ما هو الانحجاز الرئوي ومعلومات عنه

ما هو الانحجاز الرئوي  ومعلومات عنه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعتبر الانحراف الرئوي من ضمن أخطاء الخلقية القليلة التي تحدث داخل الرئتين منذ فترة الولادة، ويطلق عليه أيضًا اسم "الرئة المفروضة".

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


1. معلومات هامة عن الانحجاز الرئوي

يحوي الأنحجاز الرئوي معلومات مهمة وضرورية، وتتعلق هذه المعلومات بالأسباب التي تؤدي إلى حدوث الأنحجاز، وكيفية تشخيصه ومعالجته.

تعتبر الإصابة بالانحجار الرئوي عيب خلقي يتميز بنمو غير طبيعي لبعض مجرى الهواء في الرئتين، وأحد المسالك الدموية، أو كلاهما، خلال فترة نمو الجنين.

تشكل مجموعة من الخلايا المنفصلة عن خلايا الرئة، وعادةً ما يتم تغذيتها بالدم من خلال بعض الأوعية الدموية المختلفة عن تلك التي تغذي أنسجة الرئة الأخرى، وذلك لأن الإمدادات الدموية لهذه المجموعة تأتي من شريان أروطي بطني وليس شريان رئوي.

يحدث الانحجاز الأكثر شيوعًا عندما يفصل جزء من الرئة السفلية عن مجاري الهواء.

يتباين موقع احتجاز الرئة، فموضعه قد يكون داخل الأقسام أو خارجها، كذلك قد يكون تحت الغلاف المحيط.

يتم تحديد حالة الأطفال عندما تظهر الأشعة السينية وجود كتلة في الصدر، حيث يعاني هؤلاء الأطفال من التهابات رئوية مستمرة.

تؤدي هذه الظاهرة عادةً إلى ظهور العديد من التعبيرات الصحية، مثل السعال المستمر وضيق التنفس، وتتم معالجتها عادةً من خلال إجراء جراحي.


. أنواع الانحجاز الرئوي

تشمل أنواع الانحجاز الرئوي ما يأتي:

 انحجار رئوي داخل الفص هو حالة تحدث في الرئة وتسمى إختزال داخلي للرئة.

تتضمن المعلومات الهامة حول انحجاز الرئوي خارج الفص ما يلي:

يتكرر هذا اوضع بشكل شائع، حيث يمثل ما يتراوح من ٧٥%- ٨٥% من حالات الإصابة، وغالبًا ما تظهر في فترات نهاية مرحلة الطفولة.

يترافق هذا النمط من المشاكل بشكل عام مع التهابات متكررة في الرئة.

تعد انحجار رئوي خارج الفص من الأمراض التي تصيب الرئتين. وهو يشير إلى وجود عدم اتصال بين ذروة الرئة المنفصلة وبروتوبرانكيما، حاملاً معه أوردة رئوية مسالك غذائية وقروحاً في بعض الأحيان.

يوجد بعض المعلومات الأساسية المهمة حول الانحباس الرئوي خارج الكبد، وتتضمن ما يلي:

هذه المسألة تظهر بنسب أقل، وتشمل من 15% - 25% من الإصابات، وغالبًا ما تشكل حالات في سن الطفولة المبكرة.

يترافق هذا النوع من الخلل عادة بظهور لون أزرق في الجسم وأيضًا صعوبة في التنفس، ويحدث كذلك انتقال المرض.


أعراض الانحجاز الرئوي

يظهر عادةً على الأطفال الرضع العلامات التي يمكن أن يُسبِّبها احتباس الهواء في رئتيهم، وتتكون هذه الأعراص من مثلما يلي:

السعال.

مشكلات في الجهاز التنفسي.

صعوبة في التغذية.

قصور القلب الاحتقاني.

التهابات طويلة الأمد، وهذا النوع من التهابات يقل نسبيًا وعادة ما تظهر في نهاية فترة الطفولة أو خلال مرحلة المراهقة.

توجد عيوب خلقية أخرى مثل الفتق الحجابي، والورم الكيسي للغدة، والتهابات الهواء في المنطقة، وانحناءات الصدر، ومشاكل التأمور، واضطرابات كيسية مزدوجة.

ضيق في التنفس.

تحدث ازرقاق الجسم بسبب تخفيض معدلات التأكسج.

نفث الدم.

أسباب وعوامل خطر الانحجاز الرئوي

يشير التقرير إلى عدة أسباب وعوامل خطر لإصابة الأشخاص بالانحجار الرئوي، من بينها التدخين والتعرض للملوثات البيئية والعاملية، فضلاً عن اضطرابات صحية مثل مرض السكري وأمراض القلب.

يحدث انسداد الرئة بسبب تكاثر غير طبيعي لخلايا المعي الأمامي، حيث تلتصق هذه الخلايا بالجدار الأمامي للرئة دون اتصال مع خلايا أخرى.

يتم توفير التغذية الدموية لهذه الخلايا من خلال شريان واحد، حيث يستخدم الشريان الأورطي الصدري لتزويد ٧٠٪ منها، بعكس استخدام الشريان الأورطي البطني لتغذية ٢٠٪ منها. قد يحصل تغذية دموية بالاثنان في حالات معدودة.

يحدث العديد من حالات الانحجار الرئوي بدون وجود تاريخ عائلي للمرض، ومع ذلك تسجل بعض الحالات النادرة التي يتسبب فيها التاريخ العائلي للإصابة.

يشير بعض الأطباء إلى أن الذكور يعانون من الانحجار الرئوي بمعدل أكبر من الإناث.

مضاعفات الانحجاز الرئوي

قد يسفر الافتراق الرئوي عن بعض المشكلات، وتشمل بعضها التهدُّؤ:

الالتهابات الرئوية المتكررة.

قصور في القلب.

فشل في الأعضاء.

تشخيص الانحجاز الرئوي

يتم تحديد الإصابة بالانحباس الرئوي عن طريق التشخيص التالي:

يمكن أن يظهر التصوير الشعاعي مناطق داكنة في الرئة، والتي تشير إلى إصابة بالانحجار الرئوي.

في التصوير بالموجات فوق الصوتية، يتم رصد تأثير المنطقة المُصابة بشكل أعلى من المناطق الأخرى في الرئة.

يتم استخدام التقنية الحديثة للتصوير المقطعي المحوسب من أجل تحديد معدل تدفق الدم إلى الرئتين، وكذلك اكتشاف وجود شرايين خارجية يزودانها بالأوعية الدموية.

يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد وجود أي أنسجة غير طبيعية في الجسم، بالإضافة إلى القدرة على تحديد تدفق الدم في الرئتين.

علاج الانحجاز الرئوي

من الملاحظات البارزة في مجال العلاج الخاص بانحشار الرئة هي المذكورة أدناه:

يتم علاج مرض الانحشار الرئوي بالطريقة التقليدية من خلال إجراء جراحة يتم فيها القيام بالاستئصال، حيث تزال أنسجة غير طبيعية مع الحفاظ على أنسجة سليمة.

يتم إزالة الأنسجة في الصدر بأحد الطرق التالية: بضع قطع منه، وهي الطريقة المستخدمة عادة في حالات الأعراض الخطيرة أو إجراء التنظير كإجراء أقل توغلًا.

أظهرت التجارب أن العلاج في كل من الطريقتين ناجح، ولكن يهم ذكر أن الطريقة التقليدية تساعد على إزالة الأنسجة غير الطبيعية بشكل كامل وتمنح الضمان بعدم حدوث أية مضاعفات كالخراج والجلطات.

يجرى في كثير من الأحيان عمليات الجراحة من هذا النوع لتجنب أي تعقيدات خطيرة، على الرغم من أنه يمكن أن يكون لهذا الإجراء زيادة مخاطر الإصابة بالعدوى.

الوقاية من الانحجاز الرئوي

في الحقيقة، لا يوجد وسائل واضحة لتفادي الإصابة بالانحجار الرئوي، نظرًا لعدم وضوح أسبابه بشكل كافٍ، وعدم وجود علاقة مباشرة بين نقل المرض والوراثة.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة