مرض الشاهوق

مرض الشاهوق
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الشاهوق هو مرض تنفسي يُنتج بسبب الإصابة ببكتيريا البروديتيلا الشاهوقية، ويشتهر أيضًا باسم السعال الديكي. يؤدي هذا المرض إلى سعال قوي جدًا يُحد من قدرة الإنسان على التنفس في بعض الأحيان، وهو عدوى عالية الإصابة.

تم تسمية الإصابة بالشاهوق باسم السعال الديكي لأن صوت المريض في المراحل المتقدمة من المرض يشبه صوت ديك، ويعاني من هذا المرض الأفراد في جميع الأعمار، ولكنه خطير بشكل خاص عند الأطفال حيث يستطيع أن يؤدي إلى وفاته إذا كان عمره أقل من سنة.

تتراوح فترة الحضانة لفيروس الشاهوق بين 5 إلى 10 أيام، حيث يصاب الفرد دون ظهور أية أعراض لحين اكتمال هذه المدة، وقد يزداد طول فترة الحضانة في بعض الأحيان إلى ما يصل إلى 3 أسابيع، قبل ظهور الأعراض.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض الشاهوق

تمثلت أعراض الشاهوق في ما يأتي:


1. أعراض الشاهوق الأولية

تظهر علامات الإصابة بفيروس الشاهوق في المراحل الأولى بشكل مشابه لنزلات البرد، مما يجعل من الصعب التفريق بينهما. وتتضمن هذه الأعراض:

سيلان الأنف.

انسداد أحد فتحتي الانف أو كليهما.

احمرار العيون.

السعال البسيط بأحيان متفرقة مع إصدار صوت السعال المألوف.

ارتفاع درجة حرارة الجسم.

تتمثل أعراض الحالة المتقدمة من الشاهوق في عدة علامات مختلفة.

بعد مضي عدة أيام من ظهور العلامات السابقة، تزداد الحالة سوءًا ويتراكم المخاط الكثيف في ممرات التنفس، مما يؤدي إلى ظهور أعراض شديدة جديدة تشمل:

سعال جدًا شديد ذو صوت مُشابه للديك.

القيء من شدة السعال.

يحدث ازرقاق الجسم بسبب عدم القدرة على التنفس بشكل صحيح في الجسم.

التعب الشديد من نوبات السعال.

من المهم أن نشير الى أن الأطفال الرضع قد لا يعانون من السعال عند إصابتهم بالسعال الديكي، ولكن يمكن أن يحدث توقف في التنفس بين فترة وأخرى بسبب تجمع المخاط في شبكية لهوائيتهم.


أسباب وعوامل خطر الشاهوق

تتمثل أسباب إصابة الشاهوق وعمل البروديتيلا الشاهوقية في الجهاز التنفسي كالتالي:

سبب الإصابة بالشاهوق

يتسبب دخول بكتيريا البرودتيلا الشاهوقية إلى جهاز التنفس بصورة رئيسية في الإصابة بمرض الشاهوق، وذلك يحدث من خلال أحد الطرق التالية:

استنشاق رذاذ الأشخاص المصابين يحدث عندما يعطس أحدهم بجوار الآخرين، مما يسبب لهم الإصابة بالعدوى.

تعني هذه الجملة استعمال أدوات تحوي على جراثيم خطيرة، حيث يمكن أن يصل الأحيانا رذاذ المرض بأحد المُصابين إلى تلك الأدوات.

إنّ آلية عمل البكتيريا "بروديتيللا الشاهوقية" داخل جهاز التنفس يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالأمراض.

سيتم فيما يلي شرح كيفية عمل بكتيريا البروديتيلا التي تسبب الشاهوق في الجهاز التنفسي.

تُلصِق بكتيريا البروديتيلا الشاهوقية بالأهداب الموجودة في الجهاز التنفسي العلوي، و تَمثّل هذه الأهداب امتداداتٍ صغيرةً تُشبِهُ الشعر الموجود على اليد، على سبيل المثال.

ينتج عن بكتيريا البروديتيلا الشاهوقية إفراز سُموم تضر بالأهداب وتؤدي إلى تورُّم الشعب الهوائية.

يقاوم الجهاز التنفسي التغيرات المتعلقة بالبكتيريا من خلال استخدام السعال لإخراجها. ومع ذلك، لا يتم إزالة كافة البكتيريا، مما يزيد من احتمالية انتقال العدوى للآخرين.

مضاعفات الشاهوق

تُقسِّم مضاعفات الشاهوق بالتبعية إلى فئات عمرية مختلفة، بحسب الخطورة كما يلي:

1. مضاعفات الشاهوق على الأطفال

تتسم مضاعفات الصعق الكهربائي على الأطفال بخطورة بالغة، حيث تشمل ما يلي:

إصابة الأطفال بالتهاب رئوي حاد: يحدث هذا لـ1.1% فقط من إجمالي 100 طفل يُصابون بالمرض.

تعاني من مشكلة الصعوبة في التنفُّس: تحدث هذه المشكلة لدى نسبة 61%، أي ثلاثة أطفال من كل خمسة أطفال يعانون من هذا المرض.

إصابة الأطفال بمرض الماغ: تتم بنسبة 0.3%، أي أنه يصيب طفل واحد من بين 300 طفل مصاب بهذا المرض.

يحدث الوفاة: بنسبة 1%، أي أنه يتوفى طفل واحد من كل 100 طفل مصاب بالمرض، وهذه النسبة مرتفعة جدًا.

2. مضاعفات الشاهوق على البالغين

تعتبر المضاعفات التي تنجم عن الإصابة بالشاهوق للبالغين ذات خطورة أقل مقارنة بتلك التي تحدث للأطفال، ومن أبرز هذه المضاعفات يمكن ذكر ما يلي:

الإصابة بالتهاب رئوي: تحدث في نسبة 5٪، أي أن 2 من كل 50 شخصًا يعانون من المرض.

تخفيف الوزن: يحدث هذا في نسبة 28٪، أي تقريبًا طفل واحد من بين كل ثلاثة أطفال مصابين بالمرض.

عندما يصاب الشخص بكسر في الأضلاع، فإن ذلك يحدث بسبب السعال الشديد، وتُعاني من هذا المرض ما نسبته 4% من المرضى.

يحدث فشل السيطرة على المثانة لدى 28% من الأطفال المصابين بالمرض، وهو يمثل طفلاً من كل ثلاثة.

تشخيص الشاهوق

يتم تشخيص الشاهوق بالطرق الآتية:

الفحص البدني

يُجري الطبيب فحصًا سريريًا للمريض والتحقق من طبيعة السعال الذي يعاني منه، وهو قادر على إدخاله في غرفة منفصلة للاستماع إلى صوت السعال. يمكن للطبيب التشخيص من خلال الصوت، ومع ذلك، في معظم الأحيان يستشير المزيد من التحاليل للتأكد تشخيصًا دقيقًا للحالة.

الزراعة

يتم فحص المختبرات عن طريق استخدام عينة تم جمعها من الأعماق الداخلية للأنف، ويتبع ذلك عدة خطوات للزراعة.

أخذ عينة من الأنف بعود طبي معقم.

يقوم التوزيع العينات على نطاق وسط غذائي مناسب لتربية مختلف الأنواع البكتيرية.

يجب وضع الغذاء في الحاضنة على درجة حرارة 37 درجة مئوية لمدة 24-48 ساعة.

يتم إزالة المادة الغذائية الأساسية من الوسط التي تحتوي عليه وإعادة تجميع بعض المكونات المرئية عليها، ثم وضعها على شريحة.

صبغ الشريحة بالصبغات الطبية.

تحديد نوع البكتيريا عن طريق النظر فيها من خلال المجهر لمعرفة ما إذا كانت بروديتيلا شاهوقية.

فحص الدم

يتم استعراض فحص الدم في المراحل المتقدمة من السعال الديكي، ويتطلب هذا الفحص لا يزيد عن 10 دقائق، وهناك خطوات أساسية يجب اتباعها لإجراء الفحص.

أخذ عينة دم من الوريد.

يتم فصل مكونات الدم باستخدام جهاز معملي خاص من بعضها.

تم أخذ عينة من السائل المترسب من عينة السائل الحيوي.

سيتم إجراء فحص للمصل الخاص بها، للكشف عن تواجد الأجسام المضادة ضد بكتيريا البروديتيلا الشاهوقية.

. في حال ظهور الأجسام المضادة في العينة، فإن ذلك يؤكد وجود العدوى.

التصوير بالأشعة السينية

يجرى هذا الاختبار الإشعاعي في حال تشكيل وجود كسور في الأضلاع نتيجة السعال.

علاج الشاهوق

يتم علاج الشاهوق بالطرق الآتية:

1. علاج الشاهوق

غالبًا ما يتم ذكر الإجراءات التي تُستخدم لعلاج هذا المرض.

يجب أن يتم تناول المضادات الحيوية بالطريقة التي وصفها الطبيب، وتشمل المضادات الفعالة لعلاج الشاهوق كالتالي:

أزيثرومايسين (Azithromycin). 

كلاريثروميسين (Clarithromycin).

إريثرومايسين (Erythromycin). 

مسكنات الألم.

قد يشير الطبيب إلى ضرورة وضع جهاز تنفس لمريض يعاني من صعوبات في التنفس بشكل ملحوظ.

2. إرشادات أثناء علاج الشاهوق

ينبغي تطبيق التوجيهات التالية بشكل متزامن مع علاج الصداع النصفي:

ينصح بتفادي استخدام الأدوية المخصصة للسعال للأطفال، حيث إنها قد تُسبب مشاكل جانبية غير مرغوبة.

يتم استخدام أجهزة الترطيب في غرفة الشخص المريض للحفاظ على نسبة رطوبة الهواء المناسبة والحد من السعال.

تجنب استعمال الأشياء المثيرة مثل: تعطير المنازل والدخان.

شرب الكثير من السوائل.

يجب تناول الطعام الصغير بشكل متقطع للسيطرة على حدوث الإقياء.

الوقاية من الشاهوق

يمكن الوقاية من الإصابة بالحمى الصفراء باتباع النصائح التالية:

1. أخذ اللقاح الخاص بالشاهوق

يعد تلقي لقاح الشاهوق أفضل وسيلة لحماية الجسم من المرض، ويمكن إعطاؤه لكافة الأعمار بما في ذلك النساء الحوامل، كذلك يوفر هذا اللقاح بشكل عام حماية لفترة تتراوح مابين 4 إلى 20 عامًا.

بالرغم من أن اللقاحات المضادة للسعال الديكي تعتبر أكثر وسائط الوقاية فعالية ضد هذا المرض، إلا أنه لا يوجد لقاح فعَّال بنسبة 100%. وبمجرد انتشار المرض في المجتمع، يصبح من الممكن على شخص ملقَّح باللقاح الإصابة بالسعال الديكي مع كل أعراضه.

2. أخذ المضادات الحيوية

يُمكن تناول الأدوية المضادة للبكتيريا حتى في حالة عدم إصابة الشخص بالمرض، إذ يُستخدم هذا الأسلوب الوقائي لحالات اكتشاف المرض لعائلة من أفرادها، ويعتبر المضاد الحيوي كإجراء وقائي يُثني على دخول البكتيريا للجسم.

3. طرق وقائية أخرى

تمثلت هذه الطرق بالآتي:

ينبغي التوقف عن وجود الاختلاط مع الأشخاص المصابين بأمراض الجهاز التنفسي، وتعاملهم بحذر، من خلال الحفاظ على مسافة متر على الأقل بينكم، وارتداء قناع للوجه.

يجب تجنب التلاعب بأدوات الآخرين، وعلى وجه الخصوص أدوات المُصابين بأمراض تسبب مشاكل في التنفس.

ينبغي غسل اليدين دائماً بشكل مستمر لمدة على الأقل 20 ثانية، وخاصة قبل تناول الطعام.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة