تشخيص تسرع القلب البطيني

تشخيص تسرع القلب البطيني
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يتحدث ظاهر عن تسارع ضربات قلب البطين عند حدوث 3 نبضات أو أكثر في الدقيقة بسرعة تزيد عن 100 نبضة.

وسيلة شائعة لحدوث التسرع البطيني هي نوع محدد من طريقة الإشارات الكهربائية التي تصل إلى القلب، والمسمى بـ "Re-entry"، والتي يتم فيها إنشاء نوع جديد من المحفزات الكهربائية بشكل مستمر، مما يؤدي إلى حدوث تسارع في نظام القلب. دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أنواع تسرع القلب البطيني

يتم تصنيف تسارع ضربات القلب البطينية إلى عدة أشكال، ومن المحتمل أن يحدث اختلاط بينها، كما يلي:


تبعًا لطول فترة التسرّع

حيث يقسم إلى ما يأتي:

  • تسرّع بطيني غير متواصل (Non - sustained VT): ويعرّف بأنه التسرّع الذي يستمر حتى 30 ثانيه.
  • تسرّع بطيني متواصل: وهو التسرع الذي يستمر لمدة تزيد عن 30 ثانية.

تبعًا للشكل العام لمركب (QRS) في مخطط كهربية القلب (EKG)

حيث يقسم إلى ما يأتي:

  • تتميز تسارع بطيني أحادي الشكل بانخفاض صورة ال QRS في مخطط كهربائية القلب لتكون عبارة عن شكل واحد.
  • تعني التسارع بطيني متعدد الأشكال أن هناك عدة أشكال للانحراف الكهربائي لمركب QRS في تخطيط القلب.

تبعًا للمرض القلبيّ الأساسي

حيث يقسم إلى ما يأتي:

  • تتسارع دقات قلبي بسبب حالة نقص الأوكسجين (إسكيميا) في عضلة القلب (تاخر شرع الدم في القلب).
  • يتسارع نبض قلبي بسرعة غير ناتجة عن إحدى حالات الإقفارية.

ما المعنى الوارد لتسرّع ضربات القلب البطيني الإقفاري (Ischemic VT)؟

قصور التروية يؤدي إلى تقليل قدرة الخلايا على النشاط والعمل، وعند حدوث الانسداد، يحدث انصهار لتجمعات الأنسجة السليمة مع بعضها مما يزيد من احتمالية تطور التسرّع البطيني.

يتميز التسرع البطيني الإقفاري المتعدد الأشكال بالإستجابة المختلفة ومن المرجح حدوثه نتيجة تضخّم عضلات القلب، ويتم استخدام النشاط الانقباضي في ventricular للكشف عن احتمالية وقوع موت مفاجئ بسبب اضطرابات في نظام عمل هؤلاء المرضى.

تحدث التزايد السريع في نبضات القلب البطينية الإقفارية بسبب عدة أنواع من اضطراب نظم القلب البطينية، كما هو مشروح فيما يأتي:

يعاني بعض الأفراد من تسارع في ضربات قلوبهم، والذي يتميز بأنه لا يوجد سبب واضح لحدوثه. يشير الطبيب إلى هذه الحالة باسم "تسرع بطيني مجهول السبب".

يحدث هذا النوع من الأمور في الجهاز القلبي لشخص صحي ويتضمّن ما يلي:

تسرّع منشأه في البطين الأيمن

يتميز هذا المرض بأنه يتميّز بشكل واحد فقط ويكون تركيبه من نوع (LBBB) مع محور سفلي يميني، والعلاج الأكثر فاعلية لهذا النوع من التسارُّع هو علاج الجَذ (Ablation) باستخدام الموجات الرادِّيوية في مخرَج البطيْن الأَيْمِن.

تسرّع بطينيّ في البطين الأيسر

الباراغراف المطلوب إعادة صياغته باللغة العربية: يتمثل هذا النوع في قصور نبضات القلب وهو مُمَيَّز بتكونه من عدة عناصر: أولاً، شكله أحادي الشكل، ثانياً تركيبته RBBB (Right Bundle Branch Block)، وثالثًا يحمِل محور عُلْوِيّ. كما يستجيب للأدوية التَّابِعَة لحاصرات قنوات الكالسِّيُوم مَثْلاً فيرواباميل (Verapamil). وقد يتحسّن حال المصاب بهذا المرض بفضل تدخُّلاً جَذِّئِيًا باستخدام الموجات الراديوية.

2. تسرّع بطينيّ على خلفية مرض اعتلال عضلة القلب

حيث يقسم إلى ما يأتي:

  • اعتلال عضلة القلب التوسعي (Dilated cardiomyopathy - DCM)

الأشخاص المصابون بهذا المرض هم أكثر عرضة لتطور تسارع ضربات القلب في البطين، وذلك يعتمد على عدة عوامل يمكن التنبؤ بها.

  •  اعتلال عضلة القلب المتراكز (Hypertrophic cardiomyopathy – HCM)

تتميز حالات مرض تسرع البطيني بتوسع جدران عضلة القلب بشكل واضح، مما يؤدي إلى الإغماء والوفاة المفاجئة. ونظرًا لوجود حالات سابقة للوفاة المفاجئة في أسر الأشخاص المصابين بهذا المرض، وظهور تسارع بطيني غير دائم في نتائج اختبار هولتر، يزداد خطر الوفاة المفاجئة عند هؤلاء المرضى.

يتم علاج الحالة باستخدام أميودارون وكذلك تركيب جهاز مزيل الرجفان الآلي في بعض الحالات الأخرى.

3. تسرّع بطيني محدث بالأدوية (Drug induced VT)

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى زيادة في عدد ضربات القلب في البطين الأحادي أو المتعدد الأشكال، وهذا يحدث أساسًا للأفراد المصابين بالتصلب العصيدي للقلب أو احتشاء عضلة القلب.

هناك العديد من الأدوية التي تسبب التسارع البطيني، مثل:

  • ثلاثي الحلقات مضادات اكتئاب (Tricyclic antidepressants).
  • الكحول (Alcohol).
  • النيكوتين (Nicotine).
  • الكوكائين (Cocaine)

يمكن أن تقلل العديد من الأدوية التي تستخدم لعلاج اضطرابات نظم القلب من حالة التسرع البطيني، ولكن بدلاً من ذلك يزداد خطر الموت المفاجئ.

4. حالات أخرى

تتنوع الحالات التي قد تؤدي للإصابة بالتسرع البطيني، بما في ذلك المثالات التالية.

  • أمراض التهابات عضل القلب.
  • الأمراض التلوثية في عضل القلب.
  • أمراض في بنية عضل القلب.
  • متلازمة QT الطويلة.

متلازمة بروغادا (Brugada Syndrome).

أعراض تسرع القلب البطيني

توجد مجموعة متنوعة من الأعراض التي يمكن أن تظهر عند الإصابة بهذا المرض، وتختلف شدتها بحسب سرعة حدوثه، وطبيعة المرض القلبي الأساسي، وحالة صحية المريض.

لذلك، قد لا تظهر علامات أو أعراض عند بعض الأشخاص المصابين، في حين يظهر لدى البعض الآخر أعراض خفيفة وقد تكون لدى آخرين شديدة جدًا حتى يؤدي إلى فقدان الوعي أو حتى الموت بشكل مفاجئ.

أسباب وعوامل خطر تسرع القلب البطيني

يمكن أن يحدث تسارع القلب البطيني حتى في حال عدم وجود أي مشاكل في القلب، ولكنه يزداد انتشاره بشكل كبير لدى المرضى الذين يعانون من أمراض قلبية مثل التالي:

  • تعني حدوث انسداد في الشرايين التي تغذي عضلة القلب، مما يؤدي إلى تضرر جزء من العضلة وفقدانه لوظائفه المعتادة. يُشار إلى هذا الحدث أحيانًا بطلقات "سكتة قلبية".
  • اعتلال عضلة القلب (Cardiomyopathy).
  • اضطراب في أحد صمامات القلب.
  • التهاب في القلب.
  • التهاب في عضلة القلب (Myocarditis).
  • بعد إجراء عملية جراحية في القلب.
  • الاضطراب في نظام القلب يعني حالة تتسبب في تغيير نظم ضربات القلب عن حالتها الطبيعية ويُطلق عليه اسم "اريثميا".
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • تفاوت في التركيز بين الجزئيات الحمضية والقاعدية في الجسم وعدم تحقيق التأكسد الصحيح.

مضاعفات تسرع القلب البطيني

يمكن أن يتسبب ارتفاع نبضات القلب الذي يحدث في الأذين إلى فقد شعور بالوعي أو حتى الوفاة بشكل مفاجئ.

تشخيص تسرع القلب البطيني

يتم تحديد التسارع البطيني باستخدام مجموعة من الاختبارات المختلفة، وهذا يشمل:

المخطط الكهربائي للقلب (تحليل كهربائي لنشاط القلب) - ECG.

جهاز مراقبة هولتر هو جهاز يستخدم لتسجيل حدث الإيقاع القلبي في شكل توثيقي.

اختبار الدراسة الفيزيولوجية لعملية توصيل الكهرباء في القلب.

علاج تسرع القلب البطيني

يختلف العلاج بحسب نوع الأمراض وأعراضها. ويمكن ذكر طرق العلاج كالتالي:

يتم علاج حالات سرعة نبضات القلب الطارئة بواسطة صدمات كهربائية، أو بحقن مضادات اضطرابات نظم القلب للمريض بشكل وريدي.

يتم معالجة تسارع البطين الطويل الأمد باستخدام بعض الأدوية التي تقاوم اضطراب نظام القلب، ولكن بعض هذه الأدوية يمكن أن تتسبب في ظهور أعراض جانبية مزعجة، لذلك قلَّ استخدام هذه الأدوية في الفترة الحالية.

يتم التعامل مع بعض أنواع تسرع البطين باستخدام تقنية الجذ، وتُستخدم الموجات الراديوية في هذا العلاج. ويرى الكثيرون أن هذه التقنية مفيدة جدا كأحد أكثر الطرق فاعلية للشفاء.

في بعض الأحيان، يوضع جهاز مزيل الرجفان الآلي (Automated Defibrillator) في الصدر، وهو جهاز حديث يتابع نشاط القلب باستمرار وبإمكانه اكتشاف اضطرابات ضربات القلب المفاجئة في لحظة وقوعه.

الوقاية من تسرع القلب البطيني

بالحقيقة، لا تتوفر وسائل واضحة للوقاية من الإصابة بتسارع القلب البطيني، لأنه يظهر نتيجة أسباب كثيرة.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور قلب

دكتور بيشوى فاروق حبيب اخصائي قلب وباطنة في المعادي

دكتور بيشوى فاروق حبيب

اخصائي قلب وباطنة

التقييم :

التخصص: قلب , باطنة

اخصائي قلب وباطنة، سكرو غدد صماء ، صدر حالات حرجة، ايكو على القلب، رسم قلب

سعر الكشف: 400 جنيه

العنوان: شارع 69 من شارع التضامن [...] المعادي, القاهرة