ما علاقة الملْوِية البوابية والأورام السرطانية؟

ما علاقة الملْوِية البوابية والأورام السرطانية؟
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الملوية البوابية هي نوع من البكتيريا المسببة للامراض والتهابات في المعدة والأمعاء، وهي على شكل حلزوني وسلبية الغرام. يعتبر قضاء البكتيريا في مرضى قرحة المعدة والأمعاء حاسمًا في تجنب تكرار المرض. كون هذه البكتيريا هي سبب رئيسي للاحتقانات الهضمية بشكل مزمن.

الملوية البوابية تُعدُّ من العوامل المتسببة في التلوث الأكثر شيوعاً في مختلف أرجاء العالم و تؤثر على نحو أكثر من نصف سكانه. مع ذلك فإن عدد المصابين بالتهاب يظهرون أعراض المرض بشكل صغير جداً.


القرحة الهضمية والملوية البوابية

يعتبر المَلْوِيَّة البَوَّابيَّة سبباً رئيسياً للإصابة بمرض القرحة الهضمية، حيث يؤدي وجود عدة آليات إلى تلف الغشاء المخاطي في المعدة نتيجة نشاط البكتيريا. وتتضمن هذه الآليات عدداً من التأثيرات.

 

  • تتسبب المواد التي تنتجها البكتيريا مباشرة في الضرر، وتشمل ذلك إنزيم يوراز الذي ينتج عنه الأمونيا، فضلاً عن ليباز وبروتياز.
  • تتسبب الالتهابات في حدوث رد فعل مناعي يسبب تلفًا وأذىً.
  • تتضمن الآثار الضارة لتغيرات الهرمونات المحلية المخاطية، وعلى وجه التحديد تقليل إنتاج هرمون السوماتوستاتين (Somatostatin)، وزيادة إنتاج هرمون غاسترين (Gastrin)، مما يؤدي إلى زيادة في إفراز حامض المعدة.

كيف يرتبط تشكل الأورام السرطانية بظاهرة الملويّة البوّابية؟

تترابط وجود التهاب البكتيري مع تشكل سرطان المعدة والسرطان اللمفاوي المصاحب لها بصورة سببية، ومن الممكن أن تؤدي الأمراض غير الهضمية كأمراض صلابة الشرايين، والأوعية الدموية، والجلد إلى ذلك أيضًا.

 

يتمثل الإجراء الأولي لعلاج السرطان في القضاء على الجراثيم والمراقبة المستمرة لصحة المصاب، بالإضافة إلى علاقة مثبتة بين الجراثيم وسرطان المعدة؛ فتكون نسبة التهاب المَلْوِيَّة البَوَّابية أعلى بشكل كبير لدى مرضى سرطان المعدة مقارناً بغيرهم من الأفراد.

 


أعراض أمراض تسببها الملوية البوابية

يتعرض نسبة 80% من الأطفال المصابين بعدوى الملوية البوابية لعدم ظهور أي أعراض وإنما يحدث ذلك في نسبة 20% فقط. وتشمل الأعراض التي تظهر على هؤلاء الأطفال التهاب المعدة والقرحة الهضمية، وتشمل في سياق ذلك مثل مغص البطن والإسهال.

يمكن أن تشعر بألم خفيف أو شديد في المعدة بعد ساعات من تناول الطعام أو في الليل، وقد يستمر لبضع دقائق أو ساعات. قد يظهر الألم ويختفي على مدى عدة أيام أو حتى أسابيع.

  • فقدان الوزن غير المخطط له.
  • الانتفاخ.
  • الغثيان والقيء.
  • عسر الهضم.
  • التجشؤ.
  • فقدان الشهية.
  • براز داكن.

أسباب وعوامل خطر أمراض تسببها الملوية البوابية

تتضمن أهم أسباب وعوامل المخاطر لإصابة بالأمراض التي تسببها الملوية البوابية ما يلي:

1. أسباب الإصابة بأمراض الملوية البوابية

ما زالت الطريقة المحددة التي يتم بها إصابة شخص ما ببكتيريا الملوية البوابية غير معروفة، حيث يمكن أن تكون هذه البكتيريا قد انتقلت من شخص لآخر عبر الاتصال المباشر مع اللعاب، أو عن طريق الإقياء، أو البراز.

ينتشر البكتيريا الملوية البوابية بسهولة عن طريق تناول الطعام أو شرب الماء الملوث.

2. عوامل الخطر الإصابة بأمراض الملوية البوابية

تتضمن عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد احتمالية الإصابة بأمراض الملوية البوابية عدة عوامل مثل إجراء العمليات الجراحية، وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، وتدخين التبغ، وتعاطي المخدرات بالإضافة إلى تناول المأكولات غير الصحية والغير نظيفة.

غالبًا ما ينتقل مرض الجدري في سن الطفولة، حيث تتعلق عوامل الخطر بالظروف المعيشية التي تمر بها خلال طفولتك، مثلا:

 

إذا كنت تعيش في مكان مزدحم، فإن خطر الإصابة بمرض الملوية البوابي يزداد، خاصة إذا كان عدد الأشخاص الساكنين معك كبير.

العيش بدون مصدر موثوق للمياه النظيفة: يُعَتَّبر الحصول على تزويد موثوق بالمياه الجارية النظيفة وسيلة فعالة للحيلولة دون التعرض لخطر البكتيريا.

العيش في الدول النامية يتميز بارتفاع مستوى الزحام وانعدام الصحة، وهذا يجعل سكانها أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا.

في حالة إصابة أي شخص بعدوى الملوية البوابية وهناك شخص آخر يعيش معه، فمن المحتمل أن يُصاب هذا الشخص أيضًا بنفس العدوى.

مضاعفات أمراض تسببها الملوية البوابية

تتضمن الآثار الجانبية الرئيسية للإصابة بأمراض الملوية البوابية ما يلي:

1. قرحة المعدة

يمكن للعدوى المعوية أن تؤثر على الغشاء الذي يحمي المعدة والأمعاء الدقيقة، وقد يؤدي هذا إلى تشكل قرحة مفتوحة بسبب حمض المعدة، ويصاب حوالي 10٪ من الأشخاص المصابين بالتهاب المعدة التُهاب القرحة.

2. التهاب بطانة المعدة

يمكن أن تسبب العدوى التي تصيب الجهاز الهضمي المعروفة باسم "الملوية البوابية" التهيج في المعدة والإصابة بالتهاب المعدة.

3. سرطان المعدة

يُعَدِّل إصابة بعض أنواع سرطان المعدة بعوامل الخطر، ومنها عدوى المَلْوِيَّة البُوابِيَّة التي تَتّسبب في زيادة خطر الإصابة بهذا المرض.

تشخيص أمراض تسببها الملوية البوابية

إذا اشتبه مقدم الرعاية الصحية الخاص بك في وجود بكتيريا الملوية البوابية كسبب لقرحة هضمية، فسيطلب إجراء اختبارات وفحصات متعددة للتأكد من ذلك.

1. اختبار التنفس

تتم دراسة في هذا الاختبار تنفسك داخل كيس قبل وبعد تناول المحلول، باستخدام مقياس لكمية غاز ثاني أكسيد الكربون التي يتم إطلاقها من أنفاسك قبل وبعد تناول المحلول.

بعد تناول المحلول، يتم الإشارة إلى وجود بكتيريا بوابية ملوية بمستوى عالي.

2. اختبار البراز

يهدف هذا الاختبار إلى تحديد وجود بكتيريا الملوية البوابية في عينة البراز.

3. التنظير العلوي

يتم إدخال أنبوب مرن أسفل الحلق إلى المعدة، حيث يتم أخذ عينة من الأنسجة الصغيرة من جدار المعدة أو بطانة الأمعاء لفحص وجود جراثيم فيها.

علاج أمراض تسببها الملوية البوابية

إذا كنت تعاني من قرحة المعدة التي تسببها بكتيريا Helicobacter pylori، فسوف تحتاج إلى علاج يقضي على هذه الجراثيم، ويلطف من بطانة المعدة، ويمنع ظهور القرح مرة أخرى. يستغرق الأمر عادةً من أسبوع إلى أسبوعين للشفاء تمامًا.

من الممكن أن يقترح طبيبك تناول أنواع متعددة من الأدوية، وقد تشمل خيارات العلاج ما يلي:

1. المضادات الحيوية

تستخدم المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا في جسمك، مثل أموكسيسيلين، كلاريثروميسين، ميترونيدازول وتتراسيكلين، وتعتبر من المحتمل أن تأخذ اثنين على الأقل من هذه الأنواع.

 

2. الأدوية التي تقلل كمية الحمض في معدتك

تمنع المضخات الصغيرة التي تنتج Dexlansoprazole أو Esomeprazole أو Lansoprazole أو Omeprazole أو Pantoprazole بشكل فعال، والتي قد تسهم في قتل بكتيريا الملوية البوابية بالإضافة إلى الأدوية المضادة للحيوية. أنا آسف، لا توجد فقرة مقدمة لإعادة الصياغة. يرجى تقديم النص الذي تريد مني إعادة صياغته.

3. الأدوية التي تمنع الهيستامين الكيميائي

يمكن تعبيرها بطريقة مختلفة كالتالي: 3. المستحضرات الدوائية التي تمنع إفراز الهيستامين الذي يتم إنتاجه كمادة كيميائية في الجسم.

التحفيز الذي يدفع معدتك لإطلاق مزيد من الحموضة هو إما سيميتيدين أو نيزاتيدين.

 

يمكن أن يتطلب علاجك تناول 14 حبة أو أكثر في اليوم لفترة قصيرة، وهذا يعتبر كمية كبيرة من الأدوية. ولكن من الأهمية بمكان اتباع تعليمات طبيبك وتناول جرعاته المحددة بحزم.

 

قد تتحول البكتيريا في جسمك إلى مقاومة للمضادات الحيوية إذا لم تتناولها بالطريقة الصحيحة، مما يزيد من صعوبة علاج عدوى. وإذا كانت الأدوية التي تتناولها تسبب لك أعراضًا غير مرغوب فيها، يجب التحدث مع الطبيب حول خيارات العلاج المتاحة وكيفية التعامل مع هذه الآثار الجانبية.

الوقاية من أمراض تسببها الملوية البوابية

يمكنك التقليل من خطر الإصابة بعدوى الملوية البوابية إذا اتبعت الإجراءات اللازمة مثل غسل اليدين بانتظام والابتعاد عن المصادر المحتملة للعدوى والحفاظ على نظافة المحيط.

  • تشرب الماء النظيف.
  • يتم استخدام الماء النقي عند إعداد الطعام، وهذا يعتبر ضروريًا بشكل خاص في المناطق التي تشتهر بتلوث مصادر المياه.
  • يُوصَى بإغتسال يديكَ جيِّدًا بالماءِ والصابونِ قبلَ تناول الطعامِ وبعد استخدام الحمّام.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جهاز هضمي ومناظير