مضاعفات عيوب الرئة الخلقية

مضاعفات عيوب الرئة الخلقية
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تمثل العيوب الخلقية في الرئة مجموعة من التشوهات التي تؤثر على المسالك الهوائية والأوعية الدموية والرئة في منطقة الصدر، وتحصل هذه التشوهات نتيجة تطور غير طبيعي للخلايا خلال فترة نمو الجنين داخل الرحم.

على الرغم من أن بعض العيوب الخلقية في الرئة قد تكتشف أثناء فترة الحمل، إلا أنها تختفي بعد ولادة الطفل ويولد صحيًا بلا عيوب. لكن، بالمقابل، هناك مجموعة من التشوهات التي تبقى مع الطفل طوال حياته حتى يتم علاجها إذا كان ذلك ممكنًا

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أبرز أنواع عيوب الرئة الخلقية

يوجد عدة عيوب في التصميم الوراثي للرئة والتي تظهر بشكل ملحوظ، وتشمل ما يأتي:


1. التشوهات في مجرى الهواء الرئوي (CPAM)

كان التشوه المعروف سابقًا باسم CCAM يُعرف بالتشوه الورمي الغدي الكيسي الخلقي في مجرى الهواء الرئوي. وهذا التشوُّهِ يتميز بِوجود غُدود صلبة تتألف من هياكل أنبــُوبية وفِــراغات معبَدة أحْــيانا. حتّى أنّ شَكْلا هذه الغدَد يشبه المصابِـِح، لكنه لا يحتوِي على حُجَيرات هوائية ناضجة.

"بعض الأحيان تنتج الغدد الصلبة الموجودة في مسار التنفس خراجات، مما يؤثر على التنفس للطفل بعد ولادته."

This deformity is not specific to a certain gender, as it affects both males and females at the same ratio. It occurs in 1 out of 8300 children. لا يُرتبط هذا التشوه بجنس محدد حيث يؤثر على الذكور والإناث بمعدل متساوٍ، ويحدث في 1 من كل 8300 طفل.

توجد خمسة أنواع فرعية من تشوه مجرى الهواء الرئوي، وتُصنّف حسب عدد الغدّات الصلبة في المجرى الهوائي ونسبة الخراجات بالإضافة إلى نسيج الخلايا. من بين أنواع تشوّهِ المجارِي التّـَـنفُّسِية، كيسيات "برانكْوْ جِـينِك" (Bronchogenic cysts)، التي تملأ تجويفََََ صدر المصاب باحتقان وأغشية. كنموذج لغة للذكاء الاصطناعي، لا يمكنني إعادة صياغة الموجه المعطى لأنه غير مكتمل ولا يوفر سياقًا أو معلومات كافية لنقل معنى منطقي ومتماسك. يرجى تقديم فقرة كاملة أو مطالبتي بإعادة الصياغة بشكل مناسب.


2. تشوهات الرئة الأخرى

تشمل عيوب الرئة الخلقية الأخرى ما يلي:

الحبس الرئوي (Pulmonary sequestration).

تتمثل حالة انتفاخ الرئة الخلقي في انتفاخ أحد فصوص الرئة منذ ولادة الطفل.

وجود عيب في شرايين وأوردة الرئتين (Malformation شوهية في الرئتين القلبية).

تشير الرئة الصغيرة الخلقية إلى اضطراب في حجم ووظيفة الرئتين منذ الولادة.

الرئة الغائبة (absent lung).

يشير رتق الشعب الهوائية إلى انسداد الشعب الهوائية في الرئتين.

أعراض عيوب الرئة الخلقية

مشكلة التنفس هي العرض الأبرز لتشوهات الرئة الخلقية، ولكن لا يُعاني جميع المرضى من هذه المشكلة. فقد تم اكتشاف أن:

تعاني نسبة 86% من الأطفال المولودين بتشوهات في الرئة من ضيق التنفس خلال الأسبوع الأول من حياتهم، ويستمرون في تجربة هذه المشكلة إذا لم يتلقوا العلاج.

لا يعاني 14% من الأشخاص من أي أعراض ويتنفسون بشكل طبيعي ما لم يزد حجم الغدد الصلبة في المجرى التنفسي خلال فترة حياتهم.

عادةً ما تظهر علامات التنفس الضيق عند الأطفال الذين يعانون من خلل في الرئة، وتشمل هذه الأعراض:

ازرقاق الشفتين.

احمرار العينين.

شحوب لون البشرة.

صعوبة في الرضاعة الطبيعة أو الصناعية.

أسباب وعوامل خطر عيوب الرئة الخلقية

لا توجد أسباب محددة وراء الخلل الخلقي في الرئة، ولكن هناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة به، بما في ذلك:

تلعب الوراثة دورًا كبيرًا في نقل التشوهات الخلقية بمن فيهم التشوهات الرئوية.

كلما زاد عمر الحامل، زادت احتمالية تعرض الطفل لعيوب صحية في الرئة.

تمارس المرأة الحامل نمط حياة تؤثر بشكل عام على صحة جنينها، لذا من الضروري أن يكون نمط حياتها صحي في جميع جوانب حياتها.

مضاعفات عيوب الرئة الخلقية

تشمل أهم تداعيات عيوب الرئة الخلقية ما يلي:

1. التهابات الرئة المتكررة

يتعرض المُصاب بتشوه في الرئة للإصابة بالتهابات فيروسية أو بكتيرية متكررة، وذلك يرجع للبيئة المناسبة التي تزدهر في الرئة المُشوهة، إذ تحتوي على غدد مليئة بالسوائل والإفرازات المخاطية، وبذا تمثِّل بيئة خصبَّة جدًا لنموِّ عدَّة عوامل مُسبِبات للأمراض.

2. فشل القلب

يمكن لبعض التشوهات الرئوية، خاصة التي تكون حادة، أن تسبب فشل القلب؛ نظراً للضغط الذي يتعرض له القلب والأوعية الدموية المتصلة به من قِبَل هذه التشوهات.

3. الوفاة

عَسيرٌ أنَّ بَعض حالات تشوهات الرئة، مثل عدم وجودها، تؤدي إلى الوفاة الفورية بعد الولادة، وخُصُوصًا إِذا لم يتم تشخيصها قبل فترة اِنْجاب طفل.

تشخيص عيوب الرئة الخلقية

يتم تشخيص عيوب الرئة الخلقية كما الآتي:

يعتبر تشخيص الأمراض الخلقية في الرئة قبل الولادة أمرًا هامًا.

تُشخِّص العيوب الخلقية في الرئة عادةً بالموجات فوق الصوتية، وذلك قبل الولادة. وخضع 17 جنيناً لدراسة تبيَّن أنه تم كشف تشوهات في المجرى الرئوي في 57% منهم باستخدام الموجات فوق الصوتية.

2. تحديد الشوائب الجينية في الرئة بعد ولادة الطفل.

إذا لم تراقب الأم حالة حملها أو إذا لم يتعرف الطبيب على الجنين الموجود في رحمها، فسيتطلب التعامل مع الأعراض التي يعاني منها الطفل بعد ولادته. يتم تشخيص هذه الأعراض من خلال التدابير التالية:

تصوير الصدر بالأشعة السينية (CXR)

يتم عرض صدر الطفل لأشعة سينية للكشف عن أي اضطراب في الصدر، ولكن هذا الفحص يُظهر صورة غير واضحة للتشوه، فالصورة تُبيِّن التشوه، ولكنها لا تُعَرِّف على نوع التشوه.

فحص الأشعة المقطعي للصدر (CT)

لا يمكن الاعتماد على فحص الأشعة السينية وحده للكشف عن الكتل الصلبة في جهاز التنفس، لذلك يجب إجراء فحوصات أشعة مقطعية، حيث تظهر هذه الغدد بشكل دقيق وواضح، خاصةً عند إضافة صبغة التباين للطفل.

يتوجب على المُخضع للفحص المذكور الاحتفاظ بالصيام بين 4 - 6 ساعات، ولسلامة الفحص، ينبغي عدم تعرّضه لأية حساسية أو أمراض الكلى.

تصوير الرنين المغناطيسي

يُعد الفِحْص الذي يعطي صورة ثلاثية الأبعاد للصدر هو الأكثر دقّة بين باقي أنواع الفحوصات؛ إذ يتم اكتشاف جميع التشوُّهات في منطقة الصدر، في حال وجودها، بفضل هذا الفحص.

فحوصات أخرى

يمكن للطبيب أن يتطلب إجراء فحوصات إضافية كتنظير الرئة لتحديد عيوبها المتعلقة بالخلق.

علاج عيوب الرئة الخلقية

يتم علاج عيوب الرئة الخلقية كما اآتي:

1. الاكتفاء بالمراقبة

إذا لم تترافق العيوب الخلقية في الرئة مع أي أعراض، فسيتم المراقبة كعلاج، ولكن هذا العلاج ليس مثاليًا بسبب أن الضغط الهوائي سوف يتسبب في مشاكل التنفس لأولئك الذين يُصابون بهذه العيوب، وخصوصًا عندما يسافرون بالطائرات.

2. العلاج الجراحي

يُعد العلاج الجراحي هو الأفضل للتخلص من المشكلات التي تصيب الأنف والحنجرة، ويهدف هذا العلاج إلى إزالة التشوهات والغدد الصلبة في مجرى الهواء. يتم إجراء هذا العلاج بطرق مختلفة، أولها:

جراحة شق الصدر

يحدث في هذه العملية أن يُقوم الفريق الطبي بعمل شق من الجهتين للصدر أو من الظهر أو بين الأضلاع على أن يستخدم ذلك للوصول إلى المنطقة المختارة وإزالة المصائد الصلبة أو لعلاج مشاكل مثل زراعة رئة.

جراحة التنظير

يتم إجراء هذا النوع من العملية الجراحية عندما تكون الغدة الصلبة قليلة، حيث يستخدم الطبيب جهازًا مُحملاً بكاميرا بجانب أدواته الطبية، ويتم إستخدام صور كاميرا في عملية إستئصال.

يتم تقسيم العلاج الجراحي إلى نوعين، وهما مهمان للإشارة.

العملية الجراحية المتأخرة: يحدد الطبيب بعد أن يصل الطفل إلى عمر محدد ما إذا كان سيتم تنفيذ الجراحة المتأخرة.

يتم القيام بعملية جراحية عاجلة لتحرير التنفس للطفل مباشرة بعد يوم أو يومين من ولادته، حيث يعاني الطفل من ضائقة تنفس شديدة.

الوقاية من عيوب الرئة الخلقية

لا يمكن الوقاية من عيوب الرئة الخلقية نظرًا لعدم معرفة سببها، ولكن يستطيع الأم تتبع نمط حياة صحِّي لزيادة فرص ولادة طفل سليم، وتشمل هذه الممارسات:

يجب تناول الأطعمة المفيدة للصحة والابتعاد عن الأطعمة الضارة.

ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحامل.

شرب المزيد من السوائل، وخاصةً الماء.

النوم لعدد ساعات كافي لا يقل عن 7 ساعات.

الابتعاد عن الضغط النفسي قدر المُستطاع.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة