انواع اضطرابات العرة والوقاية منها

انواع اضطرابات العرة والوقاية منها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعاني الكثير من الأشخاص في فترة ما من خلل في حركة عضلات محددة تشبه الإِنْقِباض المفاجئ. وتؤثر هذه الحركات، التي تسمى بالتشنجات غير المُبرَمَجة، عادةً على العينين أو الوجه، وقد تحدث في أية جزء آخر من جسم الإنسان.

دعنا نتعرف عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

في معظم الحالات لا تسبب التشنجات اللاإرادية أضرارًا وهي مؤقتة، ولكن في بعض الأحيان يوجد اضطراب في التشنج اللاإرادي والذي يمكن السيطرة عليه من خلال تغيير نمط الحياة والعلاج.


أنواع اضطرابات العرة

تشمل أبرز أنواع اضطرابات العرة ما يأتي:

1. التشنجات اللاإرادية الحركية

تعني التشنجات اللاإرادية الحركية تحركات مفاجئة في الجسم، تتضمن أمثلة على ذلك كالوميض وهبوط الكتفين وارتجاف الذراع.

2. التشنجات اللاإرادية الصوتية

تستطيع تشكيل التشنجات اللاإرادية الصوتية من خلال صدور الأصوات من فم الفرد، كطنين أو عبارة صاخبة. ومن المثالية لذلك تعدى واحد کافٍ وهو إصدار صرخة بصوت عال.

3. التشنجات اللاإرادية البسيطة

تشمل الانقباضات العضلية غير المقصودة بسيطة أجزاء محدودة من الجسم، مثل إغلاق العينين أو شم رائحة.

4. التشنجات اللاإرادية المعقدة

بشكل عام، فإن التشنجات اللاارادية المعقدة تشمل أجزاء متعددة من الجسم ويمكن أن تكون لها تصميم محدد، وأحد أنواع التشنجات اللاارادية المعقدة هو ارتفاع رأسك أثناء حركة ذراعك ثم الانتقال إلى مستوى أعلى.


أعراض اضطرابات العرة

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

1. أعراض التشنجات اللاإرادية الحركية

وتشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

حركات الرأس والكتف.

الوميض.

لمس الأشياء أو الأشخاص الآخرين بالأصابع.

غالبًا ما تحدث الارتعاجات التي لا تحكمها الإرادة في الحركة، قبل حدوث الارتعاجات التي لا تحكمها الإرادة في إصدار الأصوات، على الرغم من عدم صحة هذا دائمًا.

2. أعراض التشنجات اللاإرادية الصوتية

تتضمن العلامات أصواتًا، وتشمل ما يلي:

السعال.

تنقية الحلق.

الشخير.

تكرار الكلمات أو العبارات.

3. أعراض التشنجات اللاإرادية البسيطة

"تعد التشنجات اللاإرادية المفاجئة والعابرة باستخدام مجموعات عضلية قليلة من الظواهر المتكررة، ويمكن أن يكون لها الأثر على الفرد. بعض الأمثلة على ذلك هي:"

ارتعاش الأنف.

اندفاع العين.

تنظيف الحلق.

4. أعراض التشنجات اللاإرادية المعقدة

تتضمن هذه الحركات استخدام العديد من المجموعات العضلية والتنسيق بينها، ومن أمثلة ذلك:

التنقل.

الخطو بطريقة معينة.

الإيماء.

تكرار الكلمات أو العبارات.


أسباب وعوامل خطر اضطرابات العرة

يعرض ما يلي توضيحاً لأهم الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالاضطرابات النفسية.

1. أسباب الإصابة باضطرابات العرة

تعتبر مسألة الأسباب التي تؤدي إلى تطور متلازمة توريت غامضة، حيث يعتبر بأنها مرتبطة بمنطقة من الدماغ وظيفتها هي التحكم في حركات الجسم.

2. عوامل خطر الإصابة باضطرابات العرة

تشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

وجود سجل عائلي للاصابة بمتلازمة توريت او اضطرابات تشنجية غير ارادية يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة توريت.

يتعرض الذكور بشكل أكبر للاصابة بمتلازمة توريت مقارنةً بالإناث، حيث يزيد الخطر ثلاث إلى أربع مرات.

مضاعفات اضطرابات العرة

تشمل أبرز المضاعفات ما يأتي:

ضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.

اضطراب الوسواس القهري.

اضطراب طيف التوحد.

صعوبات التعلم.

اضطرابات النوم.

الاكتئاب.

اضطرابات القلق.

يتعلق الألم بالتشنجات غير الإرادية، وهو خاصة مرتبط بالصداع.

مشاكل التحكم بالغضب.

تشخيص اضطرابات العرة

تشمل أبرز طرق التشخيص ما يأتي:

1. الفحص الجسدي

إذا كُنتَ أنتَ أوَ طِفْلُك تعاني من أعراض العرة، فَقد يفضل طبيبك زيارة طبيبٍ مُختص في عِلاج الأمراض العصبيّة، حيث ستُطرَح عليك هذه الأسئِلة:

ما هو الأمر الذي لفت انتباهك ودفعك للوصول إلى هذا المكان اليوم؟

هل يحدث لجسمك تحريك نفسه بشكل غير قابل للسيطرة بشكل متكرر؟ ومتى بدأ هذا الأمر؟

هل حدث لك يومًا أن تكلمت بلا قصد أو أصدرت أصوات غير مقصودة؟ وعندما بدأ ذلك الحدث؟

هل يوجد أي شيء يحسّن من حالتك الصحية؟ وما هو العامل الذي يزيد من سوء أعراضك؟

هل تشعر بالقلق أو لديك صعوبة في التركيز؟

هل يعاني أحد آخر من أفراد عائلتك من نفس هذه الأعراض؟

2. فحوصات تصويرية

يمكن أن يطلب الطبيب إجراء فحوصات تصويرية لدماغك لفحص الأمراض المختلفة التي قد تسبب نفس الأعراض، وتشمل هذه الاختبارات بشكل رئيسي ما يلي:

يهدف التصوير بالرنين المغناطيسي إلى إنتاج صور دقيقة للأعضاء والهياكل الداخلية في جسمك، حيث يتم استخدام مغناطيسات عالية القوة وموجات راديو.

تعتبر التصوير بالأشعة المقطعية تقنية إشعاعية متفوقة تنتج صورًا شديدة التفصيل للأجزاء الداخلية من جسمك.

علاج اضطرابات العرة

تشمل أبرز طرق العلاج ما يأتي:

1. العلاج الدوائي

تشمل ما يأتي:

الأدوية التي تمنع أو تقلل الدوبامين

يمكن استخدام الفلوفينازين والهالوبريدول والريسبيرجون والبيموزيد لتحكم في حدوث التشنجات اللاإرادية.

حقن البوتولينوم

يمكن أن يتم استخدام الحقن في العضلة المتضررة لتخفيف التشنجات غير المتكررة والصوتية بشكل مؤقّت.

مضادات الاكتئاب

قد يساعد الفلوكستين (Fluoxetine) في التحكم في أعراض الحزن والتوتر.

الأدوية المضادة للنوبات

تستجيب بعض الأفراد الذين يعانون من متلازمة توريت للدواء المعروف باسم "توبيراميت" والذي يُستخدم عادةً للتحكم في الصرع.

2. العلاج غير الدوائي

يشمل ما يأتي:

العلاج السلوكي

يمكن أن تدعم الاشتراكات السلوكية والمعرفية في التحكم في الانقباضات غير الإرادية بتدريب الملاحظة على هذه الانقباض والتعلم من كيفية التحرك بإرادة بطريقة لا تتفق ولا تتوافق مع هذه الانقباضات.

العلاج النفسي

بالإضافة إلى المساعدة في التعامل مع متلازمة توريت، يُمكن للعلاج النفسي أن يُساهِم في حل المشكلات التي تصاحبها.

الوقاية من اضطرابات العرة

تشمل أبرز طرق الوقاية ما يأتي:

تجنب الاستياء والقلق والملل، واطّلع على مزيد من النصائح لتخفيف التوتر وإيجاد أساليب لتحسين الراحة النفسية ومساندة الأطفال.

حاول عدم الإحساس بالإرهاق الشديد وحاول الحصول على ليلة نوم مريحة في كل فرصة متاحة.

حاول أن تجاهل مرض طفلك وعدم الحديث عنه كثيرًا، لأن ذلك يزيد من سوء الأمر إذا استقطبت انتباه الآخرين إلى المرض.

لا تُخبر الطفل عند حدوث التشنجات العارضة بدون إرادته.

عِند تمثيل الفكرة بالعربية يُمكن قول: حافِظ على أن طفلك سيشعُر بالاستقرار والطمأنينة، فلا داعي لأيّ خجل أو قلق.

اترك الأشخاص الذين تتواصل معهم بانتظام يعلمون عن التشنجات التي تحدث بدون إرادة، لكي يصبحوا على دراية بالأمر.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب