أمراض عضلات الجهاز التنفسي وعلاجه

أمراض عضلات الجهاز التنفسي   وعلاجه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعتمد التنفس على تعاون عضلات الجهاز التنفسي، ويتضرر هذا التعاون بسبب المشاكل الصحية التي تؤثر على أماكن مختلفة في الجهاز التنفسي من القشرة الدماغية إلى أكياس الهواء.

العمل بشكل صحيح. يمكن أيضًا أن يرتبط ضعف عضلات الجهاز التنفسي مع الأمراض الوبائية المزمنة وأمراض القلب والشرايين. لذلك فإن الحفاظ على صحة عضلات الجهاز التنفسي من خلال ممارسة تدريب رياضي منتظم والابتعاد عن التدخين قد يساعد في الوقاية من هذه المشكلات. يؤدي إنتاج ضغط قوي إلى زيادة الضغط على العضلات المسؤولة عن التنفس.

يتمثل أحد أخطر المضاعفات التي تنجم عن الأمراض الخطيرة التي حدثت مؤخرًا في ضعف وظيفة عضلات الجهاز التنفسي، حيث تؤثر بشكل كبير على المصابين بهذه الأمراض.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أبرز أمراض عضلات الجهاز التنفسي

يوجد العديد من الأمراض التي تؤثر على جهاز التنفس وتضر بعضلاته، مثل:

يشير مصطلح "داء الانسداد الرئوي المزمن" إلى حالة طبية تتميز بعرقلة دائمة لتدفق الهواء إلى الرئتين، وعادة ما يكون هذا التحسن كبيرًا خلال أوقات معينة من السنة ولكن يعود التدهور بشكل مستمر على المدى الطويل. قد تسبب هذه المشكلة صعوبات في التنفس، والتهابات في الجهاز التنفسي، وزيادة في عدد المستشفيات، وخطرًا أعلى للإصابة بأمراض أخرى.

يعتبر مرض الإنسداد الرئوي المزمن حالة صحية تهدد حياة المصابين به، إذ يتميز بالتهاب رئوي مستمر يحجب تدفق الهواء من وإلى الرئتين، ما يعرض المصاب لخطر الإصابة بأمراض خطيرة كالقلب والأوعية الدموية وسرطان الرئة، فضلاً عن عدة حالات أخرى.


1 الربو (Asthma)

من الأفضل تغيير عبارة النص ككل وتقديم نص مختلف كاملا بالعربية : يعد الربو حالة تحدث عند تضيق الممرات الهوائية وانتفاخها، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس وإطلاق أمور مُزعجة مثل السعال والصافير أثناء التنفس. بينما قد يكون للبعض إزعاج بسيط من هذه الحالة، قد يؤثر ذلك على حياتهم المهنية والشخصية. قد تزيد حدة هذه المشكلة في نوبات خطرة متكاملة التأثير يحتاج المُصاب فيها لرعاية خاصّة به. لا يوجد فقط جزء واحد من القصة، بل يوجد الجزء الآخر أيضًا.

يتعذَّر معالجة الربو، ولكنه بالإمكان ضبط أعراضه، إذ يتغير غالبًا عبر الزمن؛ لذا يجب أن يتعاوَن المريض مع الطبيب في مراقَبة الأشارات والأعراض، وتحسين الدواء على حسب الحاجة.


2 - يعد الفشل التنفسي الحاد (Acute Respiratory Failure) من متلازمات ضيق النفس المهمة.

تحتمل حدوث الاختناق في الجهاز التنفسي الحاد إذا تجمع السائل في المنطقة التي تحوي الأكياس الهوائية داخل الرئتين، فلا يستطيعان في هذه الحالة NF إضافة أكسجين للدم.

بالمقابل، يُصعب على الأعضاء الحصول على الكمية الكافية من دم غني بالأكسجين لتشغيلها، كما يُمكن تعرضك أيضًا لفشل تنفس حاد إذا فشلت الرئة في إخراج غاز ثاني أكسيد الكربون من دمك.

أعراض أمراض عضلات الجهاز التنفسي

تتباين العلامات والأعراض حسب نوع المرض الذي يؤثر على عضلات جهاز التنفس.

1. أعراض متلازمة الانسداد الرئوي المزمن

واحد من أكثر العلامات المميزة التي يظهرها المرضى عادة هو اشتداد الألم.

ضيق التنفس خاصة أثناء الأنشطة البدنية.

صفير.

يمكن أن يظهر السعال المستمر بالتهاب الجيوب الأنفية وإفرازات مخاطية، ويمكن أن يكون مخاطًا خالصًا أو بشكل أبيض أو أصفر أو مخضر.

التهابات الجهاز التنفسي المتكررة.

نقص الطاقة.

فقدان الوزن غير المقصود.

ارتفاع حجم منطقة الكاحلين، القدمين أو الساقين.

2. أعراض الربو

من أبرز أعراض الربو ما يأتي:

ضيق في التنفس.

ضيق أو ألم في الصدر.

عندما يتنفس الأطفال يعانون من الصفير، وهو وسيلة مشهورة للاستدلال على وجود مرض الربو.

يعاني الشخص من صعوبة في الاستغراق في النوم بسبب عدم القدرة على التنفس بسهولة، أو بسبب الإصابة بالسعال المتكرر، أو بسبب وجود صفير في الجهاز التنفسي.

تزداد حدة نوبات السعال أو الأزيز بسبب الإصابة بفيروس في الجهاز التنفسي خلال فصل الشتاء، مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

3. أعراض متلازمة ضيق النفس الحادة

تتباين العلامات والأعراض حسب السبب بالشكل التالي:

أعراض ناتجة عن ارتفاع ثاني أكسيد الكربون

من أبرز الأعراض الناتجة عن ذلك ما يأتي:

التنفس السريع.

الارتباك.

أعراض انخفاض الأكسجين في الدم

يتمثل من بين الأعراض الرئيسية لانخفاض نسبة الأكسجين في الدم كما يلي:

صعوبة في التنفس.

لون الجلد وأطراف الأصابع والشفاه هو ازرق اللون.

يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي قد تؤدي إلى أمراض عضلات الجهاز التنفسي، من بينها التدخين، وتعرض الشخص للتلوث الهوائي، والحساسية أو التحسس، وبعض الأمراض المزمنة مثل مرض الصدفية. قد تؤثر هذه العوامل على صحة جهاز التنفس وتتطور لأمراض خطيرة.

تتفاوت الأسباب والعوامل تبعاً لنوع المرض المتعلق، ويمكن أن تشمل ما يلي:

1. أسباب أمراض عضلات الجهاز التنفسي

من أبرز مسببات الأمراض ما يأتي:

أسباب متلازمة الانسداد الرئوي المزمن

يوجد عدة أسباب رئيسية للانسداد الرئوي الذي يستمر لفترة طويلة، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

التدخين.

تشمل بعض الأمراض المزمنة، مثل انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن.

أسباب الربو

لا يَعْتَدُ بوضوحٍ على مبرِّر إِصابة بعض الأفراد بالرَبُو وإِنْقاذَ آخرين منه، ولكن ربما يكمن السَّبب في مُجْمِلٍ من العوامِل البيئيَّةِ والوراثيِّة.

أسباب متلازمة ضيق النفس الحادة

هناك أسباب عدة تؤدي إلى الإصابة بضيق التنفس الشديد، وتختلف هذه الأسباب من شخص لآخر. ومن بين الأسباب الرئيسية:

إنسداد المسالك التنفسية هو مرض مُتأتٍ من أمراض أخرى، كالانسداد الرئوي المزمن والربو.

التعرض للجروح: يمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض نسبة الأوكسجين والتأثير الضار على قدرة التنفس.

تعاطي المخدرات والإدمان قد يتسبب في تدهور وظائف الدماغ، ما ينتج عنه صعوبة في التنفس.

التنفس للمركبات الكيميائية: مثلا الدخان أو الغازات المؤذية.

تسبب العدوى والتهاب الرئة مرض احتقان النفس بصورة حادة.

2. عوامل الخطر

تتفاوت عوامل الخطر وفقًا لنوع المرض بشكل كبير، فالأمور تختلف تمامًا.

تسبب العوامل المختلفة خطرًا على الصحة والتي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة الانسداد الرئوي المزمن.

من أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

التدخين.

التعرض الطويل للمواد الكيميائية والغبار.

مرضى الربو.

التاريخ العائلي المرضي.

عوامل تزيد خطر الإصابة بالربو

من أبرز العوامل ما يأتي:

تشمل اﻷسباب التي تقلب المحمولة بالهواء في الجو مثل حبوب اللقاح، والغبار، والعفن، وشعر الحيوانات الأليفة.

الإصابة بالتهابات في الجهاز التنفسي مثل البرد.

التعرض لهواء بارد.

الملوثات والمهيجات الهواء، مثل: الدخان.

بعض العقاقير مثل حاصرات بيتا، والأسبرين، وغيرها من العقاقير التي تحارب الالتهابات والمخدرات المضادة للالتهاب غير الستيرويدية مثل ايبوبروفين.

المشاعر القوية والتوتر.

تُضاف إلى بعض أنواع الأطعمة والمشروبات عوامل الحفظ، مثل الجمبري، والفواكه المجففة، والبطاطس المصنعة، والبيرة، والنبيذ.

مرض الارتجاع المعدي المريئي.

عناصر المخاطر للإصابة بحالة ضيق التنفس الشديد.

من بين العوامل المهمة التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض:

منتجات التبغ والدخان.

الإفراط بشرب الكحول.

وجود سجل عائلي للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

تعرض فقرات الظهر، أو المخ، أو الصدر للإصابة.

وجود جهاز مناعي ضعيف.

متاعب التنفس المستمرة طويلاً، الأمراض مثل سرطان الرئتين ومشكلة انسداد الشعب الهوائية المزمن والربو.

مضاعفات أمراض عضلات الجهاز التنفسي

من بين المشاكل الصحية الرئيسية التي يتسبب فيها أمراض عضلات الجهاز التنفسي، يمكن ذكر مجموعة من المضاعفات كالتالي:

يتعذر على مرضى الانسداد الرئوي المزمن التنفس بشكل طبيعي وهذا يؤدي إلى تراكم الهواء في رئتيهم وتضخّمهما. قد تسبب هذه المشكلة في تضطرب نظام الجسم ككل، كما أنَّها يخفض مستوى الأكسجين المتدفق إلى خلايا جسدهم، والأزمات التنفُّسية لدى هؤُلاءِ المُصابينِ. يجب على هؤُلاءِ المرضى مطابقة نشاطات حياتهِم لحالات صحية، من أجْل التخفيف من شدة ضغط المشكلة والحِيلولَة دون حدث تدهور.

من أبرز مضاعفات المرض ما يأتي:

التعرض لعدوى في الجهاز التنفسي.

سرطان الرئة.

مشاكل في القلب.

زيادة الضغط في الشرايين التي تربط بالرئتين.

الاكتئاب.

2. مضاعفات الربو

من أبرز مضاعفات الربو ما يأتي:

تتداخل الأعراض والعلامات مع جودة الحياة.

الحاجة لدخول المستشفى بشكل كبير.

صعوبة في التنفس بشكل مستمر.

تشخيص أمراض عضلات الجهاز التنفسي

تتم معرفة حالة الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي العضلية عن طريق الطرق التالية:

يجري الطبيب فحصاً على جسد المريض ويتأكد من الأعراض وتاريخه المرضي في العائلة.

يتم بواسطة فحص وظائف الرئة، معرفة قدرة المريض على استنشاق كمية الهواء اللازمة.

يتم فحص مستوى الأوكسجين في الدم عادةً من خلال اخذ عينة من الشريان لتحليلها.

تعد الفحوصات التصويرية ذات اهمية بالغة، حيث يتم استخدام التصوير المقطعي المحوسب للاستدلال على تضخم في الرئتين.

علاج أمراض عضلات الجهاز التنفسي

تتباين الطرق العلاجية تبعاً لنوع المرض المصاب به، فكل حالة تحتاج إلى علاج مختلف ومناسب.

1. علاج الانسداد الرئوي المزمن

يتم العلاج على النحو الآتي:

الإقلاع عن التدخين

يساهم الإقلاع عن التدخين بشكل كبير جدًا في تخفيف أعراض المرض.

العلاج الدوائي

توجد الكثير من العلاجات التي تساعد على تخفيف الأعراض المرضية، وتشمل بشكل رئيسي:

تأتي موسعات القصبات عادة على شكل مستنشقات، وهي تخفف من السعال وضيق النفس، وما بينها الألبيوتيرول (Albuterol) بوصفها واحدة من أكثر الموسعات استخدامًا.

يُعَد استخدام مستنشقات الأدوية السترويدية من الطرق المهمة لتسهيل التنفس وتخفيف مضاعفات أمراض الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى استخدام الحبوب للحالات الطارئة.

يستخدم العلاج الحيوي للتخفيف من التهاب الرئة وتفاقم المرض.

العلاجات الرئوية

يتم القيام بتدريبات معينة لعلاج الجهاز التنفسي بالإضافة إلى استخدام الأوكسجين في حالة الحاجة له من قبل المريض.

1. علاج الربو

يتم العلاج على النحو الآتي:

أدوية لعلاج الربو والحفاظ عليه بشكل مستمر.

من أبرز العلاجات المستخدمة ما يأتي:

إن تنشيط الكورتيكوسترويد يحد من الأعراض المصاحبة للمرض، وقد يحتاج المريض عدة أيام لملاحظة التحسن في حالة استخدام هذه الأدوية.

تشمل الموسعات للقصبات مثل الثيوفيلين واستنشاق الألبيوترول.

علاجات سريعة المفعول

من أبرز العلاجات سريعة المفعول ما يأتي:

المرأة الناشطات في مجال المستقبلات بيتا سريعة التأثير: يسهمن في تخفيف العوارض التي تظهر أثناء الإصابة بالربو.

المضادات الكولينية هي أدوية توسّع الشعب الهوائية بهدف المساعدة على التنفس، ومن بين تلك الأدوية المستخدمة هناك إيبراتروبيوم (Ipratropium).

يستخدم الكورتيكوسترويد عن طريق الفم للتعامل مع أعراض شديدة.

يتم اختيار الطريقة العلاجية بناءً على حالة المصاب بالمرض.

2. علاج متلازمة ضيق النفس الحادة

يتم العلاج على النحو الآتي:

 

المسكنات: للتخفيف من الشعور بالألم.

الأوكسجين: لتدارك نقصه المسبب للأعراض.

الوقاية من أمراض عضلات الجهاز التنفسي

يُمكن اتّباع وسائل الوقاية لتفادي الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، كالآتي:

الإقلاع عن التدخين.

أخذ المطاعيم في مواعيدها.

تجنب استخدام المؤثرات والأسباب المحتملة للخطر المذكورة سابقًا.

الحرص على أخذ العلاجات في مواعيدها.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة