مضاعفات رتق الأمعاء

مضاعفات رتق الأمعاء
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تعد الشذوذ في نمو وتطور الأمعاء واحدة من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى انسداد الأمعاء لدى الأطفال، حيث يكون انسدادًا كليًا منذ ولادته.

تحدث الإصابة بشكل رئيسي في الجزء الختامي من المعي (Terminal ileum)، وتحدث في نسب أقل في القولون (colon)، وفي بعض الأحيان يمكن حدوث أكثر من انسداد في جهاز الأمعاء.

في هذا الوضع، قد يكون طول الأمعاء الدقيقة (Small intestine) أقل من المتوقع، وبالتالي قد يحدث مرض متلازمة الأمعاء القصيرة (Short bowl syndrome)، ولكن لا يوجد تشوهات في أجزاء جسم أخرى.دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أعراض رتق الأمعاء

تشمل أعراض الرتق المعوي ما يأتي:

  • زيادة كمية السائل المحيط بالجنين في الرحم.
  •  قيء أصفر اللون (Bilis).
  • انتفاخ في البطن.
  • انعدام إفراز الغائط.
  • يرقان (Jaundice).

أسباب وعوامل خطر رتق الأمعاء

يحدث التآكل في الأوعية الدموية التي تغذي الأمعاء في المراحل الأولى من تطور الجنين، مما يؤدي إلى حدوث الرتق المعوي. هذا يسبب بسبب أسباب مختلفة.

  • التفاف العروات (Loops) في الأمعاء.
  • انغلاف معوي (Intussusception).
  • جلطة دموية (Blood clot).

يتسبب ذلك في تدني جودة إمداد الدم بشدة، وتشكل مقطع مسدود من الأنسجة الضامة بين العروات.

تتزايد فرص إصابة الأطفال المصابين بمتلازمة داون (Down's syndrome) برتق المعوية وعادةً ما يحدث الانسداد في منطقة الاثنى عشر (Duodenum)، ولكن لا يُعرف السبب بشكلٍ واضح.


مضاعفات رتق الأمعاء

يمكن أن تحدث بعض المشاكل التي تتعلق برتق الأمعاء مثلما يلي:

  • زيادة الضغط على الرحم.
  • الولادة المبكرة.
  • ثقب المعي.
  • التهاب الصفاق.

تشخيص رتق الأمعاء

يتم الكشف عن الإصابة بالتهاب المعي من خلال الآتي:

  • القيام بفحص مبكر للجنين

سيحدث ذلك بين الأسبوع الرابع عشر والأسبوع السادس عشر، وهذا مرتبط بارتفاع كمية الطعام المتخمر والازدياد في حجم حلقة الأمعاء الموجودة بالقرب من المنطقة المسدودة.

  • التصوير بالأشعة السينية للبطن

حيث يمكن من خلال هذا الفحص ما يأتي:

  • نفي إمكانية وجود رتق مرافق في القولون.
  • يتطلب التمييز بين إصابة الشخص بالترق المعوي وبعض الأمراض التي تتشابه أعراضها السريرية، كمرض هيرشسبرونغ (Hirschsprung disease).

علاج رتق الأمعاء

يتم علاج جميع حالات الرتق في الأمعاء بواسطة العملية الجراحية التي تتم فورًا بعد التأكد من التشخيص، وتؤخذ في الاعتبار أشياء كثيرة مثل:

يتم إجراء العملية الجراحية عن طريق إزالة العروة المتضخمة للأمعاء التي تقع بالقرب من المفتوح، ويتم توسيع العروات المعوية من طرفها.

يتوجب على الطبيب المعالج التأكد بشكل قاطع من عدم وجود عدة تشققات في الأمعاء.

في حالة تسد الاثني عشر، لا يمكن استئصاله، ولذلك يتم نقل جزء من الأمعاء الدقيقة ووصلها بالقرب من المنطقة المسدودة، أو ربط طرف الاثني عشر البعيد عن المسدود مع الطرف القريب منه.

تكون نتائج الجراحة جيدة في أغلب الأحيان، لكن يعاني أقل من 1% من المرضى بعض المشكلات بعد الجراحة مثل ضعف في امتصاص الغذاء واضطرابات في النمو.

يتوجب في بعض الظروف الخاصة زراعة معي حين يكون طول الأمعاء قصيرًا.

الوقاية من رتق الأمعاء

لا توجد أساليب واضحة للوقاية من الإصابة برتق الأمعاء، نظرًا لعدم وضوح السبب بشكل كبير.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جهاز هضمي ومناظير