كل ماتريد معرفته عن التهاب الدماغ اليابانى

كل ماتريد معرفته عن التهاب الدماغ اليابانى
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

التهاب الدماغ الياباني هو التهاب شديد ينتشر بكثرة في قارة آسيا، ويرجع سبب حدوثه إلى الإصابة بفيروس يدعى فيروس التهاب الدماغ الياباني (JEV).

يتم نقل فيروس التهاب الدماغ الياباني إلى الإنسان عن طريق بعوضة من نوع الكيولكس وتكون هذه البعوض حاملة للفيروس بعد إصابة خنازير وخيول بالمرض.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

قد يُطرح السؤال حول مصدر الفيروس الرئيس؟ يُعتقد مصدر الفيروس الرئيس أنه من الطيور البرية، فإنها تستضيفه، وحينما تمتص بعوضة قليلًا من دم تلك الطيور المُصابة فيصيرة ناقلًا للفيروس.

يجب الإشارة إلى أن هذا الفيروس لا يُنقل بين الأشخاص مباشرة، وإنما يتم نقله بواسطة نوع من البعوض يسمى سابقًا.


أعراض التهاب الدماغ الياباني

تظهر العلامات على أقل من 1% من المرضى الذين يعانون من التهاب الدماغ الياباني، وتظهر هذه العلامات عادة بعد 5-15 يومًا من بدء الإصابة بالعدوى، وتشمل ما يلي:

تتمثل علامات التهاب الدماغ الياباني في الأعراض التي يعاني منها الجسم.

غثيان وتقيؤ.

صداع.

ارتفاع درجة الحرارة.

تصلب الرقبة.

الشلل التشنجي.

الارتعاش.

ضعف العضلات.

التهاب الدماغ الياباني يتميز بأعراض خاصة تظهر على مستوى الدماغ.

قد يتم تشخيص تغيرات في القدرات العقلية للمرضى في بعض الحالات، وتشمل هذه التغيرات:

ذهول.

ارتباك.

عدم القدرة على الكلام.

اختلال في القدرة السمعية

عدم التركيز.


أسباب وعوامل خطر التهاب الدماغ الياباني

يتسبب التعرض لفيروس التهاب الدماغ الياباني المنقول عبر البعوض فقط في إصابة الإنسان بهذا المرض، وليس هناك أي أسباب أخرى يمكن أن تؤدي للإصابة به.

سيتم ذكر مجموعة من الأسباب التي تزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض في الجملة التالية.


1. مكان السكن

يعتبر مكان الإقامة عاملًا أساسيًا في زيادة خطر الإصابة بالأمراض، حيث إن هذه المجموعات هي الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض:

الأشخاص الذين يقنطون في المناطق الريفية.

مربي الخنازير.

العاملين في حقول الأرز.

2. العمر

غالباً ما يتأثر الأطفال بداء التهاب الدماغ في اليابان، بسبب إصابة الكبار الموجودين في المناطق التي يوجد بها هذا المرض بالمناعة منه.

3. مناعة الجسم

تؤثر قوة مناعة الجسم بشكل كبير على القدرة على مقاومة الأمراض، حيث يستطيع الشخص التغلب على الفيروس بدون أية أعراض أو مشكلات صحية في حال كانت مناعته قوية.

ومع ذلك، إذا كان الفرد لديه جهاز مناعة ضعيف، فإن هذا يزيد من احتمالية إصابته بفيروس التهاب الدماغ الياباني والأمراض الفيروسية الأخرى.

مضاعفات التهاب الدماغ الياباني

يمكن أن يتسبب التهاب الدماغ الياباني في بعض تعقيدات قليلة للأشخاص المصابين به، وتشمل هذه التعقيدات ما يلي:

1. فقدان السمع

يمكن أن يتسبب مرض التهاب الدماغ الياباني في فقدان القدرة على السمع لفترة طويلة أو حتى مدى الحياة، ولا ينتهي بشكل مؤقت.

2. عدم القدرة على السيطرة على المشاعر

عدم السيطرة على المشاعر يعني أن المُصاب بالفيروس، بعد تلقيه العلاج، لا يمكنه التحكم في مشاعره الزائدة. فقد يبكي على أمور طفولية بلا سبب واضح، وقد يتعلّق بشخصٍ محدّدٍ إلى أقصى درجة دون قدرةٍ على حجب ذلك.

نتجت هذه التعقيدات من اختلالات حصلت في الدماغ أثناء الإصابة بفيروس التهاب الدماغ الياباني.

3. ضعف جانب واحد في الجسم

يتعلق ضعف جانب واحد في الجسم بعدم قدرة المصاب على التحكم بالحركات الارادية في جهة من جسده كالمعتاد، دون امكانية تحديد هل الضعف يأثر على الجهة اليسرى ام اليمنى، لأن كلا الجانبين معرض للإصابة.

4. الوفاة

واحدة من أخطر المضاعفات الناجمة عن التهاب الدماغ الياباني هي الموت، حيث تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن 30% من المصابين بالأعراض قد يفارقون الحياة.

يقدر الخبراء أن عدد حالات الوفاة نتيجة هذا النوع من التهابات المخ بين 13600 إلى 20400 حالة في كل عام.

يتحتم التنويه إلى أن الأطفال هم الذين يشهدون نسب وفاة عالية بالمقارنة مع غيرهم من الفئات العمرية.

تشخيص التهاب الدماغ الياباني

يتم تحديد مرض التهاب الدماغ الياباني بالطريقة التالية:

1. الفحص البدني

يتم الكشف البدني عند زيارة المريض للطبيب حتى يقوم بالتحقق من حالته ووجود أعراض معينة. وذلك يشمل قياس درجة حرارة جسده، أيضاً يطرح على المريض العديد من الأسئلة التي تُخص صحته.

ما هي العلامات والأعراض التي تظهر إلى جانب ارتفاع درجة حرارة الجسم؟

في أي مكان تسكن؟

هل توجد حالات مصابة بمرض التهاب الدماغ الياباني في منطقتك؟

بعد أن استطاع الطبيب الإجابة على هذه الأسئلة، ظهرت لديه شكوك بشأن إصابة المريض بالتهاب الدماغ الياباني، وسيقوم بإجراء فحوصات إضافية للتحقق من حالته بنسبة 100%.

2. فحص الدم

يُعد فحص الدم الأسهل للكشف عن حالة مرضية، بحيث يتم قطع عينة من المصاب بالأعراض، ومن ثَم تجرى فحوصات لتحديد وجود الفيروس أو عدمه.

3. فحص عينة من سائل النخاع الشوكي

سوف يقوم الطبيب بجمع عينة من السائل المتواجد في العمود الفقري لاختبارها والتحقق من وجود فيروس التهاب الدماغ الياباني أو عدم وجوده.

4. فحص بالتصوير المقطعي المحوسب

يُنفَّذ هذا النوع من الفحوصات من أجل التقاط صورة ثنائية الأبعاد لحالة الدماغ بشكل عام وتحديد التغيرات الموجودة فيه.

يمكن للطبيب في بعض الأحيان أن يطلب إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على صورة ثلاثية الأبعاد شاملة لحالة الدماغ.

علاج التهاب الدماغ الياباني

لا يوجد علاج معين لفيروس التهاب الدماغ الياباني، ولكن يتم التخفيف من أعراض المرض.

وصف الأدوية المسكنة للألم عند تعرض الشخص لآلام العضلات والصداع.

وصف وسيلة تخفيض الحرارة في حال شعور المريض بالحمى.

ينبغي الاهتمام بالتغذية السليمة والصحية أثناء المرض، حيث يعزز ذلك قدرة الجسم على مقاومة الفيروس والتغلُّب عليه.

يجب الإشارة إلى أن استخدام حُقن الغلوبين المناعي الوريدي (Intravenous Immunoglobulin) لم يؤثر بإيجابية في علاج التهاب الدماغ الياباني.

الوقاية من التهاب الدماغ الياباني

يمكن الوقاية من الإصابة بالتهاب الدماغ الياباني عن طريق اتخاذ التدابير التالية:

1. أخذ المطاعيم الخاصة بالمرض

هناك لقاح آمن وفعال متوفر للحماية من عدوى مرض التهاب الدماغ الياباني، وهو يتكون من جرعتين. يتم إعطاء الجرعة الأولى للمريض عبر الحقن، وبعد 28 يومًا يعود المريض لأخذ الجرعة الثانية بذات الطريقة، وهي عبر الحقن.

يمكن إعطاء اللقاح في فترة من 7 أيام بين الجرعتين مع ملاحظة توافق ذلك مع الأفراد المتراوحة أعمارهم بين 18 و 65 عامًا.

يَنْصَحُ بأخذ اللُّقاح في المناطِق التي تشهد انتشارًا مُمْتازًا للأمراض، مِثْلَ اليابان وتايلند والصِّين، لِذَلِك الظرف يُحدّ من المرض وكذلك يعطى نصيحة بأخذ اللقاح في دولٍ أخرى إذَا تزامَن السّفر لبلدان تسجِّل اكتسابًا متزايدًا لهذه الأمراض.

يمكن أن يسفر التطعيم ضد التهاب الدماغ الياباني عن بعض التأثيرات الجانبية التي تزول في فترة قصيرة، وهذه الأعراض تتضمن:

تظهر علامات التورم وتغيير لون المنطقة التي تم إدخال اللقاح فيها.

صداع.

ألم عضلات.

ضيق التنفس.

2. استخدام طارد الحشرات

يمكن الوقاية من التهاب الدماغ الياباني باستخدام طارد حشرات للتخلص من البعوض، ويوصى باستخدام أنواع تحتوي على N-Diethyl-meta-toluamide (DEET).

3. طرق وقاية أخرى

يوجد وسائل أخرى للوقاية من الأمراض، وتشمل ما يأتي:

الاهتمام بالنظافة العامة في محيط المنزل يقلل من تواجد البعوض.

إزالة المستنقعات المائية التي تحيط بالمنازل، لأنها تُشكِّل بيئة مناسبة لتكاثر البعوض.

استخدام الناموسية.

ارتداء ملابس ساترة لكافة أعضاء الجسم.

يمكن استخدام مستحضرات العناية بالجسم للوقاية من لدغات البعوض، حيث تحتوي هذه المستحضرات على مواد تمنع قرصة البعوض.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب

دكتور احمد نبيل العجوز اخصائي امراض المخ و الأعصاب و القسطره المخيه في التجمع

دكتور احمد نبيل العجوز

اخصائي امراض المخ و الأعصاب و القسطره المخيه

التقييم :

التخصص: مخ واعصاب , طب مسنين

اخصائي المخ و الاعصاب و القسطره المخيه بمستشفي التأمين الصحي و مستشفيات المؤسسه العلاجبه ومستشفي تاون بالتجمع الخامس عضو الجميعه المصريه لطب الاعصاب حاصل [...]

سعر الكشف: 400 جنيه

العنوان: شباب شمال امتداد مستشفي الاورام [...] التجمع, القاهرة

دكتور سامح حمدى عبد البارى استشارى جراحة المخ والأعصاب مدرس جراحات المخ والأعصاب كلية طب في مدينة نصر

دكتور سامح حمدى عبد البارى

استشارى جراحة المخ والأعصاب مدرس جراحات المخ والأعصاب كلية طب القصر العيني

التقييم :

التخصص: مخ واعصاب , جراحة مخ واعصاب

مدرس جراحات المخ والأعصاب كلية طب القصر العيني

سعر الكشف: 600 جنيه

العنوان: أمام شركة البيبسي ومدارس الفيوتشر حى السفارات [...] مدينة نصر, القاهرة

دكتور عمرو محمد عبدالحميد استشاري اول جراحة مخ واعصاب وعمود فقري في 6 اكتوبر

دكتور عمرو محمد عبدالحميد

استشاري اول جراحة مخ واعصاب وعمود فقري

التقييم :

التخصص: مخ واعصاب , جراحة عمود فقري

استشاري اول جراحة مخ واعصاب وعمود فقري

سعر الكشف: 400 جنيه

العنوان: ميدان الحصري بجوار البنك العربي [...] 6 اكتوبر, الجيزة