علاج امراض الشرج بعد الولادة

علاج امراض الشرج بعد الولادة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

بعد الولادة، يواجه النساء مشاكلاً وأمراضاً متعددة في منطقة فتحة الشرج بسبب الضغط القوي المفروض على هذه المنطقة خلال عملية الولادة. وفي مقدمة هذه المشاكل يأتي صعوبات أو أمراض مثل تحولات في منطقة فتحة الشرج بعد الولادة.

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال

1. البواسير

المصابون بالبواسير يعانون على الأرجح من ورم أوردة في فتحة الشرج أو حولها، ويبدأ ذلك بشكل خاص في حالات الحمل وعقب الولادة للنساء.

على الرغم من أن الجيوب الداخلية يمكن أن تزعج المرء أثناء رعاية طفل جديد، إلا أن هناك عدة خيارات للتخفيف من الأعراض.

2. الإمساك

يتكرر بشكل متكرر حدوث الإمساك بعد الولادة ويعتبر أمرًا شائعًا لدى النساء اللواتي يلدهن، ولا تهم أحد تفاصيل حملهن وولادتهن، فقد يؤدي هذا إلى احتمالية عالية للإصابة بالإمساك.

هناك عدة أسباب لعدم الانتظام في حركات الأمعاء حاليًا، لكن لا داعي للقلق فمعظم هذه الأسباب مؤقتة ويمكن التغلب عليها بسهولة.


أعراض أمراض الشرج بعد الولادة

تتباين علامات المرض بحسب نوعه على النحو التالي:


1. أعراض البواسير بعد الولادة

يمكن أن تظهر البواسير كإصابة داخلية حيث تتشكل في الجزء الداخلي من قناة المستقيم، أو كإصابة خارجية حيث تصطف حول فتحة الشرج.

تشمل أعراض البواسير ما يأتي:

ألم في منطقة الشرج.

حكة في منطقة الشرج.

نزيف أثناء التبرز.

ظهور كتل حساسة بالقرب من فتحة الشرج.


2. أعراض الإمساك بعد الولادة

تتفاوت العلامات التي تشير إلى الإمساك بين النساء، وفيما يلي أهم هذه الأعراض:

خروج البراز بألم.

الإحساس بعدم الفراغ في المعدة رغم القيام بالتغوط.

يحدث ارهاق شديد نتيجة حركة الأمعاء ويستغرق وقتًا أطول من المعتاد لإخراج البراز.

الانتفاخ.

تقلصات أو ألم في المعدتك أو الأمعاء.

أسباب وعوامل خطر أمراض الشرج بعد الولادة

تتفاوت أسباب أوجاع فتحة الشرج عقب الولادة بحسب فئات المرض، وذلك يعود إلى التنوع في نوع الحالة.

1. أسباب البواسير بعد الحمل

يتسبب الإصابة بالبواسير من تضاؤل قوة الصمامات في الأوردة المحيطة بالمستقيم أو الشرج، وهذه الأوردة هي التي تعتبر محتوية على صمامات تُعزز تدفق الدم في اتجاه القلب. بالنسبة للفرد المصاب، فإنه عند ضعف صمامات يرتفع مستوى ارتفاع ضغط وسائل دوران دماغه، فيؤدي هذا إلى تجمُّع دمٍّ في جدار المستقيم أو في منطقة الشرج، حيث يُسْبِب اختلالًا كثيرًا يؤدي بشكل نهائي إلى نفخ كلاً من هذه المناطق على غرار مظهر خروج الأوردية في حالات LAS.

تحمل المرأة الحامل وزن الجنين الموجود في بطنها، ما يصعِّب عليها عملية تدفق الدم من منطقة الحوض بشكل طبيعي.

يمكن إعادة صياغة الفقرة كالتالي: تؤدي الإصابة بالإمساك إلى ظهور البواسير لدى المرأة بعد الولادة نتيجة للعوامل التالية:

التغيرات الهرمونية التي تؤثر على عمل الجهاز الهضمي.

تغييرات النظام الغذائي أثناء الحمل.

الحركة القليلة.

زيادة الحديد بسبب تناول مكملات الحديد.

تأثير ضغط الطفل على أمعاء الأم على عملية الهضم.

2. أسباب الإمساك بعد الولادة

تختفي بعض الأسباب التي تؤدي إلى الإمساك بعد الولادة بشكل طبيعي، لكن هناك أسباب أخرى قد تتطلب متابعة مستمرة، لأن المرأة قد تواجه صعوبات في التغلب على الإمساك المرافق لهذه الفترة.

ويأتي ذلك نتيجة لجملة من الأسباب التي تشمل مشاكل في نظام الأطعمة والشراب، أو اضطرابات في عملية الهضم، أو عدم استخدام المؤثرات المناسبة التي تساعد على تحسين صحّة الجهاز الهضمي.

الجسد ما زال يتعافى

يمكن أن يسبب الدفع خلال الولادة تقلص عضلات قاع الحوض والعضلات المحيطة بالشرج، مما يؤدي إلى تلفها. ويتسبب ذلك في صعوبة في التبرز لفترة مؤقتة.

تغيرات في أنماط النوم

الحاجة إلى النوم القليل والإرهاق هي مشاكل شائعة بين الآباء الجدد، وتستطيع التغييرات في أنماط النوم والإرهاق تأثير على عادات الأمعاء.

قلة النوم قد تؤدي إلى زيادة التوتر، مما يعوِّق حدوث الإمساك.

التوتر

من المتوقع تماماً أن تشعر بالتوتر والقلق أثناء التفاعل مع طفلك، وبسبب هذه المشاعر ونقص النوم يمكن أن يؤدي هذا إلى زيادة افراز الهرمونات المسؤولة عن التوتر مثل هرمون الكورتيزول.

تعرّف بعض الأفراد على الإسهال عند تعرضهم لكميات كبيرة من هرمونات التوتر، في حين يتألّم آخرون من الإمساك.

الجفاف وطبيعة الأكل

يمكن أن يؤدي تناول الوجبات السريعة التي لا تحتوي على الألياف، إضافةً إلى عدم شرب السوائل بكثرة خلال فترة الإرضاع، إلى حدوث مشكلة الإمساك.

المكملات الغذائية

يُمكن أن يتسبب تناول بعض المكملات الغذائية بزيادة مشكلة الإمساك لدى المرأة بعد الولادة، وهذا يتضمن خصوصًا المكملات التي تحتوي على الحديد.

مضاعفات أمراض الشرج بعد الولادة

تنتج عن أمراض فتحة الشرج آثار سلبية كثيرة، تشمل العديد من المضاعفات؛ كالتالي:

1. مضاعفات الإمساك

من أبرز مضاعفات الإمساك ما يأتي:

يحدث انسدال المستقيم بسبب التوتر المتكرر لاخراج البراز، ونتيجة لذلك يحدث خروج جزء من بطانة المستقيم من الفتحة الشرجية.

يصعب المعوجات على إخراج الفضلات وقد تمتلئ لدرجة تسبب خروج بعض البراز تلقائيًا بعد فترة من الزمن.

عدم التحكم بالبول: يؤدي التوتر المستمر أثناء إفراغ الأمعاء إلى ضعف عضلات قاع الحوض، ويتسبب هذا في تسرب البول بشكل غير مقصود خاصةً عند الضحك أو العطس.

يمكن أن يتسبب الإجهاد الشديد أثناء تمرير البراز في تضرر الأوعية الدموية في المستقيم وهذا ما يسمى بالبواسير.

يحدث الانحشار البراز عندما يمتلئ المستقيم بالبراز حتى تصبح عضلات الأمعاء غير قادرة على دفعه إلى الخارج.

2. مضاعفات البواسير

من أبرز مضاعفات البواسير ما يأتي:

النزيف.

نخر أنبوبي حاد.

تسبب أضراراً في الأجهزة الحيوية الرئيسية، مثل جهاز التنفس.

تشخيص أمراض الشرج بعد الولادة

يتم عادة تحديد اضطرابات الشرج من خلال الإمساك والبواسير بواسطة فحص الجسماني والاستفسار عن الأعراض فقط، قد يحتاج بعض الأطباء في بعض الحالات إلى إجراء التنظير للتأكد من وجود البواسير المدفونة.

علاج أمراض الشرج بعد الولادة

توجد الكثير من الوسائل العلاجية التي يتم استخدامها في علاج مشاكل فتحة الشرج بعد الولادة، وتشمل ما يلي:

1. تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف

يجب محاولة تسهيل عملية الإخراج البراز بتناول المأكولات التي تحتوي على نسب مرتفعة من الألياف، والتي تشمل الخضروات، مثل: البروكلي والبازلاء، والفواكه، مثل: الكمثرى والتفاح، والبقوليات، مثل: العدس والفاصوليا السوداء. كما يمكن أن يخفف من صلابة البراز باستهلاك المحببات بدءً من حبوب كاملة إلى خبز.

2. شرب الكثير من الماء

إذا كنتِ تلبين رضاعة طفلكِ بالحليب الطبيعي، عليكِ شرب ثمانية أكواب على الأقل من الماء يوميًا وتشربي كوبًا ماء في كل مرة ترضع فيها طفلكِ.

3. ملينات البراز

تحدث مع الطبيب بخصوص استخدام ملين البراز لتخفيف الألم خلال عملية الإخراج، الملينات تسهِّل عملية إخراج البراز وتعتبر آمنة أثناء فترة الحمل وبعده.

4. عدم الجلوس طويلًا

الجلوس لفترات طويلة يؤدي إلى تعرض الأوردة في منطقة الشرج للضغط، وبدلاً من ذلك ينصح باستلقاء الجسم كما يحدث عند الرضاعة.

5. القيام ببعض التمارين

حاول الإبتعاد عن الثبات والحركة أكثر، حتى لو كانت المسافة قصيرة سيرًا على الأقدام. بالإضافة إلى ذلك، تعمل التمارين الرياضية على الحد من الإمساك.

استشر طبيبك قبل بدء أي برنامج تمارين رياضية بعد الولادة.

6. وضع الثلج

تخفيف الألم وزيادة الراحة بعد الولادة يستطيع تحقيقها باستخدام وسادات الهلام الباردة، يمكن إذابة كيس ثلج لمدة 20 - 30 دقيقة عدَّة مرات في النهار، موضعًا قطع قماش فوقه لحماية البشرة من مُلامسته بشكلٍ مباشر.

7. مغاطس الماء الدافئة

املأ الحوض بالماء الدافئ، ولا تفعل بالماء الساخن. فقط احتاج إلى قليل من الماء، ويجب أن تجلس فيه مدة 15 دقيقة عدة مرات في اليوم. هذا سيساهم في انكماش حجم البواسير.

الوقاية من أمراض الشرج بعد الولادة

يمكن تجنب الإصابة بالبواسير نتيجة الإمساك من خلال تطبيق الوسائل التالية:

الحرص على تناول الطعام الغني بالألياف.

شرب الكثير من السوائل.

عليك ممارسة الرياضات المناسبة بعد الحصول على استشارة من طبيبك.

عدم الجلوس مطولًا.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد