علاج الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي

علاج الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

التضخم المفصلي العظمي هو متلازمة تتميز بانتشار غير طبيعي للجلد والأنسجة السمحاقية للعظام الطويلة، دون وجود أي تغيير في صفات العظام نفسها. يحصل التضخم المفصلي العظمي إما على شكل عدوى وراثية، وإلا فهو ينشأ كآثار جانبية لحالات صحية مثل أمراض القلب، والرئة، والجهاز الهضمي، والغدد الصَّرِّة. حوالَى 95% - 97% من المصابِّـين  بالتضخُُُُُُُّّّّم المفصِِِِْْْْْْلى من هذهَِ الأسباب جدول سابق عرضنَا۔ ويمكن تفسير الجملة "والدم، والالتهابات" بأنها إشارة إلى وجود مشكلات صحية مرتبطة بنزيف الدم وظهور التهابات في الجسم.

يهم أن يتم الإشارة إلى أن في حالة ترابط الضخامة في المفاصل العظمية مع الورم فإنه يعرف باسم "الاضطراب الوردي المتلازم" وهو عبارة عن نمو تشروهات غزير (Pachydermoperostosis) مسببة المزيد من نتائج أحادية التخفيف.

يشير مصطلح الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي إما إلى المتلازمة الأولية أو الثانوية، على الرغم من استخدام الشكل الثانوي بشكل أكبر بسبب ندرة حدوث اعتلال المفصلي العظمي الضخامي بطريقة أولية والمعروفة باسم تعظُّــــُـَّمِ ٱلْعِظَامِ ٱلثَّخْيَمِ (Pachydermoperiostosis).

من الممكن أيضاً أن يعاني الفرد من تدهور مفصل الشعب الهوائية والذي يتعلق بأمراض الرئة، والذي يحدث نتيجة انتشار الأوعية الدموية الملتهبة.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي

لا يظهر أي علامات على تضخم العظام المفصلي، ولكن بعض الناس قد يشعرون ببعض الأعراض مثل:


1. أعراض الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي

وتشمل الآتي:

يشعر الشخص بالألم عند حدوث تغيرات في حركة أصابع يديه وقدميه.

حرق في الأصابع.

التهاب العظام والمفاصل.

آلام المفاصل الشديدة.

التعجر الرقمي.

تتمثل الظاهرة في زيادة حجم العظام الأنبوبية، وقد يحدث ذلك مع أو بدون تسريب للسائل المفصلي.

انتفاخ الكاحلين والمعصمين.


2. أعراض هشاشة العظام الضخامي

كالآتي:

تختفي التجاعيد الطبيعية في أطراف الأصابع.

تضخم الجلد.

تضخم الغدد الدهنية.

تضخم الغد العرقية في الجلد.

إفرازات دهنية.

تضخم الجفن.

حب الشباب.

فرط التعرق.

خشونة ملامح الوجه.

تجاعيد الجلد على الوجه وفروة الرأس.

سمّاكة العظام الموجودة في منطقتي الكاحل والمعصم.

يتم تشخيص حالة انتفاخ غير مؤلم للأنسجة الرخوة في الساقين بـ "أرجل الفيل".

السبب والعوامل المؤدية إلى خطر الإصابة بالتهاب مفصّلي عظمي ضخم.

يحدث الضخامة في الاعتلال المفصلي العظمي بسبب أخطاء في الجينات المرتبطة بـ 15 - هيدروكسي بروستاغلاندين ديهيدروغينير (hydroxyprostaglandin dehdrogenase - 15)، والتي تؤدي إلى تراكم غير طبيعي لبروستاغلاندين.

على الرغم من ذلك، لم يتم التوصل إلى سبب واضح للاعتلال المفصلي العظمي الضخامي. ومع ذلك، توجد بعض الأسباب المحتملة، مثل:

1. أسباب الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي

وتشمل الآتي:

سرطان الرئة.

سرطان الغدد اللمفاوية الرئوية.

خراج الرئة.

توسع القصبات.

الساركويد العظمية.

الورم الليفي الجيني.

ورم الظهارة المتوسطة.

أمراض القلب الخلقية.

مرض التهاب الأمعاء.

سرطان الغدد اللمفاوية المعدية المعوية.

مرض ويبل (Whipple disease).

مرض الاضطرابات الهضمية.

التهاب الأقنية الصفراوية الأولي.

2. أسباب التهاب الجنبة الرئوي

مثل:

السرطان القصبي.

المرض المنتشر.

ورم الظهارة المتوسطة.

ورم ليفي منفرد في غشاء الجنب.

التليف الكيسي.

السل الرئوي.

الالتهابات المزمنة.

التشوه الشرياني الوريدي الرئوي.

الساركويد.

يتمثل السبب الرئيسي للاعتلال المفصلي العظمي الضخامي خارج الرئة في التهاب المفاصل المزمن. و يحدث هذا التهاب عندما تهاجم خلايا المناعة في جسم الإنسان أغشية مفصلية معينة، مما يؤدي إلى تدميرها بشكل تدريجي. و يتضخم هذا التأثير على المفصل بشكل كبير، محدثًا أطوارًا مزعجة من الألم والانزعاج لدى المرضى.

وهي كالآتي:

أمراض القلب الخلقية المزرقة.

الورم المخاطي الأذيني.

التهاب الشغاف.

داء السلائل.

السرطان.

مرض التهاب الأمعاء.

تعذر الارتخاء.

تعاطي الملينات.

التليف الكبدي.

رتق القناة الصفراوية.

تليف الكبد الصفراوي الأولي.

مرض ويلسون.

الأقنية الصفراوية المصلب الابتدائي.

متلازمة كرو فوكاسي (POEMS syndrome).

تليف النخاع.

الأورام الخبيثة الدموية.

التهاب الشرايين.

القناة الشريانية السالكة.

تمدد الأوعية الدموية.

مضاعفات الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي

لا يتسبب الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي الثانوي في حدوث وفيات، ومع ذلك فإن هشاشة العظام تعتبر واحدة من المضاعفات الرئيسية للاعتلال المفصلي العظمي الضخامي عند تدهوره على المدى الطو

تشخيص الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي

يبدأ الطبيب في العادة باجراء الفحص الجسدي للتحقّق من علامات المرض التي يشكو منها المريض. فالاعتلال العظمي والمفصلي يسبب تورّمًا في الساق، وهذا يمكن رؤيته بالعين المجرّدة، لذلك قد ينصح الطبيب بإجراء فحوصات أخرى كذلك.

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي كوسيلة لتحديد تسرب السائل المحيط بالعمود الفقري.

التصوير الومضاني للعظام.

يستخدم التصوير بتقنية الإصدار البوزيتروني لتشخيص تشكيل العظام غير المنتظم في منطقة الفك، ويزيد هذا التشخيص أثناء استخدام مادة إشعاعية معروفة باسم فلورو ديوكسي.

تستخدم تقنية النظائر المشعة لتصوير العظام، من أجل اكتشاف مرض هشاشة العظام في مراحله المبكرة. وذلك بفحص كثافة العظم وتحديد مدى اختلافها عن المعدلات الطبيعية.

في العادة، يتعذر تشخيص الاضطرابات العظمية المفصلية الضخمة بشكل سهل من خلال التقييم السريري نظرًا لتشابه أعراضها مع حالات أخرى، كأمراض الأنسجة المتصلبة.

علاج الاعتلال المفصلي العظمي الضخامي

تعتمد فعالية العلاجات المتعلقة بالاعتلال المفصلي العظمي الضخامي على ما إذا كانت أسبابه ناتجة عن سبب أولي أو ثانوي، وفي حين يستخدم بشكل رئيسي الأدوية والحركة والتغيرات في نظام التغذية للأسباب الثانوية، يمكن تقديم خيارات مختلفة من برامج التأهيل المادية والأجهزة المُحَفِّزَة للاستخدام في حالات الأسباب الآولية.

1. علاج المسببات الأولية

تقوم معظم العلاجات بالاستناد إلى سببها الأساسي، حيث يتم مثلاً علاج المرضى الذين يعانون من اعتلال المفاصل العظمية الشديد بسبب وجود سرطان في رئتهم بواسطة العلاج الإشعاعي والكيميائي.

عندما يُصاب الإنسان بمرض السل الرئوي، يتم اللجوء إلى استخدام المواد المضادة للجراثيم لعلاجه.

2. جراحة شق المهبل من جانب واحد

يمكن استخدام هذه الاستراتيجية لتقليل الأعراض لحالات الأورام الخبيثة في الرئتين.

يجب التأكيد على أن إذا كان الإصابة بارتفاع في النسيج المفصلي العظمي، فلا يمكن علاجه بشكل كامل ولكن يوجد بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف الأعراض، مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، والستيروئيدات، والبايفوسفونات.

الحفاظ على صحة المفاصل وتجنب الإصابة بالتآكل العظمي الكبير.

يتوجب علاج سبب الإصابة بالتهاب المفاصل العظمي الضار لمنع حدوثه، وفي حال كان التهاب المفاصل العظمي الضخامي ناتجًا عن عوامل وراثية، فيجب استشارة طبيب لوصف العلاجات المناسبة لتخفيف أعراضه وتقليل مضاعفاته..

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام