متلازمة الفصّ المتوسّط وأعراضه

متلازمة الفصّ المتوسّط وأعراضه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تتميز متلازمة الفص المتوسط بتدهور مستمر للفص الأوسط من الرئة اليمنى، وقد يشمل بعضًا من الرئة اليسرى في بعض الأحيان.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض متلازمة الفصّ المتوسّط

يمكن أن يحدث اختلاف كبير بين المرضى في ما يخص ظهور الأعراض عندهم، إذ قد لا تظهر أي علامات في بعض الحالات ولا يتم الكشف عن المرض إلا من خلال التصوير بالأشعة، وقد يعاني آخرون من أعراض متلازمة الفص المتوسط التي تشمل كل من: ...

السعال المزمن أو المتكرر.

ضيق التنفس.

ألم في الصدر.

صفير مسموع.

الحمى.

القشعريرة.

الالتهاب الرئوي.

يجب التأكيد على أن هذه العلامات في الغالب تتكرر وتظهر بشكل متقطع.


أسباب وعوامل خطر متلازمة الفصّ المتوسّط

لنتعرف سوياً على الأسباب التي تؤدي إلى حدوث متلازمة الفص المتوسط.


1. أسباب متلازمة الفص المتوسط الانسدادي

تظهر متلازمة الانسداد في الفص المتوسط بسبب مشاكل داخل القنوات أو عن طريق ضغط خارجي على هذه القنوات. تشمل بعض هذه المشاكل تضخم الغدد الليمفاوية المحيطة بالقناة وأورام أخرى.

يمكن أن يسبب بعض الأحوال متلازمة انسداد الفص المتوسط، وهي تشمل ما يلي:

الالتهابات الحبيبية (Granulations).

الالتهابات الفطرية.

التليف الكيسي.

الجسيمات الأجنبية التي يتم استنشاقها، وبشكل خاص من قبل الأطفال.

يحدث تلف في العقد الليمفاوية المتصلة بالأنابيب الهوائية.

داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسسي.

الأورام الحبيبية اللمعية.

تتمثل أسباب متلازمة الفص المتوسط غير الانسدادي في عدة عوامل. فقد تنجم المتلازمة عن التهاب أو نوبات التحسن والانحلال، كما يمكن أن يحدث بسبب اضطرابات الجهاز المناعي، واضطرابات نظام الغذاء، والعوامل الوراثية. كما يُعَزَّى إلى بعض الأشخاص تفشي هذه المتلازمة نظرًا لأجهزة الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية التي يستخدمونها بشكل مستمر.

لا يوجد أي عائق في الأنابيب الهوائية في الفص المتوسط ولم يتم فهم سبب متلازمة الفص المتوسط غير الانسدادية بالكامل. ويُعَتقَدُ بأنّ الحالات التي تؤدي إلى حدوث هذا المرض تشمل:

 العدوى.

الالتهاب الرئوي.

توسع القصبات.

التهاب الشعب الهوائية.

التليف الكيسي.

يجب أن نلاحظ أن متلازمة الفص المتوسط تحدث بشكل أكثر شيوعًا لدى الإناث مقارنة بالذكور.

مضاعفات متلازمة الفصّ المتوسّط

تتضمن مضاعفات متلازمة الفص المتوسط عدة أمور، منها:

الجلطات الدموية.

التشوهات الشريانية والوريدية.

التهاب الشعب الهوائية المزمن.

الالتهاب الرئوي الحاد والمزمن.

التهاب الورم الحبيبي.

الخراجات.

التهاب القصيبات.

تشخيص متلازمة الفصّ المتوسّط

يتم تشخيص متلازمة الفص المتوسط من خلال:

1. التصوير بالأشعة السينية

يُستخدَم الأشعة السينية بكثرة في صورة الصدر، خاصّةً عند المرضى الذين يعانون من اختلال مستمر أو متقطع في التنفّس، وتُستخدَم أيضًا للكشف عن التشوهات المتواجدة بالصدر، والتي غالبًا ما تظهر بشكل واضح.

يتبين من تأثير متلازمة الفص المتوسط اختفاء الحجم، حيث يكون على شكل مثلث بكثافة تصاعدية بين الشق الصغير والشق الرئيسي للأسفل، والعرض المشار إليه غالبًا يتراوح بين 2-3 ملم.

قد يظهر الأشعة السينية تعتيمًا على حدود القلب من الجهة اليمنى، وذلك لأن قسمًا من الفص المتوسط متواجد بالقرب من الأذين الأيمن.

2.. التصوير المقطعي المحوسب

يتم استعمال التصوير المقطعي المحوسب ذات دقة عالية لتحديد الشذوذات المحددة داخل أنابيب الهواء، وتضخم الغدَّات الليمفاوية، والتصلُّب، أو أية أسباب تؤثر في زيادة الضغط خارج مجرى الهواء من جهة يمينه.

3. تنظير القصبات المرن (Bronchoscopy)

يتم الكشف عن متلازمة الفص المتوسط باستخدام هذه الطريقة، ويتم أيضًا استبعاد الأورام الخبيثة والحالات الأخرى من خلال التنظير.

يستطيع الطبيب أخذ عينات للتحقق مما إذا كان المريض مصاب بالعدوى أم لا.

4. التصوير بالموجات فوق الصوتية

تعمل تقنية "الموجات فوق الصوتية" على استخدامها في تحديد حالة "متلازمة الفص المتوسط الانسدادي" من خلال رصد بعض المؤشرات مثل زيادة حجم الغدد الليفاوية وزيادة التكلس في هذه المنطقة.

للتحقق من وجود ورم وعائي في المريض بسبب التعرض للإصابات المتكررة، أو بسبب استجابة عالية للشعب الهوائية.

علاج متلازمة الفصّ المتوسّط

وتشمل العلاجات ما يأتي:

1. المضادات الحيوية

تعالج متلازمة الفص المتوسط الانسدادي عن طريق المضادات الحيوية، وغالبًا ما يتم استخدامها لعدة أسابيع أو شهور بهدف التخلص من العدوى التي ترافق توسع القصبات.

يجب الإشارة إلى أن المضادات الحيوية التي تُستخدم واسعة الطيف وتغطي البكتيريا مثل Streptococcus pneumoniae، وHaemophilus influenzae، وMoraxella catarrhalis، وPseudomonas aeruginosa.

2. أدوية أخرى

يتم علاج الارتباط بين متلازمة الفص المتوسط للربو وذلك عبر استخدام الكورتيكوستيرويدات، والاستعانة بمضادات الاحتقان، بالإضافة إلى استخدام موسعات للشعب الهوائية.

3. علاجات أخرى

يستطيع الطبيب استخدام بعض الإجراءات غير الجراحية للتخفيف من انسدادات القصبات وزيادة ضغط الهواء المتوسط في القصبات الهوائية في المنتصف الأيمن، وتشمل هذه التدابير:

نفخ الهواء الموجه بالمنظار.

التهوية بالضغط الإيجابي غير الباضع.

تنظير القصبات الصلب.

التوسيع بالبالون ووضع دعامة.

التخثر بالبلازما بالكي الكهربائي.

الجراحة التجميدية.

العلاج بالليزر.

4. الجراحة

إذا لم يحقق أي من العلاجات والطرق السابقة نتائج مرضية، فإن الطبيب قد يلجأ إلى العلاج الجراحي، خاصةً إذا كان المرضى يعانون من تضيق في القصبات التهابية بالتحديد في المنطقة الوسطى، حيث سيتم تمديد هذه القصبات.

من الممكن أن يتم استئصال ورم سرطاني موجود في الفص الأوسط، ويحتمل أيضًا إجراء استئصال للفص الأوسط بالإضافة إلى الغدد الليمفاوية.

الوقاية من متلازمة الفصّ المتوسّط

واحد من أهم الوسائل للوقاية هي الامتناع عن التدخين لأنه يزيد من تهيج القصبات الهوائية.

العلاجات البديلة

لم يتم بعد الكشف عن تفاصيل صمام الرفرفة والتذبذب عالي التردد، المعروفين باسم "السترة" في حالات متلازمة الفص المتوسط. ولكن يشير البعض إلى أن هذه الطرق قد تُستخدَم كبديل للعلاج الطبيعي للصدر.

الأنواع الشائعة

يوجد نوعان مختلفان من متلازمة الفص المتوسط، وهما:

متلازمة الفص المتوسط الانسدادي.

متلازمة الفص المتوسط غير الانسدادي.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة