أعراض رتق المريء

أعراض رتق المريء
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تنشأ حالة الرتق في المريء بسبب عدم نمو المريء بصفة صحيحة، مما يؤدي إلى انسداد الجزء العلوي منه واندماج الجزء الخلفي منه مع القصبة الهوائية.

ظاهرة ربط المريء هي حالة نادرة، وعادة ما تكون ممتلئة بالعيوب الخلقية في العمود الفقري والقلب والمستقيم والشرج. دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أنواع رتق المري

توجد عدة أشكال من رتق المرىء، وهي تتضمن الآتي:

النوع الأول يحدث عندما تفصل بينهما نهايات مغلقة ولا تتأثر القصبات الهوائية.

نادرًا ما يحدث هذا النوع ب، حيث يتصل الجزء العلوي بالقصبات الهوائية، بينما يكون للجزء السفلي نهاية مغلقة.

يعتبر النوع الثاني منتشرًا بشكل أوسع، حيث يحدث ارتباط بين الجزء الأسفل من المريء وأنابيب الهواء، في حين يكون للجزء العلوي نهاية مغلقة.

النوع د: يُعَدُّ هذَا النوْع الأخطَر من ضيق الشعب الهوائية، إِذ يتَّصِل كلٌّ من الجزء العُلْوِي والجزء السفلي بالقصبات الهوائية.


أعراض رتق المريء

تبرز علامات انسداد المريء عند الولادة، وهي تتضمن الآتي:

  • ازرقاق الجلد عند الرضاعة.
  • الاختناق والسعال عند الرضاعة.
  • صعوبة في التنفس.
  • سيلان اللعاب.
  • ظهور فقاعات بيضاء رغوية في فم الطفل.

أسباب وعوامل خطر رتق المريء

سوف نذكر في الجملة التالية أسباب وعوامل خطر الإصابة برتق المريء.

1. أسباب رتق المريء

لا توجد أسباب واضحة تمامًا لظاهرة رتق المريء، ويعتقد العلماء بشكل رئيسي أنه ينجم عن طفرات جينية وأمراض في القلب والكلى والعمود الفقري والجهاز الهضمي.

2. عوامل خطر الإصابة برتق المريء

تشمل الأسباب التي تزيد من فرص إصابة المريء بالتكتل ما يلي:

كلما زاد عمر الأب، زادت فرصته للإصابة برتق المريىء.

قد يزيد تناول بعض الأدوية المضادة للفيروسات خلال فترة الحمل من احتمالية الإصابة بارتجاع المريء.

مضاعفات رتق المريء

تعاني غالبية الأطفال المصابين برتق المريء من مشاكل صحية كثيرة، بما في ذلك الآتي:

يحدث مرض الارتجاع المريئي عندما يتحرك حمض المعدة من المعدة إلى المريء ويسبب التهاب وتهيُّجًا في هذا الأخير.

قد يحصل تضاعف نسيج حزازي في منطقة إجراء عملية جراحية لإصلاح فتق المريء، مما يسبب صعوبة في الابتلاع.

تتسبب مرونة الجدران في القصبات الهوائية في تخفيف نهج التنفس بشكل قاسٍ، حيث يواجه المرضى صعوبة في هذه الحالة.

تشخيص رتق المريء

يجب الاهتمام بالملاحظات الهامة عند تحديد حالة رتق المريء، ومن بين هذه الملاحظات:

يُمكن تحديد نسبة 50% من الإعاقات الجسدية عن طريق إجراء فحص لأنظمة وأجهزة الجسم المتعددة.

ستشهد 60% من حالات فتق المريء الجنيني زيادة في كمية سائل السلوي، المعروف أيضا بـ (Amniotic Fluid).

يمكن للأبوة والأمومة ملاحظة أعراض انسداد المريء في الجنين بعد الولادة في غضون ساعات قليلة. يتسبب هذا الانسداد في عدم قدرته على بلع لعابه، مايؤدي إلى تراكم المخاط واللعاب في الفم.

في حال الشك بوجود الحالة، يتم تشخيصها بسهولة عن طريق إدخال أنبوب من الفم إلى المريء، وفي حالة وجود انسداد، يتعذر إدخال الأنبوب بشكل كامل في المريء.

يمكن إدخال مادة تباين داخل المريء من خلال أنبوب، وتصويرها باستخدام الأشعة السينية، بحيث يمكن تحديد وجود أية عائق.

علاج رتق المريء

على الرغم من أن رتق المريء يعد من الأمراض الخطيرة، فإنه يمكن شفاؤه تمامًا إذا تم تشخيصه في وقت مبكر وعلاجه بالطرق التالية:

عادةً ما يتم ربط المريء بسهولة، حيث لا يكون الفجوة بين طرفيه كبيرة، مما يسمح بإجراء الربط مباشرةً بعد الولادة. وعادةً ما يتم نمو الأطفال بشكل سليم دون حدوث أية صعوبات أو تعقيدات في المستقبل.

ويتم ذلك في الحالات التي لا يمكن فيها ربط المريء، بإجراء شق داخل جدار البطن وإدخال أنبوب لتغذية المريض. وعادة ما يتم تمديد طول الجزء العلوي المغلق من المريء خلال 3 إلى 4 أشهر، مما يسهل ربط طرفي المريء.

في حالة عدم اقتران طرفي المرئ، يمكن استبدال المرئ عن طريق رفع المعدة داخل الصدر وربطها مباشرة بالجزء العلوي من المرئ. ويمكن أيضًا استبدال المرئ باستخدام جزء من الأمعاء الغليظة أو الأمعاء الدقيقة.

الوقاية من رتق المريء

من الصعب الوقاية من رتق المريء لأنه لم يتم تحديد أسبابه بشكل واضح حتى الآن.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جهاز هضمي ومناظير