فوائد تناول وجبة الإفطار في زيادة مستوى الطاقة في الجسم

فوائد تناول وجبة الإفطار في زيادة مستوى الطاقة في الجسم
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

هل تهمل تناول وجبة الإفطار كُلَّ صَباح؟ يقدِّم لك المقالُ التالي الأسباب التي تدعوك لتناول هذه الوجبة، إذ أنه يتحدث عن فوائدِها لجسمِك.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


فوائد الفطور

نهتم بصحتكم ونحرص على الحفاظ على طاقتكم والاستفادة من يوم عمل جيد، لذلك نطرح لكم أبرز فوائد تناول الفطور.


1. منح الجسم الطاقة

وجبة الفطور الصحيّة والمغذيّة هي مصدر للطاقة الضروريّة لتأديّة وظائف الجسم في صباح يومٍ جديد. فقد تم اكتشاف أن الأشخاص الذين يعتادون بدء أيامهم بوجبات فطور يكونون أكثر يقظة وتركيزًا، كما تلاحظ لديهم ذاكرة أفضل وحالة مزاجية مرتفعة على مدار النهار.


2. دعم نشاط الأمعاء

الأشخاص الذين يتناولون وجبة الفطور باستمرار يتمتعون بأمعاء نشطة ولا يعانون من الإمساك بشكل كبير.

3. منح فرصة اتباع نظام غذائي أكثر تنوعًا

قد يعمل الأشخاص الذين ينتهجون تناول وجبة الفطور طوال اليوم على تزويد أجسامهم بالمكونات الغذائية المهمة لصحتهم. فهؤلاء يفضلون تناول الأطعمة المتنوعة، مما يزيد استخدامهم ببعض هذه المكونات.

4. الحفاظ على الوزن

عادة ما يتبع الأفراد الذين يتجاهلون تناول وجبة الإفطار نهجًا آخر لتحسين حالهم الغذائية، حيث يزيدون من كمية الطعام المتناول في وجباتهم التالية بشكل أكبر، ويلجؤون إلى تناول عدد أكبر من الوجبات خفيفة خلال اليوم كله على شكل إجراء احترازي لضبط شعورهم بالجوع.

بالإضافة إلى ذلك، من الناحية الفسيولوجية، يتجه الجسم لتخزين كمية أقل من الدهون عند تناول وجبات أصغر حجمًا وعدم ترك فترات طويلة جدًا بين تلك الوجبات.

تبيَّن أنَّ الأفراد الذين يتعودون تناول وجبة الإفطار، يكون أوزانهم أقل بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يتبعون هذه العادة.

5. تحسين عملية الأيض في الجسم

تؤدي وجبة الإفطار إلى تحسين وتسريع عمليات الأيض بنسبة تقرب من 25٪، وتعد هذه العمليات حيوية لإنتاج الطاقة داخل خلايا الجسم من خلال تفكيك المادة الغذائية التي تم هضمها في الجهاز الهضمي وتحويلها إلى طاقة.

يعتبر نظام الهضم في الجسم متطور جداً، إذ يتحدد معدل عمليات التمثيل الغذائي صباحًا بالإفطار. حيث يقوم الجسم بتلقي إشارة بأن كل شيء طبيعي وأن الهضم يعمل بصورة طبيعية.

6. تعزيز صحة الأطفال

تم اكتشاف أن الأطفال الذين يتجاهلون تناول وجبة الفطور هم أكثر عُرضة للإصابة بالسِّمانة والبدانَة، بالمقارنة مع الأطفال المُلتزِمين بتناولها.

يتميز الأطفال الذين يتناولون وجبة الفطور بانتظام بأداء أفضل في الدراسة، كما تتميز قدراتهم على حل المشكلات وظهور حس الإبداع لديهم بالارتفاع، وقوة ذاكرتهم.

ماذا يحدث عند عدم تناول الفطور؟

إذا استيقظت صباحًا ولم تتناول الإفطار بعد ساعات طويلة من النوم، فسينفد مخزون الغلوكوز في جسمك، مما يؤدي إلى الأثر التالي:

الشعور بالتعب والإرهاق.

الشعور بالتوتر والعصبية.

الدوران وعدم الاتزان.

نصائح هامة في ما يخص وجبة الفطور

يُنصح بكل مما يأتي عند تناول الفطور:

يمكن تناول وجبة الإفطار بالأطعمة الصحية والمفيدة للصحة مثل الخضروات والفواكه، والحبوب الكاملة، ولبن قليل الدسم، وحتى حليب الصويا أو المكسرات.

يجب اختيار نوعية حبوب الفطور ذات الحبوب الكاملة الجيدة لأنها تحتوي على كمية عالية من الألياف، والتي تعمل على تحريك وتنشيط الأمعاء بشكل صحي.

تعليم الأطفال العادات الغذائية الصحية في سن مبكر، وتعليمهم أهمية إنصات الجسم والاستجابة للحاجات الفسيولوجية، وهذا يتضمن عدم تأخير وجبة الإفطار.

تحديد وقتٍ محدَّد في الصَّباح لتناول الفطور يوميًّا.

بعض الافكار لوجبة فطور صحية

نذكر هنا بعض الأمثلة عن وجبات فطور صحية.

يتم ضرب البيض مع الجبن والخضار أو الأعشاب، ويتم تقديمها مع قطعة من الخبز الأسمر والفاكهة.

يقدم الفول المدمس أو الحمص بالطحينة، إلى جانب شرائح أو قطع الخضار مثل الخيار والجزر والكرفس.

بيضة مغلى مع كوب صغير من الحليب الخالي من الدهون أو قليل الدسم، وقطعة خبز بني، و بعض شرائح الأفوكادو.

يُمزج الحليب مع العسل والفواكه المثلجة مثل الفراولة والموز، ينبغي اختيار الفواكه الطازجة لضمان تذوق المذاق الممتع.

تتألف وجبة الإفطار من نصف رغيف خبز أسمر مع بيضة مسلوقة وقطعة جبن لا تحتوي على الكثير من الدهون، إضافة إلى شرائح الأفوكادو.

يتم تقديم فطائر البان كيك مع إضافة زبدة الفول السوداني وجانبها شرائح الموز.

يجب على الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الفطور بسبب عدم توافر الوقت الكافي، أن يحاولوا إعداد وجبة الإفطار في الليلة السابقة أو اختيار المأكولات التي لا تحتاج إلى تقطيع أو طهي مثل حبوب الإفطار (الكورن فليكس) والحليب والشوفان. بعض الأفكار المفيدة هية التالية:

يمكن تأخذ كوباً من الحليب أو اللبن مع الشوفان وقطع الموز والزبيب أو أي نوع آخر من الفاكهة المجففة، مُضافاً إليهم القليل من الجوز واللوز، وتكون هذه المكونات قليلة أو خالية من الدسم.

كوب من الفاكهة المجففة.

يمكن تعديل الفقرة كالتالي: "يُمْكِن لَتَناوُل كوب من الحليب مع حَبّات الإفطار الكامِلة وحبة فاكهة".

يمكن تبديل توست بخبز أسمر، وإضافة جبنة نوعية قليلة الدسم، مثل جبنة القريش، إلى جانب قطع من شرحة صدر حبش المدخن أو لبنة.

شرحي معرفة آن نوع الخبز برئ أو غني داكن مع تناول المربى الطبيعي ولا يحتوي على سكر كثير وقليل من الزبدة.

 

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور تخسيس وتغذية