أعراض وذمة الرئة

أعراض وذمة الرئة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الوذمة الرئوية هي حالة مرضية يحدث فيها تجمع سوائل داخل الرئتين التي تعمل كموقع لتبادل الغازات في جسم الإنسان. فالأكسجين يتدفق من الهواء المستنشق عبر الأنابيب والتشعّبات إلى حالبات الرئة وأوعية دموية صغيرة حولها، ثم يخترق جدران هذه الحالبات والأوعية ليصل إلى دوران الدم.

يتكاثر الأكسجين من عدد كبير من الحويصلات الصغيرة داخل دورة الدم، ليتم توزيعه إلى أعضاء الجسم المختلفة عن طريق دورة الدم والقلب . بالإضافة إلى ذلك، يحرَّر ثاني أكسيد الكربون، ناتجاً من أعادة اختلاط المواد في جسم الإنسان, في المجاري والأوعية داخل جهاز التنفس و يطرَح خلال التنفُّس.

التالي يصبح سمك هذا النسيج الضام أكبر، ويرتفع مستوى تشبعه بالسوائل، وتزداد صعوبة عبور الأكسجين إلى الدم في الأوعية الدموية المحاذية. يتعذر استبدال الغازات بسهولة بسبب وجود حاجز في أوعية الدم في الرئتين.

يجب على المرضى الذين يعانون من قصور القلب تناول الأدوية بانتظام لتقليل خطر الإصابة بالوذمة الرئوية الممكنة التي تُعدّ مشكلة طبية خطرّة على حياتهم.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض وذمة الرئة

في الآتي أبرز التفاصيل عن الأعراض:


1. أعراض الوذمة الرئوية الحادة 

الوذمة الحادة في الرئة تسبب مشاكل في التنفس وقد يظهر بلا سابق إنذار، وهي حالة طارئة تتطلب رعاية طبية فورية. في حال عدم توفر العلاج والرعاية اللازمين، يمكن أن تكون قاتلة.

بجانب الصعوبة في التنفس، يمكن للأعراض والعلامات للوذمة الرئوية الحادة شمل ما يلي:

غالبًا ما يتميز السعال بوجود بلغم وردي رغوي.

التعرق المفرط.

القلق والأرق.

مشاعر الاختناق.

جلد شاحب.

أزيز.

ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة.

ألم صدر.


2. أعراض الوذمة الرئوية المزمنة

إذا كانت تورم الرئة مزمنة، فغالباً ما يكون شدّته ضعيفة جدًا بحيث لا يستطيع الجسم التعامل معه، والأعراض الشائعة المصاحبة هي كما يلي:

صعوبة في التنفس عند الاستلقاء.

تورم في القدمين أو الساقين.

تزايد الوزن بسرعة يعود إلى احتباس السوائل بشكل زائد في الجسم.

ضيق التنفس الليلي الانتيابي هو اختناق مفاجئ في التنفس يحدث في الليل.

تعب.

زيادة ضيق التنفس مع النشاط البدني.

3. أعراض الوذمة الرئوية في المرتفعات

يحدث تورم في الرئة عند البالغين والأطفال الذين يقومون برحلات أو ممارسة الرياضة في مناطق عالية، وهذا يجعله صعب التمييز عن حدوث التورمنفس الحاد، وبعض الأعراض المثيرة للقلق التي يمكن أن تظهر تشمل:

الصداع والذي قد يكون العرض الأول.

تتفاقم صعوبة التنفس مع الأنشطة، ليصبح ضيق التنفس حتى أثناء الراحة.

قد تنخفض قدرتك على القيام بالتمارين الرياضية كما كان مسبقاً.

السعال الجاف في البداية.

سعال ينتج عنه بلغم وردي رغوي لاحقًا.

عدم انتظام دقات القلب.

ضعف.

ألم صدر.

حمى منخفضة.

تزداد أعراض وعلامات الوذمة الرئوية في المناطق العالية خلال ساعات الليل.

أسباب وعوامل خطر وذمة الرئة

فيما يلي، سنوضح بعض التفاصيل حول الأسباب والعوامل المؤدية إلى خطر الإصابة بذمة الرئة.

1. أسباب وذمة الرئة 

تشمل أبرز الأسباب ما يأتي:

أسباب الوذمة الرئوية القلبية

في كثير من الأحيان، يتعذر على القسم الأيسر من القلب طرد الدم الذي يتدفق من رئتيك عبر الأوعية، مما يؤدي إلى احتجاز ضغط وسوائل في الجسم.

من بين الأحوال التي قد تؤدي إلى ضعف البطين الأيسر، تشمل تضيق الشرايين وتلف عضلة القلب ومشاكل صمام القلب وارتفاع ضغط الدم.

أسباب الوذمة الرئوية غير القلبية

لا يتعلق هذا النوع بأمور صحية تتعلق بالقلب، ومن بين الأسباب الأخرى الممكنة:

متلازمة الضائقة التنفسية الحادة.

جلطات الدم.

تتضمن الجراحة الخاصة بالدماغ مثل النوبات والإصابات التي تؤثر على الرأس.

تشعر بضغط مرتفع في صدرك نتيجة انسداد مجرى الهواء.

التعرض للأمونيا أو الكلور أو المواد السامة الأخرى.

تتضمن العملية التنفسية للدخان تنفس مواد كيميائية محددة.

إصابة الرئة بعد إزالة جلطات الدم.

تتمثل الاستجابة لبعض الأدوية، ومن بينها الأسبرين (Aspirin).

جرعة زائدة من المواد الأفيونية (Opioid).

نقل الدم.

عدوى فيروسية.

التهاب رئوي.

تسمم الدم أو تعفن الدم.

2. عوامل خطر الإصابة بوذمة الرئة

تتمثل العوامل المؤدية للإصابة بالوذمة الرئوية في أسباب المرض ذاته، حيث لا يوجد عامل خطر محدد لهذه الحالة، وإنما تختلف العوامل المؤثرة باختلاف مسببات المرض.

مضاعفات وذمة الرئة

تتأثر النتائج بالسبب الأساسي، وعمومًا، في حال استمرار وجود تورُّم في الرئة، قد يزداد ضغط شريان الرئة. تُضَعِّف القلب في نهاية المطاف ويحدث فشل قلبي مع زيادة الضغوط في كلاً من القلب والرئتين.

حيث يمكن أن تشمل المضاعفات ما يأتي:

صعوبة في التنفس.

تورم في الساقين والقدمين والبطن.

تراكم السوائل في الأغشية المحيطة برئتيك.

احتقان وانتفاخ الكبد.

تشخيص وذمة الرئة

تشمل أبرز طرق التشخيص ما يأتي:

الأشعة السينية الصدر

يمكن استخدام الأشعة السينية على الصدر لتشخيص حالة الوذمة الرئوية وتستبعد أسباب التنفس المحتملة الأخرى، ويُجرى هذا الاختبار عادةً عند ظهور أي علامات أو أعراض للوذمة الرئوية.

تصوير الصدر بالأشعة المقطعية

يمكن أن يقدم التصوير الحاسوبي للصدر بشكل متطور بعض المؤشرات التشخيصية، ولكنه لا يستطيع تحديد سبب الوذمة الرئوية مباشرةً.

قياس النبض

يُركَّب جهاز استشعار بواسطة إصبعك أو أذنك ويستخدم الضوء لتحديد مقدار الأوكسجين في الدم.

اختبار غازات الدم الشرياني

يُعتاد أخذ الدم من شريان في معصمك واختبار مستوى الأكسجين وثاني أكسيد الكربون فيه.

اختبارات الدم الأخرى

تتضمن الفحوصات المخبرية المستخدمة لكشف الوذمة الرئوية وأسبابها فحص تعداد الدم بالكامل ولوحة التمثيل الغذائي، وكذلك فحص وظائف الكلى بالإضافة إلى اختبارات وظائف الغدة الدرقية.

مخطط كهربية القلب

يقوم هذا الاختبار بالكشف والتسجيل لتوقيت وقوة إشارات القلب بطريقة غير مؤلمة، وذلك عن طريق استخدام مستشعرات صغيرة توضع على جلد الصدر والساقين. تتم تسجيل هذه الإشارات في شكل موجات على ورق رسم بياني أو شاشة.

يستطيع مخطط كهربية القلب توضيح علامات سماكة الجدار القلبي أو تاريخ نوبة قلب بشكل سابق، كما يُستخدَم جهاز متنقل لتحضير خريطة قلبية، كجهاز هولتر، لمراقبة نظام ضربات القلب في المنزِل بشكل مُستَمِر.

مخطط صدى القلب

يُنشأ مُخطَّط صدى القلب بتقنية الموجات فوق الصوتية بهدف تشكيل صورة متحرِّكة للقلب، يُمكن من خلالها تحديد المناطق التي تعاني ضعف في تدفُّق الدم والصمامات غير الطبيعية والعضلة القلبية التي لا يعمل بشكل صحيح.

يمكن للطبيب استعمال هذا الاختبار لمُساعدة التشخيص في حال وجود سوائل حول القلب.

قسطرة القلب وتصوير الأوعية التاجية

يمكن إجراء هذا الفحص في حال عدم ظهور نتائج مخطط كهربية القلب أو مخطط صدى القلب أو فحوصات أخرى تَشير إلى سَبَب الانتفاخ في الرئة، أو في حال كُنْتَ تُعاني من آلام في الصدر.

 

الموجات فوق الصوتية للرئتين

يُستَخدَم هذا الاخْتِبار غير المؤلِم لقياس تدفُّق الدَّم عبر الرئتين باستخدام الموجات الصوتية، والتي يُمكِن أن تُكشَف عنها علامات تراكُم السوائل بسرعة، وذلك لأن الموجات فوق الصوتية للاستخدام في التشخيصِ الدَّقِيق لحالة التضَخُّم في الرئة.

علاج وذمة الرئة

تعود إلى أسباب أخرى غير القلبية، فقد يتطلب علاجًا في المستشفى يشمل تناول الأدوية بالوريد وتحديد مصادر أي اضطرابات في الجسم التي تساهم في حدوث الوذمة. يجب تجنب تناول الأدوية عن طريق الفم في حال عدم فعاليتها، حيث قد يتطلب الأمر الحصول على العلاجات المناسبة من خلال إقامة في المستشفى وتلقيها بطريقة مختلفة. ومن الممكن استخدام أدوية مدرة للبول عبر الوريد كحل لهذه المشكلة.

تختلف طرق علاج سبب وذمة الرئة غير القلبية بحسب السبب، فعلى سبيل المثال يتم معالجة العدوى الشديدة بواسطة المضادات الحيوية أو بغيرها من التدابير. وأحياناً يتطلَّب التحكُّم في فشل الكلى بشكل صحيح.

في الحالات الخطيرة مثل متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، يعد استخدام مكملات الأكسجين ضروريًا إذا كان مستوى الأكسجين الموجود في الدم منخفضًا جدًا. ولتشجيع تنفس المريض وتحقيق دعم التنفس، يتم وضع المريض على جهاز تنفس ميكانيكي وأخذ تدابير للوقاية من حدوث ارتفاع في ضغط سائل الصبغة. يهدف ذلك إلى علاج أساس سببالوذمة الرئوية.

الوقاية من وذمة الرئة

يمكن للفرد الحيلولة دون حدوث الوذمة الرئوية من خلال تلافي الأمراض المصاب بها بالقلب أو الرئتين واتباع طريقة حياة صحية، فعلى سبيل المثال يستطيع تخفيض خطورة تعرضه للإصابة بأمراض عدّة في القلب بالسيطرة على نسبة الكولستيرول وضغط الدم، وتشمل طرق مكافحتها:

اتِّبع نظام غذائي صحِّي غني بالفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان خالية الدهون أو قليلة، إضافةً إلى مجموعة من المصادر المتعددة لبروتين.

تحكم في وزنك.

مارس التمارين الرياضية بانتظام.

لا تدخن.

قلل من تناول الملح والكحول.

سيطر على التوتر.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة