الأعراض المرتبطة بمتلازمة لامبرت إيتون

الأعراض المرتبطة بمتلازمة لامبرت إيتون
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تتميز متلازمة لامبرت-إيتون بضعف العضلات الذي يتحسن عندما تستمر انقباضات العضلات. تشابه هذه المتلازمة في أعراضها مع مرض وبيل الوَهَنِ العَضَلِيِّ، والذي يسبب أيضًا ضعفًا في العضلات ناتج عن اختلال في التواصل بين الأعصاب والعضلات.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

يعاني مرضى الوهن العضلي الوبيل من انسداد الناقل العصبي المعروف باسم "أسيتيل كولين" في الوصلة العصبية بين العصب والعضلة بفعل أضداد ذاتية، بينما يحدث تشوه في انتقال الإشارة العصبية لدى مرضى لامبرت - إيتون، وذلك نتيجة لإطلاق غير كاف لهذا المركَّب من قِبَلِ خلايا الأعصاب.

تتضمن مميزات متلازمة لامبرت-إيتون، الحقيقة أنه كلما اطال انقباض العضلات، فإن كمية الناقل العصبي المتراكمة تكون أكثر مناسبة لإحداث انقباض عضلي بفعالية أكبر.

وفي بعض الحالات، قد يكون سبب حدوث هذه المتلازمة هو سرطان الرئة أو وجود أورام سرطانية أخرى في الماضي.

ترتبط فرصة تحسن مرضى متلازمة لامبرت-إيتون بالورم الموجود أو بمرض المناعة الذاتية الذي يمكن علاجه، ويكون من الصعب التنبؤ دائمًا بالتحسن نظرًا لأن بعض المرضى لا يستجيبون للعلاج.


أعراض متلازمة لامبرت إيتون

تتمثل علامات الإصابة بمتلازمة لامبرت - إيتون في ما يلي:

صعوبات في صعود الدرج.

صعوبة في رفع وحمل الأغراض.

صعوبات كلام ومضغ.

وجود رأس مرتخي إلى الأمام وعدم القدرة على الوقوف دون استخدام اليدين بعد جلوس أو استلقاء.

صعوبات بلع.

اختناق.

تشوش بالرؤية.

صعوبات في تركيز النظر.

جفاف بالفم.

دوران عند الوقوف.

تغييرات بضغط الدم.


أسباب وعوامل خطر متلازمة لامبرت إيتون

تنجم الإصابة في الجسم بسبب دفاعات طبيعية من جهاز المناعة، تضرب الأعصاب عن طريق الخطأ وتدمرها.

عادةً ما تنتشر المؤشرات العصبية في جسمنا من خلال الأعصاب، وتحفز نهاياتها لإفراز أستيل كولين، هذه المادة تسوّق التشغيل في العضلات.

عند تضرر نهايات الأعصاب، تقل كمية الأسيتيل كولين المنتجة، مما يؤدي إلى عدم وصول الإشارات العصبية بشكل صحيح إلى العضلات.

ولا يزال سبب تفاعل جهاز المناعة ضد الأعصاب غير معروف، وغالبًا ما يتم ربطه بسرطان الرئة، لكن يمكن أيضًا أن يحدث للأشخاص غير المصابين بهذا المرض.


مضاعفات متلازمة لامبرت إيتون

تعتبر المضاعفات الأكثر تحديًا هي تلك الخاصة بالتشوهات في عضلات التنفس والبلع؛ وذلك بسبب إمكانية أن تؤدي إلى عدم قدرة على التنفس وخطورة نقص الغذاء، فضلاً عن زيادة خطورة الإصابة بالتهاب رئوي بسبب استنشاق المواد الغذائية أو القيء.

تشخيص متلازمة لامبرت إيتون

تستخدم اختبار تانسيلون كأداة فحص مساعد، وقد يتم فهم النتيجة باعتبارها إيجابية لأن هذه المادة تثبط تفكيك الأسيتيل كولين في المشبك العضلي، ولذلك يُعَدُّ هذا الفحص غير محدد ولا يمكن استخدامه لتحديد وجود متلازمة الوهن العضلي المنطقية.

توضح فحوص تخطيط الكهرباء العضلية وسرعة نقل الإشارات العصبية تحسن الأداء بشكل أفضل عند استمرار انقباضات العضلات أو عند التحفيز العصبي المتكرر.

علاج متلازمة لامبرت إيتون

ينبغي التأكد أو النفي من وجود ورم على أنه السبب لمتلازمة لامبرت-إيتون، بعد تشخيص المرض، حيث يمكن للعلاج الموجه للورم المؤثر الأساسي أن يحسِّن أعراض هذا المرض.

يمكن تنفيذ العلاج باستخدام الترشيح البلازمائي (Plasmapheresis)، وهو نوع من العلاج المستخدَم في حالات متلازِمة الوهن العضلي.

يتضمن هذا العلاج فصل مكوِّنات الدم وإرسال المُحْلَى فيزْيُولُوجِيًا غنية بالبروتين إلى داخل جسم المريض. تشمل طرق التعامل مع هذه الأحْسَاءَة أسالِيب مثل:

العلاج بمثبطات المناعة مثل:

لكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids)

البريدنيزون (Prednisone)

لآزويثوبرين (Azathioprine)

الإيموران (Immuran).

يتم علاج العضلات بواسطة مثبطات الإنزيم كولينيستيراز، والذي يهدف إلى منع تحلل أسيتيل كولين في المشبك، لتحسُّن قدرة العضلات على الأداء.

البروستيغمين (Prostigmin).

نيوستيغمين (Neostigmine).

الوقاية من متلازمة لامبرت إيتون

عليك تجنب الاستحمام بالماء الساخن والاتصال بمقدم الرعاية الصحية إذا ظهرت عليك علامات نزلة برد أو إنفلونزا، كما يمكن لممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحصول على قسط كافٍ من النوم أيضًا المساعدة في التحكم في هذه الأعراض.

 

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب