دليل شامل لأسباب وعلاج أورام قاعدة الجمجمة

دليل شامل لأسباب وعلاج أورام قاعدة الجمجمة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تعتبر جراحة قاعدة الجمجمة وعلاج الأورام فيها نادرة ومعقدة لأنها تتضمن بنية عظمية معقدة. ويوجد انقسام في جزء الأمامي منها بين الوجه والدماغ، وفي جزء خلفي منها بين الرقبة والدماغ.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أقسام قاعدة الجمجمة

تُقسم قاعدة الجمجمة إلى المناطق الآتية:

الجزء الأمامي: يتضمن الغمدين الأساسية في الوجه، وتجويف العين، والقشرة.

تتضمن المنطقة الوسطى منطقة الصدغ والأذن الداخلية.

المنطقة الخلفية: وهي خلفية الرأس.

تُعتبر الأورام السرطانية التي تظهر في قاعدة الجمجمة نادرةً وصعبة جداً في عملية العلاج.


أنواع أورام في قاعدة الجمجمة

توجد العديد من الأورام الغير سرطانية في قاعدة الجمجمة وتشمل:

1. الأورام الحميدة في القاعدة الأمامية

"الأورام اللطيفة المنتشرة في الجزء الأمامي من القاعدة هي:"

وَرَمٌ سِحائِي (Meningioma).

وَرَمٌ عِظامي (Osteoma).

ورم حُلَيْمي (Papilloma).

ورم ليفي وِعائِي (Angiofibroma).

وَرَمٌ شَفاني (Schwannoma).

2. الأورام الخبيثة في القاعدة الأمامية

تشمل الأورام الخبيثة في هذه المنطقة:

مرض سرطان الخلايا الحَرْشَفِيَّة.

سَرَطانٌ غُدِّيٍّ (Adenocarcinoma).

ورم أَرومي عصبي حسي.

ورم شَفاني خبيث.

تقع التحورات الخبيثة في الجزء الخلفي من قاعدة الجمجمة.

الأورام الغير سرطانية التي تحدث في مناطق الجمجمة الخلفية والجانبية هي شائعة.

الورم الشَّفاني.

ورم حبلي (Chordoma).

ورم سِحائي.

ورم المُسْتَقْتِمات (Paraganglioma).

3. الأورام السرطانية في منطقة قاعدة الجمجمة الخلفية.

تشمل الأورام السرطانية الموجودة في هذه المنطقة الخبيثة ما يلي:

سرطان خلية الظهارة في منطقة البلعوم الأنفية.

ساركوما (Sarcoma).

ورم شَفاني خبيث.

أورام في الدماغ.

النقائل (Metastasis).


أعراض أورام قاعدة الجمجمة

تظهر عدة علامات دالة على وجود أورام في قاعدة الجمجمة، بعض هذه الأعراض ذات أهمية كبيرة، كالتالي:

1. الأعراض الشائعة لأورام قاعدة الجمجمة :

من أبرز الأعراض الشائعة ما يأتي:

الصداع.

صعوبة في التنفس.

تغيرات في القدرة على الشم.

غباش في الرؤية.

صعوبة في البلع.

فقدان السمع.

2. الأعراض الأقل شيوعًا:

يمكن أن يسبب وجود أورام في قاع الجمجمة بعض العلامات والأعراض مثل:

فقدان التوازن.

الغثيان والاستفراغ.

فقدان الذاكرة.

أسباب وعوامل خطر أورام قاعدة الجمجمة

لا يوجد أسباب محددة للإصابة بأورام قاعدة الجمجمة، ومع ذلك، هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.

يتم استخدام العلاج الإشعاعي السابق للرأس كوسيلة لعلاج عدوى في فروة الرأس أو أورام تصيب الرأس أو الرقبة أو حتى الدماغ.

تعريض الجسم للمواد الكيميائية يشمل أهمها كلوريد الفينيل، والزرنيخ، والمبيدات الحشائش.

يمكن للجينات الموروثة أن تساهم في حدوث بعض أنواع الأورام في قاعدة الجمجمة.

مضاعفات أورام قاعدة الجمجمة

تتفاوت المتاعب بحسب نوع الورم الذي يحدث، من بين أبرز المشكلات التي تحدث ما يلي:

1. مضاعفات الورم السحائي

من أبرز مضاعفات الورم السحائي ما يأتي:

صعوبة في التركيز.

فقدان الذاكرة.

تغيرات في الشخصية.

نوبات صرع.

ضعف.

تغيرات حسية.

صعوبة في التكلم.

2. مضاعفات سرطان الخلايا الحرشفية

تتضمن تداعيات سرطان الخلايا الحرشفية ما يلي:

وصول الورم إلى الوجه.

انتشار الورم في الغدد اللمفاوية.

تلف في الأعصاب، أو الأوعية الدموية.

تشخيص أورام قاعدة الجمجمة

تتم عملية التشخيص لإصابة الأورام في قاعدة الجمجمة باستخدام الطرق الآتية:

1. الفحص الجسدي

يتم الاستنتاج بوجود مشكلة في المنطقة الأمامية عند ظهور هذه العلامات، وهي:

انسداد في الأنف.

اضطراب في حاسة الشم.

نزيف متكرر.

حَوَل.

سيلان دموع.

جحوظ العينين (Bulging eyes).

التهابات متكررة في السحايا.يمكن أن تتسبب الأورام في منطقة قاعدة الجمجمة الخلفية وال

جانبية في حصول مشاكل.

طنين.

انخفاض القدرة على السمع.

انعدام التوازن.

الدوار.

مشاكل عصبية أخرى.

2. الفحوصات المجراة

في حال وُجد اشتباه بارتفاع حجم ورم يتطور في قاعدة جمجمة الجانب أو الخلف، ينبغي إجراء الفحوصات التالية:

فحص عصبي شامل.

فحص للسمع.

فحص استجابة جذع الدماغ.

التصوير المقطعي المحوسب.

يجري إجراء قسطرة لتحديد الأوعية الدموية المغذية للورم.

تم أخذ عينة من الأنسجة المصابة لغرض التشخيص الدقيق تحت المجهر قبل إجراء العملية الجراحية.

علاج أورام قاعدة الجمجمة

يتم علاج الأورام في هذه البقعة بالطريقة التالية:

1. المراقبة الحذرة

يمكن للطبيب أن يوصي بمراقبة الورم الصغير في قاعدة الجمجمة إذا لم يؤدي إلى أي عوارض كبيرة.

إذا انقضى الوقت ولم يشهد الورم نموًا، أو لم يؤثر على أداءك الوظيفي، فقد يعني ذلك بأن المريض لا يحتاج إلى مزيد من العلاج.

2. العلاج الجراحي

يتم علاج الأورام السرطانية في قاعدة الجمجمة بالقيام بعملية جراحية.

يوجد صعوبة في استئصال أورام قاعدة الجمجمة، نظرًا لأن هذه المنطقة تتمتع ببنية زاخرة بالحياة ومعقدة، وتشتمل على التجويف العيني، فضلاً عن الأعصاب والأوعية الدموية، إضافة إلى تجويفات الوجه والأنف.

تم تحقيق تقدم ملحوظ في السنوات الثلاثين الماضية في استخدام أساليب جديدة لإزالة الأورام بشكل آمن وفعال من قاعدة الجمجمة، وهذا يتطلب في بعض الأحيان إعادة بناء هذه المنطقة باستخدام عضلات وأغلفة عضلية وغرسات عظمية وشبكات من التيتانيوم.

تتضمن هذه العملية عادةً التعاون بين جراحين مختصين بجراحة قاعدة الجمجمة، وأطباء متخصصين في علاج أمور الأنف والأذن والحلق، إضافة إلى جراحي الأعصاب والتجميل لضمان استئصال الورم كاملاً بشكل آمن.

3. العلاج الإشعاعي

يمكن إضافة العلاج بالأشعة في حالات خاصة، مثل:

يتعلق الأمر بحالة وجود ورم غير صحي، يتم علاجه بإشعاع الجزء المصاب للتخلص منه.

يتم علاج الأورام التي يتعذر استئصالها باستخدام الأشعة، بفعالية سواء بالمزج مع العلاج الكيميائي أو دونه.

الوقاية من أورام قاعدة الجمجمة

يُعتبر الحفاظ على صحة جيدة والتغذية المتوازنة والممارسة الرياضية بانتظام من السبل الفعالة للوقاية من بعض أنواع أورام قاعدة الجمجمة. أيضًا، يُنصح بتجنب التدخين والكحول والإشعاعات وإجراء فحص دورى للأذن والأسنان للاكتشاف المبكر لأى مشكلات قد تزيد خطر الإصابة بهذه الأورام.

تجنب التعرض للإشعاع قدر الإمكان.

تجنب التعامل مع المواد الكيميائية الخطرة، مثل: المبيدات الحشرية.

الإقلاع عن التدخين.

.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب