تشخيص الورم الغرني العظمي ومضاعفاته

تشخيص الورم الغرني العظمي  ومضاعفاته
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الورم الخبيث الذي يصيب العظام وينتج من خلايا المنتجة للعظم هو الورم الغرني العظمي، وهو يتميز بإفرازه للمادة العظمانية (Osteoid) التي تساهم في إنتاج العظام كأول مرحلة.

يُعتبر الورم هذا نادر في حدوثه عند الأطفال، بينما يعدّ ثالث أكثر انتشارًا من أنواع السرطان للمراهقين والبالغين، بعد سرطان الدم (لوكيميا) وسرطان الغدد اللمفاوية (ليمفوما). ويلجأ حوالي 60% من حالات الأورام الأولية في العظام إلى ساركوما عظمية.

يظهر هذا الورم بشكل خاص لدى المراهقين في مناطق النمو السريع للعظام المجاورة للفخذ والكتف والركبة.

تُعرَّف الساركوما العظمية بناءً على الخلايا المهيمنة المزدهرة التي تشكِّل العظم (Osteoplastic) والغضروف (Chondroplastic) والألياف (Fibroblastic) وتوسِّع شبكة الأوردة (Telangiectasia).

يكون الفرصة للتعافي أكبر إذا كانت الإصابة في الأطراف بشكل خاص.

يوجد نوع متنوع من سرطان الجسم الذي يتميز بعدة مراكز وهو غير مستجيب لأية أنواع من العلاجات، كما يوجد أنواع أفضل حيث لا يصل هذا الورم إلى التجويف العظمي بل يكتفى بالعظام المستهدفة فقط.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض الورم الغرني العظمي

الأعراض التقليدية تتمثل بالآتي:

تظهر تورمات محدودة محلية دون تغير في درجة الحرارة، وقد يستمر هذا التورم والألم لأكثر من نصف سنة.

آلام في العظام.

جروح وكسور غير متوقعة في العظام.


أسباب وعوامل خطر الورم الغرني العظمي

لا يزال سبب الظهور العظمي للساركوما غير معروف، ويتم تشخيص المرض عادة بعد زيارة الطبيب.


عوامل الخطر

من بين العوامل المهمة التي تزيد من فرص الإصابة بالمرض:

العلاج المسبق بالإشعاع.

يوجد نوع آخر من الأورام السرطانية وهو ورم أرومة الشبكية.

الأشخاص الذين يعانون من مرض باجيت (مرض يصيب العظام).

مضاعفات الورم الغرني العظمي

من مضاعفات الساركوما العظمية:

انتشار السرطان للأعضاء للأخرى.

بتر الأطراف.

تظهر تأثيرات جانبية نتيجة استخدام العلاج الكيميائي.

تشخيص الورم الغرني العظمي

يتم تحديد موقع حدوث تفكك في العظام واستمرار التجمع من النسيج المتصلب بشكل دقيق باستخدام الوسائل التالية:

التصوير بالأشعة السينية.

مسح للعظام.

التصوير بالأشعة المقطعية (CT).

أخذ عينة وفحصها مخبريًا لتأكيد التشخيص.

علاج الورم الغرني العظمي

يشمل العلاج على أدوية كيميائية و / أو عملية جراحية، حيث يتم تقديم العلاج الكيميائى قبل العملية وهذا يزيد من احتمال المحافظة على الأطراف دون خطورة على حياة المرضى.

1. العلاج الكيميائي

تعتمد العلاج بالكيماوي على استخدام ثلاثة من أصل أربعة أنواع ممكنة من الأدوية.

ميثوتركسيت (Methotrexate).

أدرياميسين (Adriamycin).

سيسبلاتين (Cisplatinum).

الإيفوسفاميد (Ifosfomide).

يتم تقديم الأدوية من النوع الرابع فقط إذا كان هناك ظهور أعراض جانبية خطيرة أو عدم استجابة المريض للعلاجات الأخرى المتاحة.

2. استئصال الورم

اصطلاحات طبية قطع ورم، واستخدام قطع أصناف اصطناعية أو قطع عظم طبيعية مزودة بشبكة من الأوعية الدموية، قد أصبحت ممارسة شائعة يومنا هذا بديلاً عن اتخاذ قرار بقطع وتجريف أجزاء الأجهزة كان هذا تقليدًّا سائدًّا في الماضي.

يتعافى نحو 60% - 80% من المرضى الذين كانوا لا يعانون من أورام انتقالية عند التشخيص بشكل كامل، ولا يمكن توقع عودة المرض خلال السنوات الخمس التالية.

ومن جهة أخرى، يصل معدل الشفاء للأشخاص الذين يعانون من أورام رئيسية إلى حوالي 70%.

3. العلاج الإشعاعي

بإمكان المرضى الذين يعانون من أورام ثابتة تجربة العلاج الإشعاعي الموجه بالتزامن مع استخدام أدوية أخرى.

الجيمسايتابين (Gemcitabine).

الإيتوبوسايد (Etoposide).

الكاربوبلاتين (Carboplatin).

الوقاية من الورم الغرني العظمي

لا توجد طرق معروفة للوقاية من المرض سوى الابتعاد عن التعرض للإشعاع إلى أقصى حد ممكن.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام