توضيح أسباب وأعراض مرض الذهول

توضيح أسباب وأعراض مرض الذهول
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يمكن وصف الذهول بأنّه اضطراب في مستوى الوعي يظهر كدليل على الإصابة بالمرض، حيث يعاني المريض المتأثر بذلك من شعور بالنعاس الشديد وغير المبرّر.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

تُعرف هذه الحالة باسم الحركة النفسية البطيئة، وتتمثل في أن عمليات التمثيل الغذائي في الدماغ تحدث بسرعة كبيرة جدًا وتعتمد على استمرار تدفق الدم، الذي يحمل الأكسجين والطاقة، خاصةً من مصادر إضافية مثل السكر. كما يقوم تدفق الدَّوْرَان بإزالة المواد المسببة للتسمُّـٌّـٌُِّ ِِ pernicious .

عندما يقل تدفق الدم إلى الدماغ أو يتناقص مستوى الأكسجين أو السكر فيه، فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض عملية التبادل الغذائي في المخ.


أعراض الذهول

تشمل الأعراض المصاحبة للذهول ما يأتي:

هبوط واضح في مستوى تفسير الدماغ والقدرة على التعبير.

اضطراب في النظم التنفسية.

تقلص العضلات بطرق غير طبيعية.


أسباب وعوامل خطر الذهول

يحدث الدهشة بسبب تقليل تدفق الدم إلى المخ، وهذا يعود إلى أسباب عديدة مثلما سيتم ذكرها.

الانخفاض في مستويات الصوديوم في الدم.

تراكم السموم في الدماغ.

الفشل الكلوي.

الفشل الكبدي.

الرمع العضلي (Myoclonic jerk).

عدوى بكتيرية أو فيروسية.

تناول كمية كبيرة من بعض الأدوية مثل تلك المستخدمة لعلاج الأرق أو بعض أدوية الحساسية.

إصابة في الرأس.

ارتفاع سكر الدم.

الإفراط في شرب الكحول.


مضاعفات الذهول

يُرتبط تأثيرات الصدمة الناتجة عن سبب أساسي بها، حيث إنه من الممكن أن تشير إلى حالة خطيرة معروفة بالعديد من الآثار السلبية.

تشخيص الذهول

يجب فهم السيرة الصحية الخاصة بالمريض والتعرف على أي علامات مرافقة لحدوث الذهول، وبعد ذلك يتم إجراء بعض الفحوصات لتحديد المؤشرات التالية:

معدل ضربات القلب.

مستويات ضغط الدم.

درجة تشبع الأكسجين.

درجة حرارة الجسم.

اختبار ردود أفعال الشخص.

علاج الذهول

يحدد علاج الصدمة سببها، ويتطلب التشخيص السريع لتطبيق العلاج الملائم في حالة كانت السبب إصابة بالقلب أو الرئتين من أجل تجنُّب المضاعفات الخطيرة.

الوقاية من الذهول

لا توجد أساليب محددة للوقاية من الصدمة، حيث يعود سببها إلى عوامل متعددة.

 

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب