مرض السحار السيليسي

مرض السحار السيليسي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يحدث السّحار السيليسي بسبب تنشق جزيئات الغبار المتكونة من ثاني أكسيد السيليكا (SiO2)، وهذه الجزيئات تدخل إلى الحويصلات الهوائية. يتم ابتلاع هذه الجزيئات في طريقها إلى خلايا الماكروفاج الموجودة في الجدار والأنسجة بالقرب من مركز التمدد (Interstitial tissue).

تشكل تفكيك الحويصلات الهوائية أساسًا لظهور وتطور هذا المرض، حيث يؤدي التلف في الخلايا إلى إطلاق مواد كيميائية جاذبة (Chemotactic) للنسيج. وتستدعي هذه المواد رد فعل تهابي في خلايا الأرومة الليفية والتغيرات التليفية في النسيج، مما يؤدي إلى ظهور عقد سِيلسية (Silicotic nodule).

تتزايد هذه المعتقدات ببطء وتندمج فيما بعد لتشكّل كتلًا ذات قطر يصل بعضها إلى سنتيمترات قليلة. تستغرق هذه العملية عدة سنوات من التعرض لغبار السيليكا وتشهد تطورًا تَدرِّجِيًّا، وفقًا لأن الإصابة بالمرض قَلِيلَة جِدًّا مِنْ العُمال المُعرَّضِين لهذا الغبار.

يؤدي العمل في تخصصات الهواء الملوث بالسيليكا إلى الإصابة بداء السُحار، وهذا المرض يتمثل في تجمع سيليكا داخل الممرات التنفسية والرئتين ممّا يؤدي إلى حدوث ندبات تزيد من صعوبة التنفس عبرها.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أنواع السحار السيليسي

هناك ثلاثة أنواع من المرض، وهي كالآتي:

تظهر الأعراض بعد فترة تتراوح بين عدة أسابيع ومدة تصل إلى سنتين بعد التعرض لكمية كبيرة من السيليكا.

يمكن أن تتأخر ظهور مشاكل السيليكا حتى بعد عقود من التعرض لكميات صغيرة ومتوسطة، والسيليكا هي نوع شائع من الغبار الصناعي. في بداية التشخيص، قد تظهر الأعراض بشكل خفيف وتزداد سوءًا مع الوقت.

بعد فترة تصل إلى 5 - 10 أعوام من التعرض المكثف للسيليكا، ستلاحظ علامات تزيد سرعتها.

من الفئة الأكثر عرضة؟

تعرض أغلبية الأفراد للإصابة بحالة السيليكوزيس نتيجة التعرض لغبار السيليكا خلال العمل، فيحتمل تعرض الوظائف المتعلقة بهذا المجال لمخاطر أكبر.

التعدين.

صناعة الفولاذ.

البناء.

تصنيع الزجاج.

إصلاح الطرق.

الزراعة.


أعراض السحار السيليسي

بشكل معتاد، تظهر أعراض السحار السيليكي بعد فترة طويلة من التعرض للمادة المسببة، حيث تشمل هذه الأعراض ما يلي:


1. أعراض المراحل المبكرة

تكون الأعراض خفيفة، وتشمل الآتي:

السعال.

البلغم.

ضيق التنفس التدريجي.

2. أعراض المرحلة التالية

مع استمرار تفاقم التأكل في الرئة، قد يكون ظهور الأشعة السينية غير الطبيعية للصدر وتطور السعال ببطء هما أول علامات المشكلة.

3. أعراض المرحلة الأكثر حدة

عندما تصبح عدوى الرئة أشدّ قوة، فإنه يمكن أن يتجلى العديد من الأعراض المختلفة، ويعد التهاب الشعب الهوائية هو أحد هذه الأعراض المتكرّرة.

سعال المستمر.

ضيق التنفس.

صعوبة التنفس.

ضعف.

تعب.

حمى.

التعرق الليلي.

تورم الساقين.

تغير لون الشفاه إلى الزرقة.

زادت فرصة حدوث مُضاعَفات عند امتِداد فترة الإصابة بالسحار السيليسي بدون علاج؛ وذلك نظرًا لأن المرض يؤثِّر على جهاز المناعة، ممَّا يجعل مُصابي السحار السيليسي أكثر عُرضَةً للأمراض التالية: سُلِّ الرئة، سَرطان الرئة، المَقْلاع الشُّحْمِي الكبدي، وأمْراضُ الكُلى.

أسباب وعوامل خطر السحار السيليسي

تحدث السحار السيليسي عندما يتفاعل جسمك مع تراكم غبار السيليكا في رئتيك، حيث تستقر جزيئات الغبار الصغيرة في ممرات التنفس وتتشكل بقع ندوب على أنسجة الرئة.

حين يحدث التندب، يحصل تصلب في الرئتين وتدميرهما، وذلك يجعل صعوبة التنفس قائمة.

مضاعفات السحار السيليسي

إذا أصبت بمرض السيليكوزس المزمن، فسوف تصبح أكثر عُرضة للإصابة بالسل والإنفلونزا والتهابات الرئة. يجب عليك الذهاب إلى طبيبك لإجراء اختبارات منتظمة للاطمئنان على صحتك وأخذ لقاحات مثل لقاح الإنفلونزا السنوية ولقاح التهابات الرئة.

يزيد استخدام السجائر السيليسية من خطورة إصابتك بأمراض الرئة المهددة للحياة، مثلاً:

سرطان الرئة.

مرض الانسداد الرئوي المزمن.

التهاب الشعب الهوائية المزمن.

تصلب الجلد.

مرض الدرن.

تشخيص السحار السيليسي

لا يوجد اختبار محدد لتشخيص الإصابة بعدوى السيليس، وبالتالي لا بد من إجراء عدة زيارات للطبيب وإجراء العديد من الفحوصات حتى يتم تشخيصها بشكل صحيح.

1. الفحص الطبي

أثناء الزيارة، ستطلب منك الطبيب إفادته عن نفسك وعن طريقة تنفسك في فترات الراحة وخلال ممارسة التمارين، بالإضافة إلى ذلك، سيرجع الطبيب إلى أهمية توافر معلومات شاملة حول سجل وظيفتك لتحديد المخاطر المحتملة للاصابة بالسيليكوز. يمكن إعداد هذه المعلومات مسبقًا قبل الزيارة للاستفادة من الوقت.

الأعراض الخاصة بك، والوقت الذي بدأت فيه.

كيف أن الأدوية التي تم تقديمها سابقًا قد قضت على الأعراض وتحسنت الحالة المرضية.

طوال فترة حياتك المهنية، قمت بالعمل بإمداد كامل في كل وظيفة عملت بها بغض النظر عن نوعها.

مع أي المواد تتفاعل في العمل وتستخدم معدات واقية أم لا؟

تاريخ التدخين.

السجلات الصحية العتيقة تتضمن صور الأشعة السينية للصدر أو الأشعة المقطعية.

بعد الفحص الجسدي، والذي يتضمن استماع طبيبك لصوت رئتيك، هناك عدة فحوصات تقدم كإقتراح لتحديد إذا ما كنت مُصابًا بالسيليكوز الرئوي.

2. اختبارات التصوير

يمكن للطبيب الحصول على صورة أكثر دقة للرئتين باستخدام تصوير الصدر بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب، وذلك بهدف تقييم حجم الضرر وتحديد ما إذا كان غبار السيليكا هو العامل المسؤول عن ذلك أم لا.

3. اختبارات وظائف الرئة

تهدف هذه الاختبارات إلى تقييم مدى قدرة رئتيك على استيعاب الأكسجين بكفاءة وإخراج ثاني أكسيد الكربون بشكل سليم، حيث يتضمن هذا التقييم اختباران منفصلان: اختبار لقياس وظائف الجهاز التنفسي وآخر لقياس القدرة على توزع المادة المشعة في رئتََََََِِِiki، وستُستخدم هذه النتائج للإشارة إلى حالة صحّة رئتِِik ووضع درجات التلف فيه.

4. تنظير القصبات

سوف يستعمل الطبيب الخاص بك جهاز المنظار القصبات وهو أنبوب هش ويلف مزود بكاميرا فيديو صغيرة مثبتة على نهايته، وذلك عبر دخول الأنف أو الفم إلى المجرى التنفسي والرئة للعثور على العينات للأنسجة الرئوية قصد إجراء المزيد من التحاليل.

5. خزعة الرئة الجراحية

يتم تنفيذها عن طريق الجراحة القلبية تحت التخدير الكامل، وهذه هي طريقة أخرى للاستحصال على عينة من أنسجة الرئة لإجراء مزيد من الفحوصات.

علاج السحار السيليسي

يُمْكِنُ أَنْ تَبْقَى الحَالَةُ مُتَرِدِّيَّةً، مُتسبِّبًا في مزيدٍ من الضَّرِّ للرئة وإعاقة خطيرة، وذلك بالرغم من تأخيرها بشكل كبير على مدار سنوات عديدة.

لا يتوفر حاليًا علاج للإصابة بمرض السيليَّة، ولكن يمكن أن تخفف الأدوية من الأعراض التي تتضمن ما يلي:

الأدوية.

الستيرويدات المستنشقة تقلل مخاط الرئة.

توسيع المجاري الهوائية للإنسان والتي تؤدي لاسترخاء منافذ التنفس.

العلاج بالأكسجين.

جراحة زراعة الرئة.

ينبغي الامتناع عن التدخين حيث يعد خطيرًا في حالة الإصابة بمرض السحار السيليسي، نظرًا لأنه قد يؤدي إلى تفاقم تلف الرئة. عليك طلب المساعدة لترك التدخين وتجنب التعرض للتدخين غير المباشر والأماكن التي بها الغبار وتلوث الهواء والمواد المثيرة للحساسية، إذا كان ذلك ممكنًا.

في الحالات الخطيرة جدا قد يكون زرع الرئة خيارًا رغم انه يتطلب معايير صحية صارمة للاستفادة منه، بالإضافة إلى علاج أكسجين طويل الأمد قد يؤخذ في الاعتبار إذا كانت تواجه صعوبة في التنفس وانخفاض مستوى الأكسجين في دمك.

الوقاية من السحار السيليسي

تشمل أبرز طرق الوقاية ما يأتي:

قلل من الوقت الذي تتعرض فيه للسيليكا.

يجب ارتداء قناع أو ملابس واقية أخرى عند العمل بجانبه.

استعمل صهاريج الانفجار أو التهوية المناسبة.

استعمل أساليب مبللة لتقطيع، طحن أو قطع المواد.

يمكن استخدام مواد التفجير بتركيبات مختلفة بدلاً من السيليكا.

استعمل الأدوات التنفسية التي تحمي جهاز التنفس الخاص بك من التعرض للاستنشاق لجسيمات السيليكا.

لا تأكل أو تشرب بالقرب من غبار السيليكا.

اغسل يديك ووجهك قبل أن تأكل.

استحم وغير الملابس بعد العمل.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة