التخلص من اضرار النيكوتين

التخلص من اضرار النيكوتين
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يمكن تحقيق النجاح في التخلص من أضرار النيكوتين عبر دمج عدة تقنيات.

يمكن تعزيز فرص النجاح في التخلص من آثار النيكوتين عبر دمج تقنيات متعددة.

أكثر من 46 مليون فرد في الولايات المتحدة الأمريكية يعتمدون على التدخين، سواءً كان ذلك من خلال استخدام السجائر أو السيجار أو الغليون. كما أن بضعة ملايين يستنشقون التبغ أو يقومون بمضغه. وعلى الرغم من أن 70% من المدخنين يودُّ إقلاع عن هذه العادة، إلاَّ أنَّ مادة الـ نِكُوتِ تستحْثُّ تطور التعَودِّ والإدْمان على هذه المادة، ولذا فقط 3% يتَحَ لَّى لديهِم فرصة نجاح في التخلص من هذه العادة في كُل سَنَة.

يؤدي إلى زيادة إنتاج التبغين في الدم، مما يسبب الإدمان عليه. بشكل مستمر، يتسبب هذا الأمر في وجوده بشكل ثابت في الدم والدماغ.

تؤثر النيكوتين على الجسم بشكل سلبي، حيث يؤدي إلى إطلاق ناقل عصبي يسمى الدوبامين في منطقة المكافأة والتحفيز بالدماغ. وعند تعاطي النيكوتين، تشعر بالمتعة لكنها تختفي باستمرار استخدامه، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الفطام التي تسبب شعورًا غير مريح. تعاني المدخنين من مشاكل في التركيز والعصبية، وآلام الرأس وارتفاع الشهية، بالإضافة إلى الدوار والتهيج المفرط، مما يؤدي إلى القلق والاكتئاب ومشاكل في النوم. لذلك فهم يزيدون رغبتهم في التدخين.

تتوافر معلومات كافية حول الأسباب التي تدفع الشخص للإقلاع عن التدخين والضرر الذي يسببه النيكوتين، ومع ذلك يجب إعادة التذكير بها. حيث أن التبغ هو المسؤول عن 20% من حالات الوفاة في الولايات المتحدة، ومقابل كل شخص يموت بسبب التدخين، هناك 20 أشخاص آخرون يعانون من واحدة على الأقل من أمراض بطانية مثل السرطان، أمراض القلب، الجلطات وأمراض جهاز التّّفَاسُم. يقلل الإقلاع عن التدخين بشكل كبير من خطر الإصابة بالأمراض المتعلقة بالتدخين وغيرها من الأمراض.

تراجع عدد المدخنين في الولايات المتحدة بأكثر من نصفه منذ عام ١٩٦٥، لكن يستمر الارتفاع في عدد الأشخاص الذين يتبعون تلك العادة رغم المعرفة بالآثار الضارة والسياسات التي تشير إلى ذلك. وفقًا لجهات مختصة في مكافحة الأمراض، فإنه يبدأ حوالي ثلاثة آلاف شاب وبالغ في التدخين يوميًا.

يتعين على أولئك الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين أن يتغلبوا على اثنين من الصعوبات: تجاوز الإدمان على النيكوتين وتجاوز العادة النفسية.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


العلاج البديل للنيكوتين

العلاج البديل للنيكوتين (NRT) هو طريقة شائعة للتغلب على الإدمان الجسدي، ويهدف إلى تقديم نيكوتين مهم لدماغ المدخن دون تعرضه للاستطالة في المئات من المواد الضارة في دخان السجائر. يتمكن المدخِّنُونَ، من خلال التَّحكُّمِ بأعراض الإفطار، من التَّخْلصِ مِــــــــنْ سُوءِ تقالِيدهِ في التشرب. وعلى سبيل المثال بالمقارنة مع السجائر يتميز NRT بكمية نيكوتين أقل، ويتم امتصاصه ببطء لتحصيل مستوى قليل وثابت من النيكوتين في الدم والدماغ.

يوجد العديد من المنتجات المتاحة من الـNRT والتي يسمح لها بالاستخدام من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، ورغم تنوع نتائج استخدامها، إلا أن هناك عدة دراسات تشير إلى أن استخدام NRT بانتظام يؤدي إلى نسبة تصل بين 50٪ إلى 70٪ من فرص التوقف عن التدخين.

لاصقة النيكوتين تُتاح بدون حاجة لوصفة طبية، وتُمد الجسم بمقدار من مادة النيكوتين المحدود يُمتَص فيه الجزء الذي يوضع على جلد الذراع أو جسم الإنسان عبر دورانه في دورة الدم، وذلك خلال فترات مختلفة يختارُها صاحب هذه اللاصقة. وعند قرار التوقف عن التدخين، يضع المستخدِم لاصقة كهذه على قطعة صغيرة من جلده ذات نسب شِعر أقلّ قديش المستطاع، واللاصقَة تَستغرِق فِتراتٍ مُخْتَلِفَةٍ  التى تُحْكَم على نشْأ المستخــــدِم للاستفادَ من هذه التجربة. يتم استعمال المادة لفترة تتراوح بين 16 و24 ساعة، حسب احتياجات الشخص، ومن ثم يقوم بالتغيير.

أغلب الأفراد يجب عليهم استخدام هذا اللاصق لمدة 8 أسابيع، ويمكن حدوث تهيج في مكان وضع اللاصقة كأثار جانبية. ولتفادي ذلك، يمكن وضع اللاصقة في مناطق مختلفة. التعرض لمستوى عالٍ من النيكوتين يُؤدي إلى زيادة نسب نبضات القلب وتدهور نوعية النوم بالإضافة إلى آلام رأسية.

يمكن الحصول على العلكة التي تحتوي على النيكوتين بدون وصفة طبية، وعند مضغها يتم إفراز كمية صغيرة من النيكوتين التي يمكن امتصاصها في الدورة الدموية من خلال خلايا الفم. يُعَدّ استخدام العلكة أسهل من استخدام اللاصق للسيطرة على مستوى النيكوتين في الجسم.

يقوم الفرد بتناول العلكة بشكل متكرر ليحصل على إفراز النيكوتين، ثم يضعها بين اللثة والوجنة. يتم امتصاص النيكوتين في فترة 20 دقيقة، وعادةً ما يتم رمي العلكة بعد 30 دقيقة.

يقترح العديد من الأطباء على الناس مضغ قطعة واحدة على الأقل من العلكة كل ساعة أو ساعتين في الفترات المستيقظة، لمدة تتراوح بين شهر وثلاثة أشهر. يجب على مستخدمي العلكة أن يمضغوها بشكل دائم، ولا يجب تقليل عدد القطع في اليوم، كما أن فترات استخدامها لابد من المحافظة على استمرارية باستخدامها لفترات أطول حتى تحصل على أفضل نتائج.

تتضمن الآثار الجانبية الظهور الفواق، والشعور بآلام في الفك، والإحساس بالعصر في الفم، مما ينجم عن المضغ غير السليم للعلكة. من المستحسن تجنب التسلية على علكة نكوتين، واستخدامها لأقصى حد يصل إلى ستة أشهر وتخفيض كمية استخدامها بشكل تدريجي.

أقراص المص التي تحتوي على نيكوتين تشابه لاصقات النيكوتين وعلكة النيكوتين، حيث يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية. والغرض من استخدامها هو لتخفيف أعراض الإقلاع عن التدخين، إذ أنه يمكن مضغ هذه الأقراص كل ساعة أو ساعتان خلال فترة النهار. إلا أن احتمالية تسبب تهيج في المعدة قائمة.

يتوفر النيكوتين على شكل رذاذ الأنف ويتم تصريفه بوصفة طبية، حيث يدخل إلى الدورة الدموية في خلال 5-10 دقائق ويقلل من أعراض الانسحاب بسرعة. ومع ذلك، يجب ملاحظة أنه مُعرض لإطالة فترة الإدمان عليه، أكثر من أي منتج نيكوتين آخر.

يَنبُغي استخدام الرذاذ ثماني مرات في اليوم للحصول على جرعة كافية. من بين الأعراض الجانبية: تهيج الأنف والحلق، تسيل الدموع، عطس، سُعال، اسهال و نبض قلب سريع. يتجنَّب استخدام أدوات رشِّ الأنف من قِبَل مُصابَي التهاب المَجارِي التنَفُّسية المستمِرّ والربو.

المستخدمة تحددها الوصفة الطبية وتختلف من شخص لآخر حسب مستوى اعتمادهم على التدخين. يعد جهاز استنشاق النيكوتين بديلاً صحيًا وآمنًا للسجائر التقليدية، ويساعد في إنهاء إدمان التبغ. يُنصح باستخدام ما يصل إلى 16 "خرطوشة" في اليوم، لمدة تصل إلى 12 أسبوعًا. تتضمن الآثار الجانبية السعال والتهيج في منطقة الفم والحلق. يشابه استخدام "الخراطيش" تدخين التبغ بشدة، وهذا قد يحول دون قدرة الشخص على التوقف عن هذه العادة.

قد يتعرض المرضى للعلاج بالجرعات العالية أو بالاتحاد ما بين الأدوية. فإذا كان المصاب هو مدخن كبير فيجب زيادة جرعة NRT لتحقيق نتائج سليمة. يمكن دمج منتج طويل المفعول من اللاصقات مثل النيكوتين، مع منتج قصير المفعول مثل علكة النيكوتين. وهذه الطريقة تثبت فاعلية افضل من استخدام نوع واحد من NRT.


الأقراص الخالية من النيكوتين

تستخدم بعض الأدوية للإقلاع عن التدخين وتقليل الآثار الضارة للتدخين، وهذه الأدوية لا تحتوي على النيكوتين، بل تعمل على الدماغ لتقليل الرغبة في التدخين والتخفيف من أعراض الإفراط في التبغ أثناء إقلاع المرء عن التدخين.

فارنيكلين (تشانتيكس) هو دواء يمكن الحصول عليه فقط بوصفة طبية، يعمل بطريقتين وهو متاح في الأسواق. يقوم هذا الدواء بتحاكي تأثير النيكوتين لتخفيف رغبة المدخن في التدخين والإقلاع عن التدخين. كما يمكن أرجاع مفعول الدواء إلى احتجازه جزئيًّا لأشباع جزء من آثار التدخين والشعور بالمكافأة. لم يظهر اعتباره علاج مرافق في NRT، على الرغم من أن بعض الدراسات قد أظهرت إمكانية استخدامه بطريقة آمنة مع NRT.

عادةً ما يبدأ الفرد في تناول الفارنيكلين قبل أسبوع أو أسبوعين من الإقلاع عن التدخين، وهذا يمنحه فترة كافية للوصول إلى مستوى ثابت في دوران الدم. تصف المدة التي يتم فيها تناول الفارنيكلين عادةً لمدة 12 أسبوعًا، ومع ذلك، يمكن لبعض الأطباء صرف وصفات لأطول فترة إذا لم تظهر أية آثار جانبية.

تتمثل الآثار الجانبية الأكثر خطورة للفارنيكلين في الجانب النفسي والذي يتضمن الأعراض مثل التوتر، والاكتئاب، والأفكار الانتحارية، والأحلام غير المعتادة. تشعر بالغثيان بشكل طفيف وهو عرض تقلص مع مرور الوقت. هناك آثار جانبية أخرى قد تحدث مثل صداع، ارتفاع نسبة التقيؤ، اضطرابات في جهاز المعدة والقولون، صعوبات في النوم، إضافة إلى اضطراب حاسة التذوق.

البوبروبيون (أو الولبوترين أو الزيبان) هو دواء مضاد للاكتئاب يمكن الحصول عليه بوصفة طبية ويعمل على تقليل رغبة المدخن في التدخين من خلال التاثير على بعض المستقبلات التي يتحكم بها النيكوتين. ويرجع سر نجاحه إلى عدم احتوائه على مادة النيكوتين، مما يسمح بإستخدامه بالإضافة إلى نظام NRT (علاج إطالة نظام الإفراز).

يجب على المدخن أن يتناول البوبروبيون لمدة تتراوح بين أسبوع واسبوعين قبل التوقف عن التدخين، والمتابعة في تناوله لـ 8-12 أسبوعًا. يحتاج هذا الدواء إلى مدة تصل إلى 3-4 أسابيع حتى يصل إلى فعالية كاملته.

نقوص في الجهاز العصبي المركزي أو في مستوى التحفيز، أو للنساء الحوامل والمرضعات. وعلاوة على ذلك، فإن استخدامه يمكن أن يؤدي إلى تأثيرات طويلة الأجل على المزاج والسلوك، خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية مثل اضطراب ثنائي القطب والاكتئاب. من المهم استشارة الطبيب قبل بدء استخدام هذا المركب وتجنب تجاوز جرعاته أثناء العلاج. فقدان الشهية، الإدمان على الكحول، وتعرض لصدمة في الرأس هي أمور تزيد من احتمالات الإصابة بالصرع.

في يوليو عام 2009، طلبت إدارة الغذاء والدواء وضع تحذير مؤشر باللون الأسود على حزمتي فيرنيكيلين وبوبروبيون لتحذير المستخدمين من خطورة التأثيرات الجانبية النفسية المحتملة لهذه الأدوية، التي تشمل التغيرات في السلوك، والعدائية، والعصبية، والاكتئاب، والتفكير أو التصرف الانتحاري.


تطوير التطعيمات ضد التدخين في المستقبل

هو تقليل الشعور بالمكافأة الذي يشعر به المدخنون عند التدخين، وذلك من خلال توليد أجسام مضادة في الجسم تعمل على الاتصال بالنيكوتين وحبسه داخل الدورة الدموية، وبالتالي منعه من الوصول إلى المخ. وأبرز أهداف هذا التطعيم هو التقليل من تأثير نيكوتين على المخ. إذا لم يتأثر الدماغ، فإن المدخنون لن يشعروا بالرضا عن عملية التدخين وستكون هذه خطوة مهمة نحو إيقاف التدخين. تتشابه هذه الطريقة مع فاريكلين، الذي يستخدم كدواء مضاد للتدخين. يشير عدد قليل من الأبحاث إلى فعالية هذه التطعيمات، ولا يزال هناك بحث كبير جارٍ لتحديد فعالية هذه التطعيمات مقارَّنةً بـ NRT.

تستخدم البرامج النفسية والعلاج النفسي لتقليل تأثيرات التدخين على صحة الإنسان.

استخدام تقنيات العلاج السلوكية والعقلية لمساعدتهم على التوقف عن التدخين. يتم تحديد هدف العلاج السلوكي في تغيير نمط الحافز وردود الفعل المرتبطة بالإشراط الكلاسيكي، وإضافة إجراءات مكافأة عندما يتوقف شخص مابالعمل. كذلك يتم تعليمه كيفية تحديث أنف صخب دخان التبغ، باستخدام التقنيات الإجرائية والاجتماعية. وأخيرًا، يشجِّى المُصْبِحُ إلى اتِّبَاع خطة محدَّثة لإيلاء عاداته سُؤْ[…]. الانتباه عن التدخين والاستمتاع بأنشطة أخرى مثل الرياضة، القراءة، والاهتمام بالهوايات. إضافةً إلى ذلك؛ يوصى بإستخدام منظمات التنفس للحفاظ على المعدة من الشعور بالجوع، وبذلك يمكن تجنب زيادة وزن الجسم. يمكن لهؤلاء أن يحجزوا انتباههم عن التدخين من خلال القيام بالرياضة أو استخدام تقنيات الاسترخاء عند الشعور بالرغبة في التدخين. ومن المستحسن ألا يتعاطوا المشروبات الكحولية، حيث إن ثلث حالات الارتجاف الإعادة تحدث عادة عقب تعاطي هذه المشروبات.

بين النكهات والروائح السلبية والتجارب غير المرغوب فيها. بعض المدخنين يمكنهم التوقف عن التدخين عبر مواجهة الرغبة باستمرار من خلال تعريض أنفسهم للظروف التي تثير هذه الرغبة، والتقنية المعروفة باسم "تعديل السلوك". بعض الآخرين يجدون أسهل إيقاف التدخين عبر تجنب هذه الظروف. في تدابير علاج "الإشمئزاز" (وهو نادر جدًا، وتأثيراته غير مؤكدة)، يتم استخدام التدخين بشكل سحْتِّى وعميق لصقَّ فـَـصُول الطُّعْــامِ أوَّلا بانطباعات سَلْبِية حولَ رائحةِ التّورَّق وطُـورِ الإذْابَةِ. يثير التدخين مشاعر مزعجة مثل الغثيان والدوار. تقنية سلوكية أخرى هي فكرة الصندوق الطوارئ - حيث يتم إيداع المال أو الأغراض الثمينة فيها قبل التدخين، وإعادتها بعد نجاح التوقف عن التدخين.

شكل عادة سيئة. يُعتَبَر العلاج العقلي أحد الطرق الهامة في مساعدة المدخنين على التخلص من التبغ، إذ يمكن تحديد نقاط ضعفهم وتوجيههم نحو الأساليب المثلى للتغلُّب عليها. هناك انتكاسة دائمة.

والتدخلات النفسية التي تشمل توجيهات عن نظام الحياة وذلك لتحسين الصحة العقلية والجسدية لها أثر إيجابي في نسبة التوقف عن التدخين لدى الأفراد. تبلغ نسبة التوقف عن التدخين في الستة أشهر الأولى بعد العلاج المعالج للصحة العقلية والنفسية 20% إلى 25%، وهذا يعادل ضعف فرص هؤلاء المرضى لكبار سوائر من تحقيق إضطلاع بإخضاعهم لبرامج المتابعة. استشارات منظَّمة و بخطط مُكثَّفَة دائمًا ما تظهر فائِدًٍَ أكبر

أولئك الذين يجمعون بين تناول الأدوية والاستشارة للحد من إدمان التبغ وتخفيف اضرار النيكوتين، حيث أثبت دمج هاتين الطرق أفضل نتائج وأعلى فعالية من استخدام كل طريقة على حدة. توصي الكثيرون من الخبراء والإرشادات الأمريكية للتوقف عن التدخين بدمج تناول الأدوية والإرشادات معًا، نظرًا لأنه يستخدم العديد من الأشخاص مجموعة أكبر من الاستراتيجيات.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور ممارسة عامة

دكتور كرولوس ماهر فوزي ممارس عام باطنه عامه و جراحه عامه و طوارئ في فيصل

دكتور كرولوس ماهر فوزي

ممارس عام باطنه عامه و جراحه عامه و طوارئ

التقييم :

دكتور ممارسة عامة , باطنة

:, التطعيمات, الرعاية الوقائية, الفحوصات الدورية, الكشف المبكر والإحالة إلى الرعاية المتخصصة

سعر الكشف: 150 جنيه

العنوان: بعد تقاطع شارع العشرين ... فيصل , الجيزة

دكتورة إيمان علي لطفي استشاري باثولجيا اكلينيكية في المعادي

دكتورة إيمان علي لطفي

استشاري باثولجيا اكلينيكية

التقييم :

دكتورة ممارسة عامة , تخسيس وتغذية

المتابعة الطبية المستمرة, رعاية المشاكل الصحية المزمنة, طلب التحاليل الطبية, علاج الأمراض التي لا تهدد الحياة, الرعاية الوقائية

سعر الكشف: 200 جنيه

العنوان: شارع 104 ميدان الاتحاد ... المعادي , القاهرة