علاج اضطراب نبضات القلب

علاج اضطراب نبضات القلب
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يمكن تعريف أي نبضة غير عادية أو خارج الوقت الطبيعي على أنها شكل من إضطرابات نظم القلب، حيث يتمثل هذا الإضطراب في وجود نبض على شكل سريع وغير طبيعي في القلب، وهو ما يسمى بإضطراب النظم التسرعي، كما يمكن أن يتسبب هذا الإضطراب في نظام غير طبيعي لنبضات القلب بشكل بطئ، ما يُدعى بإضطراب النظم الـ بُطئِ.

يُعدُّ تعرُّض الجسم للاضطرابات في نظامه من الأسباب المنتشرة بين المرضى، والتي تستدعي رقادهم في المستشفى لتلقِّي العلاج. دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أنواع اضطراب نبضات القلب

يوجد العديد من أنواع مختلفة للاضطرابات في نبضات القلب.


1. انقباض أذيني سابق لأوانه

انقباض إضافي زائد يحدث بعد انقباض سابق لأوانه في الأذين، وهذا النوع من الحالات يعتبر بسيطًا ولا يؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة، ويتميز بانتشاره الواسع كأكثر أنواع اضطرابات نظم القلب.

تظهر هذه الحالة في الأشخاص الذين يعانون من مرض قلبي بالإضافة إلى الأشخاص الذين لا يعانون من أي مرض قلبي معروف. هذه الحالة يمكن حصولها نتيجة عدة أسباب.

  • الضغط.
  • استهلاك الكافيين.
  • استهلاك النيكوتين
  • بذل جهد مكثف.

2. الرجفان الأذيني (atrial fibrillation)

نادرًا ما يتمكن الأذين من الانقباض بسرعة شديدة، وبشكل عام فإن هذه الانقباضات غير فعالة.

3. الرفرفة الأذينية (atrial flutter)

تميز هذا الوضع بأنه أكثر منتظم وشديد التنظيم من الرجفان الأذيني، وعادة ما يحدث عند المرضى الذين يعانون من أمراض القلب أو تجرى لهم جراحات في القلب، ولكن يمكن تطور هذه الحالة إلى رجفان أذيني.

4. تسرع القلب فوق البطيني (supraventricular tachycardia)

يشهد الجسم نبضًا سريعًا ومنتظمًا يحدث بشكل عام في حالات اضطراب النظم، ويتوقع أن يكون مصدر هذه الحالة في موقع عالٍ من بطَّيْنَيْ القلب. يمكن أن تكون هذه الحالة نتيجة لمسار توصيل إضافي غير طبيعي من الأذين إلى البطين، أو للدائرة التائية داخل عُقَدَةِ Av في الأذينية.

5. تسرع القلب البطيني (ventricular tachycardia)

تنشئة النبض سريع يحدث في البطينان، والذي يمنع تصريف الدم بالشكل المطلوب إلى الشرايين. هذا يتسبب في تقليل فاعلية عمل القلب و نتائجه في توليد الدم.

تعتبر هذه الظاهرة من أمراض الجهاز التنظيمي الخطيرة بشدة، حيث يعتمد سبب وجودها في معظم الحالات على أمراض مختلفة تصيب القلب.

 

6. الرجفان البطيني (ventricular fibrillation)

تعاني الحالة من طارئة خطيرة للغاية حيث يكون البطينان غير قادرين على الانقباض بشكل صحيح بسبب وجود مصادر متعددة للتحفيز الكهربائي المنطلق من البطين. في هذه الحالة، يساوي إخراج القلب صفرًا، ويلزم المعالجة الفورية باستخدام التنفس الصناعي (الإنعاش) وإزالة عدم تقارب نظم ضربات القلب (Defibrillation).

7. متلازمة كيو تي الطويلة (long QT syndrome)

في هذه الحالة، يزداد زمن انقباض وارتخاء القلب عن المتوقع والطبيعي، مما يرفع من خطر الإصابة بانخفاض نظم القلب من نوع (Torsade de pointes) وهو حالة خطيرة على حياة المريض وهو نوعٌ من تسارع البطين.

تتعلق اضطرابات النظم البطيئية بالقلب، حيث يحدث نوع من عدم انتظام ضربات القلب الذي يجعلها أقل سرعة مما ينبغي، وهو ما قد يؤدي إلى ضرر في وظائف الجسم.

8. اضطرابات النظم البُطئية (Bradyarrhythmia)

تتركب هذه الحالات بصفة عامة من تداخل بين اضطراب نظم القلب والنظم القلبي الذي يتسم بهدوء عالٍ، وغالبًا ما تنجم عن مشاكل في آلية التوصيل الكهربائي داخل القلب.

9. اختلال في توازن الشوارد الكهربائية

قد يحدث تشوش في نبضات القلب بسبب انقلاب في توازن الشوارد الكهربائية في الدم أو عيوب في صرفة النظام الكهربائي للقلب.

أعراض اضطراب نبضات القلب

رغم أن التشوه في ضربات القلب يُمكن أن يتعذَر تداوله بالأعراض الطبية ويكون خاوِيًّا منها، ولكن الأعراض الشائعة تتضمَّن:

  • يشير خفقان القلب إلى الإحساس بتسارع دقات القلب بشكل مفاجئ أو تخطي إحدى النبضات.
  • شعور بتلقي ضربات على الصدر.
  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • ضيق التنفس.
  • ألم في الصدر يسبب الانزعاج.
  • الضعف والإرهاق.

أسباب وعوامل خطر اضطراب نبضات القلب

يمكن أن يتسبب تحريك القلب بشكل غير منتظم في الضغط العالي وهبوط الضغط بطريقة خاطئة، مما يؤدي إلى عدم انتظام نبضات القلب. كذلك، يمكن أن يسبب التوتر الزائد وعدم التوازن في المواد الكيميائية في الجسم أو تغيرات في هرمونات الغدة الدرقية هذا المرض كذلك.

  • أمراض في الشرايين التي تزود القلب بالدم وتعتبر مهمة لوظائفه.
  • تتسبب مشكلة في توازن الأملاح في الدم، وتحديداً في المستويات المرتفعة أو المنخفضة من البوتاسيوم، والصوديوم، والمغنيسيوم.
  • أمراض تسبب تغيرات في عضلة القلب.
  • نتيجة تعرض الجسم لنوبة قلبية أو عدم اتساع عضلة القلب.
  • مراحل التئام جروح القلب الناتجة عن عملية جراحية والتداعيات المترتبة على ذلك.

مضاعفات اضطراب نبضات القلب

تشمل المضاعفات ما يأتي:

1. السكتة الدماغية

يؤدي عدم تناسق نبضات القلب إلى زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم، وعند حدوثها يمكن أن تتحرك من القلب إلى الدماغ، مما يؤدي إلى انسداد الأوعية وحصول سكتة دماغية.

2. فشل القلب

يمكن أن يتعرض القلب للفشل إذا كان يضخ الدم بطريقة غير فعالة لفترة طويلة نتيجة بطىء في وظائفه أو عدم انتظام في ضرباته مثل تجويف الأذين.

تشخيص اضطراب نبضات القلب

1. تخطيط كهربية القلب السامح بالتجول (Ambulatory electrocardiography device)

تُسجِّل إشارات أقطاب الكهرباء على مدى عدة ساعات، وذلك بصورة جيدة لتحديد النوبات المصابة بأمراض اضطرابات نظم القلب.

2. اختبار الإجهاد (Stress tests)

تتمثل هذه الجملة في وصف تأثير نشاط بدني مكثف على تسجيل السلسلة الزمنية لإشارات خلايا القلب التي ينتجها التخطيط الكهربائي.

3. عمليات قسطرة القلب (Cardiac catheterization)

يقصد هنا فقط القسطرة التشخيصية وليس العلاجية الشائعة لعلاج تضيّقات أو انسدادات شرايين التاجية.

يتعلق اختبار الفسيولوجيا الكهربائية بدراسة التغيرات الكهربائية التي تحدث في جسم الإنسان عندما يتعرض لتحفيزات مختلفة. ويركز هذا الاختبار على قياس النشاط الكهربائي في خلايا وأنسجة جسم الإنسان باستخدام تقنيات مخبرية مثل تطويل الموجات فوق الصوتية. وعادة ما يستخدم هذا النوع من اختبارات فسيولجية لأغراض تشخيصية أو علاجية.

4. اختبار الفسيولوجيا الكهربائية (Electrophysiology)

هو اختبار دقيق جداً يهدف إلى تشخيص معوقات نظم القلب.

5. فحوصات أخرى

حيث تشمل ما يأتي:

  • مخطط كهربية القلب.
  • مخطط صدى القلب.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.

علاج اضطراب نبضات القلب

يجب أن يتم فحص الأشخاص الذين يعانون من عدد كبير من انقباضات البطين المبكرة أو لديهم أعراض وعلامات سريرية لتقييم أداء قلوبهم بشكل كامل، وعلى الرغم من ذلك، فإن معظم هذه الحالات لا تحتاج إلى علاج طبي محدد.

يمكن علاج الحالات الخطيرة والجدية باستخدام الأدوية التي تعالج اضطرابات النظم، أو باستخدام العلاج الجراحي.

1. العلاج الدوائي

تشمل الأدوية ما يأتي:

  • مضادات اضطرابات نظم القلب

تتمثل وظيفة هذه الأدوية في السيطرة والتحكم بنظام القلب، وعلى قنوات الأيونات الموجودة في عضلة القلب، فضلا عن جهاز التوصيل الكهربائي. تختلف هذه الأدوية في التصنيف وفقًا لنوع قنوات الأيونات التي تؤثر عليها، وكذلك لمراحل انقباض عضلة القلب التي يؤثر بها.

  • أدوية مضادة للتخثر ومضادة لنشاط الصفائح الدموية

تُحجب هذه الأدوية تكوين جلطات الدم حين لا يعمل القلب والأذينان بالشكل المطلوب، فهدفها حصراً هو التصدي للجلطات والسكتات الدماغية.

2. العلاج بالأجهزة

يشمل العلاج بالأجهزة ما يأتي:

  • تقويم نظم القلب (Cardioversion)

يمكن التخلص من الرجفان الأذيني عن طريق استعمال أداة كهربائية تؤدي إلى تحريض جدار الصدر بصدمة كهربائية، حيث يتم تنفيذ هذا الأسلوب عادةً في عملية الغيبوبة.

  • جهاز لتنظيم ضربات القلب (Artificial pacemaker)

في الحالات الحادة والخطيرة للاضطرابات النظم، وخاصة إذا كانت مصحوبة بانخفاض في معدل نبضات القلب، فإنه يتم زرع جهاز ناظم قلبي اصطناعي. هذا الجهاز يستخدم لتنظيم ضربات القلب بشكل مؤقت أو دائم، بهدف المحافظة على نسق ضربات القلب لتحقيق نشاط قلبي صحي وعادي.

  • مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان المزروع في داخل الجسم (ICD - Implantable Cardioverter Defibrillator)

يتم زرع جهاز ذكي داخل جسم المريض وتربطه كهربائيًا بعضلة القلب، ويكتشف الجهاز حالات اضطراب نظمية حادة بطينية ويزيل الارتجاف لإعادة البطينين إلى حالة توازن وعمل منتظم.

  • الاستئصال القلبي

يتم تطبيق علاج حرق كهربي على الأذينين بشكل خاص لإزالة المسارات غير الطبيعية للتوصيل داخل عضلة القلب، وذلك بواسطة إدخال أقطاب كهربائية من خلال قسطرة تستخدم لحرق المناطق المراد إزالتها.

3. العمليات الجراحية

تتم خلال هذه العملية إجراء إجراءات معينة في عضلة القلب بهدف إزالة المسارات الغير صحيحة للاستقطاب في القلب، أو جراحة لعلاج مرض القلب الذي يؤدي إلى اضطرابات في التوصيل.

الوقاية من اضطراب نبضات القلب

فيما يلي، يتم تسليط الضوء على المشورة للحفاظ على صحة نظام القلب وتجنب الاضطرابات.

  • التوقف عن التدخين والابتعاد عن التعرض للتدخين السلبي.
  • التقليل من تناول المشروبات الكحولية.
  • التقليل من استهلاك الكافيين.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • اتِّباع نظام غذائي صحِّي، متوازَنٍ ومُنخفِض في الدهون.
  • الحد من أو تجنب الكافيين.
  • الامتناع عن الإفراط في بذل الجهد الجسدي.
  • تجنب تناول الأدوية دون وصفة طبية.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور قلب