نصائح تُساعد على علاج المغص للحامل في الشهر الثالث

نصائح تُساعد على علاج المغص للحامل في الشهر الثالث
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

هل بإمكانك علاج الآلام المعوية للحامل في الشهر الثالث بسهولة؟ أم هناك حاجة إلى توجيه زيارة للطبيب على الفور؟ تجدون الإجابات والتفاصيل فيما يأتي.

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال

في فترة الحمل، يعاني النساء الحوامل من شعور بالانزعاج والألم، والآم المعدة والبطن تكون من بين المشاكل الأساسية التي يُعاني منها الكثير منهن. لذا، اخترنا أبرز طرق التخلص من المغص للحوامل في الشهر الثالث.


علاج المغص للحامل في الشهر الثالث

تشمل الأساليب المستخدمة لعلاج الغصة للحامل في الشهر الثالث وفي جميع شهور فترة الحمل ما يلي:


1. الأدوية

قد يوصف الطبيب دواء أسيتامينوفين لتخفيف الألم والانتفاخ في منطقة البطن، لكنه يجب استخدامه بحرص تحت إشراف الطبيب. قد يساهم ذلك في تجنُّب التعرض لأية أضرار على الكبد في حال تم استخدامه بغير صورة صحيحة. أما بشكل عام،

ينبغي التواصل مع الطبيب على الفور في حالة ظهور أي آثار جانبية للدواء، وخاصة إذا كانت حساسية، كما يجب التواصل إذا لم يحقق الدواء الفعالية المتوقعة.


2. الاستلقاء والراحة

يستطيع الراحة أن تقلل من مشكلات المغص والألم في البطن التي تعاني منها المرأة الحامل خلال فترة حملها، ومن الأفضل أن تستقر المرأة الحامل على جانبها بدلاً من الظهر وتفضَّل استقرارها على الجانب الأيسَر إذا كان ذلك ممكنًا.

يُمكن أيضًا استخدام وسادة تحت البطن ووسادة أخرى بين الركبتين لتخفيف الضغط وتهدئة المفاصل، بالإضافة إلى استعمال طرق أخرى لتخفيف الألم مثل تدريبات التحميل والأحزمة المساندة.

يتجب عدم الاستلقاء أو الانحناء إذا كانت الحامل تعاني من حموضة، وينصح باستشارة الطبيب بخصوص التغيرات اللازمة في النظام الغذائي لتفاديها.

3. التمارين

يعد ارتداد المريء واحدًا من أشهر أسباب الإصابة بالمغص عند الحوامل، ويمكن التحكم فيه عن طريق تجنب التغيرات السريعة في الحركات والوضعيات، إضافةً إلى المشي بشكل بطئ لتفادي تفاقم الألم. كما يساعد ممارسة التمارين الخفيفة على تقوية عضلات البطن وتخفيف التوتر من خلال استرخاء المفاصل المُتَعَثِّرة لتخفيف حدة الألم.

من الضروري استشارة طبيب في هذا الحالة من أجل إيجاد التمارين الأكثر ملاءمة للحامل، يشمل ذلك رياضة اليوغا والسباحة، وتستطيع المرأة القيام بهذه التمارين لفترة لا تقل عن 30 دقيقة في كل يوم. إذا شعرت بأية أوجه من الألم خلاف ذلك فإن المشي لوحده قد يكون كافية.

4. الكمادات الدافئة

يمكن للكمادات الدافئة المساعدة في التخفيف من تشنج وألم العضلات، لذا يتم وضع كمادة دافئة مصنوعة من الماء على المنطقة المصابة بالبطن لتخفيف الآلام والتخلص من حالات الإغاثة، كما يمكن استخدام حوض دافئ أو وسائد التدفئة، إلا أنه يجب ضبط درجة حرارته بشكل جيد قبيل التطبيق حتى لا يشكل خطرًا على الجنين.

5. الألياف والسوائل

يُوصى بتناول كمية معتدلة من الألياف والسوائل لمكافحة مُشكلة الإمساك المُتعبة التي تعاني منها نِساء الحوامل، حيث يُمكن الحصول على الألياف من طرق تناول المصادر المختلفة مثل الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات.

تقدم بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في التخفيف من المغص لدى الحوامل في الشهر الثالث. ومن هذه النصائح أن يجب على المرأة تجنب تناول المشروبات الغازية والأطعمة الدهنية، بالإضافة إلى تقليل استهلاك البقوليات والخضروات المسبكة. كما يوصى بتجنب التوتر والإجهاد، وحتى إذا كان ذلك صعبًا، فعليها ألا تستخدم هذه المشكلة مبررًا لتفريط في رعاية صحتها. لذلك يجب دائمًا استشارة مقدِّمِ رعاية طبية قَابِلُ حَامِلٍ قَابِلَةُ بأسرع وقت مُمْكِن إذ ازدياد شدَّة المغص قد يُظْهِرُ على وجود مشكِلات صحّْية جديَّة.

هذه هي النصائح الرئيسية التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار:

اختصري من تناول الأطعمة المُحمضة، واستغلي مضادات الحموضة بعد لقاء الطبيب.

اقسمي وجباتك إلى جزئين أصغر وتناوليهما طوال اليوم.

قمي بتناول كمية كافية من السوائل، وتجنبي المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.

جربي الأطعمة قليلة الدهون.

قم باستعراض تمارين الإطالة واقتنعي بالانحناء التدريجي إذا اردتِ، خصوصًا مثل هذه الحالات كالعطس، لتلافي أية تمزقات في عضلات البطن.

متى تزوري الطبيب؟

ينبغي التوجه إلى الطبيب فورًا إذا كانت تظهر أعراض الآتية:

النزيف الدموي.

الشعور بألم أسفل الظهر.

تعاني من استمرار حدوث تقلصات أو انخفاض في مرونة منطقة البطن.

حدوث ألم عند التبول.

خروج إفرازات مهبلية غريبة.

يستمر الإحساس بالألم الشديد لأكثر من 60 دقيقة دون أن يزول.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد