مضاعفات خفقان القلب

مضاعفات خفقان القلب
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الخفقان هي شكوى شائعة للغاية بين المرضى وتواجه الأطباء بها، حيث يشعر المرضى بمعدل نبضات سريع في القلب المنتظم أو غير المنتظم، فقد يشبه الخفقان رجفة أو توقف نبض القلب أو قفزات في الصدر بينما يصف المصابون عادةً خفقانًا في منطقة الحنجرة وشعورًا بالانخفاض.

القلب والدورة الدموية، كيف يعملان؟

على الرغم من أن خفقان القلب قد يسبب قلقًا، إلا أنه عادة لا يضر، وفي الحالات النادرة يمكن أن يكون أحد أعراض الأمراض الخطيرة في القلب مثل مرض اضطراب ضربات القلب، ويعالج هذا المرض.


أعراض خفقان القلب

هناك العديد من الدلائل المميزة لاضطراب ضربات القلب والتي تجلى في شكل التالي:


1. الأعراض العامة لخفقان القلب

يشعر الشخص الذي يعاني من خفقان قلب بالأعراض التالية:

  • قفز في النبضات.
  • الشعور برفة سريعة.
  • النبض السريع جدًا.
  • الشعور بطرق في القفص الصدر.
  • التخبط.

2. أعراض تستدعي زيارة الطبيب

يواجه المريض بعض العلامات أثناء تسارع نبضات قلبه التي يحتاج إلى رؤية الطبيب بشأنها.

  • ألم في الصدر.
  • إغماء.
  • ضيق شديد في التنفس.
  • دوار شديد.

أسباب وعوامل خطر خفقان القلب

يوجد العديد من الأسباب والمحفزات التي تؤدي إلى انتظام ضربات القلب بشكل غير صحيح، وهذه العوامل تشمل:

1. أسباب خفقان القلب

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى خفقان القلب وتتعدد، حيث يمكن ذكر بعضها كالآتي:

  • تتعرض الأشخاص لمشاعر قوية مثل القلق، والخوف، والتوتر، وهي عادة ما تحدث خلال نوبات الهلع.
  • ممارسة النشاطات الرياضية العنيفة.
  • تناول مشروبات الكافيين أو تعاطي المنتجات التي تحتوي على النيكوتين، والإسهال بتدخين التبغ، والإخضاع للكحول أو المخدرات، مثل تعاطي مادة الكوكايين.
  • تَشتمل بعض المسائل الصِحّية على اضطرابات في الغُدَّةِ الدرقِيَّة، وانخفاض مستَوى سُكَّر الدم، وانخفاض ضغط الدم، والجُفاف أو نُقْص ماء في الجسم، وقلة خلايا الدم.
  • تتمثل التحولات الهرمونية خلال فترة الحيض أو فترة الحمل أو مع دخول مرحلة سن اليأس.
  • بعض الأدوية، مثل أدوية تخسيس الوزن، وأدوية تخفيف الاحتقان، وأدوية علاج اضطرابات الغدة، والإبرة لمرضى الربو، والأدوية التي تستخدم لمنع عدم انتظام ضربات القلب بشكل متكرر.
  • بعض الأعشاب والمكملات الغذائية.
  • عدم انتظام الأملاح في الجسم.

2. عوامل الخطر

من أهم العوامل المسببة لخفقان القلب ما يلي:

  • التعرض للتوتر الشديد.
  • التعرض لنوبات الهلع المتكررة والقلق.
  • الحمل.
  • قام باستعمال أدوية تتضمن تحفيز نبضات القلب والتي ذُكرت سابقًا.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • يعاني القلب من بعض المشاكل المتنوعة، مثل عدم انتظام دقاته وتشكل بعض العيوب الخلقية فيه، بالإضافة إلى حصول السكتة القلبية واحتمالية إجراء حالات جراحية لمعالجة أمراضه.

مضاعفات خفقان القلب

يمكن أن يؤدي الخفقان الذي يحدث نتيجة لمشاكل في القلب إلى تعرض للمضاعفات التالية:

1. الإغماء

إذا حدث نبض سريع جدًا للقلب، فسوف يؤدي ذلك إلى انخفاض حاد في ضغط الدم، مما يزيد من احتمالية الإغماء.

يتم تفاقم هذه الصعوبة بشكل ملحوظ في الأفراد المصابين بتشوهات خلقية في القلب، أو مع وجود صعوبات في وظيفة صمامات القلب.

2. توقف القلب

يمكن أن يُسبب الخفقان الشديد للقلب نوعًا خطيرًا ومحتمل للخطر من مرض عدم انتظام ضربات القلب، مما يعزز احتمالية وصوله إلى توقف شديد عن العمل في نهاية المطاف.

3. الجلطة الدماغية

في حالة حدوث اضطراب في نبضات القلب، يحدث اهتزاز في جدران الغرف العلوية للقلب بدلاً من الانقباض والانبساط بشكل صحيح، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تجمع الدم وتشكيل جلطات.

قد يؤدي تحرر الجلطة إلى انسداد شريان في الدماغ، مما يسبب حدوث سكتة دماغية.

4. فشل القلب

إذا استمر عدم انتظام ضربات القلب بشكل غير سليم وفعّال لفترة طويلة، فسوف يؤدي ذلك في النهاية إلى حدوث فشل في القلب.

تشخيص خفقان القلب

يستمع الطبيب إلى نبضات قلب المريض بواسطة جهاز الاستماع، ثم يسأله عن تاريخه الصحي وقد يقوم بالتحقق من وجود أية علامات لأمراض طبية أخرى التي يمكن أن تسبب خفقان القلب مثالًا على ذلك اضطراب الغدة الدرقية.

إذا شك الطبيب في أن خفقان القلب ناتج عن عدم انتظام ضربات القلب أو حالة قلبية أخرى، فقد يسأل عن إجراء هذه الاختبارات:

1. مخطط كهربائية القلب (ECG)

يقوم الفني بوضع أقطاب على صدر المريض في هذا الفحص، وتُسجَّل الإشارات الكهربائية التي تؤثِّر على ضربات القلب.

يُمكن لخط الرسم الكهربائي للقلب المساعدة في التعرف على وجود مشاكل في ضربات القلب والشكل الذي قد يؤدي إلى حدوث خفقان، ويتم إجراء هذا الاختبار سواء أثناء الراحة أو التمارين.

2. فحص هولتر (Holter test)

يضع الشخص المريض جهاز متنقل لتسجيل مستمر لنشاط كهربائية القلب عادة لمدة تصل إلى 72 ساعة، في حين يتم تسجيل الملاحظات في الجهاز عند حدوث خفقان.

تُسْتَعْمَلُ عمليّة فحص هولتر لِكَشْفِ ضَرْبان القلب المفقودة التي لا يُمْكِن اكتِشافُهَا أثناء فحص التّخطيط الكهربائيّ المنتظم للقلب، كما تَوفَر بعض الأجهزة الشخصية مثل السّاعات الذكية إِمْكانيّة مُتابعة خطّ تخطيط كهربائية القلب.

3. تخطيط صدى القلب (Echocardiogram)

يتم إنشاء فحص الصوت هذا لعرض صورة متحركة للقلب، والذي يستخدم الموجات الصوتية؛ تُظهِر الفحوص كيفية تدفق الدم و نقاط ضعف بنية القلب.

علاج خفقان القلب

يستند العلاج الخاص بتوقف نبض القلب على سببه، إذا كان المسبب للداء ليس خطيرًا، فلا يلزم التدخل الطبي. قد يوصف الأطباء بالعلاجات التالية:

1. التخلص من التوتر والقلق

يُمكن التغلب على الإجهاد والتوتر بالاستمرار في الهدوء واتباع بعض الإجراءات التالية:

  • تمارين الاسترخاء.
  • اليوغا.
  • جلسات التأمل.
  • العلاج العطري (Aromatherapy).

2. الامتناع عن المواد التي تُحفز الخفقان

ينبغي على المريض الامتناع عن استهلاك الأدوية التي تزيد من سرعة نبضات القلب كالمثال:

  • الكحول.
  • الكافيين.
  • النيكوتين.
  • المخدرات.

3. تجنب بعض أنواع الأدوية والأعشاب

ينبغي للمرضى تجنب استخدام بعض الأدوية التي قد تؤدي إلى زيادة في نبضات القلب مع الاستعانة ببدائل أخرى. وتشمل هذه الأدوية على سبيل المثال لا الحصر:

  • أدوية الكحة وعلاج البرد.
  • بعض الأعشاب والمكملات الغذائية.

من المهم أن يستفسر المريض من الطبيب قبل استخدام أي دواء حتى يتأكد من عدم زيادة تسارع نبضات قلبه.

4. العلاج الدوائي

إذا لم تنجح العلاجات السابقة في معالجة مشاكل خفقان القلب، فإن الطبيب قد يصف أحد هذه العلاجات.

تعد المادة الدوائية التي تنتمي لفئة حاصرات بيتا (Beta blockers) من الأدوية المستخدمة.

الفقرة المطلوب إعادة صياغتها باللغة العربية: دواء ينتمي لمجموعة الأدوية المثبطة لقنوات الكالسيوم (Calcium-channel blockers).

5. علاج مسبب المرض

إذا تم اكتشاف مرض يسبب الخفقان من قِبل الطبيب، فهو يجب أن يعالجه بشكل مختص لعلاج مشكلة خفقان القلب.

إذا فشل الدواء في علاج الحالة المرضية، يتعين البحث عن علاج بديل يساعد في حل المشكلة.

الوقاية من خفقان القلب

تتوقف وسائل الحماية على سبب المرض، ومع ذلك، توجد بعض النقاط التي يمكن أن تساعد في التخفيف من مشكلة خفقان القلب بشكل عام، مثل:

  • تقليل الضغط واهتمام بالتقيد بالأساليب المذكورة سابقًا لتخفيفه.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية أو الحد من استهلاكها بقدر المستطاع.
  • تخفيض استخدام الكافيين في الأطعمة والمشروبات.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ينبغي ممارسة الرياضة بانتظام، لكن يتعيّن الاستفسار من طبيبك حول الأنواع المسموح بها وفق حالتك الصحية.
  • يُنصَح بتجنُّب الطعام والأنشطة التي تساهم في حدوث خفقان القلب.
  • الاهتمام بالحفاظ على ضغط الدم داخل المستويات المعتادة.
  • التحكم بمستوى الكولسترول في الجسم.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور قلب

دكتور د. حسام الدين محمد السداوي استشاري أمراض القلب و القسطرة في المنيل

دكتور د. حسام الدين محمد السداوي

استشاري أمراض القلب و القسطرة

التقييم :

دكتور قلب

رسم القلب بالمجهود, ايكو, ايكو بالمجهود الدوائي, قسطرة تشخيصية و علاجية لشرايين القلب, فتح الانغلاق الكلي والحالات المعقدة للشرايين التاجية

سعر الكشف: 300 جنيه

العنوان: ٨٦ شارع المنيل - الغمراوي ... المنيل , القاهرة