مضاعفات مرض تصلب الشرايين

مضاعفات مرض تصلب الشرايين
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يُعد تَصْلُّب الشرايين عمليّة تَحدث بشكل دائم وتدريجي حيث تتَراكُم المَواد التي تَحْتوي على الدهن والكولستِرول على جدارِ الشَّرايِين؛ مما يؤدي إلى ضــــــيق هذا الأخير، وقد يصل في حالات لانسِداده بشكل كامِل. هذه الحالة هِي نتيجة اضطراب صحِّي يعانُون منه مُصابون بطَبْقات من الرواسب الدهنية التى تتكوَّن على جدارِ شرايٍىن.

تشارك في العملية التي تسمى بـ "التصلب" لأننا نجد عند إجراء عملية جراحية على شريان كهذا مادة صلبة تسمى "الكلس"، وتشكل هذه الرواسب التي تتطور تضيقا وانسداداتٍ مستمرة في دوران الدم في الشريان. يعاني من هذا المرض عادةً الأوعية الكبرى أو المتوسطة. دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أعراض مرض تصلب الشرايين

يمكن أن لا يظهر لديك أي أعراض حتى يقترب الشريان من الإغلاق، أو حتى تتعرض لنوبة قلبية أو سكتة دماغية. وتختلف الأعراض اعتمادًا على مدى ضيق الشريان أو انسداده.


1. الأعراض المتعلقة بالشرايين التاجية

  • تشير عدم انتظام ضربات القلب إلى وجود نبضات غير منتظمة للقلب.
  • هل تشعر بألم أو ضغط في الجزء العلوي من جسدك، مثل صدرك أو ذراعيك أو رقبتك أو فكك؟ هذا يعرف بمصطلح "الذبحة الصدرية".
  • ضيق في التنفس.

2. العلامات المرتبطة بالأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى المخ.

  • خدر أو ضعف في ذراعيك أو ساقيك.
  • صعوبة في التحدث أو فهم شخص يتحدث.
  • تدلي عضلات الوجه.
  • شلل.
  • صداع حاد.
  • مشكلة في الرؤية بإحدى.

3. الأعراض المتعلقة بشرايين الذراعين والساقين والحوض

  • ألم في الساق عند المشي.
  • خدر.

4. الأعراض المتعلقة بالشرايين التي تنقل الدم إلى الكلى

أسباب وعوامل خطر مرض تصلب الشرايين

سيتم توضيح أهم العوامل المؤدية والخطرة في ما يأتي:

1. الأسباب الرئيسة

تشمل أبرز الأسباب ما يأتي:

  • دهون مرتفعة.
  • ضغط دم مرتفع.
  • التهاب مثل التهاب المفاصل أو الذئبة.
  • السمنة.
  • مرض السكري.
  • التدخين.

1. عوامل الخطر الرئيسة

تشمل ما يأتي:

  • مرض الشريان التاجي.
  • أمراض الأوعية الدماغية.
  • أمراض الشرايين الطرفية.
  • الأُم الأُيْكَة البطْنِيَّة تقع في الشريان الراجِع الذي يمتد في منطقة البطن.

2. عوامل الخطر الثانوية

تشمل ما يأتي:

  • زيادة مستوى الدهون في الدم، وتحديداً الكولسترول وثلاثي الغلسريدات.
  • ارتفاع ضغط الدم والشيخوخة.
  • وزن الزائد.
  • تاريخ العائلي.
  • خمول البدني.
  • مقاومة الأنسولين.
  • نقص فيتامين ب12 في الدم.

مضاعفات مرض تصلب الشرايين

تشمل أبرز مضاعفات تصلب الشرايين ما يأتي:

  • تمدد الأوعية الدموية.
  • ذبحة.
  • فشل كلوي مزمن.
  • أمراض القلب التاجية أو الشريان السباتي.
  • نوبة قلبية.
  • فشل القلب.
  • مرض الشريان المحيطي.
  • السكتة الدماغية.
  • إيقاعات غير عادية للقلب.

تشخيص مرض تصلب الشرايين

سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي وطرح أسئلة عن تاريخ صحتك الشخصية والعائلية، وقد يتم إحالتك إلى طبيب متخصص في أمراض القلب، وسوف يشمل الفحص أبرز التحاليل التالية:

1. تحاليل الدم

سيُطلب منك الطبيب إجراء فحوصات دم للتأكد من مستوى سكر الدم والكوليسترول، لأنه يزيد من خطورة تصلُّب الشرايِن إذا ارتفع مستوى سكر الدم والكوليسترول. كما يُمْكِن إجراء اختبار بروتين ج التفاعلي للاطلاع على وجود أية اتصالاتٍ بروتينيةٍ تشير إلى التهاب الشَّرايِن.

2. مخطط كهربائية القلب

يُسجل الاختبار السهل وغير المؤلم هذه الإشارات الكهربائية في قلبك.

3. اختبار إجهاد التمرين

إذا ظهرت علامات وأعراض خلال التمارين بشكل متكرر، فقد يقوم الطبيب بتوصيلك لهذا الاختبار، سوف تقوم بالمشي على حزام المشي أو ركوب دراجة ثابتة أثناء تسجيل نشاط قلبك.

يمكن لاختبار الإجهاد أثناء ممارسة التمرينات الرياضية أن يكشف عن مشكلات خفية في قلبك المحتملة لأن التمرين يجعل قلبك يضخ بشدة وسرعة أكبر من العادة في الأنشطة الروتينية.

في حالة عدم تمكنك من ممارسة التمارين الرياضية، قد يتم توصيل دواء يشبه تأثير التمرين على قلبك.

4. مخطط صدى القلب

يتم استعمال هذا الاختبار بتقنية الموجات الصوتية لإظهار نسبة جودة تدفق الدم داخل الشرايين والقلب أثناء ضرباته، وأحيانًا يضاف إلى اختبار الإجهاد لإجرائه أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

5. الموجات فوق الصوتية

يمكن للطبيب استخدام جهاز الموجات الفوق صوتية لقياس ضغط الدم في مختلف نقاط الذراع أو الساق. يمكن أن تساعد هذه القراءات في تحديد مستوى انسداد الشرايين وسرعة تدفق الدم.

6. مؤشر الكاحل

يتم استخدام هذا الاختبار للكشف عن وجود تصلب الشرايين في الساقين والأقدام، حيث يقوم الطبيب بقياس ضغط الدم في كاحلك مقارنةً بضغط الدم في ذراعك، وإذا كان هناك اختلاف غير طبيعي بينهما فقد يشير هذا إلى وجود مرض أوعية دموية محيطية ناتج عن تصلب الشرايين.

7. قسطرة القلب وتصوير الأوعية الدموية

يُمكن أَن يعرف هذا الفِحْص إنْ كانت شُراييِن التَّاجِية لديك اضطرابة أو انسداد.

خلال هذه العملية، يُقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع ومرن في إحدى الأوعية الدموية وفي قلبك حتى تسري الصبغة عبره، وعند امتلاء جميع شرايين جسمك بالصبغة، تُصْئِر الشَّرَايِين واضحةً في صورة آشعة سِّنْية ما يكشف عن أماكن التَّحْجير.

8. فحص الكالسيوم التاجي

يعرف أيضًا باسم فحص القلب، حيث يتم استخدام هذا الاختبار الشائع للجسم المقطعي المحوسب لإنشاء صور تفصيلية لقلبك، والتي يمكن أن تظهر ترسبات الكالسيوم في جدران الشرايين. يتم إعطاء نتائج الاختبار على شكل درجات، وعند وجود مستوى عالٍ من التصاق الكالسيوم في جدار الشريان، فإنه يزداد خطر إصابة قلبك بأمراض قلبية.

9. اختبارات التصوير الأخرى

قد يستخدم الطبيب تقنيتي صور الأوعية بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني لدراسة الشرايين. هذه التقنيات قادرة على كشف تصلب وضغط كبير في الشرايين و تمدد الأوعية الدموية.

علاج مرض تصلب الشرايين

تشمل أبرز العلاجات ما يأتي:

1. تغيير نمط الحياة

تؤكد دراسة وجود خيارات نمط الحياة التي قد تخفض من خطورة الإصابة.

  • تجنب أو الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الحفاظ على وزن صحي.

2. الدواء

سوف يشرح الطبيب الأدوية المناسبة لمتطلبات كل فرد بناءً على صحته العامة وحالته الفردية، وهي، على سبيل المثال، يمكن أن تكون هناك فائدة في استخدام أدوية الستاتين (Statins) في تقليل مستويات الكوليستيرول لديه.

الأدوية الأخرى، بطرق مختلفة، تستطيع الحد من ضغط الدم وانخفاض نسبة السكر في الدم والوقاية من حدوث جلطات والتهابات.

ينبغي للناس اتباع توجيهات الطبيب وعدم ترك تناول الدواء بدون استشارة طبية، كما ينبغي عليهم اتباع نمط حياة سليم بالإضافة إلى استخدام الأدوية.

3. الجراحة

قد يحتاج الفرد في بعض الأحيان إلى عملية جراحية لكي يضمن نشاط تدفق الدم بشكل آمن داخل شرايينه، وتشمل الخيارات المتوفرة في مجال الجراحة كلاً من:

  • يتم توسيع الأوعية الدموية باستخدام دعامة.
  • تتم عملية الجراحة المجازة لتدفق الدم حول المنطقة التي تعاني من الإصابة.
  • إجراء جراحة لإزالة تراكم الترسبات.

الوقاية من مرض تصلب الشرايين

تشير الأبحاث العلمية المؤكدة إلى أنه يمكن منع تصلب الشرايين من خلال اتباع نمط حياة صحي، مثل:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول الأطعمة الصحية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • فحص ضغط الدم والحفاظ عليه.
  • تدقيق مستويات الكوليسترول والسكر في الدم والحفاظ عليهما.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور قلب

دكتور شريف صبري استاذ دكتور شريف صبري قلب واوعية دموية في 6 اكتوبر

دكتور شريف صبري

استاذ دكتور شريف صبري قلب واوعية دموية

التقييم :

دكتور قلب , قلب واوعية دموية

امراض القلب عمد النساء, امراض القلب عند الرجال, علاج قصور الشريان التاجي, رسم قلب, علاج ارتفاع نسبه الكوليسترول فالدم

سعر الكشف: 850 جنيه

العنوان: ميدان الحصري بجوار البنك العربي ... 6 اكتوبر , الجيزة