التعرف على مرض الاعتلال العصبي الوراثى

التعرف على  مرض الاعتلال  العصبي  الوراثى
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يشير مصطلح الاعتلال العصبي الوراثي إلى مجموعة من الأمراض الوراثية التي تؤثر على جهاز الأعصاب المحيطي، بما في ذلك الأعصاب التي تخرج من الدماغ والنخاع الشوكي.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

غالبًا ما تنتقل هذه الأمراض من الآباء إلى الأطفال، ولكن في بعض الحالات يمكن اكتسابها بسبب الإصابة بأمراض أخرى مثل مرض السكري واضطرابات الغدة الدرقية.

هناك أنواع مختلفة من الأمراض العصبية الموروثة، مثل مرض شاركو والاعتلال العصبي المصاحب لفقدان القدرة على حمل الأشياء، وتختلف نوعية المرض العصبي تبعًا لنوع الأعصاب التي تُصاب ومكانها.


أعراض الاعتلال العصبي الوراثي

تختلف علامات الامراض العصبية الوراثية باختلاف نوع الأعصاب المتضرر، حيث تؤثر على الأعصاب المسؤولة عن الحركة والإحساس والوظيفة غير الإرادية، وفي بعض الحالات تؤثر على أكثر من فئة من الأعصاب.

يمكن تقسيم علامات الإصابة بالاعتلال العصبي الوراثي إلى فئات مختلفة وهي:

تتضمن الأعراض الحسية عادةً شعور بالألم والخدر والتنميل في الأطراف.

التعبيرات غير الارادية: تشمل القلة في التعرق وانخفاض مستوى ضغط الدم، وخاصةً عند تحويل وضعية الجلوس إلى وضعية الوقوف.

تتمثل الأعراض الحركية في انخفاض قوة العضلات وانقطاع الكتلة العضلية.

تشمل التشوهات الجسدية تجاعيد في الأطراف وانحناء في العمود الفقري.


أسباب وعوامل خطر الاعتلال العصبي الوراثي

سنعرض في الفقرات التالية أسباب وعوامل مخاطر الإصابة بالاعتلال العصبي الوراثي، بحسبما يتبين لنا.


1. أسباب الاعتلال العصبي الوراثي

ترجع أسباب الاضطرابات الوراثية إلى التغييرات المفاجئة في جينات معينة، ويختلف نوع هذه الاضطرابات بناءً على مكان تلك التغييرات. وأحيانًا يمكن أن يحدث الإصابة بصورة اكتسابية.

هناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالاعتلال العصبي الوراثي. من بين هذه العوامل، تاريخ عائلي للمرض، وجود تغيرات جينية محددة في الجسم، وتعرض للاهتزازات المفرطة المستمرة، كما يحدث في بعض الأشغال التي تتطلب القوى والحركات المتكررة. كذلك، يُشير بعض البحوث إلى أن التغذية غير المتوازنة وارتفاع مستوى السُّكَّر في الدَّم قد يؤديان إلى احتمالية أعلى للإصابة بهذا المرض.

يشمل عوامل الخطر التي تزيد من إمكانية الإصابة بالاعتلال العصبي الوراثي محدودة إلى ما يلي:

تاريخ عائلي من الإصابة بأحد أنواع المرض.

السمنة.

داء السكري من النوع الثاني.

مضاعفات الاعتلال العصبي الوراثي

لا توجد تأثيرات جانبية محددة يمكن أن تتسبب فيها اضطرابات الجهاز العصبي الوراثي، ولكن يعتمد حدوث أي أعراض جانبية على شدة الأعراض التي يشعر بها المريض.

تشخيص الاعتلال العصبي الوراثي

يتم تحديد الاضطراب العصبي الموروث عن طريق إجراء عدة فحوصات مختلفة، وذلك بالطرق التالية:

تسمح الاختبارات الجينية باكتشاف أي تغييرات في الجينات التي قد تؤدي إلى الإصابة بالمرض.

يتم أخذ عينة من الأنسجة وتفحص لتحديد نوع الأعصاب المصابة، وهذا ما يسمى بالخزعة.

يهدف فحص التوصيل العصبي إلى تحديد استجابات الأعصاب واستخلاص أي اضطرابات محتملة.

يتم باستخدام فحوصات التقييم العصبي تحديد استجابات الجهاز العصبي والحركة العضلية ونشاط الأعصاب.

علاج الاعتلال العصبي الوراثي

حتى الآن، لا يوجد علاج مباشر للمشاكل العصبية الوراثية، ولكن الهدف من العلاج هو التحكم في الأعراض المتواجدة. يمكن أن يشمل ذلك عدة خطوات كالتالي:

مسكنات الآلام.

العلاج الطبيعي.

دعامات الأطراف.

الوقاية من الاعتلال العصبي الوراثي

لا يُمكن الوقاية بصورة واضحة من الإصابة بالاعتلال العصبي الوراثي، لأنه غالبًا ما يكون ناتجًا عن أسباب وراثية، ولكن من الممكن تقليل عوامل الخطر في حدود المستطاع.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب