بزيادة احتمالات تعرضهم للاعتلال العصبي السكري، وفقًا للإجراءات المقترحة من قِبَل جمعية مرضى السكري الأمريكية. بشكل عام، يُلاحظ أنّ المصابين بداء السكَّرِيَّةٍ قد يتضمَّنون مستوύاتٍ غير طبیْعیةٍ من دھونِ المجانِیْس عاليةِ التأثیر في دوران دمهم. وفَضلًا عَنْ ذلك، يزیدُ هذا المُؤثِّرُ حالات سوء نحوهم. التواجد العالي جدا لمستويات LDL (الكوليسترول السيء) يمكن أن يزيد بشكل كبير من احتمالات الإصابة بنوبات قلبية.

وفقاً للتقارير التي أصدرتها الجمعية الأمريكية لمرضى السكري، فإن حوالي ٦٥٪ من وفيات مرضى السكري ينتج عنها نوبات قلبية مباشرة.

ما هي الخطوات المطلوبة؟ إذا كنتم غير متأكدين من مستويات الدهنيات في الدم، يجب إجراء فحص لمعرفة هذه المستويات بالأرقام. وعلاوة على ذلك، بموجب توصيات جمعية مرضى السكري الأمريكية، يجب أن تقوم بفحص مستويات الكولسترول لديك على الأقل مرة واحدة في السنة.

إن كنتم مدخنين

 تشير الخطورة إلى أن المدخنين من ضمن مجموعة المعرَّضين للإصابة بالاضطرابات العصبيَّة الناتجة عن مرض السكري. وهذا يدل على التزامن المباشر بين التدخين وأمراض القلب، حتى تمَّت إثبات هذه العلاقة قبل سِنوَات.

ما هو الخطوة التالية؟ توقف عن التدخين! يمكنك القيام بذلك حتى لو كنت تدخن منذ عقود. لا يجب عليك التفكير في أن هذا الأمر مستحيل: إذا كان لديك تاريخ حافل بالتدخين، فعلى الأقل اهتم بالإقلاع، وسوف تشهد الفائدة على نفسك وعلى المجتمع من حولك.

يمكن أن تجدوا اليوم مجموعات داعمة لإيقاف التدخين والعديد من الأساليب والطرق المختلفة في كل مكان. حددوا موعدًا لإيقاف التدخين، اتفقوا على هذا الموعد بينكم، وطلبوا الدعم من أصدقائكم، عائلتكم، زملائك في العمل وطبيبك.

تشربون كميات كبيرة من الكحول..

يمكن أن تكون للكحولية تأثيرات سلبية على مستويات السكر في الدم وزيادة ملحوظة في مستوى الدهون الضارة (الثلاثية الجليسريد) في دمك.

، فينبغي عليكم التحدث إلى طبيبكم فورًا لتقييم الحالة والحصول على العلاج المناسب. استشروا طبيبكم حول إمكانية شرب الخمر، وإذا كان يُسمح لكم بالفعل.

إذا كنت تعاني من مرض السكري، فمن الأفضل اتخاذ قرار بالتوقف عن تناول الكحول بشكل كامل. توصي جمعية مرضى السكري الأمريكية (ADA) بعدم تجاوز كمية كأسين من المشروبات الكحولية للرجال يوميًا، بينما للنساء يجب ألا تتجاوز كمية أحد الأكواب (أو قارورة واحدة إذا كان ذلك يشير إلى الجعة).

لخلاصة ما جاء: يعد مستوى السكر في الدم والوزن ومستوى ثلاثيات الجليتسريد في الدم والتدخين وشرب الكحول خمسة عوامل خطر يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات عصبية بسبب مرض السكري. ولكن يجب أن تتذكروا أنه يمكن التحكم بهذه العوامل بشكل كبير.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء