إصابات مرض لايم وأعراضها التي تتطلب علاجًا فوريًا

إصابات مرض لايم وأعراضها التي تتطلب علاجًا فوريًا
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

المرض الذي لا يم هو مرض التهابي معدٍ يصيب أجهزة عديدة في الجسم بسبب وجود بكتيريا حلزونية تُعْرَف باسم بوريليا (Borrelia burgdorferi)

حيث تُنتقل هذه البكتيريا إلى جسم الإنسان عن طريق قرصة قرادة (Tick) التي تصاب بالعدوى، والمأوى المثالي للقرادات هو أنواع محددة من القوارض.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

يتم الكشف عن مرض لايم بعد فترة حضانة تستمر بين ثلاثة أيام وشهر، وخلال المرحلة الأولى من المرض يظهر خطوط حمامية مهاجرة على الجلد في موقع اللسعة وفي المقام الأول تظهر على هيئة طفح جلدي نموذجي. ينتشر التهاب الخلايا في المرحلة التالية خلال أسابيع أو أيام باتجاه كافة الأعضاء من خلال جَدْرُورِ الدَّم، حتى يؤثِّر على عدد منها.


أعراض مرض لايم

في الآتي توضيح لأبرز الأعراض:


1. الأعراض الأولية لمرض لايم

تنطلق العدوى النموذجية كبقعة حمراء تتسع تدريجيًا، ويخفت لونها في الوسط، بحيث تشكل حلقة التصاق نموذجية.

تتفاوت إصابات الجلد التي تشبه الطفح الأولي في التطور، ومن ثم يظهر مجموعة من العلامات والأعراض.

ارتفاع حرارة.

قشعريرة.

ضعف.

آلام رأس.

آلام متنقلة في المفاصل والعضلات.


2. الأعراض المتقدمة لمرض لايم

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

قد يبرز وفرِّط الحكة في دواوين آخرى من الجسد لدى الحمامي المهاجرة.

متى الم المفاصل: من المحتمل أن يتأثر مفاصل الركبة بشكل خاص بالآلام الحادة والتورم، ومع ذلك فإن الألم قد يهاجر من مفصل إلى آخر.

تأثيرات الجهاز العصبي: قد تواجه تبعات مضاعفة على المدى الطويل، بعد مرور أسابيع أو أشهر أو سنوات على حدوث الإصابة.

التهاب السحايا هو التهاب الغشاء المحيط بالمخ.

شلل مؤقت في جانب واحد من وجهك.

تنميل أو ضعف في أطرافك.

ضعف في حركة العضلات.

3. الأعراض الأقل شيوعًا لمرض لايم

تشمل الأعراض ما يأتي:

مشاكل القلب مثل عدم انتظام ضربات القلب.

التهاب العين.

التهاب الكبد.

التعب الشديد.

أسباب وعوامل خطر مرض لايم

للإصابة بمرض لايم، يتعين أن يقوم قراد الغزلان المُصاب بعضّك. تتسرب البكتيريا إلى جلدك من خلال العضة وتنتشر تدريجياً في مجرى الدم، وتشمل عوامل الخطر عدة عوامل، منها:

1.قضاء الوقت في المناطق المغطاة بالأشجار أو العشب.

تم العثور بشكل أساسي على قراد الغزلان في المناطق الكثيفة من الغابات في الشمال الشرقي والغرب الأوسط، ما يعرض الأطفال المتواجدين في هذه المناطق لخطر كبير إذا قضوا وقتًا طويلًا في التجول بين هذه المناطق في حين يزداد خطر فُئَةُ البالغين الذين يعملون في هذه المناطق.

2. وجود جلد مكشوف

يتمسك القراد بحمدومية بلازمة باللحم الخام، ولذا إذا تواجدت في مكان يشهد انتشار للقراد، فعلى فرض نفسك وعائلتك، تجنب الإصابة باعتماد ارتداء ثياب طويلة وإغلاق كافة المسطحات من الجلد لديك، واتخاذ التدابير لعدم سير حيوانات الأليفة في المروج والأعشاب الطويلة.

3. دم إزالة القراد بسرعة أو بشكل صحيح

إذا بقي القراد ملتصقًا بجلدك لفترة طويلة تصل إلى 36-48 ساعة أو أكثر، فمن الممكن دخول البكتيريا الناتجة عن لدغة القراد إلى مجرى الدم. وإذا قمت بإزالة القراد خلال يومين فقط، يكون خطر الإصابة بمرض لايم منخفضًا.

مضاعفات مرض لايم

تشمل أبرز المضاعفات ما يأتي:

يمكن أن يسبب المرض تشوهات في نظام الإيقاع الكهربائي للقلب، والتهاب في عضلة القلب.

 إذا لم يتم علاج العدوى، فقد يظهر مرض متأخر بعد مرور عدة أشهر. يتميز المرض المتأخر بنوبات من التهاب المفاصل الكبيرة خصوصًا في الركب.

المفاصل: إذا لم يتم علاج العدوى، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور مرض في وقت لاحق بعد مضي شهور قليلة ويرافق هذا المرض نوبات تتميز بالتهاب المفاصل الكبيرة، وخاصةً في المفصلين.

يتسبب التلف الذي يحدث في الجهاز العصبي المركزي إلى عجز في التركيز والذاكرة، وقد تتأثر الأعصاب المحيطية مما يؤدي إلى مشاكل حسية وضعف في عضلات أطراف الجسم.

تشخيص مرض لايم

يمكن لتحاليل المختبرات المرتبطة بالأجسام المضادة للبكتيريا أن تساعد في تأكيد أو استبعاد التشخيص.

وغالبًا ما تكون هذه الأختبارات دقيقة بشكل أكبر بعد عدة أسابيع من حدوث الإصابة، عندما يستطيع جسم الإنسان تطوير الأجسام المضادة بشكل كافٍ.

ومن بين التحاليل الأشهر:

تقنية قياس الامتصاص المناعي تستخدم لتحديد مستويات الإنزيم المرتبط بالجسيمات في عينة.

تُستخدَم الاختبارات في الغالب للكشف عن مرض لايم، حيث تُكتشَف الأجسام المضادة ضد بكتيريا، ولكن نظرًا لإمكانية تقديم نتائج إيجابية خاطئة في بعض الأحيان، فلا يعد استخدامه كأساس وحيد للتشخيص.

يمكن أن لا يظهر هذا الاختبار نتيجة إيجابية في المرحلة المبكرة من مرض لايم، إلا أن الطفح الجلدي يعد دليلاً كافيًا للتشخيص دون الحاجة إلى إجراء مزيد من الفحوصات على الأشخاص المقيمين في المناطق الموبوءة بالقراد المسبب لانتقال مرض لايم.

اختبار اللطخة المناعية

في حال كانت نتيجة اختبار المقايسة الامتصاصية المناعية للإنزيم المرتبط موجبة، فعادة ما يُجرى هذا الاختبار لتأكيد التشخيص.

علاج مرض لايم

يتم استخدام الأدوية المضادة للبكتيريا لعلاج داء لايم، ومن المهم بدء العلاج في مرحلة مبكرة حتى يتحسن المريض بشكل أسرع وأكثر فاعلية. من بين طرق العلاج المستخدمة تصف المضادات الحيوية.

1. المضادات الحيوية عن طريق الفم

في المراحل المبكرة من مرض لايم، يتم استخدام الدوكسيسيكلين (Doxycycline)، أو الأموكسيسيلين (Amoxicillin)، أو السيفوروكسيم (Cefuroxime) كعلاج قياسي للبالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم على 8 سنوات، بالإضافة إلى النساء الحوامل والمرضعات والأطفال الصغار.

2. المضادات الحيوية عن طريق الوريد

إذا احتوى المرض على الجهاز العصبي المركزي، فمن المحتمل أن يوصي الطبيب بالعلاج بالمضادات الحيوية عبر الوريد؛ لأنها فعالة في التخلص من العدوى، على الرغم من أن التعافي من الأعراض قد يستغرق وقتًا.

يمكن للمُضادَّاتِ الحيوية التي تُعطى عبرَ الوريد إحداث أعراضًا جانبية مختلفة، وهذه الأعراض تشمل:

انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.

الإسهال الخفيف إلى الشديد.

الإصابة بأحياء دقيقة متمردة على العلاجات المضادة للبكتيريا.

الوقاية من مرض لايم

في الآتي أبرز طرق الوقاية:

يفضل ارتداء الأحذية والسراويل طويلة بتدس الجوارب، والقميص ذو أكمام طويلة، والقبعة، والقفازات عند التواجد في المناطق المشجرة أو العشبية.

كما يجب تجنُّب المشي بين الشجيرات المنخفضة والعشب الطويل باستخدام المسارات للحفاظ على سلامتك.

استخدام طارد الحشرات

يُنصح باستخدام طارد الحشرات بالتركيز 20% أو أكثر، ووضعه على البشرة.

يجب على الأباء تجنُّب أيدي الأطفال وعيونهم وأفواههم عند استخدام طارد الحشرات عليهم.

يجب أن تدرك أن المواد الكيميائية المستخدمة لطرد الحشرات قد تكون سامة، لذا عليك إتباع التعليمات بعناية ووضع منتجات تحتوي على بيرميثرين على الملابس أو شراء ملابس معالَجة بالفعل.

 تفحص أنفسكم جيدًا

يجب عليك فحص ملابسك وجسدك وأطفالك وحيواناتك الأليفة للبحث عن القراد، وتبقى يقظًا خاصة بعد تواجدك في المناطق المشجرة أو العشبية.

فغالبًا ما يتم تموضع قراد خطير الأمر في منطقتك دون أن تنتبه له، فعلى كِلاً إيلاء اهتمام بذلك باستخدام منظار صغير أو عادي.

 الاستحمام بمجرد دخولك إلى المنزل

غالبًا ما يعتبر القراد على بشرتك لعدة ساعات قبل التصاقه، لذلك من الممكن استخدام الحمام والمنشفة لإزالة القراد غير الملتصق.

إزالة القراد في أسرع وقت

يُمكن القيام بذلك عن طريق استخدام الملقط، يتم الإمساك بالقرادة بحذر قرب رأسها أو فمها، إلا أنّه يجب تفادي الضغط عليها أو سحقها، على العكس يجب سحبها بثبات وحذر. وعندما يتم إزالة القرادة كاملةً، يتم التخلص منها عبر وضعها في الكحول أو غسلها في المرحاض وتطبيق مطّهر على موضع لدغته.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب