تسرب الهواء من الرئة وأسبابه

تسرب الهواء من الرئة  وأسبابه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تشير تسرب الهواء من الرئتين إلى عدم التحكم في خروج الهواء من الشعب الهوائية الموجودة في الرئتين، ودخولها إلى مساحة جانبية تُعرف بالتجويف الصدري. يعد استرواح الصدر، والذي يتمثل في خروج هذا الهواء، أحد المضاعفات المرتبطة بالأمور التي يمكن أن تقابلها بعد قيام شخص ما بإجراء جراحة على رئتيه، ولا سيما أن ذلك يسهم في زيادة فترات التعافي التي لابد من احتسابها للشخص المُخضَع للقِحط.

يتوقف تسريب الهواء عمومًا بعد مدة تتراوح بين 5 إلى 7 أيام من إجراء الجراحة. وإذا استمر هذا التسريب لأكثر من 14 يوم، فإنه يعتبر حالة من التسرُّب المستمر للهواء.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض تسرب الهواء من الرئة

تتمثل المظاهر الأساسية للاسترواح الصدر في الإحساس بآلام مفاجئة في منطقة الصدر وضيق في التنفس، حيث تعتمد شدة هذه المظاهر على درجة انهيار الرئتين.


أسباب وعوامل خطر تسرب الهواء من الرئة

سنوضح فيما يلي أسباب وعوامل الخطر الرئيسية.


1. أسباب تسرب الهواء من الرئة

قد تشمل أبرز الأسباب ما يأتي:

إصابة في الصدر

يمكن أن يؤدي أي إصابة حادة أو تخرق في منطقة الصدر إلى انهيار الرئة. قد يحدث ذلك خلال الاعتداءات الجسدية أو حوادث السيارات، كما يمكن حدوث بعض الإصابات عن غير قصد خلال التداخلات الطبية المتضمنة لإبر في منطقة الصدر.

أمراض الرئة

من المحتمل أن تدمر أنسجة الرئة التالفة، حيث يمكن أن يتسبب تلف الرئة في العديد من الأمراض المؤثرة مثل:

مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

التليف الكيسي.

سرطان الرئة.

الالتهاب الرئوي.

تسبب الأورام العضلية-الوعائية-اللمفية وأمراض الرئة الكيسية ظهور كيس هوائي مدور في أنسجة الرئة وترقق جدرانه، مما يتسبب في تشنج صدر.

تمزق بثور الهواء

من الممكن أن تظهر بثور صغيرة من الهواء على الجزء الأعلى من الرئتين، ما يتسبب في انفجارها بعض الأحيان، ويستطيع الهواء بذلك التسرب إلى الفضاء المحيط بالرئتين.

التهوية الميكانيكية

يمكن أن يشعر بوجود مشكلة خطيرة في التهوية عند الأفراد الذين يتطلبون المساعدة الميكانيكية في التنفس، وذلك بسبب اضطراب ضغط الهواء داخل الصدر الذي يسبب ازدياد الضغط على صدرهم.

2. عوامل خطر تسرب الهواء من الرئة

تشمل عوامل الخطر ما يأتي

تتزايد خطورة التدخين كلما طال الزمان وزاد عدد السجائر المدخنة، حتى في حالة عدم توسع الرئتين.

تبدو أن الخصائص الوراثية لتقلصات الصدر يمكن أن تُورَّث بشكلٍ خاص في بعض العائلات.

تعني هذه الجملة أن الأشخاص الذين يعانون من استرواح صدري يتعرضون لخطر عالٍ للإصابة بمشاكل صحية أخرى.

مضاعفات تسرب الهواء من الرئة

تختلف المضاعفات الناجمة عن استرواح الصدر بناءً على حجم وشدة الانفتاح وعلى السبب المؤدي لهذه الحالة، كما أن نوعية العلاج له دور في ذلك. قد يستمر انتشار الهواء بين غشاء الرئة والصدر إذا لم يتم إغلاق فتحة التسرب، أو يمكن أن يتكرر استرواح الصدر من جديد.

تشمل المضاعفات الناتجة عن تسرب الهواء من الرئة الأساسية:

التجوفات.

التهاب الفراغ الجنبي.

التهاب الرئتين.

تشخيص تسرب الهواء من الرئة

يتم تشخيص استرواح الصدر عادةً عن طريق الأشعة السينية للصدر، وفي بعض الحالات يمكن أن يلزم استخدام التصوير المقطعي المحوسب لتحديد استرواح الصدر بشكل دقيق. كما يُمكن استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية لهذه الغاية في بعض الأحيان.

علاج تسرب الهواء من الرئة

الهدف من العلاج الذي يتم إجراؤه للحد من استرواح الصدر هو تقليل الضغط على الرئتين والسماح لهما بالتوسع مرة أخرى، وذلك يعتمد على سبب حدوث استرواح الصدر، حيث يمكن أن يشمل الهدف الثاني منع تكرار حدوثه. بعض طرق تحقيق هذه المستهدفات يتوقف على درجة انهيار الرئة، وأحيانًا على صحة شخص عام.

قد تشمل خيارات العلاج:

الشفط بالإبرة.

إدخال أنبوب الصدر.

الإصلاح غير الجراحي أو الجراحة.

تستخدم المعالجة التكميلية بالأكسجين لتسريع عملية إعادة امتصاص الهواء وزيادة توسع الرئة.

الوقاية من تسرب الهواء من الرئة

إذا كانت لديك حالات طبية معينة أو تاريخ عائلي بشأن استرواح الصدر، فقد لا يكون بالإمكان منع انهيار الرئة، ومع ذلك، يمكن للجميع اتخاذ خطوات لتقليل فرص إصابتهم بهذه الحالة، وهذه الخطوات تشمل:

التوقف عن التدخين.

تجنب أو قلّل من ممارسة الأنشطة التي يترافق معها تغييرات جوهرية في ضغط الهواء، مثلاً الغطس والطيران.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة